تقرير الـsns: واشنطن تحشد المجتمع الدولي لمعاقبة إيران.. وطهران ترفض تعديل الاتفاق النووي؟!

عربي ودولي

2018-01-14 -
المصدر : sns

دعا الرئيس ترامب حلفاء بلاده لإدراج "حزب الله" على قائمة المنظمات الإرهابية، بذريعة التصدي لإيران. وقال: "أنا أدعو جميع الحلفاء لدعمنا من أجل التصدي لنشاط إيران. يجب عليهم أن يعترفوا أن "حزب الله" هو تنظيم إرهابي". وأضاف ترامب: "يجب على الحلفاء أن يمارسوا ضغطا، حتى تتوقف إيران عن انتهاك حقوق مواطنيها، ويجب أن لا يتعاملوا مع المؤسسات التي تجلب الثروة للدكتاتوريين الإيرانيين".

وأعلنت واشنطن عزمها اتخاذ إجراءات ضد إيران خارج إطار الاتفاق النووي، داعية المجتمع الدولي إلى مساندتها في هذا الاتجاه. وتأتي هذه الخطوة بعد أن أعلن الرئيس ترامب، أنه سيمدد تجميد العقوبات على إيران في إطار الاتفاق النووي معها، إلا أنه تعهد بأن هذا التمديد هو الأخير إذا لم يتم تعديل الصفقة. وقالت سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، إن الولايات المتحدة لن تصبر على "سلوك إيران الخطير والمزعزع للاستقرار، وتنتظر مساندة الدول الأخرى"، داعية إلى منع النظام الإيراني من "انتهاك جميع المعايير الدولية وقرارات الأمم المتحدة تحت غطاء الاتفاق النووي". وأوضحت هيلي أن كل هذه الإجراءات يمكن اتخاذها خارج إطار الاتفاق النووي، مشيرة إلى أنه "في حال عدم تجاوب المجتمع الدولي والاتفاق حول هذه المسائل، فإن الاتفاق النووي يعيق السلام".

وأهاب بنيامين نتنياهو بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس، بالعمل على "تصحيح" الاتفاق النووي مع إيران، إذا ما أرادت باريس الحفاظ على هذا الاتفاق. وفي اتصال هاتفي مع ماكرون، قال نتنياهو حسب بيان عن رئاسة الحكومة الإسرائيلية: "تصريحات ترامب تجاه الاتفاق النووي مع طهران يجب أن تؤخذ على محمل الجد، وأن من يريد الحفاظ على الاتفاق، عليه أن يصححه". من جهته، أشار الرئيس الفرنسي حسب بيان صدر عن قصر الإليزيه إلى أهمية إبقاء الصفقة النووية مع إيران وضرورة أن تفي جميع الأطراف بالتزاماتها بموجب الاتفاق. وكان ماكرون قد أكد لترامب، الخميس، أهمية أن يحترم جميع الأطراف الاتفاق النووي المبرم مع طهران، وفقاً لروسيا اليوم.

وأبرزت الحياة: موسكو تتعهد إنقاذ الاتفاق النووي. وأفادت أنّ إيران رأت في فرض واشنطن عقوبات على رئيس سلطتها القضائية صادق لاريجاني «تجاوزاً لكل الخطوط الحمر»، ملوّحة بـ «ردّ جدي»، وكرّرت رفضها «تعديل» الاتفاق النووي المُبرم مع الدول الست، بعدما أمهل الرئيس ترامب حلفاء أوروبيين للولايات المتحدة شهوراً لإصلاح «عيوب جسيمة» فيه، وإلا انسحب منه. لكن موسكو وبكين انبرتا للدفاع عن الاتفاق، إذ تعهدت الأولى «بذل كل جهد ممكن لإنقاذه»، فيما رجّحت الثانية أن يواجه «عوامل تعقيد جديدة».

