تقرير الـsns: الجيش يعبر الفرات: كامل جغرافية دير الزور منطقة عمليات.. تعزيز التنسيق الروسي الأمريكي في سورية.. غارات عراقية على الميادين..؟!

سياسة البلد

2017-09-19 -
المصدر : sns

أعرب وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، عن اعتزامه عقد اجتماع الخميس القادم، مع الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، لحثها على إنشاء مجموعة اتصال تساهم في إنهاء الصراع السوري. وقال: "علينا أن نتخلص من الأساليب التي لم تساعدنا في إيجاد حل منذ العام 2011. ولهذا نريد تشكيل مجموعة اتصال أساسها الدول الأعضاء في مجلس الأمن والأطراف الإقليمية المتأثرة بالوضع، لإنهاء الصراع المستمر منذ قرابة سبعة أعوام... الخطر الأكبر هو أن تحدد المواقف العسكرية مستقبل سورية، وهو ما ستكون له عاقبتان، أولاهما انقسام الدولة والثانية إعطاء فرصة لأشكال جديدة من التطرف لتحل محل تنظيم داعش".

وجدد سيرغي لافروف والأمريكي ريكس تيلرسون، التزامهما بتجنب وقوع نزاعات أثناء تنفيذ عمليات قتالية في سورية، وخفض مستوى العنف في البلاد، بحسب الخارجية الأمريكية. وقالت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية تعليقا على لقاء الوزيرين مساء الأحد في نيويورك: "جدد الوزيران الالتزام بتجنب وقوع النزاعات، أثناء تنفيذ العمليات القتالية في سورية، وتقليص العنف، وإيجاد الظروف المواتية لتحريك عملية جنيف وفقا لقرار 2254 لمجلس الأمن الدولي".

وأعرب لافروف ونظيره الصيني وانغ يي، عن قناعتهما بعدم وجود بديل لحل سياسي دبلوماسي لأزمتي سورية وكوريا الشمالية. جاء ذلك خلال لقاء الوزيرين على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك أمس، وفق بيان للخارجية الروسية.

وأكد غينادي غاتيلوف، نائب وزير الخارجية الروسي، أن خبراء روس وأمريكيين يبحثون الوضع المستقبلي في ريف دير الزور في سياق العمليات المستمرة لمحاربة تنظيم "داعش". وقال ردا على سؤال حول أنباء تحدثت عن مقترحات روسية بشأن تقاسم مناطق المسؤولية في دير الزور: "العملية مستمرة والحوار جار بشكل دائم على مستوى الخبراء العسكريين". وكانت وكالة "سبوتنيك" قد أفادت نقلا مصدر عسكري دبلوماسي مطلع، بلقاء محتمل بين ممثلي روسيا والولايات المتحدة، قد يعقد هذا الأسبوع لبحث تقاسم المسؤولية في ريف دير الزور.

وقال أرفع قائد عسكري أمريكي، إن البنتاغون يتخذ إجراءات إضافية لتأمين فاعلية قنوات الاتصال المباشر مع القوات الروسية في سورية، بعد تعرض قوات حليفة لواشنطن للقصف شرق البلاد قبل أيام. ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأحد عن رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي الجنرال جوزيف دانفورد قوله لمجموعة صغيرة من الصحفيين، إن "قناة التنسيق لتجنب النزاعات (بين العسكريين الروس والأمريكيين) لم تعمل"، عندما قصفت الطائرات الروسية والسورية مواقع لقوات المعارضة السورية المدعومة أمريكيا في الضفة الشرقية لنهر الفرات. وذكرت الصحيفة، أن نهر الفرات كان ينظر إليه كخط فاصل، تنفذ القوات الروسية والسورية عملياتها غربه، فيما تستهدف القوات المدعومة من واشنطن وطائرات التحالف الدولي مواقع داعش على الضفة الشرقية. لكن نتيجة العمليات الهجومية المتعددة التي نفذتها قوات تابعة لروسيا والولايات المتحدة وحلفائها خلال الأسابيع القليلة الماضية، باتت هذه القوات على تماس واحتكاك مباشر مع بعضها. وحذر دانفورد من "أننا لم نحل جميع المشاكل بعد"، مضيفا أن المحادثات مستمرة، وأن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون بادر إلى الاتصال بنظيره الروسي سيرغي لافروف عقب وقوع القصف شرق دير الزور.

