لماذا يقوم الملك السعودي بزيارة باهتة إلى موسكو؟

مقالات مختارة

2017-10-06 -
المصدر : الميادين نت

أسئلة عدة تُطرح عن الزيارة الأخيرة للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز إلى موسكو وسط بحث عن مخارج مقبولة في الملف السوري.

تبدو عمليّات "جيش الإسلام" المدعوم من المملكة العربية السعودية في سوريا، أقرب إلى عمليات "تذكيرية" أكثر منها أعمال عسكرية مؤثرة ميدانياً في موازين القوى.

يختصر المديح الذي كاله وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لدور الرياض والقاهرة في توحيد منصات "المعارضة" السورية المصلحة الروسية من الحديث مع السعودية في الملف السوري في الوقت الراهن.

فمنذ أن أبدت الولايات المتحدة الأميركية "برودة" في التعامل مع الملف السوري، بالنسبة لحلفائها في الشرق الأوسط، إنتقلت دول الخليج تدريجيًا؛ كلٌ من موقعه، إلى البحث عن مخارج تحفظ لها موقعًا سياسيًا ممكنًا في تسويةٍ بعيدة المنال لكنها مع ذلك أقرب من أي وقت مضى إلى التحقق.

حتى أن المعلقين الإسرائيليين باتوا لا يخفون قلقهم من اصطفاف "الدول العربية المعتدلة" في طابور دولي يبدأ من أبواب دمشق.

في خضم هذا المشهد، للسعودية حساباتها وأولوياتها أيضًا.

للوهلة الأولى، تثير زيارة الملك سلمان إلى روسيا تساؤلات حول مدى استعداد الرياض للذهاب بعيدًا في إعادة التموضع سوريًا، لكن طبيعة العلاقة السعودية – الأميركية ومئات المليارات التي قطفها دونالد ترامب في زيارته الأخيرة إلى الرياض تؤكد بما لا يدعّ للشك أنّ اي تحرك سعودي محكومٌ بالبقاء تحت السقف الأميركي مهما بلغ في الظاهر إعلاميًا.

تنطبق هذه القاعدة على الخطوة السعودية تجاه موسكو.فالرياض ليست بصدد البحث عن بديل لواشنطن، من دون أن ينفي ذلك إمكانية جس النبض الروسي لتحقيق مكاسب تكتيكية لا تتعارض والسياسة الأميركية العامة في سوريا والمنطقة.

ولكن إن صحّ ذلك، فما هي دوافع اللقاء السعودي الروسي في هذا التوقيت والشكل؟ وما هي الأولويات التي تقود السياسة السعودية حاليًا؟

مجالات الإتفاقيات التي وقعها الملك السعودي في موسكو تشمل : الشراكة في "صندوق الإستثمارات العامة" بقيمة مليار دولار، مذكرة تفاهم لزيادة توطين الصناعات العسكرية، "مبادلةً" للإستثمار في البنية التحتية، مذكرة تفاهم لتأسيس منصة استثمارية في قطاع النفط بالإضافة إلى تفاهم لاستكشاف "الفرص" بين البلدين في هذا القطاع، مذكرة تفاهم في قطاع التقنية، واتفاقيات في قطاع الإتصالات والزراعة والثقافة، فضلًا عن اتفاقية منظومة "اس 400".

 قيمة هذه الإتفاقيات جميعها لا تتجاوز العشرة مليارات دولار بأفضل تقدير، من ضمنها ثلاثة مليارات في المجال النفطي. هذه الأرقام لا يمكن مقارنتها بأي شكل من الأشكال بالصفقات السعودية – الأميركية.

العنوان النفطي الذي نال أكبر حصة في الإتفاقيات الموقعة كان محط تركيز خاص من الملك سلمان الذي اعتبر أن "المساهمة مع الأصدقاء الروس محورية للتوصل إلى آفاق نحو إعادة التوازن لأسواق النفط العالمية"، مضيفًا أن "رؤية 2030" للنهوض بالإقتصاد السعودي "تفتح فرصًا عديدةً أمام الشركات الروسية".

