تأجيل إعـلان الاشـتباك الأردنـي السـعودي..؟!!

رأي البلد

2017-12-21 -
المصدر : محطة أخبار سورية

نفى مصدر أردني رسمي وجود أي خلافات مع الوفد البرلماني السعودي، في اجتماعات الاتحاد البرلماني العربي في المغرب الأسبوع الماضي، مؤكداً أنّ الحديث عن اعتراض الوفد السعودي على الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس أمر غير صحيح؛ نأمل ذلك، ولكن؛

بعض النفي في الحالات والعلاقات العربية، إثبات. للأسف، هكذا علمتنا التجربة. لا نريد أن نساهم في زيادة الضغوط على الأردن الشقيق، بإثارة المزيد من القضايا والمشاكل، لكن النظام السعودي معروف بسلوكه وممارساته وهو الذي يطبق قاعدة؛ من ليس معنا فهو ضدنا، أو بالأصح؛ من لا ينفّذ ما نريد فنحن غاضبون عليه، وآخر مثال فاقع على ذلك، هو احتجاز رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في الرياض في إهانة للحلفاء ولبنان وعلاقات الأخوة والعلاقات العربية والإسلامية والقانون والاتفاقيات الدولية...

الأردن عانى في السنوات الماضية التجاذب الرهيب بين المحاور القائمة في المنطقة، وحاول السير على حدّ السيف كما يقال، ولكن النظام السعودي ومن خلفه إسرائيل، لا يكتفون بذلك ولا يرضيهم؛ مطلوب من الأردن أن يكون رأس حربة ضد سورية وضد العراق وضد إيران وضد المقاومة، وأن يتخلى عن فلسطين وعروبتها والمسجد الأقصى وكلّ الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في الأرض الفلسطينية المحتلة، وأن يرضى بالفُتات، دون أن ننسى أنّ عدداً لا بأس به من سكان الأردن هم من الفلسطينيين؛ مطلوب منه ما هو فوق طاقته وإلا "يزعل" ويغضب الشقيق السعودي.

علاقات النظام الأردني مع الكيان الإسرائيلي ليست في أفضل حالاتها والسفارة الإسرائيلية في عمّان بدون سفير منذ أشهر، ومكانة الأردن ـ كعمق إستراتيجي لإسرائيل ـ تراجعت كثيراً عند الإسرائيليين بعد إعادة جزيرتي تيران وصنافير المصريتين إلى السعودية التي أصبحت "عملياً" طرفاً في اتفاقية كامب ديفيد، ومعبراً للإسرائيليين للتطبيع مع الخليج.. وفي البال طبعاً زيارة وفد بحريني قبل أيام إلى كيان العدو الإسرائيلي برضى وتوجيه سعودي، واقتراح إسرائيلي جديد لإعادة تشغيل خط الحديد الحجازي من السعودية إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة..؟!

الحديث عن رغبة سعودية بالإستحواذ على الوصاية الأردنية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة، التقطه السفير الإيراني لدى الأردن، محبتي فردوس، فأكد دعم بلاده للوصاية الهاشمية على هذه المقدسات، مطالبا دول المنطقة بالتوحد لمواجهة "الغطرسة الإسرائيلية"؛ قصد سعادة السفير، أم لم يقصد، فقد استفزّ هو ومضيفه الأردني، النظام السعودي أكثر فأكثر؛ بالطبع، هذه المواقف لم تأت من فراغ، وجولات الملك الأردني على الرياض، و"تنقيط" المساعدات السعودية والخليجية للأردن لا تعبّر عن تمام الأمور. أضف أنّ الأردن لم يُسأل في مسألة إعادة الجزيرتين المصريتين إلى السعودية، ولا في موضوع المصالحة الفلسطينية التي قادتها مصر، وانتهت الحاجة إليه كمركز قريب وغرفة عمليات في الحرب الآفلة على سورية.

الخيبة الأردنية من وعود النظام السعودي وتابعيه الخليجيين في البحرين والإمارات ليست خافيةً، وهي تظهر في بعض المواقف والتصريحات وفي المظاهرات الشعبية والتعليقات الصحفية وتحليلات الكتّاب الأردنيين، ولكن الإعلان عنها لا يصل حدّ قطع شعرة معاوية؛ إنها خيبة محكومة بسقف القدرات الأردنية ومضبوطة بقرار النظام الأردني ألا يكسر الجرة مع الجار الجنوبي لبلاده.

