تقرير الـsns: إنزال جوي للجيش السوري خلف خطوط "داعش" بين حمص والرقة..؟!

سياسة البلد

2017-08-13 -
المصدر : sns

أفادت روسيا اليوم بأن القوات الحكومية نفذت ليلة أمس عملية إنزال جوي خلف الخطوط الدفاعية لتنظيم "داعش" عند الحدود الإدارية بين محافظتي الرقة وحمص. ونقل مراسل القناة عن مصدر عسكري قوله إن العملية أجريت بعمق 20 كلم خلف خطوط "داعش" وأسفرت عن استعادة الجيش سيطرته على خربة مكمان وبلدة الكدير في أقصى ريف حمص الشمالي الشرقي. ونقلت "سانا" عن مصدر عسكري، بأن هذه العملية أسهمت أيضا في تأمين  تقدم الجيش لمسافة 12 كم جنوب شرقي الرقة وسيطرته على قرية بير الرحوم، بعد القضاء على أعداد كبيرة من مسلحي "داعش" وتدمير 3 دبابات و17 عربة مزودة برشاش و7 سيارات مفخخة وإبطال اثنتين، بالإضافة إلى الاستيلاء على دبابتين وعدد من المدافع المتنوعة.

ووردت هذه الأنباء بعد ساعات معدودة من إعلان الجيش السوري عن سيطرته الكاملة على آخر معاقل تنظيم "داعش" في محافظة حمص مدينة السخنة. وتتابع قوات الجيش في محافظة حمص تقدمها من أجل الالتقاء مع القوات القادمة من اتجاه الرقة، مما سيتيح لها محاصرة مجموعة كبيرة من مسلحي "داعش" في محافظات حمص والرقة وحماة.

وأشاد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو بالنجاحات التي حققتها القوات الحكومية السورية، بفضل الدعم الذي يقدمه لها سلاح الجو الروسي، في مواجهة الإرهابيين. وقال شويغو في مقابلة مع قناة "روسيا 1" التلفزيونية، أمس، إن مساحة الأراضي التي تمكن الجيش السوري من تحريرها خلال الشهرين الماضيين فقط، تزيد بمرتين ونصف المرة على المساحة التي كانت تسيطر عليها الحكومة السورية عشية بدء الغارات الروسية ضد "داعش" في سورية. وشدد الوزير على أن عمليات تطهير الأراضي السورية من الإرهابيين مستمرة و"يمكننا القول إن ثمة تركيز عام على مكافحة داعش".

ووفقاً للحياة السعودية، استمر القتال والغارات الجوية وتبادل القصف بالصواريخ والقذائف أمس في مناطق عدة من سورية. وقصفت طائرات التحالف الدولي مناطق في الرقة، المعقل الرئيس لتنظيم «داعش» في سورية. وتزامنت الغارات الجوية مع اشتباكات بين عناصر التنظيم و «قوات سورية الديموقراطية» على محاور الرقة، فيما يحاول كل طرف التقدم على حساب الطرف الآخر. وواصلت القوات النظامية تصعيد قصفها المدفعي والصاروخي مستهدفة شرق العاصمة دمشق وغوطتها الشرقية. وأفاد «المرصد» المعارض بأن ما لا يقل عن 7 مواطنين أصيبوا وأن إصابات بعضهم حرجة، نتيجة القصف من قبل القوات النظامية بقذيفتي مدفعية على مناطق في مدينة دوما. واستمرت عمليات قصف جوبر وعين ترما بعشرات الصواريخ من نوع أرض– أرض صباح أمس، مستهدفة مناطق في بلدة عين ترما وأطرافها ومنطقة وادي عين ترما، وأماكن أخرى في حي جوبر الدمشقي. وفي الريف الشمالي لحماة تعرضت مناطق في محيط بلدة مورك لقصف بالقذائف المدفعية والصاروخية من قبل القوات النظامية والمسلحين الموالين لها، ما تسبب بأضرار مادية. ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية. وفي محافظة إدلب قتل سبعة عناصر من «الخوذ البيضاء»، (الدفاع المدني) العامل في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، برصاص مجهولين تسللوا الى أحد مراكزهم في شمال غربي البلاد، حسبما أعلنت المنظمة أمس.

