تقرير الـsns: يعتذر عن استقبال بن سلمان ويخطط لزيارة سورية: العبادي: السيطرة على المعابر الحدودية ستكون «دون تصعيد».. وأربيل تؤكّد احترامها لقرار «المحكمة الاتحادية»..؟!

عربي ودولي

2017-11-15 -
المصدر : sns

أبرزت القدس العربي: بغداد تعتذر عن استقبال ولي العهد السعودي.. والعبادي يخطط لزيارة سورية. وكشف مصدر عراقي مقرب من رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن بغداد ستعتذر عن استقبال ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في زيارته المقررة خلال تشرين الحالي. وقال النائب جاسم جعفر عن ائتلاف دولة القانون، الكتلة التي ينتمي إليها العبادي، إن «العبادي وجه دعوة إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، خلال زيارته الأخيرة إلى السعودية الشهر الماضي، حيث تم الاتفاق على أن تكون الزيارة في بداية الشهر الجاري». وأضاف: «الأحداث الأخيرة في السعودية والمنطقة، وقضية لبنان واستقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، كلها عقدت الأمور، فأصبح من الصعب على العراق أن يستقبل شخصا قد يسبب ضررا له في المستقبل جراء المشكلة بين السعودية وإيران». وأضاف: «العراق يريد أن يبقى مستقلا وليس طرفا مكان طرف آخر، فقد أصبح من الطبيعي أن وقت الزيارة غير مناسب حاليا، إلا بعد رؤية نتائج ما يحدث في المنطقة». وأكد النائب المقرب من العبادي أن «التأجيل حتما سيكون من الجانب العراقي، لأن العراق لا يستطيع استقبال شخص يريد التصعيد مع إيران وحزب الله وأطراف حتى في داخل العراق».

في الموازاة، ترددت أنباء أن العبادي يخطط لإجراء زيارة إلى سورية ولقاء الرئيس بشار الأسد، استكمالاً لجولته الإقليمية الأخيرة، لطرح رؤيته بشأن المنطقة بالتزامن مع قرب الانتهاء من ملف تنظيم «الدولة الإسلامية». وكشف مصدر رفيع في حزب الدعوة الإسلامية، الذي ينتمي إليه العبادي، إن «الزيارة المرتقبة تأتي تزامناً مع قرب تحرير العراق من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، ووصول القوات المسلحة المشتركة إلى الحدود العراقية ـ السورية، الأمر الذي يحتاج تنسيقاً مشتركاً بين الدولتين لضبط الحدود المشتركة ومنع انتقال الإرهابيين». كما تسعى الحكومة العراقية إلى إعادة السيطرة على المنافذ الحدودية مع سورية، واستئناف الحركة التجارية بين البلدين عن طريق البر. ورأى المصدر إن العراق يمكنه أن يلعب دوراً مهماً في تقريب وجهات النظر بين الأطراف المتنازعة في سورية، لما يمتلكه من علاقات جيدة مع الولايات المتحدة وحلفائها في الخليج؛ من جهة، ومع روسيا وإيران؛ من جهة ثانية. وأضاف: «يتم التخطيط لهذه الزيارة، لكن يجب حساب جميع الخطوات حتى لا تؤثر سلباً على علاقة العراق بأحد الأطراف المعنية بالأزمة السورية». وعن الموعد المرجح لتلك الزيارة قال: «لم يتم تحديد موعد. الوقت غير مهم بقدر أهمية ضمان نتائج الزيارة».

وأعربت كتلة ائتلاف دولة القانون في مجلس النواب العراقي، تأييدها لـ«الزيارة المرتقبة»، وما يمكن لها أن تحققه من نتائج إيجابية على الصعيدين الأمني والاقتصادي.