وانتقدت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية بشدة البنتاغون الذي أمر طائرته المناوبة للتجسس وطائراته الحربية بالانسحاب من أجواء دير الزور السورية بعد تحليق المقاتلات الروسية هناك. وذكرت الصحيفة، أن طائرة التجسس التي سحبتها القيادة العسكرية الأمريكية من سماء دير الزور، كانت قد كثفت مناوباتها فوق المدينة السورية المذكورة، ورصدت خلال بضعة أيام مطلع الشهر الجاري تحركات الدواعش وقوافلهم هناك، وأنها اضطرت للانسحاب من سماء دير الزور بعد أن عجّت بالطائرات الروسية على اختلاف أنواعها.

كما عابت "نيويورك تايمز" على القيادة العسكرية الأمريكية التي سحبت طائراتها على عجل من أجواء دير الزور، فور ظهور الطائرات الروسية هناك، وذلك بعد أن سبق لهذه الطائرات ورصدت تحركات الدواعش على الأرض ووجهت لهم ضربات موجعة على الحدود العراقية السورية بالتعاون مع طائرات التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن لقتال "داعش" في سوريا والعراق.

وأشارت الصحيفة في سياق تعليقها، إلى أن الخطوة الأمريكية هذه تأتي حسب فرق من الخبراء، "تنفيذا للاتفاقات الروسية الأمريكية لتفادي الحوادث في الجو"، فيما اعتبر فريق آخر منهم أنها "خطوة إضافية للوراء تتخذها واشنطن في سوريا تحت تأثير الضغط الذي يمارسه /الرئيس الروسي فلاديمير/ بوتين". وأكدت حسب مصادرها، أن "حزب الله" قد فتح للدواعش معبرا جنوبي دير الزور للانسحاب منها باتجاه البوكمال، لقاء إتاحة سحب "حزب الله" جثث قتلاه من دير الزور"، دون أن تعزز تأكيداتها بإدلاءات رسمية، لا سيما وأن الطائرات الروسية مستمرة في اصطياد الدواعش على الأطراف الجنوبية للمدينة السورية المذكورة، أي في المنطقة التي تؤكد "نيويورك تايمز" أن "حزب الله" قد فتح فيها ممرا لعبور الدواعش جنوبا.

ميدانياً، أكدت الدفاع الروسية أن القوات الحكومية السورية العاملة في دير الزور، اجتازت نهر الفرات وتعمل على توسيع هجماتها على مواقع تنظيم "داعش". وأوضحت الوزارة في بيان أن وحدات من القوات الحكومية مدعومة من وحدات تابعة للفرقة الرابعة، اجتازت النهر بدعم القوات الجوية الروسية على جسور عائمة بنتها قوات الهندسة. وتابعت الوزارة أن وحدات الاقتحام التابعة للجيش السوري تمكنت من طرد مسلحي "داعش" من عدة قرى على الضفة الشرقية، وتوسع نطاق الهجمات في الاتجاه الشرقي.

من جانبها، شنت المقاتلات العراقية غارات على أهداف لتنظيم "داعش" داخل الأراضي السورية بمنطقة الميادين القريبة من الحدود العراقية، أدت إلى تفجير 3 عجلات مفخخة ومستودع للذخيرة والأحزمة والعبوات الناسفة وقتل وجرح العشرات من عصابات داعش الإجرامية"، دون الإشارة إلى التاريخ الذي تمت فيه هذه الغارات. ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصدر لم تذكر اسمه في وزارة الدفاع العراقية، أن "الحكومة العراقية شنت الغارات بالتنسيق مع سورية، موضحا أن بغداد ودمشق تنسقان مثل هذه العمليات من خلال اللجنة الرباعية التي تعقد اجتماعات دورية في بغداد". وأضاف المصدر أن "الحكومتين ستركزان في الفترة المقبلة على المناطق الحدودية مع انحسار نفوذ داعش في الدولتين".