وأعلن نائب وزير الخارجية فيصل مقداد أن وفدا من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية سيزور سورية في غضون الأيام العشرة القادمة، في إطار التحقيق في استخدام الكيميائي ببلدة خان شيخون. وأكد المقداد لوكالة "أسوشيتد برس" استعداد الحكومة السورية لبذل كل ما بوسعها لمساعدة خبراء المنظمة على إنجاز عملهم والوصول إلى المكان الذي حصل فيه الهجوم الكيميائي المفترض. وأشار إلى أن وفد المنظمة الذي زار سورية في مطلع العام الجاري، لم يصل إلى خان شيخون، لأسباب أمنية، كما أنه لم يزر قاعدة الشعيرات الجوية بريف حمص حينذاك.

وأضاف المقداد أن دمشق تعول على "مهنية وحيادية" آلية التحقيق المشتركة التي ستزور سورية... من أجل بيان مَن استخدم السلاح الكيميائي... سنطلب منهم التوجه إلى قاعدة الشعيرات، وبذلك ستقدم سورية الدلائل على أنه لا صلة لها باستخدام الغاز السام" في شيخون.

وأجرى موقع "برافدا. رو" مقابلة مع ياكوف كيدمي، الرئيس السابق لوكالة "ناتيف" الاستخبارية الإسرائيلية، والذي أوضح بعض خفايا السياسة الأمريكية الحالية في الشرق الأوسط. وقال كيدمي: أعتقد أن الولايات المتحدة في الوقت الراهن وضعت علامة "إكس" نهائية على تنظيم "داعش" بالمعنى الحرفي والمجازي. وعلى العموم قرر الأمريكيون الانسحاب من الشرق الأوسط عامة، وسورية خاصة. وهم ببساطة يريدون الخروج من هناك بعد أن أيقنوا تماما أنهم خسروا بالكامل، ولا يوجد لديهم بعد من يعتمدون عليه. وهذا لم يعد يشكل جزءا من مصالحهم الدولية العديدة لأنه يثير مشكلات كثيرة للولايات المتحدة. وعن سبب اعتقاده بانسحاب الأمريكان، أوضح كيدمي أنّ هناك خطوات محددة يقومون بها، فهم أعلنوا عن التوقف عن دعم المعارضة السورية ضد الأسد، وهم مستعدون لمساعدتها فقط في الحرب ضد "داعش"؛ وهم يعملون على سحب قواتهم العسكرية من الأراضي كافة، وسيبقون في منطقة كردستان فقط، وحتى هنا سيكون بقاؤهم مؤقتا؛ واقعيا، هم ابتعدوا عن أي عمل في سورية، باستثناء محاربة "داعش"، وتقديم الدعم الجزئي في مسألة تصفية "جبهة النصرة" وليس المشاركة في ذلك.

وكتب ماهر ابو طير في الدستور الأردنية: خط المعارك في سورية، إذا بقي متواصلا، كما هو، فإنه يقود الى نتيجة من نتيجتين؛ الأولى بقاء النظام السوري وعلى رأسه الرئيس بشار الأسد، وهذا احتمال، أو بقاء ذات النظام بلا بشار الأسد؛ وإذا لم تحدث مداخلات دولية، تعيد خلط الأوراق في سورية، فإن الأردن، سيجد نفسه، بعد قليل امام النظام السوري، وقد خرج سالما سياسيا، من هذه المعركة، وهذا يثير التساؤلات، حول العلاقة ما بين الأردن وسورية، خلال الفترة المقبلة؛ لا احد يعرف مالذي سيفعله الأردن، لكن على الأرجح، ان السيناريو الثاني، أي بقاء النظام دون الأسد، اقل كلفة على الأردن؛

