إسرائيل.. واليوم الذي يلي نهاية الحرب على سورية..؟!!

رأي البلد

2017-10-18 -
المصدر : محطة أخبار سورية - خاص

بديـع عفيــف

"الضربة التي لا تكسر الظهر تمنحه مزيداً من القوة"؛ هكذا يقول المثل في بلاد الشام؛ وسبع سنوات من الحرب على سورية، لم تكسر ظهرها ولا ظهر المقاومة.. بل أصبحا أكثر قوة وثباتاً وخبرة وتمرساً في الدفاع عن الذات ومواجهة العدو؛ أياً يكن. أنضجت الحرب على سورية فكرة المقاومة ومنحتها تجربة عملية لتؤكد أنّ أوهام و"أسطورة" الجيش الذي لا يقهر قد سقطت جميعها وتم قهرها وقهره؛

لقد احتمت الرجعية العربية بشعار أنّ لا قدرة للعرب على مواجهة جيش الاحتلال الإسرائيلي، ونفخت في الأسطورة حتى لا تحارب لتحرير فلسطين، ولكنها كانت جاهزة للحرب ضد اليمن وضد سورية وضد العراق وضد المقاومة؛ هل تريد إسرائيل من  الرجعية العربية أكثر من وصم المقاومة بالإرهاب؟! ليكن، فقد انتهى الأمر؛ قولوا ما شئتم ووصّفوا كما تريدون؛ أنتم للأقوال وسورية والمقاومة للأفعال، والميدان يثبت كل يوم أنّ الفصل هو للصمود والإرادة وللمدافعين عن الحقوق والأرض والعرض والمقدسات من المتوسط إلى الجنوب اللبناني والجولان ودمشق وبغداد وطهران.. والأهم أنّ البوصلة تشير إلى القدس وبدقة أكثر إلى المسجد الأقصى؟!

صمدت سورية والمقاومة سبع سنوات في مواجهة أعتى أنواع الحروب وأشدها كفراً وظلماً وتدميراً وقتلاً، فهل تستطيع إسرائيل الصمود سبعة أشهر فقط، حتى لو قدّمت الرجعية العربية كلّ أنواع الدعم لها؟!

قبل أيام، نصح السيد حسن نصر الله "اليهود" بالعودة إلى البلاد التي جاؤوا منها، لأنه في الحرب القامة ضد الصهاينة، لن يبقى مكان آمن لهؤلاء في فلسطين المحتلة؛ الرجل الصادق، أنذرهم و"ذنبهم على جنبهم"، ولكن لكلام السيد دلالات مهمة؛ لقد تجاوز معادلة ما بعد بعد حيفا وتل أبيب وديمونا؛ كلّ كيان الاحتلال ومستوطناته ومصانعه في مرمى سلاح المقاومة والجيش العربي السوري؛ أجل، فقد تحدّث السيد أيضاً عن وحدة المعركة حين أضاف إلى ثلاثية "الشعب والجيش والمقاومة" العنصر الرابع والأهم؛ الجيش العربي السوري، ومن ثم دعم طهران وبغداد؛ وبالأمس، وصلت الرسالة الصاروخية السورية ضد عدوان طيران العدو الإسرائيلي فوق لبنان؛ طالما الأرض واحدة، فالسماء واحدة أيضاً. وبالأمس، كذلك، جاء تأكيد السيد علي أكبر ولايتي، مستشار قائد الثورة الإيرانية للشؤون الدولية، في هذا السياق، حين قال جازماً: "لم يدع أحد الأوروبيين (والأمريكيين) للتدخل في منطقتنا، ومثلما لدى الأوروبيين اتحاد أوروبي، شكّلنا في المنطقة اتحاداً للمقاومة... أوجدنا محور مقاومة، يبدأ من طهران ويعبر بغداد ودمشق ولبنان إلى فلسطين... ". نعم، فلسطين السليبة التي نسيتها الرجعية العربية وهللت لاتفاق "مسخ" بين الأطراف الفلسطينية التي انتظرت /11/عاماً لتتصالح فيما بينها، بينما العدو متربصاً بالجميع؛ فلسطين هي البوصلة لمن لا يقرأ ولا يسترشد من الصهاينة العرب؟!

وبالأمس كذلك، أكد وزير الدفاع الروسي سيرجي شويغو من قلب كيان العدو وفي لقاء مع وزير حربه أفيغدور ليبرمان أنّ الحرب على الإرهاب في سورية "تقترب من نهايتها". وبدوره، أكد النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع والأمن بمجلس الاتحاد الروسي فرانز كلينتسيفيتش أن العملية العسكرية في سورية ستنتهي قبل نهاية العام، حتى وفقا لأكثر التوقعات تشاؤما؛ والوقائع الميدانية المتسارعة التي يفرضها الجيش العربي السوري بعون الحلفاء والأصدقاء، تؤكد ذلك طبعاً.

أما من جانب العدو الخائف المرتبك، فقد أشار موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت"، نقلاً عن مصادر إسرائيليّة، إلى أنّ الجيش الإسرائيليّ يقيم مشافي ميدانية تحت الأرض بحيث ستكون جاهزة، لمواجهة الحرب غير التقليدية وصواريخ البركان وسرايا الرضوان التابعة لحزب الله.. بالإضافة إلى ذلك، كُشف عن خطة حكوميّة إسرائيليّة لبناء مُجمع في القدس الغربيّة تحت الأرض، يلجأ إليه رئيس الوزراء وباقي أعضاء وزارته، في حال اندلاع حرب؛ هل تتحوّل المقرات الجديدة والمشافي الحديثة إلى مقابر جماعية للصهاينة...؟!

