تقرير الـsns: ما جوهر "صفقة القرن".. وما دلالة تسريبات نيويورك تايمز..؟!!

أخبار فلسطين المحتلة

2018-01-11 -
المصدر : sns

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني، أمس، إن القيادة الفلسطينية تم إبلاغها بصفقة “القرن” عبر ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. وأوضح أن مستشار الرئيس ترامب، وصهره جاريد كوشنر، نقل تفاصيل الصفقة لولي العهد السعودي الذي نقلها إلى الجانب الفلسطيني. وبيّن أن القيادة الفلسطينية أبلغت الإدارة الأمريكية، عبر ولي العهد السعودي، تمسكها بمبادرة السلام العربية كأساس للحل مع الجانب الإٍسرائيلي. ووصف المجدلاني، “الصفقة” بأنها “تصفية للقضية الفلسطينية”. وقال: “تقوم الصفقة على تحالف عربي إسرائيلي من أجل محاربة إيران”.

إلى ذلك، أعلنت الخارجية النرويجية أمس، أن المؤتمر الدولي للمانحين من أجل فلسطين سيعقد في بروكسل يوم 31 كانون الثاني الجاري. وجاء في بيان لخارجية النرويج، التي ستترأس المؤتمر: "هناك حاجة لجمع كل الأطراف لمناقشة الإسراع بالإجراءات التي من شأنها أن تعزز حل الدولتين على أساس التفاوض"، وفقاً لروسيا اليوم.

وأبرزت صحيفة الأخبار: المصالحة بمقاييس «فتح»: كل مطلب بعشرة مكاسب. وأوردت أنّ «فتح» تراهن بوضوح على قصر نفس «حماس» وسرعة غضب الأخيرة ورد فعلها المتسرّع في القضايا الداخلية كما خبرتها، لكن القيادة الجديدة في غزة خالفت التوقع الفتحاوي. مع ذلك، لا تزال السلطة تتعامل مع المصالحة من أعلى، رغم الضربة الأميركية الأخيرة لمشروعية برنامجها، متوقعة أن تجني من «حماس» أضعاف ما خسرته بسببها قبل عشر سنوات. فرغم مرور نحو ثلاثة أشهر على توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي «فتح» و«حماس» برعاية مصرية، لم يتعدّ الواقع العملي الإجراءات الأولى التي اتخذها الطرفان، فيما يقف الوسيط المصري موقف المتفرج من دون أي نية لتحميل المسؤولية لأحد. فبينما التزمت «حماس» حل «اللجنة الإدارية» لإدارة قطاع غزة كخطوة أولى، رأت الأطراف كافة أنها «جريئة وبنّاءة»، لا تزال السلطة الفلسطينية تطالب بالمزيد من التنازلات الحمساوية، تحت شعار واحد، وهو: «سلطة واحدة، قانون واحد وسلاح شرعي واحد»؛ هذا الثالوث، بما يمثله من تلميح إلى سلاح المقاومة بدرجة أولى، صار كلمة السر لموافقة «فتح» ومن ورائها السلطة على إتمام المصالحة، وهو في الوقت نفسه شعار يعيد المباحثات إلى المربع الأول: الصراع في الأصل بين برنامجين مختلفين، إذ لا يمكن أن يلتقي جسمٌ يرتبط باتفاقات كأوسلو، مع جسمٍ ينبذها ويتحلل من التزامات «الرباعية الدولية» (الاعتراف بإسرائيل، ونبذ العنف والمقاومة، واتباع مسار «منظمة التحرير» في التسوية).

وتحت عنوان: حول تسريبات «نيويورك تايمز»، كتب عبدالله السناوي في صحيفة الأخبار: القصة ملغومة بأسرارها وخلفياتها ورسائلها، والأسئلة كلها مشروعة حتى تستبين الحقيقة الكاملة في تسريبات صحيفة «نيويورك تايمز». ما الذي جرى.. وكيف.. ولماذا.. ومن يتحمل مسؤولية الإساءة الفادحة لمصر في العالم بأسره؟ وإذا صحت نسبة التسريبات إلى ضابط في أحد الأجهزة الأمنية، وهذا احتمال وارد، لكنه مستبعد نسبياً، فإننا أمام كارثة تاريخية لا سابق لها تضرب في عمق الأمن القومي المصري والعربي على السواء وتتجاوز كل خط أحمر.