تأكيدات السفير الأيراني في عمّان ليست وحدها التي تأتي في سياق الاستفزاز الأردني للنظام السعودي؛ فالحديث عن رفض أردني لطلب سعودي بعدم حضور القمة الإسلامية الطارئة في تركيا بشأن القدس، سبب آخر للاستفزاز، حيث شاركت الرياض "ممتعضة" بوفد متدن المستوى في القمة، وهي التي من المفترض أن تكون قائدة الحملة للدفاع عن القدس والمقدسات؛ لكن تركيا التي تنافس السعودية على زعامة العالم الإسلامي وتحديداً "السني" منه، قام رئيسها أردوغان قبل فترة بزيارة الأردن، وهي تقف خلف قطر وتدعمها بوجه النظام السعودي، ويُقال أنّ الأردن يقترب من الدوحة ومن أنقرة أيضاً؛ فكيف وقد أثنى رئيس مجلس النواب الأردني على إنجازات الجيش العربي السوري وهو يحضّر لزيارة دمشق كما تفيد تسريبات الأخبار. وفوق كل ذلك، فإن تحسين العلاقات الأردنية مع سورية، يعني تحسينها مع محور المقاومة المنتصر كله، ويعني فتح الحدود مع سورية، ويعني تحسّن وضع الاقتصاد الأردني المخنوق، ويعني ابتعاد عمّان أكثر عن الرياض وتل أبيب؛ مع ذلك، فإن الأردن ما يزال يخشى سطوة النظام السعودي وردة الفعل الإسرائيلية والأمريكية تجاهه وهو لا يحتمل المزيد من الضغوط..؟!

وضع الأردن الحالي، كما كردستان العراق؛ نجح الاستفتاء الكردي الذي قاده مسعود البارازاني، لكن الإقليم العراقي خسر كل مظاهر السيادة والإستقلال والحكم الذاتي والتحكم بحدوده وعائدات النفط التي كان يتمتع بها؛ وهكذا الأردن؛ لعب على الحبال وهادن الخليج ضد سورية وإيران وتمكّن من النجاة حتى اليوم، لكنه وجد نفسه في "قفص" العزلة؛ لم يعد المحور السعودي ـ الإسرائيلي بحاجة له، ولا محور المقاومة يثق به وبعودته؛ إنه المازق الإستراتيجي بعد خسارة الدور الوظيفي للمملكة الفقيرة؛ فهل انتهى دور الأردن تماماً، أم أنّ يداً ما ستمتد لمساعدته، كما امتدت لمساعدة حركة حماس لتستعيد دورها كحركة مقاومة ضد كيان العدو الاسرائيلي.. الأيام القادمة تشي بالكثير فلننتظر.. وغداً لناظره قريب..؟!!

بديع عفيف
عدد الزيارات
1289
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 17 تموز - رانيا محمود ياسين ...كل عام وأنت بخير

إنه لؤلؤة في محارة تنتظر أن يفتحها أحد لتظهر إلى النور . لا يعرف الكذب ولا النفاق ولا الخداع .. نشيط .. عامل .. مجتهد…
2018-07-16 -

حركة الكواكب يوم 17 تموز

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام و هو كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما…
2018-07-16 -

استشهاد مراسل قناة سما مصطفى السلامة جراء إصابته بقذيفة أطلقها إرهابيون على بلدة مسحرة.. وزير الإعلام: يريدون اغتيال الكلمة والصورة…

استشهد الإعلامي مصطفى السلامة مراسل قناة سما الفضائية خلال تغطية عمليات الجيش العربي السوري ضد التنظيمات الإرهابية في ريف القنيطرة. وذكر مراسل سانا في القنيطرة…
2018-07-16 -

إقرأ أيضا

تقرير الـsns: بوتين وترامب يتحدثان عن حل للأزمة السورية في إطار "تعاون ثنائي ناجح".. ترامب: علاقاتنا مع روسيا تغيرت منذ 4 ساعات بفضل لقائنا مع بوتين..!!

أكد الرئيس بوتين عقب لقائه بالرئيس ترامب، أن روسيا مهتمة بضمان السلام في هضبة الجولان وتعتبر أنه من الضروري تطبيق اتفاق فك الاشتباك بين سورية وإسرائيل. وأكد بوتين، في مؤتمر صحفي مشترك مع ترامب عقب قمتهما التي جرت أمس في العاصمة الفنلندية هلسنكي، أن من الضروري، بعد دحر الإرهابيين جنوب…
2018-07-17 -

تقرير الـsns: الجيش يستكمل عدّة معركة الحدود.. وعدوان جديد لـ“التحالف الأمريكي” على البوكمال..!!