عراقياً، أفادت صحيفة الأخبار، أنه وبعد توقّفها لأيّام عدّة، تعود القوات الأمنية العراقية إلى استكمال انتشارها في آخر المناطق المتنازع عليها، وتحديداً في المناطق الحدودية العراقية ــ التركية. خطوة بغداد باستكمال عملية «فرض الأمن»، التي جاءت ردّاً على إجراء أربيل استفتاء للانفصال عن العراق، في أيلول الماضي، تشير إلى عزم حيدر العبادي، على فرض قواته سيطرتها على كامل المعابر، ما يعني «تهييئاً» لأجواء الحوار المرتقب بين الحكومة الاتحادية و«إقليم كردستان»، خاصّةً أن الأخير أبدى أمس، استعداده لإطلاق جولات البحث الثنائي، مع إعلانه القبول بقرار «المحكمة الاتحادية» (أعلى سلطة تشريعية في البلاد).

وأفادت الأخبار أنّ العودة إلى الحوار، تحمل مسارين: الأوّل ميداني، فيما الثاني سياسي. وبرز المسار الأوّل، خلال مطالبة العبادي في مؤتمره الصحافي الأسبوعي، حكومة «الإقليم» بـ«تسليم المراكز الحدودية التي تسيطر عليها للسلطات الحكومة الاتحادية بأسرع وقت»، مؤكّداً أن بغداد «ستستعيد السيطرة على المنافذ الحدودية دون تصعيد، وستُتَّخَذ الإجراءات المناسبة بشأن المنافذ، بعد تراجع الإقليم عن مسوَّدة الاتفاق»، معرباً عن «عدم ممانعته ببقاء قوات من البيشمركة على الحدود»، بشرط أن «تكون جزءاً من قوةٍ اتحادية، وتحت إمرة القائد العام للقوات المسلحة العراقية». أما المسار الثاني، فإن خطوة أربيل بالعودة إلى «عباءة» بغداد، نزولاً عند شروط الأخيرة تعكس حرص الأولى على البدء بجولات الحوار. إذ أعلنت حكومة «الإقليم» «احترامها لتفسير المحكمة الاتحادية للمادة الأولى بشأن عدم دستورية الاستفتاء». إلا أن أربيل، حتى الآن، بالرغم من إقرارها بـ«عدم دستورية» خطوتها الانفصالية، فإنها لم تعلن إلغاء نتائجه، وهو أمرٌ قد يكون «مماطلةً» أو تمهيداً لإعلان الإلغاء، خاصّةً أن «بغداد تتفهم التراجع التدريجي لأربيل»، وفق مصدر حكومي.

ووفقاً للحياة، لبى قبول الأكراد قرار المحكمة الاتحادية القاضي بعدم دستورية استفتائهم على الانفصال أهم شروط الحكومة الاتحادية لعقد مفاوضات مع أربيل. ولم تتأخر بغداد في الرد على الخطوة الكردية الإيجابية فأعلن البنك المركزي تخفيف القيود على المصارف الخاصة في الإقليم. وأعلن العبادي أنه سيستعيد السيطرة على الحدود «من دون عنف». لكن المفاوضات لن تكون سهلة، خصوصاً أن الأكراد وقعوا عقوداً مع شركات نفط ببلايين الدولارات من دون إذن من الحكومة الاتحادية التي تصر على أن تكون هذه العقود والتصدير عبر شركة «سومو» الوطنية.

إلى ذلك، أعلنت «لجنة الخدمات النيابية»، أمس، وجود إشكالات عدّة في عقد الشركة المجهّزة للوجبات الغذائية لـ«الخطوط الجويّة العراقية»، مشيرةً إلى تلقّيها شكاوى حول رداءة الوجبات، إضافةً إلى رصد وجبات «وهمية» بقيمة 577 ألف دولار، لم تصل إلى الطائرات.

 

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
432
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 9 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب…
2018-12-08 -

الإعلان في البصرة عن تسمم عشرات الآلاف من السكان

أعلنت الحكومة المحلية في محافظة البصرة العراقية اليوم الأحد، عن إصابة 140 ألف شخص بالتسمم بسبب المياه الملوثة، وأكدت توصلها للأسباب الحقيقية لهذا التلوث. وقال…
2018-12-09 -

حركة الكواكب يوم 10 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب المستندات…
2018-12-09 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 10 كانون الأول

الحمل أنت اليوم لا تهتم بالتفاصيل ولكن بالنتائج ، ولكن النتائج قد لا ترضيك وحاول أن تكون حريصاً لأن اليوم قد يحمل لك انفعالاً أو غضبا فلا ترد بعفوية الثور أنت ترضي جميع الأطراف وتسعد لاستجابتهم والأمل يرافقك لتزداد شعبيتك ولتغير وضعك إلى الأفضل وتحسن مهني…
2018-12-09 -