وكان لافتًا أن تعليقات الدوريات الروسية المعتبرة لم تعطِ الزيارة أبعادًا تفوق حجمها الحقيقي، فوضعتها ضمن مصلحة مفيدة لمصلحة الطرفين، مع الإشارة إلى أن الرياض تطمح لضمان "حياد" موسكو إزاء الحرب في اليمن والأزمة مع قطر.

أما في ما يخص صفقة "اس 400"، فإنّ الحاجات العسكرية السعودية تخضع عادةً للتقييم الأميركي، وقد أخلّت الرياض أكثر من مرة سابقًا بوعود تنفيذ صفقات عسكرية مع موسكو، ما دفع العديد من الخبراء العسكريين الروس هذه المرة  إلى وضع الحديث عن صفقة "أس 400" ضمن سياق حملات الترويج السعودية بهدف جس نبض روسيا من إحتمالات تغيير الموقف من إيران.

ومع أن "الحدّ من النفوذ" الإيراني عنوان حاضر بطبيعة الحال في برامج الدبلوماسية السعودية، إلّا أن الرياض لا تتوقع بالتأكيد إحداث اختراق هام في الموقف الروسي من هذه المسألة بمذكرات تفاهم وبضع مليارات غير مضمون دفعها أصلًا.

لعل الزيارة هي في سياق "الإنفتاح" السعودي، المستجد داخليًا، والمطلوب خارجيًا بهدف إيجاد حلّ للحرب في اليمن والخروج بمكاسب الحد الأدنى في سوريا والحفاظ على دور إقليمي موازٍ لأنقرة وطهران، لكن هذه الأهداف جميعًا ربما لا يمكن ترقبها دفعةً واحدة من زيارة "بروتوكولية" إلى موسكو.

 


 
عدد الزيارات
209
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 14 كانون الأول

هو مولود شديد التقلب و الصراحة والوضوح، تشعر وأنت تتعرف عليه أنه كتلة من المتناقضات , ولن تستطيع معرفته جيداً حتى لو عشت معه طوال…
2017-12-14 -

تقرير الـsns: سحب الطائرات وترك السفن: بوتين يعتزم توسيع القاعدة الروسية في طرطوس.. وبعده بيوم: ترامب يعلن الانتصار في سورية…

أعلنت الخارجية الروسية، رفض موسكو لذرائع التحالف الدولي للبقاء في سورية، مؤكدة أن ذلك ينتهك سيادة هذه الدولة العربية. وقالت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم الخارجية…
2017-12-14 -

تقرير الـsns: أنقرة لم تعد ترى في دمشق خطرا.. ترامب: ضرباتنا للجيش السوري قانونية.. ماذا قال الإعلام عن قرار بوتين…

أكدت موسكو أن الرئيس بوتين، لم ينسق مع الحلفاء قرار سحب القوات الروسية من سورية. وقال يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي: "أعطى الرئيس الأمر بوصفه…
2017-12-13 -

إقرأ أيضا

تقرير الـsns: سحب الطائرات وترك السفن: بوتين يعتزم توسيع القاعدة الروسية في طرطوس.. وبعده بيوم: ترامب يعلن الانتصار في سورية والعراق..

أعلنت الخارجية الروسية، رفض موسكو لذرائع التحالف الدولي للبقاء في سورية، مؤكدة أن ذلك ينتهك سيادة هذه الدولة العربية. وقالت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم الخارجية الروسية: "التواجد الروسي (في سورية) يحمل طابعا قانونيا متوافقا كليا مع القانون الدولي"، مضيفة أنه لا يمكن قبول تبريرات التحالف التي تنتهك سيادة سورية. وفيما…
2017-12-14 -

تقرير الـsns: «قمة صوتية» في إسطنبول.. والبيان يطالب بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية..

طالب البيان الختامي للقمة الإسلامية الطارئة الذي عقد في إسطنبول بخصوص القدس، جميع دول العالم بالاعتراف بالقدس الشرقية المحتلة، عاصمة لدولة فلسطين. وعبر البيان عن رفض وإدانة "قرار الولايات المتحدة غير القانوني بشأن القدس"، مؤكدا أن الدول الأعضاء المشاركة في القمة، مستعدة لطرح مسألة القدس على الجمعية العامة للأمم المتحدة،…
2017-12-14 -
2017-12-14 -

الوحدة وتشرين والاتحاد والجيش يتسابقون على الصدارة في الجولة التاسعة من الدوري الممتاز لكرة القدم

تشهد الجولة التاسعة من الدوري الممتاز لكرة القدم سباقا على الصدارة بين فرق الوحدة وتشرين والاتحاد والجيش وحرفيي حلب فالثلاثة الأوائل متساوون بالنقاط برصيد 15… !

