الأتراك يريدون خداع روسيا والولايات المتحدة

مقالات مختارة

2017-10-15 -
المصدر : روسيا اليوم

نشر موقع "أوراسيا ديلي" مقالا أشار فيه إلى أن أنقرة، بمساومتها على منظومات الدفاع الجوي "إس-400"، تريد خداع روسيا والولايات المتحدة كلتيهما.

جاء في المقال:

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مقابلة مع صحيفة "أكشام" التركية: "إذا كانت تلك الدول المناهضة لروسيا تعارض شراء أنقرة من روسيا منظومات الدفاع الجوي الروسية "إس-400" (تريومف)، فيجب عليها أن توفر لتركيا خياراتها البديلة".

وفي الوقت نفسه، وبشأن الاتفاق، الذي وقعته بلاده مع روسيا بتاريخ 12/09/2017 بشأن شراء هذه الأنظمة، أعلن جاويش أوغلو أن "أنقرة تعدِّل شروط العقد"، وأكد أن الشراء سيتم فقط في حال قيام روسيا وتركيا بإنتاج هذه الأنظمة الدفاعية معا.

وبالطبع، فإن هذا الشرط، الذي جاء على لسان وزير الخارجية التركي، يضع روسيا في مأزق،

لأن تسليم تقنية إنتاج "إس-400" إلى تركيا غير ممكن. فهذه المعلومات هي سر حكومي، وهي خبرة فنية متقدمة know-how تملكها روسيا وحدها. وكما أكد مساعد الرئيس الروسي لشؤون التعاون العسكري–التقني فاديم كوجين، فإن هذا الموضوع "غير مطروح للنقاش".

وبالعودة إلى تصريح وزير الخارجية التركي، فبمنطقه أن "الأوان آن لكي تبحث تركيا عن بائعين آخرين لمثل هذه الأنظمة. وبدقة أكثر، يقول جاويش أوغلو إن على أنقرة مطالبة تلك الدول، التي عارضت التعاون العسكري بين أنقرة وموسكو، أن تؤمن لها البديل لأنظمة "إس-400" الروسية.

من جانبهم، رجح الخبراء، الذين جرى استطلاع رأيهم حول هذا الموضوع، ألا تبحث أنقرة عن نظائر لأنظمة "إس-400" الروسية، لأنها قبل أن تبرم هذه الصفقة مع روسيا بزمن طويل، نزلت "عرضا" في سوق السلاح العالمي حول ذلك، ولكن الصفقة فشلت بسبب الخلاف على السعر فقط.

"لقد قدم الأتراك الدفعة الأولى من ثمن أنظمة الصواريخ التي طلبوها من روسيا"، كما يقول كبير الباحثين في معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية التابع للأكاديمية الروسية للعلوم فيكتور ناديين-راييفسكي، ولكن "هذا لا يعني أنه سيتم غدا تزويدهم بكل شيء ... فهذه النظم تحتاج أولا إلى إنتاجها واختبارها، ثم يتم تسليمها بعد الحصول على ثمنها، فهل سيشتري الاتراك أنظمة "إس-400" أم لا؟ هذا الموضوع متروك للمستقبل"، - بحسب راييفسكي.

أما بشأن المساومة، التي بدأت فجأة، فيرى راييفسكي أنها ليست نزوة تركية، ولا سيما أن "الجانب الأمريكي نظر إلى الصفقة الروسية–التركية بقلق بالغ".

وهنا جاءت زيارة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز الى موسكو، حيث قررت الرياض السير على الطريق التركي نفسه، وأبدت رغبتها في اقتناء أنظمة "إس-400" وبعد بحث هذا الموضوع مع الجانب الروسي، اتخذت وزارة الخارجية الأمريكية فورا قرارا بالموافقة على بيع السعودية منظومة الدرع الصاروخية المضادة للصواريخ "ثاد"، والتي كانت واشنطن لا تحرص على بيعها للسعودية في الماضي. 

وهكذا، وبهذه الطريقة يمكن أن تتعامل الولايات المتحدة مع تركيا الآن، ومن المتوقع أن نرى بعض التقارب في العلاقة مع تركيا من الجانب الأمريكي من أجل تزويدها بمنظومات صواريخ الدفاع الجوي "باتريوت"، بعد أن كانت ترفض قطعا تلبية طلبها في الماضي. وفي واقع الأمر، فإن هذا الرفض الأمريكي هو السبب الذي دفع الأتراك إلى توقيع الاتفاق مع روسيا لشراء أنظمة "إس-400". وفي ضوء هذا الوضع الناشئ، تحاول أنقرة بشخص وزير خارجيتها مولود جاويش أوغلو الاستفادة في مجال المساومة بشأن أنظمة "إس 400" الروسية، وبأكبر قدر ممكن.

ونظريا، كان من الممكن توقُّع أن تتنازل الولايات المتحدة وتبيع تركيا أنظمة "باتريوت"، ولكن، ونظرا إلى الخلافات السياسية واتساع حدة التناقضات في العلاقات بين البلدين يصعب تصديق حدوث ذلك.

يقول رئيس مركز التنبؤ العسكري، البروفيسور في أكاديمية العلوم العسكرية أناطولي تسيغانوك: "لقد شعر الأتراك بقلق واشنطن البالغ إثر الاتفاق مع السعودية على أنظمة "إس-400"، وأدركوا أن الفرصة حانت "للضغط حتى النهاية" على الجانب الأمريكي في أسعار أنظمة "باتريوت". وهنا تبلور المكر التركي المعروف: بين إظهار علاقة الشراكة مع روسيا وطلب شراء أنظمة "إس-400"، حتى أن الرئيس التركي أردوغان دفع مقدما جزءا من ثمنها بانتظار الفرصة المناسبة لشراء صواريخ "باتريوت" الأمريكية. فتركيا كانت وما زالت عضوا في الناتو". ولذا يرى الخبير تسيغانوك أن من الضروري الآن إلغاء هذا الاتفاق مع تركيا، لأنه حتى لو كتبت له الحياة، فإنه لن يتضمن الشروط نفسها التي فرضتها روسيا.