وأشار الكاتب إلى نغمة الانتصار التي يرددها التيار المحسوب على دمشق الرسمية، والايحاء بأن كل العواصم العربية سوف تأتي خاضعة الى دمشق، اذ ان هذه النغمة تعبر عن سذاجة، خصوصا، ان افتراض الانتصار الكامل، للنظام السوري، قد لايعني نزوعا للمواجهة من جانب دمشق الرسمية، مع دول عربية عديدة، بل لربما التوقيت سيكون ضاغطا، من اجل الوصول الى تسويات وحلول، فكم تبقى أساسا، عند دمشق من قدرة وجلد، على مواصلة الحرب، لكن على الصعيد العربي هذه المرة، وهذا يعني، ان دمشق معنية في الأساس، اذا بقي النظام، بالاسد، او من دونه، ان تصل الى تسويات مع كل دول المنطقة؟ واضاف: هذا العنصر يقول ان شكل العلاقات الأردنية السورية، المستقبلية، في حال بقي النظام، بالرئيس الحالي، او من دونه، يخضع لعاملين اساسين؛ التفاهمات التي سوف تصوغها الدول الكبرى، والعواصم الإقليمية، لشكل المنطقة وعلاقاتها؛ وما تريده دمشق من الأردن، وليس ما تتمناه عمان من سورية..

وتحت عنوان: المعارضات السورية وسؤال.. «إعادة الهيكلة»! كتب محمد خروب في الرأي الأردنية: منصتا القاهرة وخصوصاً موسكو، لم تُبديا حماسة للدعوة المفاجئة لهما بحضور مؤتمر الرياض المتوقع انعقاده منتصف تشرين الاول القريب، وما سيسفر عنه اجتماع الإئتلاف الطارئ الذي سيعقد بعد غد الثلاثاء سيكون المؤشر على امكانية وحظوظ إعادة الهيكلة، التي ربما ستكون الصاعق الذي سيُفجِّر الإئتلاف والهيئة العليا للمفاوضات، بعد أن تدهورت العلاقات بين أنقرة والدوحة والرياض وسعي كل منهما لاستمالة انصارها في هذين التشكيلين غير الفاعلين، ناهيك عما يدور من حديث حول تعجّل الاميركيين في التخلص من تبعات المرحلة التي ستلي تحرير الرقة، وعدم التورط عسكرياً في سورية. وما حدث في محيط معسكر التنف والسويداء، كذلك في ما خص تخلي واشنطن عن مواصلة دعم بعض الجماعات المسلحة في تلك المنطقة، مؤشر على ان «أمراً» ما في طريقه الى الحدوث، وان عملية إعادة الهيكلة لن تكون ذات تأثير فعلي أو عملي على مسار الاحداث السورية وسيرورتها.. عبثاً يحاولون.

وتحت عنوان: كلنا سوريون، اعتبر زهير ماجد في الوطن العمانية أنّ الضجة المثارة حول ذهاب وزيرين لبنانيين إلى دمشق بناء على دعوة رسمية تكاد تكون مضحكة من بلد يدعى لبنان، إلى بلد الحقيقة سورية.... حرر الجيش العربي السوري مساحات في الاراضي السورية في حدود الاربعين الف كيلومتر مربع اي مايساوي اربعة اضعاف مساحة لبنان، وكل محافظة في سورية اكبر من مساحة لبنان... كفانا ” غراما ” غير ذكي ببلد الارز، وبتلك النغمة المستجدة التي تؤشر بدهشة على كل من يود الذهاب الى عاصمتنا الاولى دمشق، باعتبار بيروت كانت ملحقة يوما بها وليس العكس، والآن والى الابد ستظل كما كانت في ذلك التاريخ ، لأن الصغير يتبع الكبير، الارض تدور حول الشمس وليس العكس ايضا؛ نعتز بكوننا سوريين، ومن المؤسف ان يوضع على اخراجات القيد اللبنانية انه لبناني منذ اكثر من عشر سنوات، ولا احد منا يعرف اين تابعيته خلال هذا التاريخ الواضح الذي يريده البعض غامضا كي يختبيء وراء حقيقته.

