الجولاني يلتحم بالسياسة التركية .. إلى متى؟

مقالات مختارة

2018-02-13 -
المصدر : الميادين
 

لم يعد أبو محمّد الجولاني زعيم "هيئة تحرير الشام" المُصنّفة على قائمة الإرهاب الدولي، يمتلك الكثير من الوقت للقيام بالمُناورات التي اعتاد عليها سواء مع خصومه أو حتى مع حلفائه. فقد تعرّض الرجل لهزيمة ساحِقة أمام الجيش السوري في منطقة شرق سكة الحجاز وعجز عن الصمود، حتى كاد الجيش يصل إلى مدينة سراقب. كما انكشف ظهره من خلال تخلّي جميع الفصائل عنه بما فيها تلك التي كانت مُتحالِفة معه ضمن "هيئة تحرير الشام"، وآخر الطعنات التي تلقّاها في هذا السياق كان من "جبهة أنصار الدين" بزعامة عبدالله الشامي التي أعلنت انشقاقها التام عن الهيئة بعد أن كانت الفصيل الوحيد الذي اندمج فعلياً ضمن صفوفها وكوادرها.

التحام الجولاني بالسياسة التركية كان أكثر من واضح خلال الأسابيع الماضية

الهزيمة العسكرية والتفكّك البنيوي، بالإضافة إلى مشكلته التنظيمية مع القيادة العامة لـ"القاعدة" وخشيته من خلايا تنظيم "الدولة" "داعش"، دفعت الجولاني مُكرَهاً إلى القبول بأن يكون الفرع الثاني لسلسلة "درع الفرات" ، التي أسّستها أنقرة وتشرِف عليها مباشرة لحماية مصالحها في الشريط الحدودي مع سوريا. وذلك بعد أن كان "يُبشّر" بمشروع جديد يتعامل مع الدول والجهات الأخرى من موقع الندّية وليس التبعية.