-
عدد الزيارات
169
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 18 كانون الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2018-01-18 -

صفات مولود 17 كانون الثاني - جيم كاري

عنيد إذا قال شيئاً فعله ولن يثنيه عن فعله شيء .. يتابع أعماله ليتقدم دائماً .. يعرف ما يريد ويصل إليه بالصبر .. يحب أصدقاءه…
2018-01-17 -

تقرير الـsns: معركة تحرير إدلب مستمرة.. وأردوغان يواصل الصراخ..؟!

تحت عنوان: «معركة إدلب الكبرى»: الحرب في مرحلتها الثانية، أوضح إيلي حنا في صحيفة الأخبار، أنه منذ أسابيع، وضعت دمشق بالتعاون مع حلفائها، خارطة «جيب…
2018-01-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل وضح أمورك واشرح وجهة نظرك فأنت تجيد التأثير على المحيط وأهم شعور يسعدك أنك لست وحيداً فالأصدقاء والأهل والحبيب يساهمون بمنحك الفرح والسعادة الثور لا تسمح للشك أن يدخل نفسك كن حسن النية بالآخرين ولكن تأكد من نواياهم وتمسك بالعقل وأسمع آراء من حولك ولا تغامر بإجابات غير محسوبة…
2018-01-18 -

حركة الكواكب يوم 18 كانون الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج الجدي مما يحذر برج الحمل عمليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج العقرب مما يحذر برج الأسد…
2018-01-18 -
2018-01-17 -

منتخب سورية الأولمبي يخرج من الدور الأول لبطولة آسيا

خرج منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم من الدور الأول لبطولة آسيا للمنتخبات تحت 23 عاما المقامة حاليا في الصين بعد تعادله اليوم أمام المنتخب… !

2018-01-18 -

رمزي: نرفض الشروط المسبقة والحل يبقى “سورياً سورياً”

قال رمزي عزالدين رمزي نائب المبعوث الدولي الخاص الى سورية ستافان دي ميستورا: إن الاجتماع الذي عقده اليوم مع نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور… !

2018-01-16 -

ميريام فارس توبخ حارسها “الضخم” أمام الجمهور!

وبخت المطربة اللبنانية ميريام فارس حارسها الشخصي، ضخم الجسم، أمام الجمهور وذلك في إحدى حفلاتها في العاصمة المصرية القاهرة. ويرجع غضب ميريام فارس من حارسها… !

2018-01-18 -

إغلاق الموانئ السورية في وجه الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة

أغلقت اليوم جميع الموانئ السورية بوجه الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة. وقال مدير الموانئ العميد أكرم ابراهيم في تصريح لـ سانا: إنه “نظرا… !

2018-01-17 -

المركز الوطني لتطوير المناهج: الموسيقا والزراعة والمعلوماتية بمنظور جديد في المدارس

ينتظر الطلاب عادة حصص الموسيقا والرياضة والمعلوماتية للخروج من جدية المواد الأساسية والحصول على قسط من الترفيه والراحة وإيجاد مساحة للتعبير عن مواهبهم وهواياتهم… !

2018-01-17 -

"القصر السماوي" قد يسقط فوق أوروبا محملا بمادة سامة

من المتوقع تحطم المحطة الفضائية الصينية "تيانغونغ-1" على سطح الأرض في غضون أسابيع قليلة، وفقا لما ذكره الخبراء. وأُطلقت المحطة الصينية في عام 2011، ولكنها… !

2018-01-07 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعياً بتمديد العمل بالمرسوم (4) لعام2017 القاضي بتثبيت العاملين المؤقتين بعقود سنوية من ذوي الشهداء وتشغيل الشباب

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 1 لعام 2018 القاضي بتمديد العمل بأحكام المرسوم التشريعي رقم 4 لعام 2017 لمدة سنة… !

2018-01-18 -

شويغو يلتقي رئيسي الأركان والاستخبارات التركيين

استقبل وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الخميس، رئيس الأركان التركي خلوصي آكار ورئيس الاستخبارات الوطنية التركية هاكان فيدان وبحث الوضع في الشرق الأوسط معهما.… !

2018-01-18 -

وزير الإعلام لوفد منظمة فياآراب: الإعلام السوري تميز بإيمانه بوطنه وجيشه منذ بداية الحرب

أكد وزير الإعلام عماد سارة أن الوضع الإعلامي في سورية “جيد” رغم كل ما يتعرض له إلى الآن من محاربة وتشويه من قبل كبرى… !

2018-01-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الثاني

الحمل   لاحظ كم الدعوات التي تأتيك أو الإعجاب الذي يرافقك فأنت تدعم علاقاتك القديمة وترسخها لذلك امنح وقتاً كافياً للشريك وضعا خطط المستقبل فأنت تزدهر بالمحبة وتفرح للتعارف والاتصال الثور قد تواجه بعدائية أو تشعر…

2018-01-18 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل   وضح أمورك واشرح وجهة نظرك فأنت تجيد التأثير على المحيط وأهم شعور يسعدك أنك لست وحيداً فالأصدقاء والأهل والحبيب يساهمون بمنحك الفرح والسعادة الثور لا تسمح للشك أن يدخل نفسك كن حسن النية بالآخرين…