تضخيم أم تضخُّم “الأنا”…!؟

مقالات مختارة

2018-02-08 -
المصدر : البعث

بقراءة متأنية لواقع الممارسات الإدارية في جهاتنا العامة، يتضح لنا أن الكثير منها يعمل بفكر إداري تقليدي، ولعل من أبرز ملامحه إهمال التنمية الحقيقية للموارد البشرية، رغم “التطبيل والتزمير” لهذا الشعار، وعدم وجود نظام للحوافز، وتحاشي محاسبة القيادات، وهذا الوضع المختل يجعل الكثير من المؤسسات، لا تعلم ما يدور بداخلها، وليس لديها معيار لقياس درجة رضا موظفيها، بل إن رضا الموظف من آخر اهتماماتها.

ملامح هذا مثل هذا الفكر تعود إلى قاعدة نشأة مؤسساتنا وتقوم على فكرة الرجل العظيم وهذه إحدى الأفكار القيادية التقليدية التي انتشرت في بداية القرن الثامن عشر، وما زالت تمارس حتى الآن في عدد من المؤسسات.

كما وتقوم هذه الفكرة على بناء المدير لشخصيته وإهمال شخصية المؤسسة، وربط هذا بفكرة مفادها أن المؤسسة أو الشركة أو المنشأة ستظل قائمة ولديها القوة على التغيير والنمو طالما بقي هذا المدير، لكنها ستتوقف عن النمو عندما يرحل عنها بنقل أو ترقية أو وفاة.

مثل هكذا منظومة إدارية تبني استراتيجياتها على أساس وجود القائد الإداري مدى الحياة، وهذا منافٍ لطبيعة الحياة نفسها، فهذا الإداري  معرض لظروف وتغيرات طبيعية وبيئية وإدارية وتنظيمية، كالنقل مثلاً، فإذا رحل عنها بقيت في مكانها لأنها نشأت على عقليته المتفردة، وعند تعيين بديل عنه فسيوجهها وجهة أخرى، وقد يعود بها إلى نقطة الصفر في كثير من أنشطتها، بل قد يغير نهجها ويبدل رؤيتها ويتوقف عن إنجاز أهدافها.

وبإسقاط مباشر لهذا الموضوع على منظومتنا الإدارية، وجب علينا أن ننبه إلى أنها لا تزال تفتقر إلى القيادات الإدارية المؤهلة، لأن ليس لديها برامج لإعداد القادة، فطريقة المحاولة والخطأ التي تتبناها الجهات على اختلاف أعمالها ومهامها، عند تدريب الموظفين هي نفسها التي تستخدمها عند إعداد القادة، عن طريق استقطاب غير المؤهلين، أو ضيقي الأفق الذين يمكن السيطرة عليهم.

والأنكى من ذلك  يتم “تدويرهم” على عدد من المراكز القيادية لعدة سنوات، من منطلق رؤيتها (أي المنظومة) ليس فقط بأن ذلك أمر كاف لإعداد القادة، بل وأيضاً للحصول على مخزون من القيادات المؤهلة وفقاً لمفاهيمها، وهذا التدوير أو التمرير على المواقع القيادية أو المناصب، الذي يحدث في المؤسسات والشركات والهيئات، هدفه المبطن كسب الولاء، وليس إعداداً للمدراء الأكفياء..!.

بطبيعة الحال، لا يختلف اثنان على أن الإداري المؤهل يعد سمة من سمات المؤسسات الرائدة، لكن ليس لتلك الدرجة التي ترى أن غيابه يفقدها صوابها فتتوقف في مكانها أو تنحرف عن وجهتها، في الوقت نفسه الذي نجزم أن موضوع تعيين القيادات لا يؤرق سوى المدراء الأفذاذ.

وإليكم وبدون”طيلة سيرة” نموذجاً لمثل تلك القيادات الفذة التي تؤمن بأن العمل استدامة واستمرار ولا يتوقف عند أحد..، فعلى سبيل المثال ها هو “جاك ولش” المدير التنفيذي في “جنرال إليكتريك” الذي بقي ما يقارب عقداً من الزمن يبحث عمن سيكون خليفته، يقول وقبل موعد تقاعده بتسع سنوات: “من الآن فصاعدا، صار اختيار خليفتي أهم قرار سأتخذه، وهذا يشغل جانباً كبيراً من تفكيري ولا يكاد يمر يوم دون أن أفكر في هذا الأمر”.

فهل لدينا مثل تلك القيادات الإدارية والمؤسساتية، أو على الأقل هذا الفكر الإداري..، نسأل في ضوء تضخم “الأنا ” الإدارية والقيادية..!.؟

قسيم دحدل

عدد الزيارات
301
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: الرئيس الأسد يستقبل البشير في دمشق... وعيد أميركي وحلول بديلة لشرقيّ الفرات..؟!

