لماذا يصعب على اسرائيل توجيه ضربة عسكرية لحزب الله؟؟؟؟!

رأي البلد

2017-11-13 -
المصدر : خاص - محطة أخبار سورية

قيل الكثير في الآونة الأخيرة عن التعاون السعودي- الاسرائيلي وسعي حكام السعودية (بل الحاكم الوحيد بن سلمان وهذا أصح) إلى دفع اسرائيل نحو شن حرب ضد لبنان بذريعة ضرب حزب الله "الذراع " الايرانية في المنطقة .

ورغم جميع ما قدمته السعودية من إغراءات لاسرائيل تبرر لها ضرب لبنان , إلا أن الاسرائيليين لم يقتنعوا بعد (هل نقول مازالوا خائفين؟؟) إذ تؤكد مصادر إعلامية عربية مطلعة وعليمة لمحطة أخبار سورية, أن  هناك خلافا في الرأي بين المؤسستين العسكرية والسياسية في اسرائيل حول التعامل مع "حزب الله" إرضاءً للسعودية، التي ترغب في أن ينتهي هذا الحزب في أسرع وقت ممكن، لأنه – حسب وجهة نظر كبار المسؤولين الاميركيين والسعوديين – هو الممثل والحامل لطروحات إيران وأحلامها  في السيطرة على  لبنان وسورية والعراق.

 

تقول المصادر إن المؤسسة العسكرية الإسرائيلية تؤمن بأنه من الأجدى محاربة حزب الله من الداخل، أي شن حرب عليه بالوكالة، من خلال تحريض مختلف "الأفرقاء"على الساحة اللبنانية ضد الحزب ، وخاصة ما يسمى لبنانيا "الفريق السني" ، وبذلك يمكن إدخال لبنان في صراع داخلي مرير وحرب أهلية على غرار ما جرى في العام 1975، وستعمل إسرائيل عندها , إضافة الى السعودية ودول أخرى تسير في ركبها قدر المستطاع , لدعم الافرقاء المعادين لحزب الله  من أجل إنهاكه.

وتؤمن القيادة العسكرية الإسرائيلية  - ودائما حسب المصدر -  بأن شن حرب مباشرة على حزب الله سيزيد من شعبيته في الداخل اللبناني والمنطقة العربية عموما، وسيحرج الأفرقاء المعادين له، كما أن الحزب سيَلقى دعماً من حلفائه الكثر في العالمين العربي والاسلامي.

 

وتشير المصادر العربية لمحطة أخبار سورية أن القيادة السياسية الإسرائيلية معنية بإرضاء السعودية، ودفعها لإقامة علاقات معها، بعد أن تقنعها بأنها هي أهلٌ للاعتماد عليها في مواجهة ايران وحزب الله.

إن  أي حرب إسرائيلية على حزب الله ولبنان في الوقت الحاضر  لها تداعياتها ونتائجها السيئة وغير المحسوبة لدى"بعض المتهورين " سواء من  إسرائيل أو من السعودية ومن أهم هذه النتائج برأينا :\

 

  • توحيد صفوف المقاومة الجماهيرية ضد اسرائيل في العالمين العربي والإسلامي.
  • خسائر مادية وبشرية ضخمة نتيجة هذه الحرب , حتى لو كانت خاطفة كما يريد البعض في إسرائيل ، لأن امكانية أن تكون خاطفة ليست مضمونة نهائيا  , وإن من يبدأ هذه الحرب لن يكون بمقدوره أبدا إنهاءها وقتما يريد .
  • تؤكد أغلب المعطيات الصادرة عن أجهزة الأمن الاسرائيلية المختلفة أن هناك نقصا كبيرا في المعلومات الاستخبارية الكافية للسيطرة على هذه الحرب ضد حزب الله، وهناك خوف عظيم من مفاجآت على أرض الميدان كما واجهتها اسرائيل في عدوان عام 2006!
  • تتساءل أغلب فئات المجتمع الاسرائيلي : هل اميركا مستعدة لتعويض خسائر اسرائيل من السلاح في هذه الحرب الخاطفة!
  • والسؤال الأهم الذي يطرحه العسكر والسياسيون الاسرائيليون , هل السعودية ودول الخليج بالفعل ستقيم علاقات دبلوماسية مع اسرائيل ، أم أنها ستتراجع عن ذلك إذا كانت نتيجة الحرب الخاطفة عكس ما يتوقعه الجميع من داعمي اسرائيل.

 

تختتم المصادر معلوماتها بالقول إن هناك اجماع في اسرائيل بأن الوقت الحاضر ليس مناسباً لخوض غمار حرب، وان اسرائيل لن تشن حروباً بالوكالة عن السعودية، لأن مصالحها أهم من العلاقات مع دول الخليج، وأن أمنها مهم ويجب ألا يُمس مقابل مكاسب سياسية غير مضمونة!

 

كما أن وسائل الاعلام الاسرائيلية ، ومفكرين صهاينة كبار، ينصحون القيادة السياسية الاسرائيلية بألا تنجر وراء مطالب السعودية، وتخوض بالنيابة عنها حروباً ليست اسرائيل مستعدة لها الآن.

 

الخلاصة أن الظروف جميعها لا تساعد اسرائيل على خوض غمار حرب غير مضمونة النتائج , مهما حاولت السعودية أو غيرها, دفع اسرائيل نحو ارتكاب عدوان آثم ضد لبنان الذي ضيع رئيس وزرائه في السعودية ولم يعثر عليه بعد....