أتى ذلك بعد قرار ترامب تمديد تجميد العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران، المرتبطة بالملف النووي. ويريد الرئيس الأميركي تعزيز الاتفاق، من خلال إبرام ملحق في غضون 120 يوماً، وقال: «هذه فرصة أخيرة. في غياب اتفاق (مكمّل) مشابه (مع الأوروبيين)، لن تجمّد الولايات المتحدة مرة أخرى العقوبات من أجل البقاء في الاتفاق. أدعو الدول الأوروبية الرئيسة إلى الانضمام للولايات المتحدة في إصلاح عيوب جسيمة فيه. إذا فشلت الدول الأخرى في التحرّك خلال تلك المدة، فسأنسحب فوراً من الاتفاق. يجب ألا يشكّك أحد في كلامي». واعتبر أن إيران «أول دولة داعمة للإرهاب في العالم»، واتهمها بـ «تمويل أكثر من مئة ألف مقاتل، وتسليحهم وتدريبهم لتدمير الشرق الأوسط».

وعلّقت الخارجية الإيرانية مؤكدة أن طهران «لن تتخذ أي إجراء يتجاوز التزاماتها في إطار الاتفاق، ولن تقبل بأي تعديل له، ولن تسمح بربطه بملفات أخرى». ووصفت العقوبات الأميركية على صادق لاريجاني بـ «عمل عدائي»، معتبرة أنها خطوة «تتجاوز كل الخطوط الحمر للسلوك في المجتمع الدولي وتشكّل انتهاكاً للقانون الدولي، ستردّ عليه إيران بجدية».

وأبلغ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف نظيره الصيني وانغ يي بـ «أهمية تطبيق الاتفاق النووي وضرورة التزام جميع الأطراف تعهداتهم إزاءه». وتطرّق إلى تصريحات منسوبة إلى ترامب، وصف فيها الدول الأفريقية وهايتي بـ «حثالة»، قائلاً: «مؤسف أن شخصاً يتولّى زمام الأمور في الولايات المتحدة يفتقر إلى أقل درجة من الفهم، إذ يخاطب كل الشعوب بألفاظ بذيئة ومرفوضة، لا يمكن تصديقها». أما الوزير الصيني فقال لنظيره الإيراني، في اتصال هاتفي، إن تطبيق الاتفاق لم يُعرقل، مستدركاً أنه قد يواجه «عوامل تعقيد جديدة». ولفت إلى أن متابعة تنفيذه هي من مسؤولية جميع الأطراف المعنيين، مشدداً على أن الاتفاق النووي يساهم في كبح انتشار الأسلحة الذرية ويحافظ على الأمن والاستقرار الإقليميين، كما يسوّي «ملفات ساخنة أخرى» في العالم.

أما نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، فنعت إعلان ترامب بـ «سلبي جداً»، ورأى فيه «واحداً من أضخم الأخطاء على صعيد السياسة الخارجية لواشنطن، وسوء تقدير كبيراً». وأضاف: «نتوصل تدريجاً إلى خلاصة مفادها أن قراراً داخلياً أميركياً اتُخذ بالانسحاب من الاتفاق النووي، أو بات على وشك أن يُتخذ». واستدرك أن موسكو ستعمل «في شكل مكثف» مع أوروبا والصين، مؤكداً أنها «ستبذل كل جهد ممكن لإنقاذ الاتفاق». وتابع: «لا أرى في ما سمعناه (من ترامب) أي دعوة إلى إيران من أجل الحوار. إنه أمر يناقض منطق الاتفاق».

ووفقاً للشرق الأوسط، سجلت طهران 9 ملاحظات على شروط ترامب للبقاء في الاتفاق النووي، وقالت إنها ترفض ربط الاتفاق بالقضايا الأخرى، وذلك في إشارة إلى إمهال ترمب 120 يوماً لحلفائه الأوروبيين للعمل بأحد الخيارين؛ الانسحاب من الاتفاق أو سد ثغراثه. وقالت الخارجية الإيرانية في بيان، إنها «لن تتخذ أي إجراء بعيداً عن التزاماتها في إطار الاتفاق النووي، ولن تقبل بأي تعديل لهذا الاتفاق، لا اليوم ولا في المستقبل، ولن تسمح بربط الاتفاق النووي بقضايا أخرى».

