ارتفاع "СО2" يهدد البشرية من جديد

منوعات

2017-11-14 -
المصدر : روسيا اليوم

ارتفع مستوى ثاني أوكسيد الكربون في الغلاف الجوي للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات، ما يعيق تحقيق الهدف الرئيس لاتفاقية باريس في الحد من الارتفاع الحراري العالمي.

وقال علماء "Global Carbon Project" في تقريرهم الجديد، هذه بيانات محبطة، لكن الأمل لا يزال موجودا في التمكن من تحقيق اسقرار في النظام المناخي، فسكان الولايات المتحدة مثلا، وبعض الشركات الخاصة لم يتخلوا عن التقنية "الخضراء" في الإنتاج، بالرغم من أن الحكومة هناك أوقفت كل الدعم والميزات المشجعة لاستخدام تقنية نظيفة بيئيا.

وتقوم منظمة "Global Carbon Project" (مؤسسة تضم عشرات من كبار علماء المناخ في العالم)، بإعداد ونشر تقارير سنوية عن الكمية الإجمالية لثاني أوكسيد الكربون، وغيره من الغازات الدفيئة المنبعثة من كل بلدان العالم. وتشمل التقارير أيضا، بيانات مفصلة عن هيكلية وديناميكية الانبعاثات الغازية لكل دولة، وتوقعات للمستقبل في هذا المجال.

وذكرت التقارير الأولى التي نشرتها المنظمة عام 2010، أن الانبعاثات الغازية الكربونية ارتفعت بوتيرة عالية جدا، إلا أنها، وفي عام 2013، توقفت عند حد 36 مليار طن "СО2".

يعود هذا الانخفاض منذ العام 2013 إلى أن الولايات المتحدة وألمانيا والصين ودول أوروبية أخرى، قد انتقلت إلى استخدام تكنولوجيا أكثر كفاءة في استخدام الطاقة، وأقل ضررا للبيئة، كما بدأت بالامتناع تدريجيا عن استخدام الفحم في المصانع. كل ذلك أبقى الأمل في تحقيق أهداف اتفاقية باريس.

 لم يتحقق للأسف ما أراده العلماء وما تأملوا به من نتائج تقارير عام 2013 المشجعة، فقد ارتفع معدل انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكربون من جديد، وبلغت نسبة الارتفاع في تقرير هذا العام 3%، وسيصل حجم الغازات الناتجة عن المخلفات الصناعية حسب التقرير إلى 41 مليار طن.

كما يلاحظ العلماء أن ارتفاع انبعاثات الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي وصل إلى حد الخطر، بحسب توقعات خبراء "IPCC" التابع للأمم المتحدة، وإذا استمر الوضع على هذا المنوال، سترتفع حرارة الأرض من 2 إلى 4 درجات مئوية بحلول نهاية هذا القرن.

وبرأي خبراء "Global Carbon Project"، لم يتبق للبشرية أي فرصة، حتى لو تم تخفيض انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكربون بشكل بسيط، في الحد من الاحتباس الحراري. ولهذا السبب يرى العلماء ضرورة البدء في تطوير تكنولوجيا جديدة تسمح بسحب غاز ثاني أوكسيد الكربون من الهواء، وتخزينه تحت الأرض، أو تحييده بأي طريقة أخرى لحماية البشرية من الدمار.

عدد الزيارات
143
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 18 كانون الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2018-01-18 -

صفات مولود 17 كانون الثاني - جيم كاري

عنيد إذا قال شيئاً فعله ولن يثنيه عن فعله شيء .. يتابع أعماله ليتقدم دائماً .. يعرف ما يريد ويصل إليه بالصبر .. يحب أصدقاءه…
2018-01-17 -

تقرير الـsns: معركة تحرير إدلب مستمرة.. وأردوغان يواصل الصراخ..؟!