وعاد مطار دير الزور العسكري إلى العمل مجددا أمس، بعد توقف دام عدة أشهر. وأشار التلفزيون السوري إلى هبوط أول طائرتي نقل تابعتين لسلاح الجو في الجيش العربي السوري في مطار دير الزور، حيث بين مصدر "أنه وبعد تأمين محيط المطار العسكري بشكل كامل تمكنت صباح اليوم (أمس) أول طائرتين من الهبوط في مطار دير الزور محملتين بكميتين كبيرتين من المواد اللازمة لإمداد القوات العاملة في دير الزور".

وأعلن مركز المصالحة الروسي في سورية، أن 35 فصيلا مسلحا، أكدوا استعدادهم للوقوف في صف القوات الحكومية السورية في منطقة خفض التصعيد في إدلب. وجاء في بيان المركز: "في منطقة خفض التصعيد الشرقية في إدلب، ونتيجة المفاوضات مع قادة التشكيلات المسلحة غير القانونية، أكد 35 فصيلا مسلحا استعدادهم للانتقال إلى صف القوات الحكومية".

ووفقاً لصحيفة الأخبار، حقّق الجيش وحلفاؤه إنجازاً جديداً عبر العبور نحو الضفة الشرقية لنهر الفرات، لتصبح أرياف دير الزور الشمالية والشمالية الشرقية أولوية في عملياته. وأوضحت أنّ حسابات شرق الفرات وغربه، والتي طالما ارتبطت باتفاقات خفض التوتر حول الرقة ومنبج، بين الروس والأميركيين، لم تنطبق على دير الزور، التي يرى فيها الجيش السوري والروس بعداً استراتيجياً لناحية أهميتها الجغرافية وترابطها مع العراق، وغناها الاقتصادي، ولعدم وضع أيّ حدود لتقدم الجيش السوري والحلفاء في جغرافيا البلاد.

فبعدما أنجز الجيش مهمة تأمين المطار وأقلعت الطائرات الحربية منه، وهبطت طائرتا شحن عسكريتان لأول مرة منذ 26 شهراً، نجح في العبور إلى الضفة الشرقية لنهر الفرات من محور الجفرة باتجاه حويجة صكر، بالإضافة إلى قرى في الضفاف الشرقية للنهر؛ العبور الذي جاء رغم كل التصريحات الأميركية، وتحذيرات من «قسد» بتحوّل الجيش السوري إلى هدف مشروع في حال عبوره النهر، أنجزه الجيش أمس، وتمكّن من تركيز قوات له على الضفاف الشرقية لأول مرة منذ سنوات، متجاوزاً كل الخطوط الحمر السابقة. ويكتسب عبور النهر أهمية كبرى لتحويل كامل جغرافيا دير الزور منطقة عمليات للجيش، بالإضافة إلى تعزيز وجوده في الشرق السوري، بما يُكسبهُ ثقلاً عسكرياً في أيّ تسوية سياسية قادمة، وينهي إلى حدّ كبير سيناريوات التقسيم التي كانت تُرسم للبلاد، ويتيح الوصول إلى أغزر آبار النفط، التي تنتج أكثر من 40 في المئة من إنتاج البلاد. كذلك، فإن هذه الخطوة تُعبّر عن مدى القوة والثقة اللتين بات يتمتع بهما الحلف السوري ــ الروسي ــ الإيراني مع المقاومة اللبنانية، في تحديد أولوياته العسكرية، بغض النظر عن الجغرافيا، التي يعتبر الجيش أيّ بقعة من البلاد بشكل بديهي منطقة مشروعة لقواته.

وطبقاً للأخبار، بدا لافتاً أن الجيش السوري والروس اتبعا أسلوب الإيهام والمباغتة في خطة عبور النهر، من خلال اختيار الاجتياز من محورين، فاعتُمد محور حويجة صكر كمحور للإشغال، في وقت كان فيه محور العبور نحو مرّاط ومظلوم هو الأهم، والذي نجح خلاله الجيش في التمركز في الضفة الشرقية. ويتوقّع أن يعمل الجيش على السيطرة على حويجة كاطع لاستكمال الطوق حول مدينة دير الزور، ويتابع عملياته بالاتجاهين الشمالي والشمالي الشرقي لدير الزور، للوصول إلى البصيرة والبلدات الشمالية، بالإضافة إلى البوكمال والميادين، والوصول إلى سلسلة الحقول النفطية والغازية، وأهمها حقول العمر والتنك، ومعمل غاز كونيكو.

