“الزّنا حُريّةٌ شخصيّة”: موضوعُ نقاشٍ وجَدل في بلاد الحرمين السعوديّة.. آراءٌ جامحةٌ حَول أُمنيات العلاقات الغراميّة.. سُعوديّون بين فَرحة غِياب رِجال الدّين وبين خِشية “طَمس الهيئة”.. “أزمة هَويّة” قد تَنحصر بالغَرائِز ومكاتب إرشاديّة قد تَفي بغَرض الدعو

مقالات مختارة

2017-10-21 -
المصدر : رأي اليوم

خالد الجيوسي:

مع عَصر “الانفتاح والتّرفيه” الذي تَشهده العربيّة السعوديّة، يتداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو، يبدو مَضمونها دخيلاً على المُجتمع السعودي المُحافظ، بل ومُدهشاً ومُستغرباً، فمن الصعب مثلاً أن ترى شابّاً يقود دراجة وخلفه فتاة لا يجمع بينهما إلا علاقة حب، أو تجد سيارة فيها شبّان تمر من أمام مركز تجاري، لتقل مجموعة فتيات، قد تجمع بينهم صداقة، فرجال الدين في المملكة حاضرون في كل ساح، للإمساك بهؤلاء أصحاب الرذيلة والفسق والفجور.

يتغيّر المشهد اليوم، وينقلب الحال، وتُصبح تلك المشاهد من اختلاط بين شُبّان وفتيات أمراً اعتياديّاً، بل ويتم تداولها هذه الأيام بين نُشطاء التواصل، فها هي بالفعل فتاة تركب الدراجة خلف حبيبها، وتلك الفتيات يركبن مع الأصدقاء، وجولة في السيارة وأكثر قد لا يكون هناك من يمنعها أو يردعها، فرجال الأمر بالمعروف، والمُنكر، قُلّصت صلاحياتها، أو باتت شِبه معدومة، وفي مملكة الصرامة الدينية، تتحوّل الحياة بأمر الولاة فجأةً إلى السلاسة، تحت عنوان الترفيه والتغيير.

نُشطاء موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، كان لهم رأيٌ في هذا الانفتاح الذي تشهده بلادهم، وبعد انتشار مقاطع فيديو، وإشارة صُحف غربيّة، إلى وجود علاقات غراميّة في الأسواق، وكما يقول المثل “على عينك يا تاجر” حيث يَجلس المُحب إلى جِوار عَشيقته، أطلق النشطاء وسم “هاشتاق” تحت عُنوان “#الزنا_حُريّة_ شخصيّة”، حيث كان لهؤلاء آراء خارجة عن المألوف، وتحمل في طيّاتها شغفاً بمُمارسة المَحظور، وتعبيراً عن كبت جنسي، وعن انفتاح لم يختبره هؤلاء الشبّان الذي من المفروض أنهم يحملون تربية دينية صالحة، لا عصا تُرشدهم إلى الطريق الصحيح.

وعبر الوَسم المذكور، رَصدت “رأي اليوم” العديد من الآراء والتغريدات الجامحة، فليلى الغامدي قالت أنها طالما تمنّت أن تُمارس العشق دون رقابة رجال الهيئة، أما أحمد الرطبان فأكّد أنه يشعر بالأمل بحضور عصر الترفيه، وضحة ابن هبلان حساب ساخر قالت جميل أن تركب الدراجة إلى جانب عشيقك، أما محمد الغامدي فقال أخيراً سوف نُطبّق المسلسلات التركيّة على أرض الواقع.

وفي مُقابل هذا، أكّد مُطلق الوسم، ويُدعى مشعل بن راشد أن طَرحه “للهاشتاق” بهذا العُنوان، هو للنّقاش والتّداول، وهو ما اعتبره مُعارضون للوسم، تبريراً غير مقبول، ومُساهمة في الانفلات الأخلاقي الذي تمر به بلاد الحرمين، وتحليل للزنا الذي حرّمه الله في جميع الشرائع السماوية، حيث قال أحمد المقبلي: “طالبوا بإلغاء الهيئة وتمّت، طالبوا بقيادة المرأة وتمّت، والآن يُطالبون بإسقاط الولاية في الطريق وهذه النتائج، فسق علني بعد طَمس الهيئة”.

لا بُد أن يُعاني المُجتمع السعودي كما يرى مراقبون، من أزمة هويّة، أي صُعوبة في رسم الصورة التي ستكون عليها هويّته المُستقبليّة، والتي عانت على مدار عُقود طويلة من الأحكام الدينيّة الصارمة، والتطرّف، وأحكام التعامل مع الجنس الآخر، وشروط التعايش معه ضمن ضوابط يصفها البعض بالقاتلة لكل ما هو طبيعي، وها هو اليوم أمام نقلة نوعيّة انفتاحيّة، قد تنحصر هويّة الفرد فيها، أو يحصرها بالغرائز والاختلاط، فهو كان إلى زمن قريب، لا يعرف من النساء إلا وجه والدته وربّما شقيقته، يقول مراقبون.

هذا الجدل الديني والانفتاحي، والذي تُعبّر عنه وسائل التواصل الاجتماعي، بحسب مختصين في الشأن المحلّي السعودي، أمر واقع لا بُد منه، ولكن حتى يتم ضبط عواقب هذا الانفتاح، والمُدافعين عن الصرامة الدينيّة، وتجنّب أي اصطدامٍ فكري، وأخلاقي، ونفسي، واجتماعي بينهما، وَجب التثقيف والإرشاد.