تحت عنوان: «معركة إدلب الكبرى»: الحرب في مرحلتها الثانية، أوضح إيلي حنا في صحيفة الأخبار، أنه منذ أسابيع، وضعت دمشق بالتعاون مع حلفائها، خارطة «جيب…
2018-01-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل وضح أمورك واشرح وجهة نظرك فأنت تجيد التأثير على المحيط وأهم شعور يسعدك أنك لست وحيداً فالأصدقاء والأهل والحبيب يساهمون بمنحك الفرح والسعادة الثور لا تسمح للشك أن يدخل نفسك كن حسن النية بالآخرين ولكن تأكد من نواياهم وتمسك بالعقل وأسمع آراء من حولك ولا تغامر بإجابات غير محسوبة…
2018-01-18 -

حركة الكواكب يوم 18 كانون الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج الجدي مما يحذر برج الحمل عمليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج العقرب مما يحذر برج الأسد…
2018-01-18 -
2018-01-17 -

منتخب سورية الأولمبي يخرج من الدور الأول لبطولة آسيا

خرج منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم من الدور الأول لبطولة آسيا للمنتخبات تحت 23 عاما المقامة حاليا في الصين بعد تعادله اليوم أمام المنتخب… !

2018-01-18 -

رمزي: نرفض الشروط المسبقة والحل يبقى “سورياً سورياً”

قال رمزي عزالدين رمزي نائب المبعوث الدولي الخاص الى سورية ستافان دي ميستورا: إن الاجتماع الذي عقده اليوم مع نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور… !

2018-01-16 -

ميريام فارس توبخ حارسها “الضخم” أمام الجمهور!

وبخت المطربة اللبنانية ميريام فارس حارسها الشخصي، ضخم الجسم، أمام الجمهور وذلك في إحدى حفلاتها في العاصمة المصرية القاهرة. ويرجع غضب ميريام فارس من حارسها… !

2018-01-18 -

إغلاق الموانئ السورية في وجه الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة

أغلقت اليوم جميع الموانئ السورية بوجه الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة. وقال مدير الموانئ العميد أكرم ابراهيم في تصريح لـ سانا: إنه “نظرا… !

2018-01-17 -

المركز الوطني لتطوير المناهج: الموسيقا والزراعة والمعلوماتية بمنظور جديد في المدارس

ينتظر الطلاب عادة حصص الموسيقا والرياضة والمعلوماتية للخروج من جدية المواد الأساسية والحصول على قسط من الترفيه والراحة وإيجاد مساحة للتعبير عن مواهبهم وهواياتهم… !

2018-01-17 -

"القصر السماوي" قد يسقط فوق أوروبا محملا بمادة سامة

من المتوقع تحطم المحطة الفضائية الصينية "تيانغونغ-1" على سطح الأرض في غضون أسابيع قليلة، وفقا لما ذكره الخبراء. وأُطلقت المحطة الصينية في عام 2011، ولكنها… !

2018-01-07 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعياً بتمديد العمل بالمرسوم (4) لعام2017 القاضي بتثبيت العاملين المؤقتين بعقود سنوية من ذوي الشهداء وتشغيل الشباب

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 1 لعام 2018 القاضي بتمديد العمل بأحكام المرسوم التشريعي رقم 4 لعام 2017 لمدة سنة… !

2018-01-18 -

شويغو يلتقي رئيسي الأركان والاستخبارات التركيين

استقبل وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الخميس، رئيس الأركان التركي خلوصي آكار ورئيس الاستخبارات الوطنية التركية هاكان فيدان وبحث الوضع في الشرق الأوسط معهما.… !

2018-01-18 -

وزير الإعلام لوفد منظمة فياآراب: الإعلام السوري تميز بإيمانه بوطنه وجيشه منذ بداية الحرب

أكد وزير الإعلام عماد سارة أن الوضع الإعلامي في سورية “جيد” رغم كل ما يتعرض له إلى الآن من محاربة وتشويه من قبل كبرى… !

2018-01-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الثاني

الحمل   لاحظ كم الدعوات التي تأتيك أو الإعجاب الذي يرافقك فأنت تدعم علاقاتك القديمة وترسخها لذلك امنح وقتاً كافياً للشريك وضعا خطط المستقبل فأنت تزدهر بالمحبة وتفرح للتعارف والاتصال الثور قد تواجه بعدائية أو تشعر…

2018-01-18 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل   وضح أمورك واشرح وجهة نظرك فأنت تجيد التأثير على المحيط وأهم شعور يسعدك أنك لست وحيداً فالأصدقاء والأهل والحبيب يساهمون بمنحك الفرح والسعادة الثور لا تسمح للشك أن يدخل نفسك كن حسن النية بالآخرين…