ابن سلمان يريد أن يحكم..؟!

رأي البلد

2017-08-13 -
المصدر : محطة أخبار سورية

ما من حاكم عاقل يصعّد في علاقاته الداخلية والخارجية في بداية حكمه وتحكمه وتملّكه؛ الأمير السعودي وولي العهد محمد بن سلمان، ينسب إليه الفضل في بدء الحرب السعودية الفاشلة على  اليمن؛ وينسب إليه بدء الأزمة مع قطر، وتحضير الصفقات ودفع الأموال للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإقناعه بزيارة الرياض، وذلك عندما كان ولياً لولي العهد السعودي. ولكن، وبعدما أصبح ولياً للعهد والحاكم الفعلي للمملكة، أحسّ الرجل بالخطر المحدق حوله، داخلياً وخارجياً، فبدأ يعمل على تلطيف سياساته وتعديلها والتخفيف من حدتها محاولة منه لتقليل المشاكل والتحديات التي يواجهها وتواجهها السعودية وهي كثيرة وكبيرة جداً؛ بدءاً من التذمر داخل العائلة المالكة والقصر الملكي وصولاً إلى الأوضاع الدينية والاقتصادية القلقة في البلاد التي لم تعد تستطيع الحلم بتحسن اسعار النفط كما كانت حتى وقت قريب؛ خارجياً تواجه السعودية تحديات متراكمة ومركبة وهي تخسر في اليمن وسورية والعراق وأوروبا وامريكا وغيرها، فما العمل؟!

أدرك النظام السعودي أنّ التعاون مع إسرائيل لن يؤمن له الحماية الدولية المطلوبة؛ فالنصر الذي يحققه الحلف السوري المقابل، أصبح أكبر من أن تغطيه وسائل إعلام العدو أو شركاء الحرب على سورية؛ هذا الصمود وهذا النصر، أسقط كل أسس المنطق السعودي الانبطاحي في تعظيم قدرات إسرائيل للرجوع أمامها؛ أدرك النظام السعودي أيضاً أنّ إخراج التعاون مع إسرائيل إلى العلن سيفقده احترام الدول الإسلامية والمسلمين جميعاً، لاسيما بعد الانتهاكات الإسرائيلية لحرمة المقدسات والمسجد الأقصى الشريف تحديداً؛ فكيف تقنع الرياض العالم الإسلامي بأن إيران المسلمة هي العدو الأول في المنطقة وليست إسرائيل.. فما العمل؟!

رفع ابن سلمان شعار "نقل الحرب إلى داخل إيران، لكنه كان يبحث في الظل عن سبل وساطة مع طهران؛ طار وزير خارجية النظام السعودي عادل الجبير إلى العراق لتنشيط العلاقات الثنائية، ودُعي رئيس الوزراء العراق حيدر العبادي إلى الرياض، واتضح بعد حين أنّ في الأمر سرّ وهو تأمين قناة اتصال عراقية مع إيران، ربما ليس للصلح تماماً، ولكن لشنّ الحرب السعودية على العدو اللدود إيران عبر "القوة الناعمة"؛ ألهذا دعت الرياض السيد مقتدى الصدر لزيارتها؛ ومن ثم قلدتها أبو ظبي؛ ألهذا وصل مسؤولون إماراتيون وبحرينيون إلى العراق لفتح ثغرة في الخاصرة الإيرانية الغربية الشيعية عبر نوافذ المساعدات والاقتصاد و"شعارات الإخوة" وغيرها.. أم أنّ الرياض أدركت فعلاً المخاطر التي تحيط بها، فاستدركت محاولةً الانعطاف والتراجع قبل فوات الآوان؟!