وكتب سلمان الدوسري في الشرق الأوسط: إذن هي «المرة الأخيرة» التي تعلق الولايات المتحدة العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران في إطار الاتفاق النووي، بعد أن طالب الرئيس ترامب بـ«اتفاق» مع الأوروبيين لـ«معالجة الثغرات الرهيبة» الموجودة في اتفاق عام 2015 حول البرنامج النووي الإيراني، ملوحاً باحتمال انسحاب بلاده منه. ترامب في الوقت الذي حافظ على شعرة معاوية في علاقاته مع أوروبا رمى بالكرة في ملعبها، مشترطاً أنه إذا كان هناك تفاوض جديد للاتفاق النووي فسيكون معهم وليس مع طهران، وهي مهمة بالغة التعقيد ما دام الأوروبيون يعتبرون الاتفاق كتاباً مقدساً لا يحتمل التغيير ولا التعديل، فدول الاتحاد الأوروبي استثمرت كمّاً هائلاً من رأس المال المادي والسياسي والدبلوماسي في الاتفاق النووي، وهي تقاتل للحفاظ عليه حتى لو كانت فيه ثقوب أكبر من أن تسد، أما ترامب فيصر على أنه اتفاق سيئ ولن ينتظر أكثر عندما يحل موعد تجديد العقوبات المرة القادمة.

وأوضح الكاتب أنّ الخطوة الأميركية الأخيرة المتمثلة في تمديد تجميد العقوبات تزامنت مع فرض عقوبات اقتصادية جديدة، باعتبارها تستهدف مواجهة انتهاكات حقوق الإنسان في إيران، ولكنها لا ترتبط تقنياً بالاتفاق النووي الإيراني، وبذلك تكون واشنطن واصلت موقفها المتشدد ضد إيران ولم تعطِ حلفاءها الأوروبيين فرصة لانتقاد الموقف الأميركي، الأكيد لن تكون هناك جزرة قادمة تعرضها واشنطن لإيران، وحدها العصا هي السياسة الباقية لدى الإدارة الأميركية، حتى ولو كان باقي الجزر كله في السلة الأوروبية.

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
87
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 21 كانون الثاني - نبيلة عبيد

شعلة من النشاط والمرح .. ساخر من الطراز الأول ، يصلح للفن الساخر والتمثيل والتقليد .. متكلم بارع يقنعك بما يريد دون جهود .. يعرف…
2018-01-21 -

تقرير الـsns: ما حقيقة موقف واشنطن من غزو عفرين.. أنقرة تربط حضور المعارضة سوتشي بوقف الجيش في إدلب.. العودة إلى…

التقى سيرغي لافروف بمندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري في نيويورك أمس. وجرى اللقاء بين لافروف والجعفري داخل الأبواب المغلقة، على هامش أعمال…
2018-01-20 -

تقرير الـsns: نفت إبلاغها به: سورية تدين بشدة العدوان التركي الغاشم على عفرين.. ماذا في القراءات اليوم..؟!

أدانت سورية بشدة العدوان التركي الغاشم على مدينة عفرين مطالبة المجتمع الدولي بإدانته واتخاذ الإجراءات الواجبة لوقفه فوراً. وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية أمس…
2018-01-21 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 22 كانون الثاني

الحمل تشعر بطاقة ايجابية و فعالة للخلاص من مشكلة صغيرة مما يجعلك منفتحا ومميزا لتبدو واقعيا ومتحمسا وتتقرب من المحيط وتسعد بمبادرات جيدة تجاهك ممن يحبك الثور اخرج من حالة الصمت وتكلم عن مشاعرك وعن ألمك لمن تثق به ولا تزد متاعبك بعصبيتك أو انفعالك بأخبار أو غيره أو شك…
2018-01-22 -

تقرير الـsns: نفت إبلاغها به: سورية تدين بشدة العدوان التركي الغاشم على عفرين.. ماذا في القراءات اليوم..؟!

أدانت سورية بشدة العدوان التركي الغاشم على مدينة عفرين مطالبة المجتمع الدولي بإدانته واتخاذ الإجراءات الواجبة لوقفه فوراً. وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية أمس إن “الجمهورية العربية السورية تدين بشدة العدوان التركي الغاشم على مدينة عفرين التي هي جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية” مؤكدة أن هذا العدوان يمثل…
2018-01-21 -
2018-01-17 -

منتخب سورية الأولمبي يخرج من الدور الأول لبطولة آسيا

خرج منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم من الدور الأول لبطولة آسيا للمنتخبات تحت 23 عاما المقامة حاليا في الصين بعد تعادله اليوم أمام المنتخب… !