حركة الكواكب يوم 10 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب المستندات والأوراق والسفر والذكاء و حركته تقريباً شهرياًيتقدم في العقرب مما يحذر برج الثور عائليا و الأسد عملياو الدلوعملياو ماليا المريخكوكب الطاقة والحماس ولكنه يميل للنزاعات…
2018-12-09 -
2018-12-08 -

طريف قوطرش : أدعو دانيال ذو الكفل لمناظرة فنية عبر ميلودي إف إم .. وهذه أسباب فشل اتحاد كرة السلة

أكد رئيس مجلس أمناء الأولمبياد الخاص الكابتن طريف قوطرش لميلودي إف إم أن "كرة السلة في سورية غير مرضية واتحاد كرة السلة الحالي هو الأفشل… !

2018-12-10 -

تقرير الـsns: لافروف: منظمة معاهدة الأمن الجماعي بصدد تنفيذ مهمة إنسانية في سورية..؟!

قال سيرغي لافروف، إن منظمة معاهدة الأمن الجماعي، اتخذت خطوات أولى لتنفيذ مهمة إنسانية في سورية. وتحدث لافروف خلال مقابلة أجرتها معه وكالة أنباء كازاخستان،… !

2018-12-08 -

الصورة الاولى لسعد المجرد بعد إطلاق سراحه

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أول صورة للفنان سعد المجر بعد خروجه من السجن في باريس. وبحسب موقع "سيدتي" وصلت والدة سعد المجرد، الفنانة نزهة… !

2018-12-10 -

ديما المحمد أول سائقة في السورية للتجارة بطرطوس

بدأت ديما المحمد من محافظة طرطوس عملها كسائق في فرع المؤسسة السورية للتجارة بعد أن خضعت للاختبار الذي أعلنت عنه المؤسسة سابقاً ومنحت خلاله فرصة… !

2018-12-03 -

التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها

أصدرت وزارة التربية اليوم تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات كل الشهادات العامة دورة 2019 ويبدأ التسجيل لامتحانات الدورة الاولى للشهادات العامة اعتباراً من يوم الاحد 16-12-… !

2018-12-08 -

الصين تطلق رحلة غير مسبوقة إلى الجانب المظلم من القمر

أطلقت الصين في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت المسبار القمري "تشانغ آه-4"، حيث من المتوقع أن يقوم بأول هبوط سلس على الجزء المظلم من… !

2018-12-06 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار… !

2018-12-10 -

الرئيس التشيكي: من المنطقي دعم الحكومة السورية في محاربتها تنظيم داعش الإرهابي

أكد الرئيس التشيكي ميلوش زيمان أنه وقف إلى جانب سورية منذ بداية الأزمة التي شهدتها وأنه “تعرض بسبب ذلك إلى الانتقادات” مبينا أنه كان من… !

2018-12-04 -

استقالة جماعية في قناة "قطر اليوم"

قدمت مجموعة من الصحفيين العاملين في "قناة قطر"، من ضمنهم مديرها، علي صالح الخلف، استقالاتهم بسبب ما اعتبروه "تجاوزات وعدم احترام، من قبل أطراف ليست… !

2018-12-09 -

حظوظ الأبراج ليوم 10 كانون الأول

الحمل     أنت اليوم لا تهتم بالتفاصيل ولكن بالنتائج ، ولكن النتائج قد لا ترضيك وحاول أن تكون حريصاً لأن اليوم قد يحمل لك انفعالاً أو غضبا فلا ترد بعفوية    الثور      أنت…

2018-12-08 -

حظوظ الأبراج ليوم 8 كانون الأول

الحمل     يحمل اليوم لك حيرة وأحداث سريعة تجعلك عصبيا لذلك أنصحك بعدم تهويل الأحداث فالعطاء ميزة جميلة فيك لأنك تهب الآخرين دون حدود لكنك تضيعها بالعتب الثور     تخلصت من اليوم الماضي الذي ترك قليلاً…