الجولاني يلتحم بالسياسة التركية .. إلى متى؟

مقالات مختارة

2018-02-13 -
المصدر : الميادين
 

لم يعد أبو محمّد الجولاني زعيم "هيئة تحرير الشام" المُصنّفة على قائمة الإرهاب الدولي، يمتلك الكثير من الوقت للقيام بالمُناورات التي اعتاد عليها سواء مع خصومه أو حتى مع حلفائه. فقد تعرّض الرجل لهزيمة ساحِقة أمام الجيش السوري في منطقة شرق سكة الحجاز وعجز عن الصمود، حتى كاد الجيش يصل إلى مدينة سراقب. كما انكشف ظهره من خلال تخلّي جميع الفصائل عنه بما فيها تلك التي كانت مُتحالِفة معه ضمن "هيئة تحرير الشام"، وآخر الطعنات التي تلقّاها في هذا السياق كان من "جبهة أنصار الدين" بزعامة عبدالله الشامي التي أعلنت انشقاقها التام عن الهيئة بعد أن كانت الفصيل الوحيد الذي اندمج فعلياً ضمن صفوفها وكوادرها.

التحام الجولاني بالسياسة التركية كان أكثر من واضح خلال الأسابيع الماضية

الهزيمة العسكرية والتفكّك البنيوي، بالإضافة إلى مشكلته التنظيمية مع القيادة العامة لـ"القاعدة" وخشيته من خلايا تنظيم "الدولة" "داعش"، دفعت الجولاني مُكرَهاً إلى القبول بأن يكون الفرع الثاني لسلسلة "درع الفرات" ، التي أسّستها أنقرة وتشرِف عليها مباشرة لحماية مصالحها في الشريط الحدودي مع سوريا. وذلك بعد أن كان "يُبشّر" بمشروع جديد يتعامل مع الدول والجهات الأخرى من موقع الندّية وليس التبعية.

التحام الجولاني بالسياسة التركية كان أكثر من واضح خلال الأسابيع الماضية، خاصةً مع توارد معلومات من مصادر مُقرّبة منه تؤكّد أن مجلس شورى "هيئة تحرير الشام" اتّخذ قراراً استراتيجياً باعتبار تنفيذ اتفاق أستانا وفق الرؤية التركية هو السبيل الوحيد لإنقاذ "الإمارة الجولانية" في إدلب. وقد يكون هذا القرار هو الذي دفع "جبهة أنصار الدين" إلى الانشقاق، لأن هذه "الجبهة" رغم براغماتية زعيمها الشامي، إلا أنها ما تزال قريبةً من توجّهات أيمن الظواهري زعيم "القاعدة" الذي لم يعد خلافه مع الجولاني خافياً على أحد. ولا شكّ في أن طريقة التعامُل مع الجيش التركي في ملف إدلب تأتي على رأس القضايا التي يختلف عليها الرجلان، ويبدو أن الشامي قرّر بخصوصها أن يتبنّى مواقف الظواهري الرافِضة للاستعانة بالجيش التركي.
لكن الجولاني بقراره أن يكون عرّاب تنفيذ اتفاق أستانا وفق الرؤية التركية يكون كمن يبتلع الموس على الحدّين. فهو من جهة يُدرك أن روسيا وضعته على قائمة أهدافها للعام 2018 وهدّدت علناً بأن هذا العام سيكون عام القضاء على "جبهة النصرة". ومن جهة ثانية يجد نفسه مضطراً للارتهان للمشيئة التركية رغم الهواجس التي تعتمل في نفسه حول قدرة أو حتى إرادة أنقرة لحمايته وتأمين استمرارية "إمارته" تحت هذا العنوان أو ذاك.
كل ما يريده الجولاني هو أن يتمكّن من تمرير العام الحالي من دون أن يحلّ به ما حلّ بزعيمه السابق أبي بكر البغدادي الذي فقد جميع الأراضي التي كان يسيطر عليها ، وبات شريداً فارّاً في مفازات البراري وسهوب الصحاري على الحدود السورية العراقية ، بعد أن كان يُدير "خلافة" تُعادِل مساحتها مساحة بريطانيا. وفي سبيل تفادي هذا السيناريو فإنه (أي الجولاني) مستعد لما هو أكثر من الالتحام مع سياسة أنقرة طالما أن التنازلات التي يقدّمها تضمن له الاستمرار على عرش إمارته أطول فترة ممكنة.
لكن الجولاني ليس هو مشكلة إدلب الوحيدة. وقد يكون من الخطأ تسليط الضوء عليه بهذه الكثافة، وتناسي الأزمات الخطيرة التي تنمو على الهوامش وتحت الظلال في هذه المحافظة وسط تجاهل اقليمي ودولي.
وأكثر هذه الأزمات خطورة هو تنامي فرع "القاعدة" في إدلب واستقطابه مزيداً من الأتباع والأنصار مُستغلاً الانشغال الاقليمي والدولي بعنوان الجولاني. إذ تؤكّد المعلومات أن الجماعات المُبايعة للظواهري وعلى رأسها "جيش البادية" و"جند الملاحم" تمكّنت من الانسحاب من شرق سكة الحجاز والانضمام إلى مثيلاتها في مناطق أخرى ، أهمها جبل الزاوية المُرشّح ليكون المَعْقل الرئيس لهذا الفرع "القاعدي".
وقد أخفق الجولاني في التعامل مع هذه الجماعات واضطر إلى الإفراج عن قادتها بعد اعتقالهم لعدّة أيام قبل حوالى شهرين، وهو بالتأكيد لم يعد قادراً على التصعيد ضدها لا سيما بعد انشقاق "جبهة أنصار الدين"، الأمر الذي سيجعل من منطقة "خفْض التصعيد" في إدلب ملاذاً لتنامي فرع القاعدة الذي وصفته الأمم المتحدة في تقريرها الأخير بأنه أكبر وأخطر أفرع القاعدة في العالم.
فهل ستنجح ترويكا أستانا (روسيا وإيران وتركيا) خلال قمّتها المُتوقّعة قريباً في إسطنبول، في معالجة هذا الملف والتوصّل إلى صيغة تحفظ مصالح الدول الثلاث من دون السماح لأنقرة بحماية "القاعدة" عن رغبة منها أو عدم رغبة؟ أم أن تداعيات هذا الملف ستستمر إلى أن تكمل الولايات المتحدة بناء ذرائعها لاتخاذ "القاعدة" عنواناً لتدخّل جديد في سوريا؟.