التحام الجولاني بالسياسة التركية كان أكثر من واضح خلال الأسابيع الماضية، خاصةً مع توارد معلومات من مصادر مُقرّبة منه تؤكّد أن مجلس شورى "هيئة تحرير الشام" اتّخذ قراراً استراتيجياً باعتبار تنفيذ اتفاق أستانا وفق الرؤية التركية هو السبيل الوحيد لإنقاذ "الإمارة الجولانية" في إدلب. وقد يكون هذا القرار هو الذي دفع "جبهة أنصار الدين" إلى الانشقاق، لأن هذه "الجبهة" رغم براغماتية زعيمها الشامي، إلا أنها ما تزال قريبةً من توجّهات أيمن الظواهري زعيم "القاعدة" الذي لم يعد خلافه مع الجولاني خافياً على أحد. ولا شكّ في أن طريقة التعامُل مع الجيش التركي في ملف إدلب تأتي على رأس القضايا التي يختلف عليها الرجلان، ويبدو أن الشامي قرّر بخصوصها أن يتبنّى مواقف الظواهري الرافِضة للاستعانة بالجيش التركي.
لكن الجولاني بقراره أن يكون عرّاب تنفيذ اتفاق أستانا وفق الرؤية التركية يكون كمن يبتلع الموس على الحدّين. فهو من جهة يُدرك أن روسيا وضعته على قائمة أهدافها للعام 2018 وهدّدت علناً بأن هذا العام سيكون عام القضاء على "جبهة النصرة". ومن جهة ثانية يجد نفسه مضطراً للارتهان للمشيئة التركية رغم الهواجس التي تعتمل في نفسه حول قدرة أو حتى إرادة أنقرة لحمايته وتأمين استمرارية "إمارته" تحت هذا العنوان أو ذاك.
كل ما يريده الجولاني هو أن يتمكّن من تمرير العام الحالي من دون أن يحلّ به ما حلّ بزعيمه السابق أبي بكر البغدادي الذي فقد جميع الأراضي التي كان يسيطر عليها ، وبات شريداً فارّاً في مفازات البراري وسهوب الصحاري على الحدود السورية العراقية ، بعد أن كان يُدير "خلافة" تُعادِل مساحتها مساحة بريطانيا. وفي سبيل تفادي هذا السيناريو فإنه (أي الجولاني) مستعد لما هو أكثر من الالتحام مع سياسة أنقرة طالما أن التنازلات التي يقدّمها تضمن له الاستمرار على عرش إمارته أطول فترة ممكنة.
لكن الجولاني ليس هو مشكلة إدلب الوحيدة. وقد يكون من الخطأ تسليط الضوء عليه بهذه الكثافة، وتناسي الأزمات الخطيرة التي تنمو على الهوامش وتحت الظلال في هذه المحافظة وسط تجاهل اقليمي ودولي.
وأكثر هذه الأزمات خطورة هو تنامي فرع "القاعدة" في إدلب واستقطابه مزيداً من الأتباع والأنصار مُستغلاً الانشغال الاقليمي والدولي بعنوان الجولاني. إذ تؤكّد المعلومات أن الجماعات المُبايعة للظواهري وعلى رأسها "جيش البادية" و"جند الملاحم" تمكّنت من الانسحاب من شرق سكة الحجاز والانضمام إلى مثيلاتها في مناطق أخرى ، أهمها جبل الزاوية المُرشّح ليكون المَعْقل الرئيس لهذا الفرع "القاعدي".
وقد أخفق الجولاني في التعامل مع هذه الجماعات واضطر إلى الإفراج عن قادتها بعد اعتقالهم لعدّة أيام قبل حوالى شهرين، وهو بالتأكيد لم يعد قادراً على التصعيد ضدها لا سيما بعد انشقاق "جبهة أنصار الدين"، الأمر الذي سيجعل من منطقة "خفْض التصعيد" في إدلب ملاذاً لتنامي فرع القاعدة الذي وصفته الأمم المتحدة في تقريرها الأخير بأنه أكبر وأخطر أفرع القاعدة في العالم.
فهل ستنجح ترويكا أستانا (روسيا وإيران وتركيا) خلال قمّتها المُتوقّعة قريباً في إسطنبول، في معالجة هذا الملف والتوصّل إلى صيغة تحفظ مصالح الدول الثلاث من دون السماح لأنقرة بحماية "القاعدة" عن رغبة منها أو عدم رغبة؟ أم أن تداعيات هذا الملف ستستمر إلى أن تكمل الولايات المتحدة بناء ذرائعها لاتخاذ "القاعدة" عنواناً لتدخّل جديد في سوريا؟.

عدد الزيارات
382
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 12 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب…
2018-12-12 -

صفات مولود 13 كانون الأول..ماجدة الرومي ..كل عام وأنت بخير

كتلة من التناقضات هذا الكائن المفرط في الذكاء . المفرط في العناد والصراحة . شديد الطموح . شديد الانفتاح . محب عطوف حنون كريم محاور…
2018-12-13 -

تقرير الـsns: الأمم المتحدة ترفع الفيتو عن عودة اللاجئين إلى سورية.. ونشاط ديبلوماسي روسي على خطّي طهران وأنقرة..!!

أبرزت صحيفة العرب: الأمم المتحدة ترفع الفيتو عن عودة اللاجئين إلى سورية. وقالت الأمم المتحدة أمس، إن ربع مليون لاجئ سوري سيكون بإمكانهم العودة إلى…
2018-12-12 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 13 كانون الأول

الحمل أنت تنطلق هذا اليوم نحو علاقات اجتماعية وتستعيد حياتك واطمئنانك وقد تقضي أوقات ممتعة ويشعر الأصدقاء بالرغبة في البقاء إلى جانبك بسبب إشراقك وتفاؤلك مفاجآت سارة الثور ربما تسمع نقد من المحيط أو حكم متسرع فلا تنزعج لأن ثقتك كبيرة وقراراتك مدروسة أو يدفعك أحد المحيطين بك…
2018-12-13 -

