مطلوب إعلام «راشد»!

قضايا إعلامية

2017-10-25 -
المصدر : الأهرام

ماجدة الجندي

وماذا بعد الانتقاد الموجه «لإعلام»، أغلبه لا يليق بوطن، يخوض معركة وجود؟.

أستاذنا الكاتب الكبير محمد العزبى كتب خمس جمل اختصرت الصورة، واختار لها ما رآه عنوانا مناسبا هو «دلع» او تدليع الإعلاميين»، وأشار إلى أربع وقائع كان مسرحها الفضائيات، واعتبرها بعنوانه الدال نموذجا «لتدليع الإعلاميين».. استاذنا محمد العزبي، ربما أراد أن يشير إلى ما هو اكبر واكثر خطورة من فكرة الدلع، خاصة بعدما انكشف الأمر بوضوح وجلاء ، بعد معركة الواحات. نحن أمام اعلام، أغلبه يفتقد «الرشد» والرشاد»، وفقدان هذين العاملين، دخل بالرأى العام فى مرحلة خطرة فعليا، لم يعد يجوز معها ما رآه الأستاذ العزبى أو ما وصفه بفكرة الدلع، لسبب بسيط إن آثاره، فى جوانب منها يمكن أن تكون «قاصمة»، لظهورنا، ومحطمة لقيم رئيسية حتى بافتراض حسن النوايا.. قبل معركة الواحات، كانت الواقعة التى تمطعت فيها مذيعة، وتعاملت بعجرفة وجهل «مركب»، مع أحد شيوخ و قامات علم التاريخ، الدكتور عاصم الدسوقى.. صحيح القناة التى تعمل بها هذه المذيعة اعتذرت، لكن الواقعة نفسها عكست كيف على مدى السنوات الاخيرة، سادت، ثم توحشت فكرة «النجومية»، أو «الشهرة» بأى معيار «لتتجاوز فكرة» القيمة».. الف باء المهنية أن تعرف أين تقف من «القيمة». أما ما أبرزته «معركة الواحات»، فهو ما يمكن أن يحدثه الإعلام «المغرور»، و«الكسول»، حين لا يكلف نفسه، مجرد القيام بقدر من «أداء الواجب» المهني، قبل يزهو على متلقيه بفكرة السبق والمهنية المأسوف عليها، فيصير كالدبة التى تقتل صاحبها.. درك الخطاب الإعلامى الذى فى ظاهره يحاول الدفاع عن الدولة وعن الوطن، فى بعض جوانبه، فاق مسألة «الشطح والتجاوز»، دخل إلى مرحلة الإضراربالدولة والوطن، فعليا وليس بالمجاز.. لا يمكن ان تخدم وطنا يخوض ، معركة نبيلة ، حربا «وجودية»، بدرك من الكلام «السوقى»، بل والمبتذل.. أيا ما، أو من، كان المستهدف.. لغتك.. خطابك، ينبغى أن يعبرا ليس فقط عن نبل معركتك، بل عن «رؤيتك» الناجمة عن وعى... كيف تتكرر نفس المنزلقات التى أودت بمصر، إلى «أزمات سياسية» حقيقية، نتيجة لحالة «الجلالة»، أو بالأحرى فقدان البصيرة الإعلامية، والأمية السياسية قبل شهور؟ تتكرر من نفس المؤدى، مع مزيد من الفجاجة والتردى، وفقدان القدرة على تقدير التبعات .

 

لدينا بالفعل «مأزق» أولى خطوات الخروج منه، أن تتوقف الحالة التى لخصها أستاذنا محمد العزبى «تأدبا» لما سماها «تدليع الإعلام».. وهنا السؤال البسيط، إن كانت الرؤية هى ان الاعتذار، يجب، أو يمحو «الخطايا»، و يمسحها بالنسبة «للمشاهير» والنجوم، الواقفين على أعلى «المصاطب» الإعلامية، فلمن يصك المعيار وعلى من تطبق القواعد، التى من المفروض أن الغرض منها التقويم، والتقييم ؟

 

ليس المأزق، فى لفظ، المأزق فى كيفية «استعدال نهج» شبه سائد، نهج يجافى «الرشد».. يخاصم العقل، نهج يتبارى، بوسائل، لا يمكن تبنيها و لا يليق أن تتصدر تحت اسم «مصر».. الحقيقة أننا لا ندفع ثمنا لـ «دلع الاعلام»، بل ندفع ثمنا لحالة من «السيولة الإعلامية»، التى قد تكلفنا ما نحن فى غنى عنه.. ليس هذا السياق الإعلامى هو ما نحتاج، والتفاصيل كثيرة ومتشعبة .

