ابن سلمان يريد أن يحكم..؟!

رأي البلد

2017-08-13 -
المصدر : محطة أخبار سورية

ما من حاكم عاقل يصعّد في علاقاته الداخلية والخارجية في بداية حكمه وتحكمه وتملّكه؛ الأمير السعودي وولي العهد محمد بن سلمان، ينسب إليه الفضل في بدء الحرب السعودية الفاشلة على  اليمن؛ وينسب إليه بدء الأزمة مع قطر، وتحضير الصفقات ودفع الأموال للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإقناعه بزيارة الرياض، وذلك عندما كان ولياً لولي العهد السعودي. ولكن، وبعدما أصبح ولياً للعهد والحاكم الفعلي للمملكة، أحسّ الرجل بالخطر المحدق حوله، داخلياً وخارجياً، فبدأ يعمل على تلطيف سياساته وتعديلها والتخفيف من حدتها محاولة منه لتقليل المشاكل والتحديات التي يواجهها وتواجهها السعودية وهي كثيرة وكبيرة جداً؛ بدءاً من التذمر داخل العائلة المالكة والقصر الملكي وصولاً إلى الأوضاع الدينية والاقتصادية القلقة في البلاد التي لم تعد تستطيع الحلم بتحسن اسعار النفط كما كانت حتى وقت قريب؛ خارجياً تواجه السعودية تحديات متراكمة ومركبة وهي تخسر في اليمن وسورية والعراق وأوروبا وامريكا وغيرها، فما العمل؟!

أدرك النظام السعودي أنّ التعاون مع إسرائيل لن يؤمن له الحماية الدولية المطلوبة؛ فالنصر الذي يحققه الحلف السوري المقابل، أصبح أكبر من أن تغطيه وسائل إعلام العدو أو شركاء الحرب على سورية؛ هذا الصمود وهذا النصر، أسقط كل أسس المنطق السعودي الانبطاحي في تعظيم قدرات إسرائيل للرجوع أمامها؛ أدرك النظام السعودي أيضاً أنّ إخراج التعاون مع إسرائيل إلى العلن سيفقده احترام الدول الإسلامية والمسلمين جميعاً، لاسيما بعد الانتهاكات الإسرائيلية لحرمة المقدسات والمسجد الأقصى الشريف تحديداً؛ فكيف تقنع الرياض العالم الإسلامي بأن إيران المسلمة هي العدو الأول في المنطقة وليست إسرائيل.. فما العمل؟!

رفع ابن سلمان شعار "نقل الحرب إلى داخل إيران، لكنه كان يبحث في الظل عن سبل وساطة مع طهران؛ طار وزير خارجية النظام السعودي عادل الجبير إلى العراق لتنشيط العلاقات الثنائية، ودُعي رئيس الوزراء العراق حيدر العبادي إلى الرياض، واتضح بعد حين أنّ في الأمر سرّ وهو تأمين قناة اتصال عراقية مع إيران، ربما ليس للصلح تماماً، ولكن لشنّ الحرب السعودية على العدو اللدود إيران عبر "القوة الناعمة"؛ ألهذا دعت الرياض السيد مقتدى الصدر لزيارتها؛ ومن ثم قلدتها أبو ظبي؛ ألهذا وصل مسؤولون إماراتيون وبحرينيون إلى العراق لفتح ثغرة في الخاصرة الإيرانية الغربية الشيعية عبر نوافذ المساعدات والاقتصاد و"شعارات الإخوة" وغيرها.. أم أنّ الرياض أدركت فعلاً المخاطر التي تحيط بها، فاستدركت محاولةً الانعطاف والتراجع قبل فوات الآوان؟!