وترسم السيطرة على حويجة صكر وحويجة كاطع، بعد إنجازها، طوقاً كاملاً للجيش يمتد من بلدة الصالحية في المدخل الشمالي للمدينة، وصولاً إلى مراط وخشام شرقها، ما يعني قطع الطريق على «التحالف» الدولي و«قسد» للوصول إلى الريف الشرقي، ما يرجّح سعيهم للتركيز على محور مركدة في ريف الحسكة الجنوبي، ومحاولة اختراق الريف الشرقي على الحدود العراقية من جهة الشدادي ومحيطها؛ ويستبعد مصدر ميداني مقرّب من «قسد»، أيّ تصادم مع الجيش، مؤكداً «تغليب لغة الهدوء وعدم التصعيد». ويضيف المصدر أن «هناك حرصاً روسياً ــ أميركياً على تنسيق الجهود ضد داعش، وعدم التصادم».

وفي السياق، نجح الجيش في توسيع نطاق سيطرته في الريف الغربي لمسافة تزيد على 30 كلم، بعد السيطرة على سلسلة قرى ممتدة على طول الضفاف الغربية لنهر الفرات، من حوايج أبو مصعة وشامية وأبو عرب، وعين أبو جمعة، وصولاً إلى الخريطة والشمطية. بالتوازي، تقدمت وحدات الجيش من تلة كروم وتلال الثردة، وسيطرت على ظهرة الموحسن وتلال حاكمة للمدينة، على بعد 7 كلم من الموحسن في ريف دير الزور الشرقي.

إلى ذلك، ووفقاً للأخبار، لا يبدو الشريط الذي تسيطر عليه الفصائل المسلحة المدعومة من «التحالف» الأميركي، في منطقة التنف على الحدود السورية ــ العراقية، في منأى عن التطورات الميدانية في دير الزور، إذ أكد مصدر في «جيش مغاوير الثورة»، في تصريحات إعلامية، «انسحاب القوات الأميركية (ومعهم مغاوير الثورة) من قاعدة الزكف في البادية السورية إلى حدود قاعدة التنف»، معتبراً أن «هذه الخطوة جاءت بعد فشل الضغوطات على الجيش من أجل دفعه للتنسيق مع ميليشيات سوريا الديمقراطية». ورأى أن «الخطوة تدل على عدم نزاهة الموقف الأميركي تجاه الثورة السورية». كذلك أكد مسؤول «مغاوير الثورة»، مهند الطلاع، أنهم «دمروا قاعدة الزكف في ريف حمص الجنوبي الشرقي قبل الخروج منها». ولفت إلى أن «الزكف لن تسلّم لا إلى روسيا ولا للجيش السوري»، مؤكداً أنهم «لا يزالون ينتشرون في قاعدة التنف».

وعنونت الحياة السعودية: موسكو وواشنطن تعزّزان تنسيقاً عسكرياً في سورية. ونقلت عن مصدر ديبلوماسي روسي قوله إن موسكو وواشنطن اتفقتا على رفع مستوى التنسيق بينهما في سورية، لتجنّب احتكاكات، ولمواصلة عمل مشترك لتحريك مسار التسوية السياسية في جنيف. جاء الاتفاق خلال محادثات بين لافروف وتيلرسون في نيويورك ليل الأحد، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة. ولفت المصدر إلى أن الوزيرين ناقشا تطورات الوضع الميداني في سورية، وتطرقا إلى الموقف في شأن دير الزور، على خلفية توتر بعد تعرّض «قوات سورية الديموقراطية» لقصف، اتهمت واشنطن الطيران الروسي بتنفيذه، لكن موسكو نفت الأمر. وأوضح أن لافروف وتيلرسون اتفقا على تنشيط الاتصالات لتجاوز تباينات من هذا النوع، مشيراً إلى أن الأميركيين أبلغوا موسكو رغبتهم في «رفع مستوى التنسيق العسكري»، تجنباً لاحتكاكات مشابهة للموقف في دير الزور. ونبّه إلى أن معلومات عن «تنافس روسي– أميركي في دير الزور تحمل مبالغات كثيرة»، مؤكداً أن «لا خلافات بين موسكو وواشنطن في شأن ضرورة تسريع وتيرة استئناف مفاوضات جنيف»، ومشدداً على تطابق موقفيهما في شأن المرجعية السياسية التي يشكّلها القرار 2254 لهذه المفاوضات.

