السـعودية ومعارضتها السـورية المريضـة..؟!

رأي البلد

2017-11-27 -
المصدر : محطة أخبار سورية

عقد "التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب" أول اجتماعاته في الرياض، أمس، متعهداً محاربة "الإرهاب حتى يختفي" وذلك، بعد عامين من إعلان السعودية تشكيل هذا التحالف. وأكّد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، أنه من خلال الاجتماع "توجه أكثر من 40 دولة إسلامية رسالة قوية جداً، مفادها أنها ستعمل معاً وستدعم جهود بعضها البعض"؛ وحدّد "التحالف" الاستراتيجية العامة والآليات المنظمة لـ"محاربة الإرهاب"، ضمن أربعة مجالات هي "الفكر والإعلام والتمويل والعمل العسكري".

 

في هذا القليل مما اقتطفناه، يمكن ملاحظة عدّة أشياء تؤكد "فضفضة" العبارات مما يجعل الحكم على النتائج شبه مستحيل؛ أولاً، احتاج التحالف الذي أعلن عنه منتصف ليلة ما، لعامين حتى يعقد اجتماعه الأول؛ وبالقياس، فإنه إذا كانت عملية مكافحة الإرهاب على هذا المستوى من السرعة، فيمكننا أن نتنبأ بالحاجة إلى ألفية جديدة للقضاء عليه؛

 

ثانياً، تحدث الأمير السعودي "الهوائي" عن مشاركة /40/ دولة لتوجيه رسالة قوية؛ ليعذرنا الأمير الحالم، فلا نعلم أنّ مثل هذا العدد من الدول الإسلامية قد اجتمعت سابقاً وأنها اتفقت على أمرٍ معيّن؛ لا تملك هذه الدول إمكانية اتخاذ مثل هذا القرار؛ وحتى لو امتلكت ناصية القرار واتخذته، فشتّان ما بين التنظير والتنفيذ؛

ثالثاً، لكن الخدعة الأكبر، هي الآليات المنظمة لـ"محاربة الإرهاب"؛ "الفكر والإعلام والتمويل والعمل العسكري"؛ هنا تكمن براعة من صاغ هذه الكلمات؛ إنها مساحة واسعة للهروب المستمر للأمام؛ إنها "آليات منظمة" ووسيلةٌ دائمةُ الإستخدام للحديث عن الإنجازات الكبيرة في محاربة الإرهاب، في الفكر والإعلام والتمويل والعمل العسكري؛ ومن لا يصدّق ليذهب بنفسه ويقيس هذه الإنجازات؛ كيف؟!! هذا ذنبه وهذه مسؤوليته؛ لإنه لا يصدّق ولا يثق بكفاءات الأمير "السحرية"؟!! كيف يمكن معرفة مستوى الإنجاز في هذه الأهداف؛ إنها عملية تمكّن صاحبها من الإدعاء والتبجح واللعب على الحبال وادعاء البطولات الوهمية وتصفير الذاكرة وإعادة شحنها من جديد بالمعلومات التي تؤكد أن بن سلمان يمتلك الفانوس السحري، وعليه؛ هلمّوا لمبايعة المنقذ والوقوف خلفه خادماً للحرمين وناصراً للإسلام المعتدل؛ وعليه أيضاً؛ حضر الضيوف واجتمعوا وأيدوا وتناولوا العشاء وقبضوا وسافروا.. وقبلهم حضر الرئيس ترامب وتناول العشاء وأُخذت له ومعه الصور التذكارية، وشرح له القادة السعوديون الدلالات والأبعاد التكتيكية والإستراتيجية "لهزة" فنجان القهوة بعد تناولها؟!!