 

 

محطة أخبار سورية - خاص
عدد الزيارات
732
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 17 كانون الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2018-01-17 -

صفات مولود 17 كانون الثاني - جيم كاري

عنيد إذا قال شيئاً فعله ولن يثنيه عن فعله شيء .. يتابع أعماله ليتقدم دائماً .. يعرف ما يريد ويصل إليه بالصبر .. يحب أصدقاءه…
2018-01-17 -

تقرير الـsns: معركة تحرير إدلب مستمرة.. وأردوغان يواصل الصراخ..؟!

تحت عنوان: «معركة إدلب الكبرى»: الحرب في مرحلتها الثانية، أوضح إيلي حنا في صحيفة الأخبار، أنه منذ أسابيع، وضعت دمشق بالتعاون مع حلفائها، خارطة «جيب…
2018-01-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل وضح أمورك واشرح وجهة نظرك فأنت تجيد التأثير على المحيط وأهم شعور يسعدك أنك لست وحيداً فالأصدقاء والأهل والحبيب يساهمون بمنحك الفرح والسعادة الثور لا تسمح للشك أن يدخل نفسك كن حسن النية بالآخرين ولكن تأكد من نواياهم وتمسك بالعقل وأسمع آراء من حولك ولا تغامر بإجابات غير محسوبة…
2018-01-18 -

حركة الكواكب يوم 18 كانون الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج الجدي مما يحذر برج الحمل عمليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج العقرب مما يحذر برج الأسد…
2018-01-18 -
2018-01-17 -

منتخب سورية الأولمبي يخرج من الدور الأول لبطولة آسيا

خرج منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم من الدور الأول لبطولة آسيا للمنتخبات تحت 23 عاما المقامة حاليا في الصين بعد تعادله اليوم أمام المنتخب… !

2018-01-18 -

لافروف: الغرب يغمض عينيه عن استخدام الإرهابيين الأسلحة الكيميائية في سورية ويرفض إدانتهم

أكد وزير الخارجية الروسس سيرغس لافروف أن الغرب يغمض عينيه عن استخدام الإرهابيين الأسلحة الكيميائية في سورية ويرفض إدانتهم مبينا أنه يفضلبدلا من ذلك… !

2018-01-16 -

ميريام فارس توبخ حارسها “الضخم” أمام الجمهور!

وبخت المطربة اللبنانية ميريام فارس حارسها الشخصي، ضخم الجسم، أمام الجمهور وذلك في إحدى حفلاتها في العاصمة المصرية القاهرة. ويرجع غضب ميريام فارس من حارسها… !

2018-01-18 -

إغلاق الموانئ السورية في وجه الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة

أغلقت اليوم جميع الموانئ السورية بوجه الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة. وقال مدير الموانئ العميد أكرم ابراهيم في تصريح لـ سانا: إنه “نظرا… !

2018-01-17 -

المركز الوطني لتطوير المناهج: الموسيقا والزراعة والمعلوماتية بمنظور جديد في المدارس

ينتظر الطلاب عادة حصص الموسيقا والرياضة والمعلوماتية للخروج من جدية المواد الأساسية والحصول على قسط من الترفيه والراحة وإيجاد مساحة للتعبير عن مواهبهم وهواياتهم… !

2018-01-17 -

"القصر السماوي" قد يسقط فوق أوروبا محملا بمادة سامة

من المتوقع تحطم المحطة الفضائية الصينية "تيانغونغ-1" على سطح الأرض في غضون أسابيع قليلة، وفقا لما ذكره الخبراء. وأُطلقت المحطة الصينية في عام 2011، ولكنها… !

2018-01-07 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعياً بتمديد العمل بالمرسوم (4) لعام2017 القاضي بتثبيت العاملين المؤقتين بعقود سنوية من ذوي الشهداء وتشغيل الشباب

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 1 لعام 2018 القاضي بتمديد العمل بأحكام المرسوم التشريعي رقم 4 لعام 2017 لمدة سنة… !

2018-01-18 -

شويغو يلتقي رئيسي الأركان والاستخبارات التركيين

استقبل وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الخميس، رئيس الأركان التركي خلوصي آكار ورئيس الاستخبارات الوطنية التركية هاكان فيدان وبحث الوضع في الشرق الأوسط معهما.… !

2018-01-18 -

وزير الإعلام لوفد منظمة فياآراب: الإعلام السوري تميز بإيمانه بوطنه وجيشه منذ بداية الحرب

أكد وزير الإعلام عماد سارة أن الوضع الإعلامي في سورية “جيد” رغم كل ما يتعرض له إلى الآن من محاربة وتشويه من قبل كبرى… !

2018-01-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الثاني

الحمل   لاحظ كم الدعوات التي تأتيك أو الإعجاب الذي يرافقك فأنت تدعم علاقاتك القديمة وترسخها لذلك امنح وقتاً كافياً للشريك وضعا خطط المستقبل فأنت تزدهر بالمحبة وتفرح للتعارف والاتصال الثور قد تواجه بعدائية أو تشعر…

2018-01-18 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل   وضح أمورك واشرح وجهة نظرك فأنت تجيد التأثير على المحيط وأهم شعور يسعدك أنك لست وحيداً فالأصدقاء والأهل والحبيب يساهمون بمنحك الفرح والسعادة الثور لا تسمح للشك أن يدخل نفسك كن حسن النية بالآخرين…