تناغم سعودي ـ إسرائيلي في العدوان على المقاومة..؟!!

رأي البلد

2017-10-31 -
المصدر : محطة أخبار سورية

 

تتواصل اللقاءات السرية والعلنية بين أطراف خليجية وأخرى إسرائيلية، وهو ما جعل هذه العلاقات أمراً اعتيادياً، وكأنها تجاوت مرحلة التطبيع الأسمي ودخلت عملياً مراحل ما بعد التطبيع. وقبل أيام أعرب رئيس جهاز الاستخبارات السعودي الأسبق الأمير تركي الفيصل خلال مشاركته في “مؤتمر أمن الشرق الأوسط” الذي عقد في نيويورك، برعاية منتدى السياسة الإسرائيلي، عن تأييد السعودية ودعمها لمقاربة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه إيران، وتأكيده التزام الرياض بالترويج لمبادرة السلام العربية مع إسرائيل. وشارك الفيصل في المؤتمر الذي عقد ضمن كنيس يهودي إلى جانب رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي الأسبق أفرايم هليفي وعدد من الضباط السابقين في الجيش الإسرائيلي، ومسؤولين وصحفيين وعلماء إسرائيليين.

في ذلك المؤتمر الذي أعلن أنه خُصص لمناقشة الأوضاع في سورية والملف النووي الإيراني وعلاقات إسرائيل "بمحيطها" العربي والمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية والحرب على “داعش”. قال الفيصل خلال سلسلة من المداخلات "إنه بأموال اليهود وعقول العرب يمكن تحقيق كل شيء".  وزاود الفيصل على الإسرائيليين، ووصف حركة «حماس» والرئيس السوري وإيران، بأنهم إرهابيون. السؤال كيف سيتم صرف هذا الكلام ومخرجات المؤتمر في الواقع الميداني والعملي؟! الجواب بتوزيع الأدوار؛ إسرائيل تهاجم في غزة، والسعودية تضغط على لبنان للضغط على "حزب الله"، وهكذا كان؛

لم يكن أحد يتوقع أن تمرر إسرائيل اتفاق المصالحة الفلسطينية دون أن تضع العراقيل في طريق تنفيذه؛ استهداف أول لأحد كوادر المقاومة قبل أيام لخلق البلبلة والتسبب بالشقاق، وعندما لم تفلح، تم استهدافٌ مبيَّت لنفق تعدّه «الجهاد الإسلامي» التي لا تشارك في العملية السياسية وليست طرفاً في المصالحة. إسرائيل لن تقبل بأقل من استسلام المقاومة، والحكومة الإسرائيلية أعلنت بوضوح بعد اتفاق المصالحة الفلسطيني، أنها لن تتفاوض مع الحكومة الفلسطينية ما لم تلبي شروطها وهي: اعتراف حماس بإسرائيل ونبذ الإرهاب وفقا لشروط الرباعية الدولية؛ نزع سلاح حماس؛ إعادة جثماني الجنديين هدار غولدين وأورون شاؤول، وإعادة الجنديين الأسيرين؛ قطع العلاقات بين حماس وإيران؛ بسط السلطة الفلسطينية سيطرتها الأمنية على كامل قطاع غزة ومنع تهريب الأسلحة إليه؛ مواصله العمل على تدمير "البنية التحتية لحماس" في الضفة الغربية؛ تحويل الأموال إلى القطاع عن طريق السلطة الفلسطينية والمؤسسات التي أقيمت خصيصا لهذا الغرض؛ لذلك، فإن هجوم أمس على أحد أطراف المقاومة ليس مفاجئاً، بل المفاجيء هو عدم توقعه، وعدم التحضير للرد عليه.

من جهتها، أعلنت السعودية على لسان وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج، ثامر السبهان، أن هدفها "تطيير حزب الله من الحكومة" اللبنانية، كما توعّد السبهان بالكثيرأيضاً؛ "تغريداتي ليست موقفاً شخصياً، وسترون في الأيام المقبلة ما سيحصل. الآتي سيكون مذهلاً بكل تأكيد". معالي "الوزير" يمتلك كل الجرأة ليعلن تدخل بلاده في الشؤون الداخلية لدولة يفترض أنها شقيقة، وذات سيادة وعضو في الأمم المتحدة؛ يريد تفكيك حكومة هذا البلد ونسفها، وبالتالي نسف الاستقرار والهدوء الذي يتمتع به لبنان في هذه المرحلة؛ كلام السبهان يؤخذ طبعاً على محمل الجد لأن السعودية، سبق وأن تخطت الولايات المتحدة وأوروبا ووضعت هي  وبقية محميات الخليج، "حزب الله" كله على لائحة الإرهاب. سلوك النظام السعودي ضد المقاومة ونسيانه قضية فلسطين والمسجد الأقصى، يمهّد الطريق لإسرائيل لتوسع اعتداءاتها على لبنان أيضاً. وربما في هذا الإطار قام النظام السعودي باستدعاء رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري للتغطية على ما سينفذه لاحقاً ضد أحد مكونات الشعب اللبناني.

لم يأتِ من فراغ، وليس قليلاً أن يثني الأمين العام للأمم المتحدة على دور النظام السعودي في مواجهة الإرهاب، وهو، أي النظام السعودي، الداعم الأول والمموّل والمخطط والراعي للإرهاب؛ مشاركة النظام السعودي في حفل توزيع الأدوار في الاستعراض الغربي المسمّى "الحرب على الإرهاب"، هو للقيام بدور مهم في الضغط على إيران والمقاومة بالمال والإعلام والسياسة والاقتصاد وربما أكثر من ذلك. هذا من جانبهم، لكن للمقاومة كلمتها أيضاً وقد أثبتت التجارب في السنوات الماضية أنّ النهاية لم تكن ولن تكون كما يشتهي هؤلاء أبداً.. فليجربوا؟!