وعنونت صحيفة الشرق الأوسط السعودية: مطار دير الزور مركز عمليات للروس.

وأبرزت العرب الإماراتية: الجيش التركي يعود إلى سورية بتفويض روسي إيراني. وأضافت أنّ الأكراد تحولوا إلى هاجس بالنسبة إلى النظام التركي الذي بعد سنوات من الانتقادات للنوايا الإيرانية والروسية في سورية صار لا يمانع، لا بل يهرول باتجاه إيران وروسيا للتنسيق معهما وتسهيل الأمور عليهما عبر تفكيك فصائل جهادية كانت في الأصل مِنْ صُنْعِه. ووفقاً للصحيفة، تشهد الساحة السورية تطورين مهمين، الأول هو استعدادات تركية حثيثة للدخول إلى محافظة إدلب وفق اتفاق مع روسيا وإيران في أستانة، والثاني - وهو لا يقل أهمية عن الأول- هو عبور الجيش السوري إلى الضفة الشرقية من نهر الفرات، في تأكيد جديد على أن الكلمة الفصل في هذا البلد تعود إلى روسيا. وتؤكد مصادر ميدانية أن تركيا تحشد قوات لها على الحدود مع سورية للدخول إلى إدلب. ويأتي هذا التدخل بعد اتفاق روسي تركي إيراني جرى في العاصمة الكازاخستانية الأسبوع الماضي يقضي بإقامة منطقة خفض تصعيد في إدلب، معقل رئيسي لجبهة النصرة. ويقول مراقبون إن السبب الذي يقف خلف الرغبة التركية في الانخراط بقوة في تفاهمات مع الجانبين الروسي والإيراني هو أنها تريد الحصول على موطئ قدم من شأنه أن يؤمن لها القدرة المثلى على مواجهة طموحات وحدات حماية الشعب الكردي. ويشير هؤلاء إلى أن ما يطلقه النظام السوري حول وجود اعتراض أو تحفظ على الوجود التركي في إدلب رغم دعم حليفيه لا يعدو كونه ذر رماد على العيون.

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
205
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

أخبار وتقارير اسرائيلية: ليبرمان ينفي وجود خلافات مع روسيا حول الوجود العسكري الايراني في سورية..تقرير اسرائيلي يفند المزاعم الاسرائيلية بتدمير…

القناة الثانية: ليبرمان ينفي وجود خلافات مع روسيا بشأن انتشار القوات الايرانية في سورية نفى وزير الحرب الاسرائيلي افيغدور ليبرمان، صحة المعلومات التي تم تداولها…
2017-10-20 -

حركة الكواكب يوم 20 تشرين الأول

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2017-10-20 -

تقرير الـsns: دمشق وطهران: واشنطن تعيق تقدم الجيش السوري.. ماذا بعد الرقة؟!

اتهم رئيس هيئة الأركان العامة للجيش والقوات المسلحة السورية العماد علي أيوب، واشنطن بمحاولة إعاقة تقدم الجيش السوري في عملياته ضد الإرهاب. وخلال مؤتمر صحفي…
2017-10-19 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 20 تشرين الأول

الحمل هذا اليوم سيحمل لك التعارف المميز على أصدقاء يمنحونك التأثير والدعم والفرح فحاول أن تصلح ما تستطيع إصلاحه وخاصة أن المساعدات حولك كثيرة الثور ابحث عن استقرارك العاطفي لأنه يؤثر على أعمالك ولا تكابر فأنت متعب لذلك لا أنصحك هذه الفترة باتخاذ القرارات بل أجلها إذا كانت تحتمل التأجيل…
2017-10-20 -

أخبار وتقارير اسرائيلية: ليبرمان ينفي وجود خلافات مع روسيا حول الوجود العسكري الايراني في سورية..تقرير اسرائيلي يفند المزاعم الاسرائيلية بتدمير بطارية الصواريخ السورية "سام 5"..

