كيف ستنظر الرياض لزيارة أردوغان للأردن..؟!

رأي البلد

2017-08-21 -
المصدر : محطة أخبار سورية

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في عمّان؛ ما الذي سيفعله السلطان العثماني هناك، وما هي المصلحة التركية في المملكة الصغيرة وما الذي ستقدّمه الزيارة غير "بحث العلاقات الثنائية والوضع في المنطقة" كما هو معتاد من كليشات ممجوجة؟! ما الذي يمكن أن تقدّمه عمّان في المقابل؟! هل حقاً أنّ الدفاع عن المسجد الأقصى هو ما يجمع شمل البلدين، وأين يمكن أن نرى ذلك متجلياً؟! أسئلة كثيرة يمكن طرحها، ولكن تبدو أبعاد الزيارة بشكل أوضح إذا ما وضعت في إطارها الإقليمي، ولذلك سنلفت إلى عدد من الملاحظات التي تضيء على الواقع؛

أولاً، إنّ زيارة الرئيس التركي للمملكة الأردنية تأتي بعد تراجع علاقات كلا البلدين مع الكيان العبري بسبب السلوك العدواني الإسرائيلي وإجراءاته حول المسجد الأقصى في الفترة الماضية؛

ثانياً، إن كلاً من تركيا والأردن تسعى لإقامة علاقات جيدة مع روسيا الاتحادية إدراكاً منهما لدورها المستقبلي القوي في الشرق الأوسط، ولاسيما بعد بروز هذا الدور في سورية، مع أنّ أنقرة عضو في حلف الأطلسي و"يفترض" أنها صديقة الولايات المتحدة، فيما عمّان صديقة قديمة لواشنطن وقد برز دور الملك الأردني عبد الله الثاني في الأشهر الماضية وكأنه رسول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في المنطقة؟!

ثالثاً، أصبحت الأرض الأردنية بديلاً عملياً وقاعدة جديدة للجنود الألمان بعد مغادرتهم لقاعدة إنجرليك التركية، فيما الخلافات التركية ـ الألمانية ما زالت تتصاعد لأكثر من سبب؛

رابعاً، تأتي الزيارة الأردوغانية بعد توقيع رئيسي الأركان الإيراني والتركي اتفاقاً للتعاون بين البلدين، في سابقة لافتة بين طهران وأنقرة، مما يشير إلى تعاون مشترك في الفترة القادمة، فيما العلاقات الأردنية ـ الإيرانية في الحضيض؛

خامساً، وهذا هو الأهم، إن كلاً من إيران وتركيا وقفت إلى جانب قطر وساندتها في خلافها مع السعودية وحلفها الرباعي؛ مصر والبحرين والإمارات العربية المتحدة، فيما الأردن وقف على الحياد، بل كان أقرب إلى السعودية؛

في ضوء كلّ هذه الملاحظات، والإمكانات المحدودة للمملكة الأردنية، تصبح الزيارة وكأنها لعب في الوقت الضائع، ولن تكون لها تبعات فعلية تقود إلى تغيير موقع أي من البلدين في الصراعات الدائرة في المنطقة، وأقصى ما قد تتمخض عنه قد يكون تعاوناً ما في المجال الاقتصادي. ولكن الرياض القلقة والمحاصرة لن تنظر بعين الرضى لهذه الزيارة؛

فالنظام السعودي وإن لم يكن "سخيّاً" مع النظام الأردني، رغم حاجة الأخير إلى أي دعم اقتصادي، فإنه يتوقع/ يسعى لئلا تخرج المملكة الهاشمية من العباءة السعودية؛ فلا يحتاج النظام السعودي إلى ضغوط إضافية بعد شلل مجلس التعاون الخليجي والفرقة القائمة بين دوله، وبعد فشل تشكيل تحالف إسلامي تقوده المملكة.. وآخر ما يحتاجه النظام السعودي هو تشكيل قوس من الدول المجاورة المناوئة له، من اليمن إلى قطر وعُمان وإيران، وصولاً إلى الأردن وسورية وتركيا.. فهل تفهم عمّان ذلك وتتجاهله، أم أنها تريد لفت انتباه الرياض لما يمكنها القيام به حتى تكفّ الأخيرة عن تجاهلها.. إذ من الصعب توقّع وساطة معينة يقوم بها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بين عواصم تحكم علاقاتها خلافات صامتة لكنها كبيرة وواضحة..؟!

