لماذا تنفخ الولايات المتحدة "البالون" الكردي في سورية..؟!!

رأي البلد

2018-01-16 -
المصدر : محطة أخبار سورية - خاص

حتى لو كنا نملك ذاكرة السمك فلم يحن بعد وقت النسيان؛ التجربة الكردية في كردستان العراق ما تزال ماثلة؛ لم يؤيد الاستفتاء الكردي في الإقليم العراقي سوى الكيان الإسرائيلي ومن خلف الستار الولايات المتحدة. ومع ذل، وحماية لمصالح الطرفين الأمريكي والإسرائيلي، تُرك أكراد العراق وحدهم دون أي عون أو دعم، فخسروا ميزات كثيرة كانت لديهم رغم نجاح الاستفتاء الذي أجروه في تشرين الماضي. هل يملك بعض أكراد سورية ذاكرة السمك؟! يبدو الأمر كذلك وإلا لكانوا اتعظوا من التجربة الماثلة!! ليكن، فالأمر ليس لهم والقرار ليس بيدهم والمؤيدون منهم للخطوات الأمريكية ويسيرون بالهدي الأمريكي، سيُرجمون في لحظة الحقيقة؛

ولذلك، فإن السؤال هو ماذا تريد الولايات المتحدة من محاولة خلق كيان كردي انفصالي في سورية، لا يحظى بموافقة السوريين ولا دول الجوار ولا دول العالم، والأهم أنّ الحديث الأمريكي عن إنشاء قوات/ جيش "لقيط" في سورية، يخالف المنطق والأخلاق والقانون الدولي وشرعة الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن الدولي، ولاسيما القرار 2254، بل ويخالف حتى التعهدات الأمريكية بالحفاظ على وحدة التراب السوري، فماذا تريد واشنطن..؟!!

قبل أيام، انتقدت الخارجية الروسية ما وصفته بالاحتلال الأمريكي المسلح لبلدة "التنف" السورية، حيث "يمنع دخول وحدات الجيش السوري والمسؤولين الشرعيين السوريين". ولفتت إلى أن القواعد الأمريكية في هذه المنطقة لا تزال تدرّب المسلحين السوريين، معتبرة حجج الولايات المتحدة بأن الغرض من انتشار عسكرييها في سورية هو محاربة الإرهابيين "ضعيفة وتفتقر إلى المصداقية"؛ بلى هي كذلك.. ولكن؟!

لا تخفي الولايات المتحدة أهدافها في سورية، فقد ورد بعضها على لسان ديفيد ساترفيلد، القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، في كلمة ألقاها أثناء جلسة الاستماع التي عقدتها لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي:

أولاً، دعا ساترفيلد روسيا إلى مساعدة بلاده في التوصل إلى تسوية الأزمة السورية من خلال الضغط على الرئيس بشارالأسد، وكرر المطالبة برحيله؛ بكلام آخر، تريد واشنطن استخدام قواعدها وقواتها لزعزعة الإستقرار في سورية وتأزيم الوضع وبالتالي استمرار استنزاف الدولة السورية والشعب السوري ومنع التقاط الأنفاس للبدء بإعادة الإعمار والبناء والخروج من تأثيرات الحرب؛ فاحترام الشعب السوري، يكون باحترام إرادته وتركه يعبّر عن نفسه بحرية، ويقرر مصيره دون أي تدخل أو ضغط خارجي كما تحاول الإدارة الأمريكية أن تفعل؛

ثانياً، أوضح ساترفيلد أن الولايات المتحدة تريد استخدام الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والقرار 2254 لإيجاد ثقل مقابل لمؤتمر سوتشي للحوار السوري، والمبادرات الروسية التي من شأنها التحكم بالمسار الخاص بها (في التسوية السورية) والاقتصار عليه. وقال بوضوح "لا نستطيع ولن نضفي الطابع الشرعي لعملية التسوية البديلة التي تنتهجها روسيا"؛ أي أن الولايات المتحدة تريد عرقلة الحل السياسي في سورية والجهود الروسية وجهود كل الخيّرين الذين يعملون على إنهاء المحنة السورية.

