البيت الأبيض يعلن رسميا: "تصريحات نتنياهو كاذبة"

إسرائيليات

2018-02-13 -
المصدر : محطة أخبار سورية - خاص

تلقى رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو صفعة قوية من "صديقه المفضل" دونالد ترامب تناولت الحديث عنها وسائل الاعلام الاسرائيلية وأبرزت صحيفتي "هآرتس" و"يديعوت احرونوت" التكذيب الرسمي الذي صدر عن البيت البيض، مساء أمس الاثنين، لتصريحات  نتنياهو، الذي زعم أنه ناقش مع الولايات المتحدة خطة لضم الضفة الغربية، وجاء في البيان الرسمي أن هذه "تقارير كاذبة".

ووفقا لما نشرته "هآرتس" حول الموضوع، فقد جاء في بيان المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش رفائيل، إن "الولايات المتحدة وإسرائيل لم تناقشا أبدا أي اقتراح كهذا، والرئيس يركز على مبادرته السلمية." ويشار إلى أن رفائيل هو المسؤول عن الملف الإسرائيلي الفلسطيني في البيت البيض، ويعتبر كاتم أسرار جارد كوشنر، صهر الرئيس الذي يقود فريق السلام في إدارة ترامب.

وواضطر ديوان نتنياهو، للتوضيح معقبا، على التصريح الأمريكي، إن "نتنياهو أطلع الأمريكيين على المبادرات التي تطرح في الكنيست، فأعربوا عن موقفهم القاطع بأنهم يلتزمون بدفع خطة السلام التي يطرحها الرئيس ترامب".

و فاجأ تصريح نتنياهو هذا إدارة ترامب، التي لم يتم تنسيق الأمر معها أو مع أي جهة أمريكية. وطلبت الإدارة من إسرائيل توضيح هذه المسألة في ضوء التقارير العديدة التي نشرت في إسرائيل وفي أنحاء العالم والتي ادعت أن الولايات المتحدة أعربت، حسب نتنياهو، عن استعدادها لمناقشة ضم المستوطنات في الضفة الغربية.

وقال مصدر سياسي اسرائيلي رفيع في وقت سابق من مساء أمس الاثنين، إن نتنياهو لم يعرض أمام الولايات المتحدة مقترحات ضم محددة، وإن الإدارة لم تعرب بعد عن موافقتها على المقترحات. وحسب المصدر فإن "رئيس الوزراء يتحدث منذ فترة طويلة مع الإدارة الأمريكية حول المصالح القومية لإسرائيل في إطار أي اتفاق سلام مستقبلي. وموقف رئيس الوزراء نتنياهو هو أنه إذا استمر الفلسطينيون في رفضهم التفاوض من أجل السلام فإن إسرائيل ستقدم بدائل".

وجاء من ديوان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن "أي خطوة أحادية الجانب بشأن تطبيق السيادة لن تغير شيئا في الواقع، لأن المشروع الاستيطاني بأكمله غير مشروع". وقال نبيل أبو ردينة، المتحدث باسم عباس ردا على تصريحات نتانياهو "إن أي خطوة في هذا الإطار لن تؤدي إلا إلى التوتر وعدم الاستقرار إذا ما تم تنفيذها، وستدمر أي جهد دولي لإنقاذ العملية السياسية".

وكان نتنياهو تحدث أمس، في اجتماع لكتلة الليكود في الكنيست، وقال إن مبدأين يقودانه في مسألة تطبيق السيادة، التي صد، أمس الأول، مشروع قانون لدفعها: الأول، أن القانون يجب أن يمر كمبادرة حكومية وليس خاصة، "لأن هذه خطوة تاريخية". والمبدأ الثاني هو "التنسيق قدر الإمكان مع الأمريكيين الذين تعتبر العلاقة معهم كنزا استراتيجيا لدولة إسرائيل وللاستيطان".

