ســوتشـي بعيـون ســورية..؟

رأي البلد

2018-01-31 -
المصدر : محطة أخبار سورية - خاص

بـديـع عفيــف

 

أطفئت أنوار سوتشي مساء اليوم الثلاثاء 30/1/2018 على اجتماع سوري ضخم من حيث تنوع المشاركة والأهمية والقرارات والمواقف. سوتشي التي اكتست شوارعها ومطاراتها ومواقفها وصالاتها حلّة سورية في اليومين الماضيين، تستعد لإعادة الراية إلى عاصمة الخلود؛ دمشق: أيها السوريون هذه بلدكم وأنتم الأولى بحمايتها وكتابة وتقرير وبناء حاضرها ومستقبلها.

في سوتشي مواقف مهمة لدعم الدولة السورية والسيادة السورية ووحدة الأراضي السورية ووحدة الشعب السوري والاعتراف بنضجه وأحقيته بتقرير مصير بلده؛ من حق وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف القول إن مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي قد نجح، لأنه منذ سنوات لم يحصل لقاء سوري وتوافق سوري سوري بهذا المستوى. هي خطوة أولى، أجل! لكن كل الأشياء العظيمة تبدأ بخطوة. ومع ذلك، برزت في لقاء سوتشي وحوله ملاحظات مهمة لا بد من الإضاءة عليها؛

أولاً، موقف الدول المعرقلة للمؤتمر وأدواتها؛ الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والسعودية والأردن في اللا"ورقة" التي قدموها قبل أيام وأرادوا بها التشويش على المؤتمر؛ لم تلقَ ورقتهم أي اهتمام إلا من الأدوات التي ما زالوا يستخدمونها وقد بلغ بها السخف حدّ القرف؛ ما يسمى "هيئة الرياض" أو منصة الرياض، وتلك التي أعلنت من سوتشي تراجعها عن المشاركة في المؤتمر السوري الوطني، وأنها ـ بدون خجل ـ تتلقّى الأوامر من المحتل التركي وتنفذ أوامره وتحرص على مصالحه. ويبدو أنّ لا فائدة ترتجى من هذه المجموعات وأنها فقدت كل حسّ وطني وشعور بالمسؤولية، وهذا ما كنا نقوله عنها ونعتقده، وقد أكدته اليوم بمقاطعتها وممارساتها وتصريحاتها؛ بل لو أنها تصرفت على غير ذلك، ربما لكان الأمر مفاجئاً حقاً.

ثانياً، المعارضة الوطنية التي حضرت إلى سوتشي وقدّمت رؤيتها وشاركت في التحضير لإعادة بناء سورية الجديدة، سورية المستقبل، سورية الحضارة والعلوم والتقدم والسلام والأمن والاستقرار. هذه المعارضة مطالبة اليوم وغداً بدعم الدولة السورية ـ الجيش العربي السوري لاستكمال تحرير ما تبقّى من الأرض السورية التي ما زالت تحت سيطرة الإرهابيين، والمشاركة في المصالحات التي تقودها الدولة السورية، وأن تترفع عن المصالح الذاتية والأنانية التي تسمم قلوب الآخرين؛ مطلوب من هذه المعارضة، كما كل السوريين، الارتقاء إلى مستوى الحدث والمسؤولية الوطنية والتقاط اللحظة التاريخية لبناء سورية السيدة الحرة القوية الواحدة الواعدة المزدهرة التي نريد توريثها لأولادنا وأحفادنا، أفضل مما ورثناها عن أهلنا وأجدادنا، وهذه ليست مسؤولية قليلة.

ثالثاً، الوفد الذي مثّل الدولة السورية، الجيش العربي السوري، شهداء الجيش العربي السوري وجرحاه، الجيش الذي ما زال يقاتل ويصون الأمانة؛ مطلوب من هؤلاء الاستعداد لمرحلة إعادة البناء والإعمار؛ بناء الإنسان السوري، وإعمار سورية التي أنهكتها الحرب المقيتة المدمّرة؛ مطلوب من هؤلاء السهر واليقظة لاستكمال التحرير وتحقيق النصر وعدم التفريط بالحقوق والإنجازات التي تحققت؛ مطلوب منهم عدم السماح باختزال المسألة السورية بمقعد وزاري أو كرسي حكم أو نزوة عابرة لضعاف النفوس، كما يريد الأعداء؛ مطلوب منهم منع الأعداء من تحقيق ما عجزوا عنه في الميدان، أن يحققوه في السياسة وعلى طاولة الحوار.

سـورية تستحق جهدنا جميعاً كسوريين؛ تستحق وعينا وضمائرنا الحية اليقظة؛ أجل كانت هناك مؤامرة خارجية، وستبقى، ولن تتوقف المؤامرات والخطط الخارجية لتخريب بلدنا، وهذا طبيعي في منطقة استراتيجية هي قلب العالم وجوهره، وتقاطع مصالح دوله؛ ولكن، لنعترف، أنه لولا بعض نقاط ضعفنا وتخاذل البعض وخيانته، وجهل البعض الآخر، لما تمكّن الأعداء من دخول بلادنا وتدنيس أرضنا وقتل شعبنا.. وها قد حان الوقت لنتعلم جميعنا الدرس بعد سبع سنوات من الحرب والدمار والموت واليأس.. إنها فرصة تاريخية لإعادة بناء هذا الوطن الجميل من جديد ولدينا كل الإمكانات لذلك، ولدينا الأمل والثقة بالنفس وبسورية وبالغد الأفضل.. ما أجمل أن يكون المؤتمر الوطني القادم في سهل دمشق، وحضن قاسيون الشامخ لنعلن جميعاً الانتصار على الذات والأوجاع والآلام، ونعطي أنفسنا والعالم درساً في بناء الأوطان ومحبتها..!!