وفي هذا السياق، فقد كان واضحاً أيضاً أسلوب الاستفزاز الأمريكي حين ربط ساترفيلد بين الانتقال السياسي وتقديم المساعدات لإعادة الإعمار. فقد أشار ساترفيلد إلى كلفة إعادة إعمار سورية، وأن لا روسيا ولا إيران ولا الحكومة السورية لديهم الأموال اللازمة لذلك، مشددا على أن بلاده لا تعتزم مساعدة روسيا أو إيران أو الحكومة السورية في هذا العمل ما لم يتم الإصلاح الدستوري والانتخابات برعاية أممية، وكما تريد واشنطن.

ثالثاً، أوضح ساترفيلد أن هدف الولايات المتحدة الآخر في مرحلة ما بعد "داعش" هو مواجهة إيران، وهذا مطلب إسرائيلي سعودي مشترك أيضاً. وقد بيّنت الأيام الماضية أنّ هناك مشروعاً أمريكياً إسرائيلياً للضغط على إيران وإرباك محور المقاومة. وفي هذا الإطار، فإن الضغط الأمريكي ومحاولة خلق مظلة كردية للوجود الأمريكي في سورية، قد تكون غايته إقامة قواعد أمريكية في سورية بهدف قطع اتصال محور المقاومة وشلّ التعاون بين أطرافه تحقيقاً لمطالب إسرائيلية لم تعد تخفيها تل أبيب، رغم استحالة تحقيقها بعد انتصارات الجيش العربي السوري ومحور اللمقاومة.

وبالمجمل فإنّ تضخيم الوضع الكردي وتقديم الدعم للعصابات المستحدثة في شمال شرق سورية يهدف إلى منع الاستقرار وخلق وضع معقد يساهم في تأخير حلّ الأزمة السورية، ودفع الجيش العربي السوري للتوجه إلى الشمال الشرقي بدلاً من الجنوب الغربي، ومنعه من العمل والتحضير لتحرير الجولان السوري المحتل من قبل العدو الإسرائيلي.

بديع عفيف
عدد الزيارات
867
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: السعودية تعترف: قتلْنا خاشقجي ووجدنا كبش الفداء.. وترامب "يطبطب" لها:

وأخيراً اعترفت الرياض بقتل جمال خاشقجي. اعتراف انتظر على ما يبدو اكتمال صيغة الصفقة الثلاثية مع واشنطن وأنقرة. السعودية بعد…
2018-10-20 -

صفات مولود 20 تشرين الأول..سمية الخشاب ..كل عام وأنت بخير

ذكي حاذق يعرف كيف يجد الحل لكل مشكلة قد تعيقه أو توقعه في ورطة، صاحب خطوة ناقصة ، من النادر أن يباشر في عمله وينهيه…
2018-10-19 -

تقرير الـsns: الرئيس الأسد: بعض الدول تواصل التدخل في التسوية السورية... حراك دبلوماسي ـ أمني روسي من الخليج إلى دمشق..؟!

أكد الرئيس بشار الأسد أن بعض دول المنطقة والعالم تواصل التدخل في المسار السياسي وممارسة الضغوط لفرض إرادتها على السوريين وهو ما قد يعيق إحراز…
2018-10-20 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 21 تشرين الأول

الحملانتبه على أمورك النفسية والصحية و تحكم بغضبك ولا تفتح دفاتر الماضي وتتذكر المآسي الماضية فتشعر بالمرارة وتصبح أكثر عصبية وتصبح ردود فعلك أقسى الثورالعلاقات العامة مع المحيط والتعارف واللقاءات أساس هذا اليوم الجيد و قد أقول لك مبروك بسبب تغيرات جذرية في محيطك العائلي أو الشخصي و لو بقرارات…
2018-10-20 -

حركة الكواكب يوم 1 2 تشرين الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطاردكوكب المستندات والأوراق والسفر والذكاء…
2018-10-20 -
2018-10-20 -

الوحدة يفوز على الجيش في الدوري الممتاز لكرة القدم

ألحق فريق الوحدة أول خسارة بفريق الجيش في الدوري الممتاز لكرة القدم بعد أن فاز عليه بهدف وحيد في ختام مباريات الاسبوع الخامس التي جرت… !