و"بلوتنا" نحن السوريين، بنوع من المعارضة، أشد غباء من الغباء نفسه؛ ذهبت وقبضت من النظام السعودي، فهمناها و"بلعناها" على قادة "بدها تمَلْير"، ولكن أن تستقي نهجها وسياساتها من وحي السياسة السعودية والديمقراطية السعودية "العريقة"، فهذا ما لا يمكن تحمله واحتماله أو قبوله؛ ما زالت معارضة الرياض السورية تدفن رأسها في التراب حتى لاترى تطور الأشياء وماذا يجري حولها؛ من حق هذه المعارضة أن ترفع سقفها لتحقق ما تريد، ولكن بشكل منطقي وواقعي وعقلاني وليس بعيداً عن الواقع والمنطق والصواب والإمكانات، والأهم ألا تطرح أشياء بعيدة عن تطلعات الشعب العربي السوري الذي تدّعي تمثيله، وهو يمقتها؛

لم تستوعب هذه المعارضة أنّ الشعب السوري ما زال يقف خلف جيشه الجبار؛ وأنه منطقياً لولا وقوفه خلف هذا الجيش وتزويده بعناصر جديدة كل يوم، لما تمكّن الأخير من الصمود كل هذه السنوات؛ ولم تستوعب هذه المعارضة أيضاً أنه لولا الصمود التاريخي للرئيس بشار الأسد، لما صمد هذا الجيش أيضاً؛ إنها عملية متكاملة تغذي الأطراف الثلاثة دورتها المستمرة؛ الشعب والجيش والقائد؛

ولذلك عندما تصرّ هذه المعارضة على رحيل الرئيس الأسد، فإنها تؤكد انفصامها وانفصالها عن الواقع؛ هي مريضة حقاً وغبية أكثر، بل معتوهة؛ كان يمكن لهذه المعارضة أن تقدّم رؤية جديدة حديثة لسورية، لتطوير سورية، لتحديث سورية لتتمكن من كسب تأييد قسم من الشعب السوري؛ أما وقد اختارت أن تضع رأسها برأس ممثل الشعب العربي السوري، فقد جنت على نفسها "براقش"؛ فغداً سيرسم الواقع الميداني التفاصيل السياسية والحل السياسي، فماذا ستفعل هذه المعارضة الغبية بعد أن يعيد الشعب تأكيد خياره بالوقوف خلف قيادة الرئيس الأسد والجيش العربي السوري؛ لماذا حشرت نفسها في زاوية ضيقة؛ إنه التنفيذ الأعمى لتوجيهات ممولها السعودي.. لماذا اختارت التنفيذ الغبي للأوامر، ولم تقتد بالأمير وتنشد تحقيق أهداف لا يمكن قياس مدى النجاح أو الفشل فيها؟! سورية ماضية بثقة نحو المستقبل.. ولتبقَ هذه المعارضة في الرياض تساهم في مشروع 2030..؟!

بديع عفيف
عدد الزيارات
365
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 14 كانون الأول

هو مولود شديد التقلب و الصراحة والوضوح، تشعر وأنت تتعرف عليه أنه كتلة من المتناقضات , ولن تستطيع معرفته جيداً حتى لو عشت معه طوال…
2017-12-14 -

تقرير الـsns: سحب الطائرات وترك السفن: بوتين يعتزم توسيع القاعدة الروسية في طرطوس.. وبعده بيوم: ترامب يعلن الانتصار في سورية…

أعلنت الخارجية الروسية، رفض موسكو لذرائع التحالف الدولي للبقاء في سورية، مؤكدة أن ذلك ينتهك سيادة هذه الدولة العربية. وقالت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم الخارجية…
2017-12-14 -

وفد الجمهورية العربية السورية يعقد جلسة محادثات ثالثة مع دي ميستورا في إطار الجولة الثامنة من الحوار السوري السوري في…

عقد وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور بشار الجعفري اليوم جلسة محادثات ثالثة مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا في…
2017-12-13 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 15 كانون الأول

الحمل استقرار ودعم حاول إيجاد صيغة تفاهم وقواسم مشتركة مع من تحب فأنت لا تستطيع رفض طلب الآخرين لخدمة حتى لو كانت لا توافق مزاجك واليوم للخدمات أو للمساعدات الثور تغلب على مشاعرك السلبية بالغفران والمحبة والجهد المتواصل ولا تدخل في شجارات لا تحتاجها فقد تبدو قلقاَ أو تشعر ببعض…
2017-12-15 -