وكان منتدى قادة الائتلاف الحكومي الاسرائيلي، الذي اجتمع، أمس الأول، لمناقشة ما إذا سيدعم دفع القانون أو منعه في هذه المرحلة،  قرر تأجيل النقاش في أعقاب الأحداث الأمنية الأخيرة. ووفقا لنتنياهو، من أجل التوصل إلى تفاهمات مع المجتمع الدولي، ينبغي تجنب قرارات ستحرج الأمريكيين. وقد استخدم نتنياهو هذه الذريعة لرفض سلسلة من القوانين المتعلقة بالضم، في الأشهر الأخيرة.

وتقوم العناصر اليمينية التي دفعت مشروع القانون وضغطت على نتنياهو بشأنه، بدراسة التطورات الجديدة. وقالوا في محيط الوزير نفتالي بينت "إنه اتخذ قرارا استراتيجيا بتعزيز السيادة، وهو الذي سينظم التوقيت والنطاق".

ويحظى مشروع القانون الذي قدمه يواف كيش (ليكود) وبتسلئيل سموطريتش (البيت اليهودي) بدعم واسع في الائتلاف الحكومي. ويعرض الاقتراح مخططا مماثلا للخطة التي وافق عليها مركز حزب الليكود منذ شهر ونصف. ولا يشمل ضم الضفة الغربية بأكملها، بل ضم مناطق المستوطنات فقط.

وينص مشروع القانون على أن "القانون والولاية القضائية والإدارة وسيادة دولة إسرائيل ستطبق على جميع مناطق الاستيطان في يهودا والسامرة". في هذه المرحلة، لا يحدد القانون المنطقة التي سيتم ضمها ويترك القرار لأعضاء اللجنة في الكنيست التي سيطلب منها إعداد الاقتراح للقراءة الأولى. ويخول الاقتراح وزير القضاء سن الأنظمة التي تتيح الضم بمصادقة لجنة الدستور والقانون في الكنيست.

وقالت رئيسة حزب "الحركة" النائب تسيبي ليفني (من كتلة المعسكر الصهيوني) ردا على ذلك: "إن صفقة الفساد الفاضحة مقابل الضم تقودنا إلى كارثة. الأقلية المتطرفة ورئيس الوزراء الضعيف يقودونا إلى دولة واحدة سنكون فيها متشابكين إلى الأبد، إسرائيليين وفلسطينيين، في صراع دموي. سواء كان المقصود الأعذار المعتادة لنتنياهو الذي يفهم الكارثة ويحاول المماطلة في الوقت، أو مناقشة حقيقية مع الولايات المتحدة – فإن موضوع الضم على الطاولة ".

 

عدد الزيارات
178
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: الرئيس الأسد يستقبل البشير في دمشق... وعيد أميركي وحلول بديلة لشرقيّ الفرات..؟!

أعرب وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو عن استعداد أنقرة للنظر في إمكانية التعاون مع الرئيس بشار الأسد في حال أعيد انتخابه بانتخابات ديمقراطية ذات…
2018-12-17 -

حركة الكواكب يوم 17 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب…
2018-12-16 -

صفات مولود 18 كانون الأول - منى جبركل عام وأنت بخير

الطيبة مجسدة والصراحة بذاتها لن تجد مع هذا المخلوق أي صعوبة في التعرف عليه في العشر الدقائق الأولى من لقائك به ، فهذا الكائن ثرثار…
2018-12-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحملأنصحك بالتقليل من الصرف العشوائي والبذخ وتذكر أخطاء الماضي فاليوم للتفكير بالمال و ربما تضطر لدفع مصاريف إضافية لم تكن بالحسبان فأمورك المالية بحاجة إلى تنظيم الثورأنت في مرحلة لتأسيس الجديد وهذا سيجعلك تدخل صراعات وجود مع من حولك والمعطيات حولك تشجعك على الخوض في الجديد والعناية الإلهية تحميك …
2018-12-17 -