أعرب وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو عن استعداد أنقرة للنظر في إمكانية التعاون مع الرئيس بشار الأسد في حال أعيد انتخابه بانتخابات ديمقراطية ذات…
2018-12-17 -

حركة الكواكب يوم 17 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب…
2018-12-16 -

صفات مولود 18 كانون الأول - منى جبركل عام وأنت بخير

الطيبة مجسدة والصراحة بذاتها لن تجد مع هذا المخلوق أي صعوبة في التعرف عليه في العشر الدقائق الأولى من لقائك به ، فهذا الكائن ثرثار…
2018-12-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحملأنصحك بالتقليل من الصرف العشوائي والبذخ وتذكر أخطاء الماضي فاليوم للتفكير بالمال و ربما تضطر لدفع مصاريف إضافية لم تكن بالحسبان فأمورك المالية بحاجة إلى تنظيم الثورأنت في مرحلة لتأسيس الجديد وهذا سيجعلك تدخل صراعات وجود مع من حولك والمعطيات حولك تشجعك على الخوض في الجديد والعناية الإلهية تحميك …
2018-12-17 -

صفات مولود 18 كانون الأول - منى جبركل عام وأنت بخير

الطيبة مجسدة والصراحة بذاتها لن تجد مع هذا المخلوق أي صعوبة في التعرف عليه في العشر الدقائق الأولى من لقائك به ، فهذا الكائن ثرثار يعرفك عن نفسه بكل ثقة وصراحة لن يلف أو يدور لأنه لا يعرف النفاق فما يوجد في داخله يخرج على لسانه بطرفة عين . شهم…
2018-12-17 -
2018-12-17 -

منتخب سورية الأولمبي يواجه نظيره الإيراني ودياً استعدادا لتصفيات آسيا

يلتقي منتخب سورية الأولمبي بكرة القدم مع نظيره الإيراني في مباراتين وديتين في الثامن عشر والحادي والعشرين من الشهر الجاري في جزيرة كيش الإيرانية استعدادا… !

2018-12-18 -

تقرير الـsns: زيارة البشير إلى ســورية: دلالات وقراءات وتكهنات..؟!!

شدد سفير السودان لدى سورية، خالد أحمد محمد، أمس، على أن زيارة الرئيس، عمر البشير إلى دمشق ” تحرك سوداني خالص”، وليس بمبادرة من أي… !

2018-12-17 -

إليسا تتحدّث عن تعرّضها للتنمّر!

انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو للفنانة إليسا تتحدّث فيه عن مشكلة التنمّر التي تؤثّر على الأطفال، متطرّقة الى تعرّضها هي شخصيًّا للتنمّر "بسبب… !

2018-12-18 -

194 مليون متر مكعب كمية المياه المخزنة في سد الباسل بالحسكة

جاوزت الكميات المخزنة من مياه الأمطار في سد الباسل جنوب الحسكة خلال موسم الأمطار الحالي 194 مليون متر مكعب. وبين مدير الموارد المائية في الحسكة… !

2018-12-17 -

منح طلاب السنوات الأخيرة الذين يحملون 4 مقررات على الأكثر مهلة للتسجيل في امتحانات الفصل الأول

منحت وزارة التعليم العالي اليوم طلاب السنوات الأخيرة الذين يحملون أربعة مقررات على الأكثر بنتيجة امتحانات العام الدراسي 2017-2018 مهلة جديدة للتسجيل في امتحانات الفصل… !

2018-12-18 -

صحيفة: مشروع روسي-صيني لتغيير المناخ

أكدت صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست، أن علماء روسيا والصين اختبروا تكنولوجيا تغيير الجو في إطار مشروع مشترك، يمكن استخدامها مستقبلا في المجالات العسكرية.… !

2018-12-06 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار… !

2018-12-18 -

مصر تعلن وصول نسبة الشح المائي لـ140%

أكدت رئيسة قطاع التخطيط بوزارة الموارد المائية والري في مصر، إيمان سيد أحمد، أن مصر وصلت إلى نسبة 140% على مؤشر الإجهاد المائي. وأشارت إلى… !

2018-12-17 -

انفجار يحطم مكاتب شبكة "سكاي تي في" التلفزيونية اليونانية

هزّ انفجار شحنة ناسفة قرب مبنى محطة تلفزيون "سكاي تي في"، العاصمة اليونانية أثينا، فجر اليوم الاثنين، وأدى إلى تحطم نوافذ مكاتبها ووقوع أضرار جسيمة… !

2018-12-16 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الأول

الحمل   تميل ميلاً مفاجئاً إلى مواقف غير معتادة أو وجوه جديدة وأناس تعرفهم حديثاً وتمتلك أفكار جيدة وتحتاج إلى حدة ذكاءك لوضعها موضع التنفيذ وبالقدر الكافي من الهدوء   الثور   أنا أتمنى أن تلتزم بالعمل و تمارس…

2018-12-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحمل   أنصحك بالتقليل من الصرف العشوائي والبذخ وتذكر أخطاء الماضي فاليوم للتفكير بالمال و ربما تضطر لدفع مصاريف إضافية لم تكن بالحسبان فأمورك المالية بحاجة إلى تنظيم الثور   أنت في مرحلة لتأسيس الجديد وهذا سيجعلك تدخل صراعات…