رفعت السعودية لأكثر من عامين شعار رحيل الرئيس بشار الأسد سلماً أم حرباً، ثم أعلن وزير خارجية النظام السعودي عادل الجبير ـ رافع الشعار ـ  فجأة أنّ على المعارضة السورية أنّ تجد رؤية جديدة للحل تحت عنوان الإصلاح السياسي وليس الانتقال السياسي، وأن الرئيس الأسد "بـــاقٍ"؛ ماذا جرى بالضبط حتى تغيرت الصورة وانعكست الآية؟! ما جرى هو أنّ الجيش العربي السوري الذي راهنت الأنظمة السعودية والقطرية والتركية على انكساره وانشقاق عناصره، صمد وأثبت صحة عقيدته ونال بالتالي دعم الحلفاء والأصدقاء وبات في المراحل الأخيرة لتحرير كامل تراب الوطن من أدوات الرياض والدوحة وأنقرة ومرتزقتهم وأرهابييهم؛ وفضحت خلافات النظام السعودي مع نظيره القطري حقيقة دعمهم للإرهاب في سورية، وكشفت خططهم الرهيبة، ولكنها كشفت أيضاً حاجة ابن سلمان لإيقاف النزيف ووقف الخطر الذي تسببه له مشاركته عديمة الجدوى في الحرب الباطلة على سورية.

الشاب ابن سلمان يريد أن يحكم المملكة العجوز، وهذا يتطلب مواجهة كل التحديات التي تواجههما؛ ابن سلمان، لا هو ولا مملكته، يمتلكان الأدوات والمقدرات والكفاءات والخبرات والإمكانات اللازمة لمواجهة الصعوبات والعراقيل والحروب والتحديات التي تحيط بهما؛ أفضل ما يمكن أن يفعله ابن سلمان هو أن ينسحب وينهي دور بلاده في إثارة الحروب والمشاكل والفتن في دول الجوار السعودي، فيريح ويستريح؛ رؤية 2030 تتحقق بالتعان والتنسيق والتكافل مع الجوار وليس بالمؤامرات والقتل وسفك الدماء وتخريب بُنى هذه الدول؛ الستة ملايين دولار التي تدفعها السعودية شهرياً لتمويل حربها في اليمن، كفيلة بتحويل اليمن إلى حديقة خلفية مؤيدة للسعودية لو استثمرت في الإعمار والبناء بدل الحرب المدمرة القذرة التي تجوّع اليمنيين وتهدم دورهم وتقتلهم.. فهل من مكان للحكمة بعد كلّ ما جرى..نأمل ذلك..؟!

 

 

 

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
645
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 20 حزيران - نيكول كيدمان...كل عام وأنت بخير

" قدرك أن تحيى أبداً بين الماء وبين النار " قالت الأغنية فكانت بداية حلوة للحديث عن المولود بين السرطان والأسد وبين الماء وبين النار…
2018-06-19 -

تقرير الـsns: مسؤول أمريكي: الغارة قرب البوكمال كانت إسرائيلية.. لافروف وبومبيو يبحثان التسوية في سورية..؟!

أجرى سيرغي لافروف، اتصالا هاتفيا بنظيره الأمريكي، مايك بومبيو، لبحث الملفين السوري والكوري، إضافة إلى اتصالات ثنائية مستقبلية. وقالت الخارجية الروسية، في بيان، إن المكالمة…
2018-06-19 -

تقرير الـsns: موعد جديد لـ«مشاورات جنيف».. موسكو لا تستبعد تعاون المعارضة المعتدلة مع دمشق في محاربة الإرهابيين بجنوب سورية..

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، أن الدول الضامنة (روسيا وايران وتركيا) اتفقت عقب لقائها مع ستيفان دي ميستورا على إجراء مشاورات جديدة في…
2018-06-20 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 21 حزيران

الحمل أنت تميل إلى فرض آرائك والتحكم بشريكك العاطفي وتحاول إملاء الآراء على من حولك وقد تكون غيوراً أكثر من اللازم أو عصبي وكأنك غير راضٍ عن كل ما يحصل فأنت دائماً تحافظ على الأمان وتحاول حماية ظهرك من مفاجأة غير منتظرة الثور قد تصل إلى آخر النهار خائر القوى…
2018-06-20 -

تقرير الـsns: موعد جديد لـ«مشاورات جنيف».. موسكو لا تستبعد تعاون المعارضة المعتدلة مع دمشق في محاربة الإرهابيين بجنوب سورية..