2017-12-14 -

بوتين: واشنطن لا تلاحق مسلحي "داعش" الفارين من سورية لاستخدامهم في محاربة الأسد

حذر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، من خطورة استخدام تنظيمات إرهابية في سوريا لتحقيق أهداف سياسية، مؤكدا أن واشنطن لا تلاحق مسلحي "داعش" لاستخدامهم في محاربة… !

2017-12-11 -

رسالة مؤثرة من يوسف الخال إلى القدس!

نشر الممثل الللبناني يوسف الخال، عبر صفحته الخاصة على تويتر، قصيدة أهداها للقدس وتوجه من خلالها للعرب. وعنون القصيدة بهاشتاغ "#القدس"، وكتب فيها:"أرضكم لكم فهي… !

2017-12-14 -

في ذكرى قرار الضم المشؤوم.. أبناء القنيطرة والجولان يؤكدون أن القضاء على الإرهاب عنوان المرحلة القادمة

أكد أبناء القنيطرة والجولان السوري المحتل مجددا عدم الاعتراف بقرار الكيان الصهيوني بضم الجولان العربي السوري الى كيانه العنصري المصطنع مشددين في الذكرى الـ… !

2017-12-13 -

وزير التعليم العالي: الموارد متوافرة لإنجاز أي بحث علمي مهما بلغت تكلفته

نظمت الهيئة العليا للبحث العلمي في قاعة رضا سعيد للمؤتمرات بجامعة دمشق اليوم ورشة عمل بعنوان “آليات تنفيذية للترابط بين الجهات العلمية البحثية والقطاعات… !

2017-12-14 -

زر على فيسبوك ينقلك إلى واتس آب مباشرة

تقوم فيسبوك التي تملك تطبيق المراسلة واتس آب، بإطلاق وحدة إعلانية جديدة "Click-to-WhatsApp" صُممت لجعل المستخدمين على اتصال وبينة من جميع الأنشطة التجارية. وتعارض واتس… !

2017-12-10 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ إجمالي 3187 مليار ليرة سورية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 43 لعام 2017 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ إجمالي قدره 3187… !

2017-12-14 -

واشنطن: نريد تشكيل تحالف دولي ضد إيران.. وطهران تنفي الاتهامات الأمريكية..

قدمت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي ما قالت إنه أدلة على تزويد إيران للحوثيين بالصواريخ. وعرضت هايلي، أثناء مؤتمر صحفي عقدته… !

2017-12-14 -

النرويج أول دولة في العالم توقف البث الإذاعي عبر "إف إم"

أصبحت النرويج أول دولة في العالم توقف البث نهائيا عبر موجات "إف إم" بشكل رسمي. وسيكون على المستمعين في البلاد الآن، الاختيار بين نظام البث… !

2017-12-14 -

حظوظ الأبراج ليوم 14 كانون الأول

الحمل  أنت تستوعب غيرك اليوم بشكل غير مألوف و ربما تقدم المساعدة مهمة لمن حولك فالآخرين من حولك يدعمون قراراتك وأعمالك ويضعونك في المقدمة و تتلقى تأييداً الثور  يوم فيه اهتزازات وكأنك في سفينة موجة…

2017-12-13 -

اخبار وتقارير اسرائيلية: نتنياهو: لا بديل عن الدور الامريكي في المفاوضات مع الفلسطينيين.. قرار بوتين سحب القوات الروسية من سورية…

القناة الثانية: نتنياهو: لا بديل عن الدور الامريكي في المفاوضات مع الفلسطينيين قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، إنه لا بديل عن الدور الامريكي في عملية المفاوضات مع الفلسطينيين. واعتبر خلال احتفال  في وزارة الخارجية…