عدد الزيارات
955
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: الرئيس الأسد يستقبل البشير في دمشق... وعيد أميركي وحلول بديلة لشرقيّ الفرات..؟!

أعرب وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو عن استعداد أنقرة للنظر في إمكانية التعاون مع الرئيس بشار الأسد في حال أعيد انتخابه بانتخابات ديمقراطية ذات…
2018-12-17 -

حركة الكواكب يوم 17 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب…
2018-12-16 -

صفات مولود 18 كانون الأول - منى جبركل عام وأنت بخير

الطيبة مجسدة والصراحة بذاتها لن تجد مع هذا المخلوق أي صعوبة في التعرف عليه في العشر الدقائق الأولى من لقائك به ، فهذا الكائن ثرثار…
2018-12-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحملأنصحك بالتقليل من الصرف العشوائي والبذخ وتذكر أخطاء الماضي فاليوم للتفكير بالمال و ربما تضطر لدفع مصاريف إضافية لم تكن بالحسبان فأمورك المالية بحاجة إلى تنظيم الثورأنت في مرحلة لتأسيس الجديد وهذا سيجعلك تدخل صراعات وجود مع من حولك والمعطيات حولك تشجعك على الخوض في الجديد والعناية الإلهية تحميك …
2018-12-17 -

صفات مولود 18 كانون الأول - منى جبركل عام وأنت بخير

الطيبة مجسدة والصراحة بذاتها لن تجد مع هذا المخلوق أي صعوبة في التعرف عليه في العشر الدقائق الأولى من لقائك به ، فهذا الكائن ثرثار يعرفك عن نفسه بكل ثقة وصراحة لن يلف أو يدور لأنه لا يعرف النفاق فما يوجد في داخله يخرج على لسانه بطرفة عين . شهم…
2018-12-17 -
2018-12-17 -

منتخب سورية الأولمبي يواجه نظيره الإيراني ودياً استعدادا لتصفيات آسيا

يلتقي منتخب سورية الأولمبي بكرة القدم مع نظيره الإيراني في مباراتين وديتين في الثامن عشر والحادي والعشرين من الشهر الجاري في جزيرة كيش الإيرانية استعدادا… !

2018-12-18 -

تقرير الـsns: زيارة البشير إلى ســورية: دلالات وقراءات وتكهنات..؟!!

شدد سفير السودان لدى سورية، خالد أحمد محمد، أمس، على أن زيارة الرئيس، عمر البشير إلى دمشق ” تحرك سوداني خالص”، وليس بمبادرة من أي… !

2018-12-17 -

إليسا تتحدّث عن تعرّضها للتنمّر!

انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو للفنانة إليسا تتحدّث فيه عن مشكلة التنمّر التي تؤثّر على الأطفال، متطرّقة الى تعرّضها هي شخصيًّا للتنمّر "بسبب… !

2018-12-18 -

الحرارة حول معدلاتها مع بقاء الفرصة مهيأة لهطل زخات محلية من المطر فوق مناطق عدة

تبقى درجات الحرارة حول معدلاتها نتيجة تأثر البلاد بامتداد ضعيف لمنخفض جوي سطحي يترافق بتيارات غربية في طبقات الجو العليا. وتوقعت المديرية العامة للأرصاد الجوية… !

2018-12-17 -

منح طلاب السنوات الأخيرة الذين يحملون 4 مقررات على الأكثر مهلة للتسجيل في امتحانات الفصل الأول

منحت وزارة التعليم العالي اليوم طلاب السنوات الأخيرة الذين يحملون أربعة مقررات على الأكثر بنتيجة امتحانات العام الدراسي 2017-2018 مهلة جديدة للتسجيل في امتحانات الفصل… !

2018-12-18 -

صحيفة: مشروع روسي-صيني لتغيير المناخ

أكدت صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست، أن علماء روسيا والصين اختبروا تكنولوجيا تغيير الجو في إطار مشروع مشترك، يمكن استخدامها مستقبلا في المجالات العسكرية.… !

2018-12-06 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار… !

2018-12-18 -

استطلاع رأي.. 90% من الليبيين يوافقون على سيف الإسلام القذافي رئيسا للبلاد

نشرت حركة "مانديلا ليبيا" يوم السبت 15 كانون الحالي نتائج استطلاع للرأي مدته 10 أيام، بشأن منصب الرئيس في ليبيا. وكشفت النتائج أن 90% من… !

2018-12-17 -

انفجار يحطم مكاتب شبكة "سكاي تي في" التلفزيونية اليونانية

هزّ انفجار شحنة ناسفة قرب مبنى محطة تلفزيون "سكاي تي في"، العاصمة اليونانية أثينا، فجر اليوم الاثنين، وأدى إلى تحطم نوافذ مكاتبها ووقوع أضرار جسيمة… !

2018-12-16 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الأول

الحمل   تميل ميلاً مفاجئاً إلى مواقف غير معتادة أو وجوه جديدة وأناس تعرفهم حديثاً وتمتلك أفكار جيدة وتحتاج إلى حدة ذكاءك لوضعها موضع التنفيذ وبالقدر الكافي من الهدوء   الثور   أنا أتمنى أن تلتزم بالعمل و تمارس…

2018-12-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحمل   أنصحك بالتقليل من الصرف العشوائي والبذخ وتذكر أخطاء الماضي فاليوم للتفكير بالمال و ربما تضطر لدفع مصاريف إضافية لم تكن بالحسبان فأمورك المالية بحاجة إلى تنظيم الثور   أنت في مرحلة لتأسيس الجديد وهذا سيجعلك تدخل صراعات…