حركة الكواكب يوم 15 كانون الأول

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب السفر والأوراق يتراجع في برج القوس مما يحذر برج العذراء عمليا والجوزاء و الحوت عائليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج العقرب…
2017-12-15 -
2017-12-15 -

استعدادا لنهائيات آسيا.. منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يبدأ غدا معسكرا داخليا

يبدأ منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم معسكرا تدريبيا داخليا غدا يستمر سبعة أيام استعدادا للمشاركة في نهائيات آسيا تحت 23 عاما المقررة في الصين… !

2017-12-15 -

لافروف: التطورات في سورية تمهد لحوار سياسي على أساس القرار 2254

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن دحر الإرهابيين في سورية وخلق مناطق خفض التصعيد يمهدان للتسوية السياسية في البلاد على أساس القرار الأممي رقم… !

2017-12-11 -

رسالة مؤثرة من يوسف الخال إلى القدس!

نشر الممثل الللبناني يوسف الخال، عبر صفحته الخاصة على تويتر، قصيدة أهداها للقدس وتوجه من خلالها للعرب. وعنون القصيدة بهاشتاغ "#القدس"، وكتب فيها:"أرضكم لكم فهي… !

2017-12-15 -

الجو بارد ليلا ويحذّر من تشكل الجليد في المرتفعات

يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة مع بقائها أعلى من معدلاتها بنحو 2 إلى 3 درجات مئوية مع تأثر البلاد بامتداد ضعيف لمرتفع جوي… !

2017-12-13 -

وزير التعليم العالي: الموارد متوافرة لإنجاز أي بحث علمي مهما بلغت تكلفته

نظمت الهيئة العليا للبحث العلمي في قاعة رضا سعيد للمؤتمرات بجامعة دمشق اليوم ورشة عمل بعنوان “آليات تنفيذية للترابط بين الجهات العلمية البحثية والقطاعات… !

2017-12-15 -

علماء روس يخترعون هاتفا ضد التجسس!

قام علماء من جامعة موسكو الحكومية بإنشاء واختبار خط هاتفي كمي محمي من مخاطر التنصت. وكما ذكر في بيان المكتب الصحفي لـجامعة موسكو الحكومية، فإن… !

2017-12-10 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ إجمالي 3187 مليار ليرة سورية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 43 لعام 2017 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ إجمالي قدره 3187… !

2017-12-15 -

السيستاني: كل من حارب "داعش" عليه الانضمام للقوات الحكومية

قال آية الله علي السيستاني المرجعية الدينية لدى الطائفة الشيعية في العراق إنه يجب إدماج المقاتلين الذين شاركوا في الحرب على "داعش" في الهيئات الأمنية… !

2017-12-15 -

ابن سلمان يستولي على مجموعة ام بي سي المملوكة للابراهيم و يعين مقربا منه رئيسا لها

كشفت صحيفة سعودية الخميس أنه تم تعيين الأمير بدر بن عبدالله بن محمد بن فرحان آل سعود رئيساً لمجلس إدارة مجموعة "أم بي سي"، خلفاً… !

2017-12-14 -

حظوظ الأبراج ليوم 14 كانون الأول

الحمل  أنت تستوعب غيرك اليوم بشكل غير مألوف و ربما تقدم المساعدة مهمة لمن حولك فالآخرين من حولك يدعمون قراراتك وأعمالك ويضعونك في المقدمة و تتلقى تأييداً الثور  يوم فيه اهتزازات وكأنك في سفينة موجة…

2017-12-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 15 كانون الأول

الحمل  استقرار ودعم حاول إيجاد صيغة تفاهم وقواسم مشتركة مع من تحب فأنت لا تستطيع رفض طلب الآخرين لخدمة حتى لو كانت لا توافق مزاجك واليوم للخدمات أو للمساعدات الثور  تغلب على مشاعرك السلبية بالغفران…