 

أتصور أن احتياجا ملحا، يفرض نفسه، لنوعية مختلفة من الإعلام، اعلام «مثقف».. عاقل.. ذكى، على الاقل «يذاكر» ولو المشهد المطلوب تصويره ، قبل أن يتصدر للكاميرا.. إعلام قادر على استشراف تبعة كل مشهد يذيعه، كل كلمة، إعلام لا تنسيه نشوة «الصوت العالى» و«السبق» ان أنبل من فينا يستشهدون»، ليس لأجل إن «نهتف» و«نسب»، ولكن لأجل وطن، يصح فيه الصحيح».. أقل حقوق هؤلاء الذين يفتدوننا، أن نملك شجاعة مواجهة النواقص،، ووضوح المعايير.. الذين يستشهدون، ليسوا فى حاجة للهتاف، هم يستشهدون لأجل وطن لا يستنسخ ما ثبت وهنه أو قصوره. كل تحايل على معيار يبتغى إصلاحا او قانون يستهدف تقويما، هذا التحايل فيه قدر من الخيانة للدم الذى يفتدى هذا الوطن. لا أقل من أن نكون أوفياء، لمن يمنحوننا فرصة الحياة، بالصدق مع أنفسنا.. «بالبذل» فعلا، لا كلاما.. «ولا أعتقد بأى حال أن «حسن النوايا»، فى لحظات تتحدد فيها مصائر الأوطان، يكفى بديلا عن أن «يصح الصحيح».

-
عدد الزيارات
259
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 17 تشرين الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2017-11-16 -

تهديد الإرهاب يتراجع في سورية و3 دول أخرى

قال دانييل هيسلوب، مدير الأبحاث في منظمة "معهد الاقتصاد والسلام" الدولية، إن مستوى التهديد الإرهابي انخفض بشكل جدي في سوريا و3 دول أخرى كانت تتصدر…
2017-11-16 -

تقرير الـsns: «فيتو» روسي عاشر.. وتهديد أميركي لدمشق.. قمة روسية تركية إيرانية حول سورية في سوتشي22تشرين الحالي..

شهد مجلس الأمن الدولي، أمس، فصلاً جديداً من «المعارك» الروسية ــ الأميركية حول الملف الكيميائي السوري، خلال طرح وفدي البلدين مشروعي قرار حول تمديد عمل…
2017-11-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 تشرين الثاني

الحمل يسعدك شعورك بالنجاح وتكتشف أن كفاحك مجدٍ وأن المحيط يساندك ويسعدك الحوار والعلاقات الاجتماعية والعائلية والحب الثور قد يطرأ ما يعيق مشروعا أو يعرقل بعض الأعمال أو الآمال فعبر عن آرائك ومشاعرك بتروي وحكمة فالصبر والحكمة مطلوبة منك اليوم للتغلب على بعض الصعوبات الجوزاء أفضل أعمالك هي التي تقوم…
2017-11-17 -

تقرير الـsns: «فيتو» روسي عاشر.. وتهديد أميركي لدمشق.. قمة روسية تركية إيرانية حول سورية في سوتشي22تشرين الحالي..