صفات مولود 18 كانون الأول - منى جبركل عام وأنت بخير

الطيبة مجسدة والصراحة بذاتها لن تجد مع هذا المخلوق أي صعوبة في التعرف عليه في العشر الدقائق الأولى من لقائك به ، فهذا الكائن ثرثار يعرفك عن نفسه بكل ثقة وصراحة لن يلف أو يدور لأنه لا يعرف النفاق فما يوجد في داخله يخرج على لسانه بطرفة عين . شهم…
2018-12-17 -
2018-12-17 -

منتخب سورية الأولمبي يواجه نظيره الإيراني ودياً استعدادا لتصفيات آسيا

يلتقي منتخب سورية الأولمبي بكرة القدم مع نظيره الإيراني في مباراتين وديتين في الثامن عشر والحادي والعشرين من الشهر الجاري في جزيرة كيش الإيرانية استعدادا… !

2018-12-18 -

تقرير الـsns: زيارة البشير إلى ســورية: دلالات وقراءات وتكهنات..؟!!

شدد سفير السودان لدى سورية، خالد أحمد محمد، أمس، على أن زيارة الرئيس، عمر البشير إلى دمشق ” تحرك سوداني خالص”، وليس بمبادرة من أي… !

2018-12-17 -

إليسا تتحدّث عن تعرّضها للتنمّر!

انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو للفنانة إليسا تتحدّث فيه عن مشكلة التنمّر التي تؤثّر على الأطفال، متطرّقة الى تعرّضها هي شخصيًّا للتنمّر "بسبب… !

2018-12-18 -

194 مليون متر مكعب كمية المياه المخزنة في سد الباسل بالحسكة

جاوزت الكميات المخزنة من مياه الأمطار في سد الباسل جنوب الحسكة خلال موسم الأمطار الحالي 194 مليون متر مكعب. وبين مدير الموارد المائية في الحسكة… !

2018-12-17 -

منح طلاب السنوات الأخيرة الذين يحملون 4 مقررات على الأكثر مهلة للتسجيل في امتحانات الفصل الأول

منحت وزارة التعليم العالي اليوم طلاب السنوات الأخيرة الذين يحملون أربعة مقررات على الأكثر بنتيجة امتحانات العام الدراسي 2017-2018 مهلة جديدة للتسجيل في امتحانات الفصل… !

2018-12-18 -

صحيفة: مشروع روسي-صيني لتغيير المناخ

أكدت صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست، أن علماء روسيا والصين اختبروا تكنولوجيا تغيير الجو في إطار مشروع مشترك، يمكن استخدامها مستقبلا في المجالات العسكرية.… !

2018-12-06 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار… !

2018-12-18 -

مصر تعلن وصول نسبة الشح المائي لـ140%

أكدت رئيسة قطاع التخطيط بوزارة الموارد المائية والري في مصر، إيمان سيد أحمد، أن مصر وصلت إلى نسبة 140% على مؤشر الإجهاد المائي. وأشارت إلى… !

2018-12-17 -

انفجار يحطم مكاتب شبكة "سكاي تي في" التلفزيونية اليونانية

هزّ انفجار شحنة ناسفة قرب مبنى محطة تلفزيون "سكاي تي في"، العاصمة اليونانية أثينا، فجر اليوم الاثنين، وأدى إلى تحطم نوافذ مكاتبها ووقوع أضرار جسيمة… !

2018-12-16 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الأول

الحمل   تميل ميلاً مفاجئاً إلى مواقف غير معتادة أو وجوه جديدة وأناس تعرفهم حديثاً وتمتلك أفكار جيدة وتحتاج إلى حدة ذكاءك لوضعها موضع التنفيذ وبالقدر الكافي من الهدوء   الثور   أنا أتمنى أن تلتزم بالعمل و تمارس…

2018-12-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحمل   أنصحك بالتقليل من الصرف العشوائي والبذخ وتذكر أخطاء الماضي فاليوم للتفكير بالمال و ربما تضطر لدفع مصاريف إضافية لم تكن بالحسبان فأمورك المالية بحاجة إلى تنظيم الثور   أنت في مرحلة لتأسيس الجديد وهذا سيجعلك تدخل صراعات…