وفق التسريبات المسجلة، فإن الضابط المفترض وجّه ثلاثة إعلاميين بمماشاة الغضب العام على اعتراف ترامب، مثل الأشقاء العرب الآخرين، من دون التورط في دعم الانتفاضة الفلسطينية، وأنه لا فارق بين القدس ورام الله كعاصمة لفلسطين، بما يعني الاعتراف ــ ضمنياً ــ بقرار ترامب على عكس المواقف الرسمية المعلنة؛ من أسباب الاهتمام الدولي والعربي البالغ بتلك التسريبات، المنسوبة إلى توجيهات أمنية مصرية، أنها تسلط الضوء على ازدواجية المواقف بين ما هو معلن وما هو فعلي في قضية القدس ومستقبلها؛ لا يمكن استبعاد العامل الإسرائيلي في أسباب عناية «نيويورك تايمز» الفائقة بقصة مشكوك في صحتها تفتقر إلى دليل قطعي على أن «ضابط التوجيهات» شخصية حقيقية وليست منتحلة؛ وقد كانت الضحكات المتبادلة مع نتنياهو داعياً إضافياً لتصديق تسريبات «نيويورك تايمز». هكذا يتلخص وجه الخلل في أمرين، التدخل الأمني في الإعلام كما لم يحدث من قبل، وارتباكات السياسة الخارجية؛ ذلك يحتاج إلى تصحيح وردّ اعتبار السياسة في هذا البلد وبناء سياسته الخارجية وفق أمنه القومي ومصالحه الاستراتيجية، وإلا فإن انكشافه على الأخطار سوف يكون بلا حد وسقف.

واعتبرت افتتاحية الخليج الإماراتية: إلغاء «الأونروا».. إلغاء حق العودة! أنّ حق العودة، كما الأرض والمقدسات، كما التاريخ والجغرافيا، وكل ما له علاقة بفلسطين يجب تصفيته وإسقاطه من المداولات والمناقشات والوعي والذاكرة؛ هذا ما تنفّذه «إسرائيل» والولايات المتحدة معاً، وبعد ذلك يتم غسل اليدين من قضية تؤرّق العرب والعالم منذ حوالي سبعين عاماً؛ من وجهة النظر «الإسرائيلية»، إن نفض اليد من «الأونروا» وتدمير وجودها وتحويل مهمتها إلى المفوضية السامية للأمم المتحدة المعنية باللاجئين، سوف يجعل من الفلسطينيين مجرد لاجئين عاديين بلا أرض ولا حقوق، يمكن توطينهم في محل إقامتهم الحالية، أي تحميل عبء وجودهم إلى الأردن وسوريا ولبنان.

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
218
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 15 تموز - علي حسن خليل...كل عام وأنت بخير

حياته نظامية . كل شيء محسوب حسابه لن يتورط في أشياء لن يستطيع سداد ثمنها أو كلام لا يستطيع تحقيقه فهو أهل للثقة محبوب من…
2018-07-15 -

نبيه البرجي يكتب ...خراب البصرة

نبيه البرجي " ... بعد خراب البصرة" !! حدث الخراب أثناء ثورة الزنج في عام 883 ميلادي . الآن لكأنك في كلكوتا . كل شيء…
2018-07-15 -

تقرير الـsns: بوتين وأردوغان يبحثان هاتفيا التسوية في سورية... ما بعد انتصار سورية ومخاوف إسرائيل..!!

بحث الرئيسان بوتين وأردوغان، في اتصال هاتفي جرى بينهما اليوم السبت، التطورات الأخيرة في سورية والمسائل المتعلقة بالعلاقات الثنائية. وقال الكرملين، في بيان أصدره عقب…
2018-07-15 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 16 تموز

الحملتشعر بعقدة ذنب لأنك لا تنجز أعمالك كما تريد وبالكمال الذي تطمح له دائماً يجعلك قلقاً على أمور عملية أو تقنية فأنت دائماً تظن أن لا أحد يجيد عمله مثلك ولكنك قد تكتشف أنك بحاجة دائماً إلى معاونين تستطيع الاعتماد عليهم في أوقات الشدة الثورحاول أن تكشف للآخرين عن مشاعرك…
2018-07-15 -

حركة الكواكب يوم 16 تموز

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطاردكوكب المستندات والأوراق والسفر…
2018-07-15 -
2018-07-14 -

ميداليتان برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في الأولمبياد الدولي للرياضيات برومانيا

أحرز الفريق الأولمبي العلمي السوري ميداليتين برونزيتين وشهادتي تقدير في الأولمبياد الدولي التاسع والخمسين للرياضيات الذي اختتم أمس في مدينة كلوج الرومانية. وقال رئيس هيئة… !