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، أن الدول الضامنة (روسيا وايران وتركيا) اتفقت عقب لقائها مع ستيفان دي ميستورا على إجراء مشاورات جديدة في جنيف. ونقلت وكالة سبوتنيك عن فيرشينين، أمس، قوله: "لقد اتفقنا على المجيء مجددا إلى جنيف"​​​، دون ذكر أي تفاصيل أخرى. من جهته قال دي ميستورا…
2018-06-20 -
2018-06-19 -

مدرب منتخب سورية بكرة القدم الألماني شتانغه يعلن أسماء اللاعبين المشاركين بمعسكر النمسا

أعلن مدرب منتخب سورية لكرة القدم الألماني بيرند شتانغه قائمة أسماء اللاعبين المشاركين في معسكر النمسا. وضمت القائمة كلاً من اللاعبين ابراهيم عالمة وأحمد مدنية… !

2018-06-20 -

إبراهيم زعير: ليس هناك أي خيار أخر للجيش السوري إلا فتح المعركة في الجنوب

أكد عضو اللجنة المركزية بـالحزب الشيوعي السوري والأستاذ في كلية الإعلام جامعة دمشق إبراهيم زعير لـ ميلودي اف ام في حديثه مع الصحفي هاني هاشم… !

2018-06-20 -

أنجلينا جولي مهددة بالسجن بسبب قضية حضانة الأطفال

صدر قرار جديد يخص قضية حضانة الأطفال العالقة بين الممثلة العالمية أنجلينا جولي وزوجها الممثل العالمي براد بيت وذلك بعد إنفصالهما. ونص القرار على السماح… !

2018-06-20 -

تسعيرة دخول المسابح ذات النجوم الخمسة تحلق حتى خمسة آلاف ليرة سورية .. والسياحة: لا يوجد ضابط سعري لها

وصلت أسعار الدخول إلى بعض مسابح مدينة دمشق إلى 5000 ل.س للشخص الواحد بينما وصل الاشتراك الشهري في ذات المسبح إلى 50 ألف ليرة، وفي… !

2018-06-18 -

ألف منحة دراسية في الجامعات الهندية والتقديم لغاية 24 الجاري

تواصل مديرية النافذة الواحدة في وزارة التعليم العالي استلام طلبات الاشتراك بمفاضلة المنح الدراسية المقدمة من جمهورية الهند للمرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه)… !

2018-06-20 -

قنبلة روسية قادرة على التحول إلى صاروخ مجنح يمكن التحكم به من الفضاء

قال تقرير أعدته مؤسسة الأسلحة الصاروخية التكتيكية، إن روسيا أنتجت قذيفة جوية عالية الدقة، يمكن استخدامها كصاروخ مجنح أو قنبلة جوية تقليدية. ووفقا للتقرير، تحمل… !

2018-05-27 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بإعفاء الصناعيين والحرفيين المخصصين بمقاسم في المدن الصناعية من رسوم تجديد رخص البناء

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 18 لعام 2018 المتضمن إعفاء الصناعيين والحرفيين المخصصين بمقاسم في المدن الصناعية المنتهية مدة تراخيصهم من رسوم… !

2018-06-20 -

جماهير المغرب تحاول خطف علم إسرائيل وتمزيقه في مدرجات الملعب

منعت الجماهير المغربية، اليوم الأربعاء، أحد المشجعين من رفع العلم الإسرائيلي في المنطقة الخاصة لهم بالمدرجات بعد انتهاء مبارة المنتخب المغربي أمام نظيره البرتغالي وحاولت… !

2018-06-14 -

أزمة الصحافة المصرية ومستقبلها

عبدالله السناوي مهنة الصحافة مسألة حرية. حين تتقلص قدرتها عن التعبير بحرية عن حقائق مجتمعها وما يجري فيه من أحداث وتحولات تفقد صدقيتها وتأثيرها ويتراجع… !

2018-06-19 -

حظوظ الأبراج ليوم 20 حزيران

الحمل   قد ينتابك أحياناً إحساس أنك تعمل أكثر من اللازم دون مساعدات أو شعور بأنك وحدك تناضل أو أن المحيط لا يقدر جهودك لذلك حدد هدفك ولا تبعثر نشاطاتك وناقش الجديد قبل أن تبذل جهوداً…

2018-06-20 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 حزيران

الحمل   أنت تميل إلى فرض آرائك والتحكم بشريكك العاطفي وتحاول إملاء الآراء على من حولك وقد تكون غيوراً أكثر من اللازم أو عصبي وكأنك غير راضٍ عن كل ما يحصل فأنت دائماً تحافظ على الأمان…