تقرير الـsns: يعتذر عن استقبال بن سلمان ويخطط لزيارة سورية: العبادي: السيطرة على المعابر الحدودية ستكون «دون تصعيد».. وأربيل تؤكّد احترامها لقرار «المحكمة الاتحادية»..؟!

عربي ودولي

2017-11-15 -
المصدر : sns

أبرزت القدس العربي: بغداد تعتذر عن استقبال ولي العهد السعودي.. والعبادي يخطط لزيارة سورية. وكشف مصدر عراقي مقرب من رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن بغداد ستعتذر عن استقبال ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في زيارته المقررة خلال تشرين الحالي. وقال النائب جاسم جعفر عن ائتلاف دولة القانون، الكتلة التي ينتمي إليها العبادي، إن «العبادي وجه دعوة إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، خلال زيارته الأخيرة إلى السعودية الشهر الماضي، حيث تم الاتفاق على أن تكون الزيارة في بداية الشهر الجاري». وأضاف: «الأحداث الأخيرة في السعودية والمنطقة، وقضية لبنان واستقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، كلها عقدت الأمور، فأصبح من الصعب على العراق أن يستقبل شخصا قد يسبب ضررا له في المستقبل جراء المشكلة بين السعودية وإيران». وأضاف: «العراق يريد أن يبقى مستقلا وليس طرفا مكان طرف آخر، فقد أصبح من الطبيعي أن وقت الزيارة غير مناسب حاليا، إلا بعد رؤية نتائج ما يحدث في المنطقة». وأكد النائب المقرب من العبادي أن «التأجيل حتما سيكون من الجانب العراقي، لأن العراق لا يستطيع استقبال شخص يريد التصعيد مع إيران وحزب الله وأطراف حتى في داخل العراق».

في الموازاة، ترددت أنباء أن العبادي يخطط لإجراء زيارة إلى سورية ولقاء الرئيس بشار الأسد، استكمالاً لجولته الإقليمية الأخيرة، لطرح رؤيته بشأن المنطقة بالتزامن مع قرب الانتهاء من ملف تنظيم «الدولة الإسلامية». وكشف مصدر رفيع في حزب الدعوة الإسلامية، الذي ينتمي إليه العبادي، إن «الزيارة المرتقبة تأتي تزامناً مع قرب تحرير العراق من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، ووصول القوات المسلحة المشتركة إلى الحدود العراقية ـ السورية، الأمر الذي يحتاج تنسيقاً مشتركاً بين الدولتين لضبط الحدود المشتركة ومنع انتقال الإرهابيين». كما تسعى الحكومة العراقية إلى إعادة السيطرة على المنافذ الحدودية مع سورية، واستئناف الحركة التجارية بين البلدين عن طريق البر. ورأى المصدر إن العراق يمكنه أن يلعب دوراً مهماً في تقريب وجهات النظر بين الأطراف المتنازعة في سورية، لما يمتلكه من علاقات جيدة مع الولايات المتحدة وحلفائها في الخليج؛ من جهة، ومع روسيا وإيران؛ من جهة ثانية. وأضاف: «يتم التخطيط لهذه الزيارة، لكن يجب حساب جميع الخطوات حتى لا تؤثر سلباً على علاقة العراق بأحد الأطراف المعنية بالأزمة السورية». وعن الموعد المرجح لتلك الزيارة قال: «لم يتم تحديد موعد. الوقت غير مهم بقدر أهمية ضمان نتائج الزيارة».

وأعربت كتلة ائتلاف دولة القانون في مجلس النواب العراقي، تأييدها لـ«الزيارة المرتقبة»، وما يمكن لها أن تحققه من نتائج إيجابية على الصعيدين الأمني والاقتصادي.

عراقياً، أفادت صحيفة الأخبار، أنه وبعد توقّفها لأيّام عدّة، تعود القوات الأمنية العراقية إلى استكمال انتشارها في آخر المناطق المتنازع عليها، وتحديداً في المناطق الحدودية العراقية ــ التركية. خطوة بغداد باستكمال عملية «فرض الأمن»، التي جاءت ردّاً على إجراء أربيل استفتاء للانفصال عن العراق، في أيلول الماضي، تشير إلى عزم حيدر العبادي، على فرض قواته سيطرتها على كامل المعابر، ما يعني «تهييئاً» لأجواء الحوار المرتقب بين الحكومة الاتحادية و«إقليم كردستان»، خاصّةً أن الأخير أبدى أمس، استعداده لإطلاق جولات البحث الثنائي، مع إعلانه القبول بقرار «المحكمة الاتحادية» (أعلى سلطة تشريعية في البلاد).