شهد مجلس الأمن الدولي، أمس، فصلاً جديداً من «المعارك» الروسية ــ الأميركية حول الملف الكيميائي السوري، خلال طرح وفدي البلدين مشروعي قرار حول تمديد عمل لجنة التحقيق الخاصة بتحديد المسؤولين عن استخدام أسلحة كيميائية في سورية. وتم إسقاط المشروع الروسي، لتعود موسكو وتستخدم حق النقض ضد المشروع الأميركي. وعقب «الفيتو»…
2017-11-17 -
2017-11-17 -

تشرين يسعى لتعزيز صدارته للدوري الممتاز لكرة القدم

يسعى فريق تشرين الى توسيع فارق النقاط مع الجيش لتعزيز صدارته للدوري الممتاز لكرة القدم نظراً لتأجيل مباراتي الأخير في الجولة الماضية وهذه الجولة… !

2017-11-17 -

لافروف يصف تصريحات نيكي هايلي بالكاذبة

وصف سيرغي لافروف بالكذب تصريحات مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن الدولي نيكي هايلي حول محاولات واشنطن صياغة مشروع قرار مشترك مع موسكو بشأن كيميائي… !

2017-11-17 -

سيلفستر ستالون: اتهامات الإعتداء الجنسي “مثيرة للسخرية”

نفى الممثل الامريكي سيلفستر ستالون يوم الخميس اتهامات منسوبة إليه بشأن الإعتداء جنسياً على فتاة تبلغ من العمر 16 عاماً في عام 1986 . وقالت… !

2017-11-17 -

محروقات: 400 ليتر لكل أسرة توزع على دفعتين

أكد مدير عام شركة محروقات سمير الحسين أن "مخصصات كل أسرة من مازوت التدفئة 400 ليتر سيتم توزيعها على دفعتين في نهاية عام 2017 وبداية… !

2017-11-16 -

100 منحة للدراسة في الجامعات الإيرانية

أعلنت وزارة التعليم العالي اليوم عن تقديم 100 منحة دراسية للمرحلة الجامعية الأولى بمختلف الاختصاصات المتوافرة في الجامعات الإيرانية باستثناء الطبية للعام الدراسي 2017… !

2017-11-15 -

يوتيوب "تقتل" الخاصية الأكثر إزعاجا على منصتها

أعلنت يوتيوب أنها ستتوقف عن عرض الروابط التي تظهر عبر مقاطع الفيديو خلال المشاهدة، والتي تروج لفيديوهات أخرى، اعتبارا من 14 كانون الأول المقبل. وعلى… !

2017-10-31 -

مرسوم بتعيين الدكتور بسام ابراهيم رئيسا لجامعة البعث

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 313 لعام 2017 القاضي بتعيين الدكتور بسام بشير ابراهيم رئيسا لجامعة البعث. وفيما يلي نص المرسوم. المرسوم… !

2017-11-17 -

تقرير: الأردن يخشى من تنازلات بن سلمان للتطبيع مع إسرائيل

أبدى الأردن قلقه من سعي السعودية لتطبيع العلاقات مع إسرائيل من أجل إقامة تحالف لمواجهة إيران، ومن استعداد الرياض للتنازل عن حق الفلسطينيين في العودة… !

2017-11-15 -

ترامب: في آسيا اضطررت لمشاهدة "CNN" وتأكدت أنها سيئة وفاشلة

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من جديد عمل قناة "CNN" الأمريكية، واصفا إياها بالمزيفة والفاشلة. وكتب ترامب في حسابه على موقع "تويتر" الأربعاء: "كنت مضطرا… !

2017-11-16 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 تشرين الثاني

الحمل  اقترب ممن تحب وممن تثق وأعطِ الفرصة لمن يحبك لإثبات محبته فقد لا تدرك أهمية إحساسك أنك مدعوم بمحبة الآخرين حتى تحتاجها الثور اضبط انفعالاتك واهتم بمسيرتك وتجنب ارتكاب بعض الهفوات الصغيرة ولا تغضب…

2017-11-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 تشرين الثاني

الحمل  يسعدك شعورك بالنجاح وتكتشف أن كفاحك مجدٍ وأن المحيط يساندك ويسعدك الحوار والعلاقات الاجتماعية والعائلية والحب الثور قد يطرأ ما يعيق مشروعا أو يعرقل بعض الأعمال أو الآمال فعبر عن آرائك ومشاعرك بتروي وحكمة…