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
744
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 11 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب…
2018-12-10 -

الأردن .. إطلاق حركة "الشماغات الحمر" على غرارا "السترات الصفراء"

استلهم ناشطون أردنيون فكرة "السترات الصفراء" في فرنسا، وأطلقوا اسم "الشماغات الحمر" (الكوفيات الحمراء) على اعتصاماتهم في محيط الدوار الرابع أمام رئاسة الحكومة في عمان.…
2018-12-10 -

تقرير الـsns: موسكو: واشنطن مسؤولة عن ظروف مخيم الركبان الكارثية... والولايات المتحدة تشكل "جيش كردستان سورية"..؟!!

شدد رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالسيطرة على الحدود مع سورية وتأمينها، ومنع تسلل عصابات التنظيمات الإرهابية والإجرامية…
2018-12-11 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور العمل كثير وضاغط وأنت تقضي وقتك بين العمل والزيارات والعائلة والطوارئ ولا تملك دقيقة من الوقت للراحة…
2018-12-12 -

تقرير الـsns: موسكو: واشنطن مسؤولة عن ظروف مخيم الركبان الكارثية... والولايات المتحدة تشكل "جيش كردستان سورية"..؟!!

شدد رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالسيطرة على الحدود مع سورية وتأمينها، ومنع تسلل عصابات التنظيمات الإرهابية والإجرامية عبرها. وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، إن عبد المهدي أصدر مجموعة من التوجيهات والأوامر التي تساهم في تأمين الحدود ومنع اختراقها وتعزيزها بالمراقبة والاستطلاع…
2018-12-11 -
2018-12-11 -

مدرب نسور قاسيون: النجاح في كأس آسيا فرصة ملائمة لإسعاد الجماهير السورية

أيام قليلة على انطلاق العرس الكروي القاري المتمثل ببطولة آسيا في الإمارات العربية المتحدة والذي يطمح فيه منتخب نسور قاسيون لاعتلاء منصة التتويج أو الوصول… !

2018-12-11 -

تقرير الـsns: موسكو: واشنطن مسؤولة عن ظروف مخيم الركبان الكارثية... والولايات المتحدة تشكل "جيش كردستان سورية"..؟!!

شدد رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالسيطرة على الحدود مع سورية وتأمينها، ومنع تسلل عصابات التنظيمات الإرهابية والإجرامية… !

2018-12-11 -

الأغنية الأكثر استماعا في العالم خلال القرن العشرين

أكثر من مليار ونصف المليار مرة تم الاستماع لها، من جميع أنحاء العالم، لتصبح الأغنية الأكثر شعبية في القرن العشرين. فبحسب "Universal Music Group"، فإن… !

2018-12-11 -

إغلاق الموانئ في اللاذقية وطرطوس أمام الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة

أعلنت وزارة النقل إغلاق الموانئ البحرية في اللاذقية وطرطوس في وجه الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة اعتباراً من اليوم وحتى إشعار آخر. وبينت الوزارة… !

2018-12-03 -

التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها

أصدرت وزارة التربية اليوم تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات كل الشهادات العامة دورة 2019 ويبدأ التسجيل لامتحانات الدورة الاولى للشهادات العامة اعتباراً من يوم الاحد 16-12-… !

2018-12-11 -

مبرمج سوري يؤسس موقعاً مجانياً لبرامج وتطبيقات الأجهزة الذكية

نجح الشاب معتز بالله حاكمي في إثبات حضور الشباب السوري في المحافل العالمية في مجالات الإبداع والتكنولوجيا الأوسع انتشارا من خلال عمله كمبرمج ومطور مواقع… !

2018-12-06 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار… !

2018-12-11 -

مصر.. "الساعة السكانية" تدق بعد الوصول لرقم جديد!

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مصر، اليوم الثلاثاء، أن عدد السكان في الداخل وصل إلى 98 مليون نسمة. ودقت الساعة السكانية في مصر فور… !

2018-12-04 -

استقالة جماعية في قناة "قطر اليوم"

قدمت مجموعة من الصحفيين العاملين في "قناة قطر"، من ضمنهم مديرها، علي صالح الخلف، استقالاتهم بسبب ما اعتبروه "تجاوزات وعدم احترام، من قبل أطراف ليست… !

2018-12-10 -

حظوظ الأبراج ليوم 11 كانون الأول

الحمل     تتعرف على أصدقاء جدد وقد تستفيد الكثير من الأفكار الإيجابية أو تتلقى مساعدات تفتح أبواباً مغلقة وقد تتعرف على أصدقاء يلهبون مشاعرك أو يمنحونك السعادة والإحساس الجميل ويعززون ثقتك بنفسك الثور    يحمل لك اليوم القليل…

2018-12-12 -

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل     قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور     العمل كثير…