وأفادت الأخبار أنّ العودة إلى الحوار، تحمل مسارين: الأوّل ميداني، فيما الثاني سياسي. وبرز المسار الأوّل، خلال مطالبة العبادي في مؤتمره الصحافي الأسبوعي، حكومة «الإقليم» بـ«تسليم المراكز الحدودية التي تسيطر عليها للسلطات الحكومة الاتحادية بأسرع وقت»، مؤكّداً أن بغداد «ستستعيد السيطرة على المنافذ الحدودية دون تصعيد، وستُتَّخَذ الإجراءات المناسبة بشأن المنافذ، بعد تراجع الإقليم عن مسوَّدة الاتفاق»، معرباً عن «عدم ممانعته ببقاء قوات من البيشمركة على الحدود»، بشرط أن «تكون جزءاً من قوةٍ اتحادية، وتحت إمرة القائد العام للقوات المسلحة العراقية». أما المسار الثاني، فإن خطوة أربيل بالعودة إلى «عباءة» بغداد، نزولاً عند شروط الأخيرة تعكس حرص الأولى على البدء بجولات الحوار. إذ أعلنت حكومة «الإقليم» «احترامها لتفسير المحكمة الاتحادية للمادة الأولى بشأن عدم دستورية الاستفتاء». إلا أن أربيل، حتى الآن، بالرغم من إقرارها بـ«عدم دستورية» خطوتها الانفصالية، فإنها لم تعلن إلغاء نتائجه، وهو أمرٌ قد يكون «مماطلةً» أو تمهيداً لإعلان الإلغاء، خاصّةً أن «بغداد تتفهم التراجع التدريجي لأربيل»، وفق مصدر حكومي.

ووفقاً للحياة، لبى قبول الأكراد قرار المحكمة الاتحادية القاضي بعدم دستورية استفتائهم على الانفصال أهم شروط الحكومة الاتحادية لعقد مفاوضات مع أربيل. ولم تتأخر بغداد في الرد على الخطوة الكردية الإيجابية فأعلن البنك المركزي تخفيف القيود على المصارف الخاصة في الإقليم. وأعلن العبادي أنه سيستعيد السيطرة على الحدود «من دون عنف». لكن المفاوضات لن تكون سهلة، خصوصاً أن الأكراد وقعوا عقوداً مع شركات نفط ببلايين الدولارات من دون إذن من الحكومة الاتحادية التي تصر على أن تكون هذه العقود والتصدير عبر شركة «سومو» الوطنية.

إلى ذلك، أعلنت «لجنة الخدمات النيابية»، أمس، وجود إشكالات عدّة في عقد الشركة المجهّزة للوجبات الغذائية لـ«الخطوط الجويّة العراقية»، مشيرةً إلى تلقّيها شكاوى حول رداءة الوجبات، إضافةً إلى رصد وجبات «وهمية» بقيمة 577 ألف دولار، لم تصل إلى الطائرات.

 

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
349
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 19 تموز

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب…
2018-07-19 -

صفات مولود 18 تموز - عبد الله الرويشد ..كل عام وأنت بخير

كائن يفعل أكثر مما يتكلم .. لا يستطيع التعبير عن أفكاره بحرية لأنه لا يمتلك سرعة الجواب فهو متحدث بارع في الأشياء التي يعرفها ..…
2018-07-18 -

ســورية غير..!!