رفعت السعودية لأكثر من عامين شعار رحيل الرئيس بشار الأسد سلماً أم حرباً، ثم أعلن وزير خارجية النظام السعودي عادل الجبير ـ رافع الشعار ـ  فجأة أنّ على المعارضة السورية أنّ تجد رؤية جديدة للحل تحت عنوان الإصلاح السياسي وليس الانتقال السياسي، وأن الرئيس الأسد "بـــاقٍ"؛ ماذا جرى بالضبط حتى تغيرت الصورة وانعكست الآية؟! ما جرى هو أنّ الجيش العربي السوري الذي راهنت الأنظمة السعودية والقطرية والتركية على انكساره وانشقاق عناصره، صمد وأثبت صحة عقيدته ونال بالتالي دعم الحلفاء والأصدقاء وبات في المراحل الأخيرة لتحرير كامل تراب الوطن من أدوات الرياض والدوحة وأنقرة ومرتزقتهم وأرهابييهم؛ وفضحت خلافات النظام السعودي مع نظيره القطري حقيقة دعمهم للإرهاب في سورية، وكشفت خططهم الرهيبة، ولكنها كشفت أيضاً حاجة ابن سلمان لإيقاف النزيف ووقف الخطر الذي تسببه له مشاركته عديمة الجدوى في الحرب الباطلة على سورية.

الشاب ابن سلمان يريد أن يحكم المملكة العجوز، وهذا يتطلب مواجهة كل التحديات التي تواجههما؛ ابن سلمان، لا هو ولا مملكته، يمتلكان الأدوات والمقدرات والكفاءات والخبرات والإمكانات اللازمة لمواجهة الصعوبات والعراقيل والحروب والتحديات التي تحيط بهما؛ أفضل ما يمكن أن يفعله ابن سلمان هو أن ينسحب وينهي دور بلاده في إثارة الحروب والمشاكل والفتن في دول الجوار السعودي، فيريح ويستريح؛ رؤية 2030 تتحقق بالتعان والتنسيق والتكافل مع الجوار وليس بالمؤامرات والقتل وسفك الدماء وتخريب بُنى هذه الدول؛ الستة ملايين دولار التي تدفعها السعودية شهرياً لتمويل حربها في اليمن، كفيلة بتحويل اليمن إلى حديقة خلفية مؤيدة للسعودية لو استثمرت في الإعمار والبناء بدل الحرب المدمرة القذرة التي تجوّع اليمنيين وتهدم دورهم وتقتلهم.. فهل من مكان للحكمة بعد كلّ ما جرى..نأمل ذلك..؟!

 

 

 

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
433
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

أداء وزارة التربية تحت قبة مجلس الشعب… أنزور: تشكيل لجنة لتقصي الحقيقة المتعلقة بالمناهج… الوز: الكثير ممن وجه الانتقادات للمناهج…

ناقش مجلس الشعب في جلسته الثالثة من الدورة العادية الخامسة للدور التشريعي الثاني اليوم برئاسة نائب رئيس المجلس نجدت أنزور مواضيع تتعلق بأداء وعمل وزارة…
2017-09-20 -

البرلمان التركي يفتح الباب أمام الجيش لاستهداف أكراد العراق عشية الاستفتاء

نقلت "الأناضول" عن مسؤول بحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا إن برلمان البلاد سيعقد، يوم السبت، جلسة طارئة، لمناقشة تمديد تفويض الجيش بتنفيذ عمليات خارج…
2017-09-21 -

حركة الكواكب يوم 22 أيلول

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة…
2017-09-21 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 22 أيلول

الحمل لا تصدق الشائعات ولا الكلام الذي تسمعه وحافظ على هدوئك مع زملائك وعلى مستوى الزواج أو شراكات العمل الثور لا ترفض أي عمل تكلف به وحاول أن تضغط على نفسك صحياً لتكمل الأعمال التي تكلف بها الجوزاء أكمل مشاوراتك ولقاءاتك فأنت تزرع والحصاد آتي وحظوظك مساعدة لجديد جو خاص…
2017-09-21 -

البرلمان التركي يفتح الباب أمام الجيش لاستهداف أكراد العراق عشية الاستفتاء

نقلت "الأناضول" عن مسؤول بحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا إن برلمان البلاد سيعقد، يوم السبت، جلسة طارئة، لمناقشة تمديد تفويض الجيش بتنفيذ عمليات خارج الحدود، في العراق وسوريا. وقال نائب رئيس حزب العدالة والتنمية مصطفى إليتاش إن البرلمان سيعقد جلسة طارئة عصر يوم السبت المقبل لمناقشة تمديد مذكرة تفويض…
2017-09-21 -
2017-09-22 -

سومي وحموية جديد قائمة منتخب سورية في الملحق الآسيوي

أعلن مدرب منتخب سورية للرجال بكرة القدم أيمن الحكيم قائمة المنتخب التي ستخوض مباراة ذهاب الملحق الاسيوي مع استراليا في الخامس من الشهر المقبل في… !