عدد الزيارات
365
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 19 تشرين الأول.. فريد الأطرش

لا يعرف الحياد في مواقفه أبداً ، ويعلن رأيه بصراحة تامة حتى بات الفلكيون يعتبرون أن هذا المولود هو رمز الصدق ، لأنه يبتعد عن…
2018-10-19 -

حركة الكواكب يوم 19 تشرين الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب الحظوظ…
2018-10-19 -

النفط الإيراني سيمر عبر روسيا نكاية بأمريكا

تحت العنوان أعلاه، كتبت صوفيا ساتشيفكو، في "سفوبودنايا بريسا"، حول حديث الخارجية الإسرائيلية عن تسريب معلومات تخص اتفاقا بين طهران وموسكو للتحايل على العقوبات الأمريكية.…
2018-10-18 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 20 تشرين الأول

الحملاحذر الكلمات التي تقولها هذا الشهر لأنها تسبب الألم للآخرين بعيداً عما تعنيه الحقيقة وليس الحل أن تجرح من يجرحك بل الحل أن تحاوره بهدوء لتبين له خطأه واختر يوماً إيجابياً لتحل مشاكلك الطارئة الثورأنت تعيش لحظات لا تنسى فيها الكثير من الحنان والود وقد تستعيد أشخاصاً فقدتهم في سفر…
2018-10-20 -

تقرير الـsns: ترامب: يبدو أن خاشقجي ميت والتداعيات ستكون وخيمة جداً لو تبيّن أن السعودية قتلته..؟!!!

اعتبر الرئيس ترامب، أن الصحفي السعودي المختفي، جمال خاشقجي، ميت بالفعل، مشددا على أن تداعيات هذا الحادث ستكون وخيمة. وقال ترامب، مساء أمس، في قاعدة أندريوس الجوية بولاية ماريلاند، ردا على سؤال حول ما إذا كان خاشقجي ميتا: "يبدو لي أنه بالفعل هكذا وإنه لأمر محزن جدا". وأضاف ترامب: "لا…
2018-10-19 -
2018-10-19 -

ست ميداليات ذهبية لسورية في البطولة الأفروعربية للقوة البدنية

حقق منتخب سورية للقوة البدنية ست ميداليات ذهبية في البطولة الأفروعربية للقوة البدنية المقامة حالياً في مدينة مكناس المغربية. وأحرزت لاعبة نادي بردى والمنتخب الوطني… !