يقترب الجيش العربي السوري في شكل سريع، من إنهاء ملف ريف درعا الشمالي الغربي، بما يتيح له التفرغ لمعركة الحدود مع الجولان المحتل، والتي تشمل مناطق سيطرة «داعش» في محيط وادي اليرموك. وطبقاً لصحيفة الأخبار، أفضى الزخم المتصاعد للعمليات العسكرية في آخر مناطق درعا الحدودية مع القنيطرة إلى تقدم واسع…
2018-07-17 -
2018-07-17 -

تأهل فريق الجيش إلى المباراة النهائية لدوري كرة السلة للرجال

تأهل فريق الجيش إلى المباراة النهائية لدوري كرة السلة للرجال اليوم بحلوله أولاً في ختام منافساته ضمن مرحلة إياب نصف النهائي “البلاي أوف” المقامة في… !

2018-07-17 -

محمود موالدي: اللجنة الدستورية لن ترى النور في القريب العاجل ويجب إشراك معارضة الداخل فيها

أكد الناشط السياسي محمود موالديلـ ميلودي اف امأن "قمة بوتين - ترامبأمس ساهمت بالدفع نحو التفاهم بشكل أكبر في الملف السوري مع ضمان مصالح كل… !

2018-07-17 -

لماذا لا تريد النجمة العالمية ريهانا الانجاب من حبيبها السعودي؟

يبدو أن النجمة العالمية ريهانا تخطط لإنجاب الاطفال بعد ان بلغت الثلاثين من عمرها ، ولكن الغريب انها لا تريد الانجاب من حبيبها السعودي حسان… !

2018-07-17 -

أهالي قرى ريف القنيطرة الأوسط والجنوبي يطالبون بطرد الإرهابيين ودخول الجيش

شهدت قرى القطاعين الأوسط والجنوبي من محافظة القنيطرة مظاهرات ضد المجموعات الإرهابية طالبوا خلالها بطرد الإرهابيين ودخول الجيش العربيالسوري لوضع حد للأعمال الإجرامية التي يرتكبها… !

2018-07-14 -

دورات تدريبية للراغبين بالتقدم لمسابقة القبول في كلية الهندسة المعمارية بجامعة دمشق

أعلنت نقابة المعلمين بجامعة دمشق عن بدء الدورات التدريبية التي تقيمها بالتعاون مع كلية الهندسة المعمارية بالجامعة للطلاب الراغبين بالتقدم إلى مسابقة القبول في الكلية… !

2018-07-17 -

ناسا ترسل مركبة جديدة إلى المريخ رغم خطر العاصفة الترابية

تمضي ناسا قدما في خططها نحو الهبوط المقرر على سطح الكوكب الأحمر لمهمة "إنسايت"، بغض النظر عما إذا كان المريخ يواجه عاصفة ترابية قوية. ويمكن… !

2018-07-04 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتمديد إعفاء أصحاب الأعمال المشتركين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من الفوائد والمبالغ الإضافية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 26 لعام 2018 القاضي بتمديد إعفاء أصحاب الأعمال المشتركين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من الفوائد والمبالغ… !

2018-07-17 -

الحكومة المصرية ترد على وجود مادة في الخبز لكبح تناسل المصريين

نفت وزارة التموين المصرية إضافة مادة على الخبز لتقليل الكثافة السكانية، موضحة أنه تم تحريف تصريحات وزير التموين المصري. وأوضحت الوزارة أنه جاء في تصريحات… !

2018-07-17 -

قنوات وإذاعات السودان العامة والخاصة تهاجر جماعيا إلى "عرب سات"!

قرر مدراء قنوات وإذاعات سودانية حكومية وخاصة الانتقال بشكل جماعي إلى البث عبر أقمار منظمة الاتصالات الفضائية العربية "عرب سات"، بدلا من الشركة المصرية المماثلة… !

2018-07-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 تموز

الحمل    الشهر للعمل الكثير مع إحساس بتعب صحي فأنت مهمل لصحتك وتعمل أكثر من اللازم ولا تمنح نفسك فرصة للراحة  و تدخل يوما فيه الكثير من العمل ومن المسؤوليات الطارئة سواء كانت في عملك أو في…

2018-07-16 -

تقرير الـsns: الرئيس الأسد: إنجازاتنا في درعا تضع الأسس لإنهاء الحرب.. بدء معركة تحرير القنيطرة..!!

أكد الرئيس بشار الأسد أن الإنجازات التي تحقيقت في درعا "تجسد الإرادة الصلبة لدى الجيش السوري والقوات الرديفة والحليفة في تحرير كامل الأراضي السورية من دنس الإرهاب". وأشار الرئيس الأسد أثناء استقباله كبير مساعدي وزير…