أحدهم حدّد قبل أسابيع عمراً افتراضياً باقياً لكيان العدو، بخمسة وعشرين عاماً؛ في أي حرب قادمة يشنها العدو، سيصبح هذا الرقم أقلّ بكثير.. ومن يعش يرَ..؟!!!!

 

عدد الزيارات
554
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 18 كانون الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2018-01-18 -

صفات مولود 17 كانون الثاني - جيم كاري

عنيد إذا قال شيئاً فعله ولن يثنيه عن فعله شيء .. يتابع أعماله ليتقدم دائماً .. يعرف ما يريد ويصل إليه بالصبر .. يحب أصدقاءه…
2018-01-17 -

تقرير الـsns: معركة تحرير إدلب مستمرة.. وأردوغان يواصل الصراخ..؟!

تحت عنوان: «معركة إدلب الكبرى»: الحرب في مرحلتها الثانية، أوضح إيلي حنا في صحيفة الأخبار، أنه منذ أسابيع، وضعت دمشق بالتعاون مع حلفائها، خارطة «جيب…
2018-01-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل وضح أمورك واشرح وجهة نظرك فأنت تجيد التأثير على المحيط وأهم شعور يسعدك أنك لست وحيداً فالأصدقاء والأهل والحبيب يساهمون بمنحك الفرح والسعادة الثور لا تسمح للشك أن يدخل نفسك كن حسن النية بالآخرين ولكن تأكد من نواياهم وتمسك بالعقل وأسمع آراء من حولك ولا تغامر بإجابات غير محسوبة…
2018-01-18 -

حركة الكواكب يوم 18 كانون الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج الجدي مما يحذر برج الحمل عمليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج العقرب مما يحذر برج الأسد…
2018-01-18 -
2018-01-17 -

منتخب سورية الأولمبي يخرج من الدور الأول لبطولة آسيا

خرج منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم من الدور الأول لبطولة آسيا للمنتخبات تحت 23 عاما المقامة حاليا في الصين بعد تعادله اليوم أمام المنتخب… !

2018-01-18 -

رمزي: نرفض الشروط المسبقة والحل يبقى “سورياً سورياً”

قال رمزي عزالدين رمزي نائب المبعوث الدولي الخاص الى سورية ستافان دي ميستورا: إن الاجتماع الذي عقده اليوم مع نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور… !

2018-01-16 -

ميريام فارس توبخ حارسها “الضخم” أمام الجمهور!

وبخت المطربة اللبنانية ميريام فارس حارسها الشخصي، ضخم الجسم، أمام الجمهور وذلك في إحدى حفلاتها في العاصمة المصرية القاهرة. ويرجع غضب ميريام فارس من حارسها… !

2018-01-18 -

إغلاق الموانئ السورية في وجه الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة

أغلقت اليوم جميع الموانئ السورية بوجه الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة. وقال مدير الموانئ العميد أكرم ابراهيم في تصريح لـ سانا: إنه “نظرا… !

2018-01-17 -

المركز الوطني لتطوير المناهج: الموسيقا والزراعة والمعلوماتية بمنظور جديد في المدارس

ينتظر الطلاب عادة حصص الموسيقا والرياضة والمعلوماتية للخروج من جدية المواد الأساسية والحصول على قسط من الترفيه والراحة وإيجاد مساحة للتعبير عن مواهبهم وهواياتهم… !

2018-01-17 -

"القصر السماوي" قد يسقط فوق أوروبا محملا بمادة سامة

من المتوقع تحطم المحطة الفضائية الصينية "تيانغونغ-1" على سطح الأرض في غضون أسابيع قليلة، وفقا لما ذكره الخبراء. وأُطلقت المحطة الصينية في عام 2011، ولكنها… !

2018-01-07 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعياً بتمديد العمل بالمرسوم (4) لعام2017 القاضي بتثبيت العاملين المؤقتين بعقود سنوية من ذوي الشهداء وتشغيل الشباب

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 1 لعام 2018 القاضي بتمديد العمل بأحكام المرسوم التشريعي رقم 4 لعام 2017 لمدة سنة… !

2018-01-18 -

شويغو يلتقي رئيسي الأركان والاستخبارات التركيين

استقبل وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الخميس، رئيس الأركان التركي خلوصي آكار ورئيس الاستخبارات الوطنية التركية هاكان فيدان وبحث الوضع في الشرق الأوسط معهما.… !

2018-01-18 -

وزير الإعلام لوفد منظمة فياآراب: الإعلام السوري تميز بإيمانه بوطنه وجيشه منذ بداية الحرب

أكد وزير الإعلام عماد سارة أن الوضع الإعلامي في سورية “جيد” رغم كل ما يتعرض له إلى الآن من محاربة وتشويه من قبل كبرى… !

2018-01-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الثاني

الحمل   لاحظ كم الدعوات التي تأتيك أو الإعجاب الذي يرافقك فأنت تدعم علاقاتك القديمة وترسخها لذلك امنح وقتاً كافياً للشريك وضعا خطط المستقبل فأنت تزدهر بالمحبة وتفرح للتعارف والاتصال الثور قد تواجه بعدائية أو تشعر…

2018-01-18 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل   وضح أمورك واشرح وجهة نظرك فأنت تجيد التأثير على المحيط وأهم شعور يسعدك أنك لست وحيداً فالأصدقاء والأهل والحبيب يساهمون بمنحك الفرح والسعادة الثور لا تسمح للشك أن يدخل نفسك كن حسن النية بالآخرين…