2018-10-19 -

تقرير الـsns: بوتين: حققنا جميع أهدافنا في سورية.. لافروف: مجموعة أستانا مستعدة للتواصل مع المجموعة المصغرة حول سورية..!!

أعلن الرئيس بوتين، أمس، أن موسكو تدخلت عسكريا في سورية بسبب وجود خطر الإرهاب، بما فيه خطره على روسيا بالذات، مشيرا إلى أن بلاده حققت… !

2018-10-19 -

شيرين عبد الوهاب تواجه دعوى قضائية في مصر

قررت شركة النيل للإنتاج الإذاعي مقاضاة الفنانة المصرية، شيرين عبد الوهاب، نتيجة "لعدم التزامها ببنود العقد الذي وقعته مع الشركة في عام 2013". وتدعي الشركة… !

2018-10-19 -

2018-10-19 للتوسع في تقديم خدماته.. بدء أعمال ترميم المباني الرئيسية في معبر نصيب الحدودي

بدأ فرع الاسكان العسكري رقم 6 أعمال ترميم عدد من المباني الرئيسية والمنافذ في معبر نصيب الحدودي تمهيدا لعودته إلى العمل بطاقته الكاملة بما يتناسب… !

2018-10-19 -

غدا اختبار الترشح لامتحان الشهادة الثانوية العامة بصفة دراسة حرة

تجري وزارة التربية غدا السبت اختبار الترشح لامتحان الشهادة الثانوية العامة بصفة دراسة حرة بفرعيها العلمي والأدبي لدورة 2019. وذكرت الوزارة في بيان تلقت سانا… !

2018-10-18 -

مؤسس "تلغرام" يهاجم "فيسبوك" و"واتس آب"!

وجه مؤسس تطبيق تلغرام الشهير للمراسلة، بافل دوروف، انتقادات لاذعة لشركة فيسبوك وتطبيق واتس آب الذي تملكه. وعبر دوروف عن عدم ارتياحه لسياسة فيسبوك وواتس… !

2018-10-15 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بإعفاء العمال المكتتبين على مشروع سكن العاملين في الدولة من احتساب مدد تأخير سداد الأقساط الشهرية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 34 لعام 2018 القاضي بإعفاء العمال المكتتبين على مشروع سكن العاملين في الدولة لدى المؤسسة العامة للاسكان… !

2018-10-19 -

السيد نصرالله: مئات المليارات تنفق على الحروب وتدمير المجتمعات خدمة لـ “إسرائيل” وأمريكا

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن الولايات المتحدة الأمريكية و”إسرائيل” تستخدمان العلم والتكنولوجيا للهيمنة والنهب وإذلال الشعوب والحكومات. وأوضح السيد نصرالله في… !

2018-10-13 -

عودة البث الإذاعي والتلفزيوني إلى دير الزور بعد انقطاع دام 7سنوات

تمكنت الفرق الفنية اليوم من إعادة البث الإذاعي والتلفزيوني إلى محافظة دير الزور بعد 7 سنوات من انقطاعه جراء الاعتداءات التي قامت بها التنظيمات الإرهابية… !

2018-10-19 -

حظوظ الأبراج ليوم 19 تشرين الأول

الحمل  هذه فترة ممتازة لتتعرف على أوساط جديدة وتسعد بدعوات أو تعاود الاتصال بأشخاص فقدتهم و ربما يسعدك ولادة جديدة أو تزويج لأحد الأشقاء أو ضيوف قادمون من سفر فالانسجام والفرح حولك الثور    ربما تستنكر ما يحصل…

2018-10-20 -

حظوظ الأبراج ليوم 20 تشرين الأول

الحمل  احذر الكلمات التي تقولها هذا الشهر لأنها تسبب الألم للآخرين بعيداً عما تعنيه الحقيقة وليس الحل أن تجرح من يجرحك بل الحل أن تحاوره بهدوء لتبين له خطأه واختر يوماً إيجابياً لتحل مشاكلك الطارئة الثور    أنت…