2018-10-21 -

تقرير الـsns: موسكو تعلن «تصفية» 88 ألف مسلح في سورية وتدعو المجتمع الدولي لدعم وحدة سـورية..؟!

أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أمس، أن جميع الظروف الضرورية لقيام سورية كدولة موحدة موجودة حاليا، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة بذل جهود… !

2018-10-20 -

نجوى كرم تخضع لعملية تجميل لأنفها

خضعت النجمة نجوى كرم بحسب موقع "سيدتي" لعمليات تجميل جديدة، بدت آثارها واضحة من خلال الصور التي تم تداولها يوم أمس عبر مواقع التواصل الاجتماعي،… !

2018-10-21 -

10 حوادث مرورية بمدينة دمشق بسبب الأمطار الغزيرة… والأضرار مادية

تسببت الأمطار الغزيرة التي تساقطت أمس على دمشق بإغلاق العديد من الطرق وخلفت أضرارا مادية بعدد من المنازل والسيارات فيما لا تزال عملية تنظيفالأنفاق وسحب… !

2018-10-19 -

غدا اختبار الترشح لامتحان الشهادة الثانوية العامة بصفة دراسة حرة

تجري وزارة التربية غدا السبت اختبار الترشح لامتحان الشهادة الثانوية العامة بصفة دراسة حرة بفرعيها العلمي والأدبي لدورة 2019. وذكرت الوزارة في بيان تلقت سانا… !

2018-10-20 -

"Palm".. هاتف صغير بتقنيات منافسة

استعرضت مجموعة من مهندسي الإلكترونيات في سان فرانسيسكو الأمريكية هاتفا ذكيا صغيرا بمواصفات منافسة. وجاء هذا الهاتف بهيكل صغير وأنيق من الزجاج والمعدن بسماكة 7.4… !

2018-10-15 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بإعفاء العمال المكتتبين على مشروع سكن العاملين في الدولة من احتساب مدد تأخير سداد الأقساط الشهرية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 34 لعام 2018 القاضي بإعفاء العمال المكتتبين على مشروع سكن العاملين في الدولة لدى المؤسسة العامة للاسكان… !

2018-10-21 -

سورية تدين بشدة الادعاءات الكاذبة لبيان الخارجية الفرنسية بخصوص الرقة: التدمير الممنهج للمدينة من قبل التحالف الدولي المزعوم يرقى إلى جرائم الإبادة

أدانت سورية بشدة الادعاءات الكاذبة وحملة التضليل التي تضمنها بيان وزارة الخارجية الفرنسية بخصوص ما وصفته بذكرى تحرير مدينة الرقة. وقال مصدر رسمي في وزارة… !

2018-10-13 -

عودة البث الإذاعي والتلفزيوني إلى دير الزور بعد انقطاع دام 7سنوات

تمكنت الفرق الفنية اليوم من إعادة البث الإذاعي والتلفزيوني إلى محافظة دير الزور بعد 7 سنوات من انقطاعه جراء الاعتداءات التي قامت بها التنظيمات الإرهابية… !

2018-10-20 -

حظوظ الأبراج ليوم 20 تشرين الأول

الحمل  احذر الكلمات التي تقولها هذا الشهر لأنها تسبب الألم للآخرين بعيداً عما تعنيه الحقيقة وليس الحل أن تجرح من يجرحك بل الحل أن تحاوره بهدوء لتبين له خطأه واختر يوماً إيجابياً لتحل مشاكلك الطارئة الثور    أنت…

2018-10-20 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 تشرين الأول

الحمل  انتبه على أمورك النفسية والصحية و تحكم بغضبك ولا تفتح دفاتر الماضي وتتذكر المآسي الماضية فتشعر بالمرارة وتصبح أكثر عصبية وتصبح ردود فعلك أقسى الثور    العلاقات العامة مع المحيط والتعارف واللقاءات أساس هذا اليوم الجيد و…