ويقول تربيون سعوديون أنّه لا بُد أن يكون هناك توعية مُجتمعيّة بهذا الانفتاح الذي تُقبل عليه القيادة الجديدة، وكما كان في زمن الصرامة مكاتب دعويّة، لا بُد أن يسعى أصحاب المَشروع الانفتاحي، إلى إنشاء مكاتب اجتماعيّة إرشاديّة، قد تُساهم في عدم حُدوث انفصام في هويّة الفَرد السعودي المُتديّن إلى وقتٍ قريب، وربّما التمهّل في تَحويله إلى شخصٍ يعيش بإحدى الولايات الأمريكيّة دون مُقدّمات، قد يُساهم بتحقيق التغيير المَنشود، وفي غير هذا قد تتحوّل البلاد إلى غابة، في ظل غياب الرّادع، والحَديث هُنا عن رجال الهيئة المُغيّبين، يُحذّر مختصون.

عدد الزيارات
246
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 11 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب…
2018-12-10 -

تقرير الـsns: موسكو: واشنطن مسؤولة عن ظروف مخيم الركبان الكارثية... والولايات المتحدة تشكل "جيش كردستان سورية"..؟!!

شدد رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالسيطرة على الحدود مع سورية وتأمينها، ومنع تسلل عصابات التنظيمات الإرهابية والإجرامية…
2018-12-11 -

"زهايمر" القارة العجـوز..!

بديــع عفيــف لو أنّ أحداً توقع قبل شهرين ما يحدث في فرنسا هذه الأيام، لكان الجميع وصفه بـ"العته" والجنون وحتى الغباء؛ إذ كيف يجرؤ أحد…
2018-12-11 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور العمل كثير وضاغط وأنت تقضي وقتك بين العمل والزيارات والعائلة والطوارئ ولا تملك دقيقة من الوقت للراحة…
2018-12-12 -

حركة الكواكب يوم 12 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب المستندات والأوراق والسفر والذكاء و حركته تقريباً شهرياًيتقدم في العقرب مما يحذر برج الثور عائليا و الأسد عملياو الدلوعملياو ماليا المريخ كوكب الطاقة والحماس…
2018-12-12 -
2018-12-11 -

مدرب نسور قاسيون: النجاح في كأس آسيا فرصة ملائمة لإسعاد الجماهير السورية

أيام قليلة على انطلاق العرس الكروي القاري المتمثل ببطولة آسيا في الإمارات العربية المتحدة والذي يطمح فيه منتخب نسور قاسيون لاعتلاء منصة التتويج أو الوصول… !

2018-12-12 -

تقرير الـsns: الأمم المتحدة ترفع الفيتو عن عودة اللاجئين إلى سورية.. ونشاط ديبلوماسي روسي على خطّي طهران وأنقرة..!!

أبرزت صحيفة العرب: الأمم المتحدة ترفع الفيتو عن عودة اللاجئين إلى سورية. وقالت الأمم المتحدة أمس، إن ربع مليون لاجئ سوري سيكون بإمكانهم العودة إلى… !

2018-12-11 -

الأغنية الأكثر استماعا في العالم خلال القرن العشرين

أكثر من مليار ونصف المليار مرة تم الاستماع لها، من جميع أنحاء العالم، لتصبح الأغنية الأكثر شعبية في القرن العشرين. فبحسب "Universal Music Group"، فإن… !

2018-12-12 -

عودة الاتصالات الأرضية وخدمة الانترنت إلى وضعها الطبيعي في درعا

عادت الاتصالات الأرضية وخدمات الانترنت إلى وضعها الطبيعي في مدينة درعا بعد الانتهاء من إصلاح الكابل الضوئي الواصل بين مدينتي درعا ودمشق صباح اليوم. وبين… !

2018-12-03 -

التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها

أصدرت وزارة التربية اليوم تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات كل الشهادات العامة دورة 2019 ويبدأ التسجيل لامتحانات الدورة الاولى للشهادات العامة اعتباراً من يوم الاحد 16-12-… !

2018-12-11 -

مبرمج سوري يؤسس موقعاً مجانياً لبرامج وتطبيقات الأجهزة الذكية

نجح الشاب معتز بالله حاكمي في إثبات حضور الشباب السوري في المحافل العالمية في مجالات الإبداع والتكنولوجيا الأوسع انتشارا من خلال عمله كمبرمج ومطور مواقع… !

2018-12-06 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار… !

2018-12-12 -

رئيس الاستخبارات التركية بواشنطن و3 مشاريع قوانين ضد السعودية!

فيما يزور رئيس الاستخبارات التركية واشنطن منذ الخميس الماضي، يبحث مجلس الشيوخ الأسبوع الجاري 3 مشاريع قرارات خاصة بالسعودية على خلفية قضية خاشقجي. وأفادت وسائل… !

2018-12-12 -

الموت يغيب الإعلامي هشام بشير عن عمر ناهز الـ 74 عاما

نعت وزارة الإعلام واتحاد الصحفيين ومؤسسة الوحدة للطباعة والنشر وجريدة تشرين الزميل الإعلامي هشام عبدالله بشير الذي غيبه الموت عن عمر ناهز الـ74 عاما. والزميل… !

2018-12-10 -

حظوظ الأبراج ليوم 11 كانون الأول

الحمل     تتعرف على أصدقاء جدد وقد تستفيد الكثير من الأفكار الإيجابية أو تتلقى مساعدات تفتح أبواباً مغلقة وقد تتعرف على أصدقاء يلهبون مشاعرك أو يمنحونك السعادة والإحساس الجميل ويعززون ثقتك بنفسك الثور    يحمل لك اليوم القليل…

2018-12-12 -

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل     قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور     العمل كثير…