صفات مولود 13 كانون الأول..ماجدة الرومي ..كل عام وأنت بخير

كتلة من التناقضات هذا الكائن المفرط في الذكاء . المفرط في العناد والصراحة . شديد الطموح . شديد الانفتاح . محب عطوف حنون كريم محاور عنيد مسيطر حر مستقل . لا يقبل سيطرة أحد عليه ولو تقبلها فلفترة حتى تنتهي مصلحته من هذا الشخص لأنه السبب الوحيد الذي يجعله يقبل…
2018-12-13 -
2018-12-13 -

نتائج متقدمة لمنتخب سورية لرفع الأثقال في بطولة العرب بمصر

يواصل منتخب سورية لرفع الأثقال منافساته في بطولة العرب لفئتي الشباب والناشئين والرجال المقامة في العاصمة المصرية القاهرة. وافتتح منتخبنا منافساته بالبطولة أمس بنتائج جيدة… !

2018-12-13 -

تقرير الـsns: الرئيس الأسد يبحث مع وفد روسي رفيع تشكيل اللجنة الدستورية السورية... القوات التركية تحضّر لعدوان جديد شرق الفرات...؟!!

أعلنت الخارجية الروسية أن الرئيس بشار الأسد استقبل أمس وفدا روسيا رفيع المستوى وناقش معه مهمة تشكيل وإطلاق عمل اللجنة الدستورية السورية. وجاء في بيان… !

2018-12-12 -

غسان الرحباني: نشيد لبنان مسروق وعلينا الاعتراف بذلك

تحدث الفنان غسان الرحباني ضمن حلقة "تحت السيطرة" عبر قناة الجديد مع الإعلامية أروى عن النشيد الوطني اللبناني وكيف تمت سرقته من نشيد جمهورية الريف… !

2018-12-13 -

الموارد المائية في الحسكة تحذر الأهالي من فيضان نهر الخابور

حذرت مديرية الموارد المائية في محافظة الحسكة صباح اليوم المواطنين القاطنين بالقرب من مجرى نهر الخابور ولا سيما منطقة المريديان في مدينةالحسكة من فيضان النهر… !

2018-12-03 -

التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها

أصدرت وزارة التربية اليوم تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات كل الشهادات العامة دورة 2019 ويبدأ التسجيل لامتحانات الدورة الاولى للشهادات العامة اعتباراً من يوم الاحد 16-12-… !

2018-12-12 -

تسريبات عن هواتف "غوغل" القادمة

نشرت قناة "91mobile" صورا ومعلومات حول بعض هواتف "Pixel 3" القادمة من غوغل. وتبعا للقناة فإن غوغل تعتزم إطلاق 4 نماذج من هواتف "Pixel 3"،… !

2018-12-06 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار… !

2018-12-13 -

اتفاق بين طرفي النزاع اليمني بشأن وضع الحديدة وإيصال المساعدات إلى تعز

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن مشاورات السلام المنعقدة في السويد بين طرفي النزاع اليمني تمخضت عن اتفاق خاص بوضع ميناء الحديدة ووقف… !

2018-12-12 -

الموت يغيب الإعلامي هشام بشير عن عمر ناهز الـ 74 عاما

نعت وزارة الإعلام واتحاد الصحفيين ومؤسسة الوحدة للطباعة والنشر وجريدة تشرين الزميل الإعلامي هشام عبدالله بشير الذي غيبه الموت عن عمر ناهز الـ74 عاما. والزميل… !

2018-12-12 -

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل     قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور     العمل كثير…

2018-12-13 -

حظوظ الأبراج ليوم 13 كانون الأول

الحمل     أنت تنطلق هذا اليوم نحو علاقات اجتماعية وتستعيد حياتك واطمئنانك وقد تقضي أوقات ممتعة ويشعر الأصدقاء بالرغبة في البقاء إلى جانبك بسبب إشراقك وتفاؤلك مفاجآت سارة الثور     ربما تسمع نقد من المحيط…