في بداية الحرب على سورية، وأمام آلة الحرب الإعلامية الرهيبة، انقسم السوريون بين من أخذته هذه الحرب بسطوتها، وبين من وقف في المنتصف لا يعرف…
2018-07-18 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 19 تموز

الحمللا تخالف القوانين أو الأنظمة المرعية لكي لا تصطدم بمن حولك وخاصة مع رؤساء العمل والتزم حتى بقوانين السير فأمورك العملية مهتزة فاحذر الاحتيال أو تصعيد الخلافات بعناد أو بمواقف متعنتة الثورقد تصطدم بزملاء العمل بسبب إحساسك أنك تعمل أكثر منهم لكنك تقبض أقل وقد تشعر أن من حولك يستهتر…
2018-07-19 -

حركة الكواكب يوم 19 تموز

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطاردكوكب المستندات والأوراق والسفر…
2018-07-19 -
2018-07-17 -

تأهل فريق الجيش إلى المباراة النهائية لدوري كرة السلة للرجال

تأهل فريق الجيش إلى المباراة النهائية لدوري كرة السلة للرجال اليوم بحلوله أولاً في ختام منافساته ضمن مرحلة إياب نصف النهائي “البلاي أوف” المقامة في… !

2018-07-19 -

بدء دخول الحافلات الى ريف القنيطرة لنقل المسلحين لشمال البلاد

قال التلفزيون السوري إن عشر حافلات دخلت قرية أم باطنة في محافظة القنيطرة بجنوب غرب البلاد مساء يوم الخميس لبدء إجلاء مسلحين إلى محافظة ادلبشمال… !

2018-07-19 -

اسرائيل تمنع عمر العبداللات من دخول فلسطين

بعد انطلاق البوم ” فلسطين من النهر الى البحر ” للفنان الأردني عمر العبداللات وما احدثه من انتشار ا كبيرا في كافة المحافظات الفلسطينية والعالم… !

2018-07-19 -

إدلب تطلب المصالحة

أكد أحمد منير مستشار وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية في سوريا، تلقي من سكان محافظة إدلب وريفها عددا كبيرا من الطلبات بإجراء تسويات وتهيئة دخول… !

2018-07-19 -

وزارة التربية توضح : تفاصيل الدليل الوطني للتقويم من أجل التعلم الخاص بالصفوف الانتقالية

أكد مدير التوجيه في وزارة التربية مثنى خضور لـ ميلودي إف إم أن " وزارة التربية بالتعاون مع مركز قياس التقويم التربوي حدّثت الدليل الوطني… !

2018-07-17 -

ناسا ترسل مركبة جديدة إلى المريخ رغم خطر العاصفة الترابية

تمضي ناسا قدما في خططها نحو الهبوط المقرر على سطح الكوكب الأحمر لمهمة "إنسايت"، بغض النظر عما إذا كان المريخ يواجه عاصفة ترابية قوية. ويمكن… !

2018-07-04 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتمديد إعفاء أصحاب الأعمال المشتركين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من الفوائد والمبالغ الإضافية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 26 لعام 2018 القاضي بتمديد إعفاء أصحاب الأعمال المشتركين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من الفوائد والمبالغ… !

2018-07-19 -

العبادي يشكل خلية أزمة ويصدر 14 أمرا بخصوص ذي قار

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن حكومته تقف مع المطالب الحقة للمتظاهرين، معلنا تشكيل خلية أزمة لتلبيتها. وجاء ذلك خلال لقاء العبادي اليوم، بشيوخ… !

2018-07-17 -

قنوات وإذاعات السودان العامة والخاصة تهاجر جماعيا إلى "عرب سات"!

قرر مدراء قنوات وإذاعات سودانية حكومية وخاصة الانتقال بشكل جماعي إلى البث عبر أقمار منظمة الاتصالات الفضائية العربية "عرب سات"، بدلا من الشركة المصرية المماثلة… !

2018-07-18 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 تموز

الحمل  احذر التهور والاستعجال فهو طبعك واحذر كلامك الصريح فقد تزعج من حولك بدون أن تقصد وقد تعاني من تأجيل بعض المواعيد وقد تشعر أنك على عتبة الانطلاق وأن كل ما حولك يقيدك الثور قد تشعر أحياناً أن…

2018-07-19 -

حظوظ الأبراج ليوم 19 تموز

الحمل  لا تخالف القوانين أو الأنظمة المرعية لكي لا تصطدم بمن حولك وخاصة مع رؤساء العمل والتزم حتى بقوانين السير فأمورك العملية مهتزة فاحذر الاحتيال أو تصعيد الخلافات بعناد أو بمواقف متعنتة الثور  قد تصطدم بزملاء العمل…