القناة الثانية: ليبرمان ينفي وجود خلافات مع روسيا بشأن انتشار القوات الايرانية في سورية نفى وزير الحرب الاسرائيلي افيغدور ليبرمان، صحة المعلومات التي تم تداولها مؤخرا في العاصمة البريطانية لندن، عن وجود خلافات بين روسيا واسرائيل حول موضوع التواجد العسكري الايراني في سورية، وان موسكو رفضت طلب تل ابيب بأن…
2017-10-20 -
2017-10-20 -

قائمة نهائية للاعبي منتخب شباب سورية لكرة القدم

يتابع منتخب سورية للشباب بكرة القدم تحضيراته في دمشق لتصفيات آسيا ضمن المجموعة الخامسة المقررة في الأردن مطلع الشهر القادم وتضم أيضا منتخبي فلسطين… !

2017-10-20 -

جنرال روسي يتحدث عن مرحلة ما بعد العمليات العسكرية في سوريا

كشف الجنرال الروسي، فلاديمير شامانوف، أنه بعد انتهاء العمليات العسكرية في سوريا، ستكون هناك حاجة إلى شن عمليات خاصة قد تستمر لفترة طويلة، من أجل… !

2017-10-19 -

أمل حجازي بألبوم غنائي ملتزم!

بعد أن ارتدت الحجاب واعتزلت الفن، قررت الفنانة اللبنانية امل حجازي تقديم ألبوم غنائي ملتزم وبحسب موقع "الفن" بدأت أمل بالتحضير للألبوم الذي ستقدم فيه… !

2017-10-20 -

الحرارة أعلى من معدلاتها بنحو 2 إلى 4 درجات

توالي درجات الحرارة ارتفاعها لتصبح أعلى من معدلاتها بنحو 2 إلى 4 درجات مئوية نتيجة تأثر البلاد بامتداد مرتفع جوي سطحي يترافق بتيارات غربية… !

2017-10-09 -

جامعة حماة تصدر نتائج مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي

أصدرت جامعة حماة نتائج مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي في كلية التربية للتعليم العام والموازي للعام الدراسي 2017-2018. وأوضح رئيس الجامعة الدكتور زياد سلطان في… !

2017-10-20 -

شركة علي بابا الصينية تضخ 15 مليار دولار لكسب سباق تكنولوجيا المستقبل

أعلنت شركة علي بابا في 11تشرين الأول / أكتوبر الجاري، عن تأسيس "أكاديمية دامو"، حيث ستقوم خلال السنوات الثلاثة القادمة بضخ 100 مليار يوان (ما… !

2017-09-26 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما حول تعديل مادتين من قانون تنظيم الجامعات: منع النقل والتحويل من الجامعات غير السورية والجامعات الخاصة إلى الجامعات السورية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 282 لعام 2017 القاضي بتعديل المادة 117 والمادة 171 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات حول التحويل… !

2017-10-20 -

لافروف يؤكد ضرورة تجنب النزاع المسلح في شبه الجزيرة الكورية..

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن الأهم الآن هو تجنب نزاع مسلح في شبه الجزيرة الكورية، مؤكدا أنه لا بديل عن المحادثات. وأضاف وزير… !

2017-10-18 -

الوزير ترجمان: الإعلام السوري استعاد ثقة المواطن

أكد وزير الإعلام المهندس محمد رامز ترجمان أن الإعلام السوري انتصر على التضليل والتشويه الإعلامي ضده منذ بداية الأزمة في سورية واستطاع أن يستعيد… !

2017-10-19 -

حظوظ الأبراج ليوم 19 تشرين الأول

الحمل  تنتبه  أنك اعتمدت على أشخاص غير أكفاء احمي مصالحك - عرقلة في العمل فلا تحاول فض الشراكات هذه الأيام ولا تنسحب من المعارك ولا تهدم كل ما بنيته الثور نحن نخدع أنفسنا حين نعتقد…

2017-10-20 -

حظوظ الأبراج ليوم 20 تشرين الأول

الحمل  هذا اليوم سيحمل لك التعارف المميز على أصدقاء يمنحونك التأثير والدعم والفرح فحاول أن تصلح ما تستطيع إصلاحه وخاصة أن المساعدات حولك كثيرة الثور ابحث عن استقرارك العاطفي لأنه يؤثر على أعمالك ولا تكابر…