2018-07-16 -

تقرير الـsns: الرئيس الأسد: إنجازاتنا في درعا تضع الأسس لإنهاء الحرب.. بدء معركة تحرير القنيطرة..!!

أكد الرئيس بشار الأسد أن الإنجازات التي تحقيقت في درعا "تجسد الإرادة الصلبة لدى الجيش السوري والقوات الرديفة والحليفة في تحرير كامل الأراضي السورية من… !

2018-07-15 -

إعلامي لبناني يزعم خيانة تامر حسني لزوجته المغربية بسمة بوسيل

زعم الإعلامي اللبناني ايلي باسيل أنه يمتلك معلومات عن خيانة المغني المصري تامر حسني لزوجته مصممة الأزياء المغربية بسمة بوسيل. وكانت وسائل الإعلام ووسائط التواصل… !

2018-07-16 -

درجات الحرارة حول معدلاتها والجو صيفي بين الصحو والغائم جزئيا

تبقى درجات الحرارة حول معدلاتها لمثل هذه الفترة من السنة نتيجة تأثر البلاد بامتداد منخفض جوي سطحي من الجنوب الشرقي يترافق بتيارات شماليةغربية في طبقات… !

2018-07-14 -

دورات تدريبية للراغبين بالتقدم لمسابقة القبول في كلية الهندسة المعمارية بجامعة دمشق

أعلنت نقابة المعلمين بجامعة دمشق عن بدء الدورات التدريبية التي تقيمها بالتعاون مع كلية الهندسة المعمارية بالجامعة للطلاب الراغبين بالتقدم إلى مسابقة القبول في الكلية… !

2018-07-14 -

تسريبات تكشف سعر وموعد طرح "سامسونغ غلاكسي نوت 9"

كشفت تسريبات صحفية جديدة عن سعر وموعد طرح أيقونة شركة "سامسونغ" الكورية الجنوبية المرتقبة "غلاكسي نوت 9". وكشف موقع "جيز تشاينا" التقني الصيني المتخصص عن… !

2018-07-04 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتمديد إعفاء أصحاب الأعمال المشتركين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من الفوائد والمبالغ الإضافية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 26 لعام 2018 القاضي بتمديد إعفاء أصحاب الأعمال المشتركين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من الفوائد والمبالغ… !

2018-07-16 -

ترامب: علاقاتنا المتوترة مع روسيا سببها التهور والحماقة الأمريكية

أقر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن التوتر في العلاقات بين بلاده وروسيا يعود الى التهور والحماقة الامريكية على مدى سنوات إضافة إلى التحقيق الذي يجريه… !

2018-07-14 -

التحديات والآفاق المستقبلية للإعلام الإلكتروني في ورشة عمل لاتحاد الصحفيين

ناقش المشاركون في ورشة العمل التي نظمها اتحاد الصحفيين بالتعاون مع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية واقع الإعلام الإلكتروني والتحديات والمعوقات التي تواجهه والآفاق المستقبلية لتطويره.… !

2018-07-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 15 تموز

الحمل  لن تفعل إلا ما تراه مناسبا و حاستك السادسة تلهمك الطريق الصحيح و اليوم للتعبير و ربما لقليل من المشاكل ستجد حلول لها ولأي موقف يعترضك فوضح مشاعرك وأفكارك الثور ناقش أمورك بهدوء بدون أن تظلم…

2018-07-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 16 تموز

الحمل  تشعر بعقدة ذنب لأنك لا تنجز أعمالك كما تريد وبالكمال الذي تطمح له دائماً يجعلك قلقاً على أمور عملية أو تقنية فأنت دائماً تظن أن لا أحد يجيد عمله مثلك ولكنك قد تكتشف أنك بحاجة…