2018-01-22 -

أنس جودة : "مؤتمر سوتشي بهذه الطريقة غير ناجح .. والتركي ليس شريكاً سياسياً"

أكد رئيس حركة البناء الوطني أنس جودة لميلودي اف ام أن "سوتشي يعقد اليوم في ظروف متفاوتة ويشوبها حسابات كثيرة وحساسة، والتركي لايعتبر شريكاً سياسياً… !

2018-01-19 -

ما سر المنديل الذي كانت تمسكه أم كلثوم بيدها؟؟؟

تشتهر أسطورة الطرب أم كلثوم بالعديد من الطقوس التي كانت تقوم بها قبل وأثناء حفلاتها الأمر الذي ميزّها أكثر عن باقي الفنانات، وأكثر ما ينسب… !

2018-01-21 -

الجيش يحكم السيطرة على أربع قرى جديدة بريف حماة الشمالي الشرقي

أحكمت وحدات من الجيش العربي السوري سيطرتها الكاملة على أربع قرى جديدةبريف حماة الشمالي الشرقي وذلك في إطار عملياتها للقضاء على آخر أوكاروتجمعات التنظيمات… !

2018-01-17 -

المركز الوطني لتطوير المناهج: الموسيقا والزراعة والمعلوماتية بمنظور جديد في المدارس

ينتظر الطلاب عادة حصص الموسيقا والرياضة والمعلوماتية للخروج من جدية المواد الأساسية والحصول على قسط من الترفيه والراحة وإيجاد مساحة للتعبير عن مواهبهم وهواياتهم… !

2018-01-20 -

الصين تعلن زعامتها في مجال تصنيع الساعة الذرية الفضائية

أعلن العلماء الصينيون زعامة الصين في مجال تصنيع الساعة الذرية الفضائية التي تستخدم أحدث نماذجها في نظام " Beidou " الصيني للملاحة الفضائية. وقالت وكالة… !

2018-01-07 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعياً بتمديد العمل بالمرسوم (4) لعام2017 القاضي بتثبيت العاملين المؤقتين بعقود سنوية من ذوي الشهداء وتشغيل الشباب

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 1 لعام 2018 القاضي بتمديد العمل بأحكام المرسوم التشريعي رقم 4 لعام 2017 لمدة سنة… !

2018-01-21 -

قرقاش: ما يدور في عفرين يؤكد ضرورة بناء وترميم "مفهوم الأمن القومي العربي"

علق وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، على الأوضاع القائمة مؤخرا في مدينة عفرين شمالي سوريا قائلا إن هناك ضرورة لإعادة بناء ما يسمى… !

2018-01-18 -

وزير الإعلام لوفد منظمة فياآراب: الإعلام السوري تميز بإيمانه بوطنه وجيشه منذ بداية الحرب

أكد وزير الإعلام عماد سارة أن الوضع الإعلامي في سورية “جيد” رغم كل ما يتعرض له إلى الآن من محاربة وتشويه من قبل كبرى… !

2018-01-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 كانون الثاني

الحمل   انتبه من كوابيس أو أحلام تراها وأنت نائم وقد تؤثر على نفسيتك أو تجعلك قلقاً أو متوتراً ولا تنسحب أو تنزوي بعيداً عن من تحب بالعكس اصبر وابذل الجهود الإضافية الثور الحظوظ مساعدة للقاءات…

2018-01-22 -

حظوظ الأبراج ليوم 22 كانون الثاني

الحمل   تشعر بطاقة ايجابية و فعالة للخلاص من مشكلة صغيرة مما يجعلك منفتحا ومميزا لتبدو واقعيا ومتحمسا وتتقرب من المحيط وتسعد بمبادرات جيدة تجاهك ممن يحبك الثور اخرج من حالة الصمت  وتكلم عن مشاعرك وعن…