2017-09-22 -

تقرير الـsns: بوتين إلى تركيا لتحديد مصير إدلب.. والدفاع الروسية توجه تحذيراً حازما للقوات الأمريكية..؟!

وجهت الدفاع الروسية، تحذيرا حازما وشديد اللهجة، للقوات الأمريكية، طالبتها فيه بوقف عمليات قصف مواقع الجيش السوري في محيط نهر الفرات بالقرب من دير الزور.… !

2017-09-22 -

سان جيرمان يطعن نيمار من الخلف!

حسم المدير الفني لنادي باريس سان جيرمان، الإسباني أوناي إيمري، الجدل الدائر حول الصراع بين البرازيلي نيمار دا سيلفا والأوروغوياني إيدينسون كافاني، على تنفيذ ركلات… !

2017-09-22 -

وحدات الجيش تعيد تمركزها في كامل النقاط التي تسلل إليها الإرهابيون بريف حماة الشمالي

أعادت وحدات الجيش العربي السوري تمركزها في كامل النقاط التي تسللت إليها أول أمس مجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة وما يسمى الحزب التركستاني الإرهابي… !

2017-09-18 -

برعاية السيدة أسماء الأسد.. الاحتفال بتخريج الدفعة الثانية من طلاب البرامج الأكاديمية

برعاية السيدة أسماء الأسد احتفل اليوم بتخريج الدفعة الثانية من طلاب البرامج الأكاديمية من خريجي المركز الوطني للمتميزين الذين تابعوا دراستهم في جامعتي دمشق… !

2017-09-22 -

جميع كاميرات المراقبة معرضة للاختراق!

وجدت دراسة جديدة أن جميع كاميرات المراقبة الأمنية معرضة للاختراق عبر ضوء الأشعة تحت الحمراء غير المرئي بالنسبة للبشر. ووجد الباحثون في جامعة بن غوريون… !

2017-09-07 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بزيادة مقدار المكافأة الشهرية للطلاب الأوائل في الشهادات العامة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 27 لعام 2017 القاضي بتعديل مقدار المكافأة الشهرية المنصوص عنها في المادتين الاولى والثالثة من المرسوم… !

2017-09-22 -

مجلس الأمن عارضه وتمسك بوحدة البلاد: فيتو أمريكي تركي على استفتاء كردستان العراق!

حذر مجلس الأمن الدولي، من أن يؤدي الاستفتاء على الانفصال في إقليم كردستان العراق، الاثنين المقبل، إلى زعزعة الاستقرار، وجدد تمسكه بـ"سيادة العراق ووحدته وسلامة… !

2017-09-21 -

الإفراج عن مراسلي RT في اليمن بعد توقيفهما في المطار

أفاد وكيل وزارة الإعلام اليمنية أسامة الشرمي بأن السلطات الأمنية قامت بتوقيف مراسلينا جمال الأشول وصلاح العاقل في إستجواب روتيني في مطار عدن وتم فيما… !

2017-09-20 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 أيلول

الحمل  قد تتأجل بعض المشاريع أو تدخل في صراعات مع أحد الزملاء في العمل أو منافسة عملية تحتاج إلى جهد ووقت الثور  عليك أن تنهي كل ما هو مهم  وخاصة أنك تملك طبيعة قادرة على…

2017-09-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 22 أيلول

الحمل  لا تصدق الشائعات ولا الكلام الذي تسمعه وحافظ على هدوئك مع زملائك وعلى مستوى الزواج أو شراكات العمل الثور  لا ترفض أي عمل تكلف به وحاول أن تضغط على نفسك صحياً لتكمل الأعمال التي…