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
570
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 18 كانون الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2018-01-18 -

صفات مولود 17 كانون الثاني - جيم كاري

عنيد إذا قال شيئاً فعله ولن يثنيه عن فعله شيء .. يتابع أعماله ليتقدم دائماً .. يعرف ما يريد ويصل إليه بالصبر .. يحب أصدقاءه…
2018-01-17 -

تقرير الـsns: معركة تحرير إدلب مستمرة.. وأردوغان يواصل الصراخ..؟!

تحت عنوان: «معركة إدلب الكبرى»: الحرب في مرحلتها الثانية، أوضح إيلي حنا في صحيفة الأخبار، أنه منذ أسابيع، وضعت دمشق بالتعاون مع حلفائها، خارطة «جيب…
2018-01-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل وضح أمورك واشرح وجهة نظرك فأنت تجيد التأثير على المحيط وأهم شعور يسعدك أنك لست وحيداً فالأصدقاء والأهل والحبيب يساهمون بمنحك الفرح والسعادة الثور لا تسمح للشك أن يدخل نفسك كن حسن النية بالآخرين ولكن تأكد من نواياهم وتمسك بالعقل وأسمع آراء من حولك ولا تغامر بإجابات غير محسوبة…
2018-01-18 -

حركة الكواكب يوم 18 كانون الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج الجدي مما يحذر برج الحمل عمليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج العقرب مما يحذر برج الأسد…
2018-01-18 -
2018-01-17 -

منتخب سورية الأولمبي يخرج من الدور الأول لبطولة آسيا

خرج منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم من الدور الأول لبطولة آسيا للمنتخبات تحت 23 عاما المقامة حاليا في الصين بعد تعادله اليوم أمام المنتخب… !

2018-01-18 -

رمزي: نرفض الشروط المسبقة والحل يبقى “سورياً سورياً”

قال رمزي عزالدين رمزي نائب المبعوث الدولي الخاص الى سورية ستافان دي ميستورا: إن الاجتماع الذي عقده اليوم مع نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور… !

2018-01-16 -

ميريام فارس توبخ حارسها “الضخم” أمام الجمهور!

وبخت المطربة اللبنانية ميريام فارس حارسها الشخصي، ضخم الجسم، أمام الجمهور وذلك في إحدى حفلاتها في العاصمة المصرية القاهرة. ويرجع غضب ميريام فارس من حارسها… !

2018-01-18 -

إغلاق الموانئ السورية في وجه الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة

أغلقت اليوم جميع الموانئ السورية بوجه الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة. وقال مدير الموانئ العميد أكرم ابراهيم في تصريح لـ سانا: إنه “نظرا… !

2018-01-17 -

المركز الوطني لتطوير المناهج: الموسيقا والزراعة والمعلوماتية بمنظور جديد في المدارس

ينتظر الطلاب عادة حصص الموسيقا والرياضة والمعلوماتية للخروج من جدية المواد الأساسية والحصول على قسط من الترفيه والراحة وإيجاد مساحة للتعبير عن مواهبهم وهواياتهم… !

2018-01-17 -

"القصر السماوي" قد يسقط فوق أوروبا محملا بمادة سامة

من المتوقع تحطم المحطة الفضائية الصينية "تيانغونغ-1" على سطح الأرض في غضون أسابيع قليلة، وفقا لما ذكره الخبراء. وأُطلقت المحطة الصينية في عام 2011، ولكنها… !

2018-01-07 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعياً بتمديد العمل بالمرسوم (4) لعام2017 القاضي بتثبيت العاملين المؤقتين بعقود سنوية من ذوي الشهداء وتشغيل الشباب

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 1 لعام 2018 القاضي بتمديد العمل بأحكام المرسوم التشريعي رقم 4 لعام 2017 لمدة سنة… !

2018-01-18 -

شويغو يلتقي رئيسي الأركان والاستخبارات التركيين

استقبل وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الخميس، رئيس الأركان التركي خلوصي آكار ورئيس الاستخبارات الوطنية التركية هاكان فيدان وبحث الوضع في الشرق الأوسط معهما.… !

2018-01-18 -

وزير الإعلام لوفد منظمة فياآراب: الإعلام السوري تميز بإيمانه بوطنه وجيشه منذ بداية الحرب

أكد وزير الإعلام عماد سارة أن الوضع الإعلامي في سورية “جيد” رغم كل ما يتعرض له إلى الآن من محاربة وتشويه من قبل كبرى… !

2018-01-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الثاني

الحمل   لاحظ كم الدعوات التي تأتيك أو الإعجاب الذي يرافقك فأنت تدعم علاقاتك القديمة وترسخها لذلك امنح وقتاً كافياً للشريك وضعا خطط المستقبل فأنت تزدهر بالمحبة وتفرح للتعارف والاتصال الثور قد تواجه بعدائية أو تشعر…

2018-01-18 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل   وضح أمورك واشرح وجهة نظرك فأنت تجيد التأثير على المحيط وأهم شعور يسعدك أنك لست وحيداً فالأصدقاء والأهل والحبيب يساهمون بمنحك الفرح والسعادة الثور لا تسمح للشك أن يدخل نفسك كن حسن النية بالآخرين…