رفعُ علم سورية في السعودية:

رفع المتسابق السوري فادي حمادي، علم بلاده سورية، بعد احتلاله المركز الأول في سباق صعود المرتفعات، الذي أقيم الأربعاء الماضي، في مدينة الباحة السعودية. وقلد حسام بن سعود بن عبد العزيز، أمير منطقة الباحة، رئيس اللجنة العليا المنظمة للسباق، حمادي الميدالية الذهبية. وأثار رفع المتسابق فادي حمادي علم سورية الرسمي أمام المسؤولين السعوديين داخل المملكة، تساؤلات كثيرة لدى "المعارضين"، كون السعودية تعتبر من أكبر الدول الداعمة للمعارضة السورية، متسائلين كيف سمحت برفع العلم داخل أراضيها؟

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
343
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

أخبار وتقارير اسرائيلية: قائد سلاح الجو الاسرائيلي: اسرائيل استخدمت طائرة "اف 35" لقصف اهداف في سورية.. تعاون الجيش السوري واللبناني…

القناة الثانية:قائد سلاح الجو الاسرائيلي: اسرائيل استخدمت طائرة "اف 35" لقصف اهداف في سورية كشف قائد سلاح الجو الاسرائيلي، عمكيم نوركين، أن اسرائيل استخدمت لأول…
2018-05-23 -

صفات مولود 23 أيار - محمد رمضان ...كل عام وأنت بخير

صاحب حركة دائمة إنما عنده وسواس الفشل الذي يوقظ عنده رغبة النقاش والجدال . يناقش ، يجادل ، يقارع ويحاول الإقناع بشتى الوسائل ، لا…
2018-05-22 -

إقبال لافت على جناح سورية في معرض الربيع التجاري في بيونغ يانغ

لقي الجناح السوري المشارك في معرض الربيع التجاري الحادي والعشرين الذي انطلقت فعالياته أمس في العاصمة الكورية الديمقراطية بيونغ يانغ إقبالا لافتا من المواطنين الكوريين…
2018-05-22 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 24 أيار

الحمل تأجيل وعرقلة وخاصة في مال من الغرباء أوفي سفر أو مع أشخاص لا تعرفهم فاليوم للإرباكات الحتمية وغالباً في صراعات عائلية زوجية أو مع شركاء الثور عمل كثير وقد يحمل تغيرات في مجالات العمل أو ينتابك الشعور لأكثر من مرة بأنك تريد الانتهاء من المشاغل والمسؤوليات وأنك تريد أن…
2018-05-23 -

أخبار وتقارير اسرائيلية: قائد سلاح الجو الاسرائيلي: اسرائيل استخدمت طائرة "اف 35" لقصف اهداف في سورية.. تعاون الجيش السوري واللبناني وحزب الله ينعكس على اسرائيل

القناة الثانية:قائد سلاح الجو الاسرائيلي: اسرائيل استخدمت طائرة "اف 35" لقصف اهداف في سورية كشف قائد سلاح الجو الاسرائيلي، عمكيم نوركين، أن اسرائيل استخدمت لأول مرة، طائرة الشبح "اف 35" لمهاجمة اهداف في سورية، قبل اسبوعين. وأضاف، أن اسرائيل هي أول دولة تستخدم هذه الطائرة، لافتاً الى أن الحديث يدور…
2018-05-23 -
2018-05-19 -

حميد ميدو: تجربة احترافية جديدة قريباً.. والتركيز الأكبر على نهائيات آسيا لكرة القدم

حميد ميدو لاعب خط وسط منتخبنا الوطني لكرة القدم تتسابق إليه الأندية للتعاقد معه كونه يعد من أفضل لاعبي خط الوسط والارتكاز في القارة الآسيوية… !

2018-05-23 -

سورية تهنىء العراق بنجاح العملية الانتخابية وتأمل أن تؤدي إلى تعزيز الوحدة الوطنية

أعربت سورية عن خالص التهاني للعراق الشقيق بنجاح العملية الانتخابية. وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين: “تعرب الجمهورية العربية السورية عن خالص التهاني للعراق… !

2018-05-22 -

تجاهل المصورين لـ”إليسا” في “كان” يثير الجدل

انتشر مقطع فيديو للفنانة إليسا خلال وجودها في مهرجان “كان”، أظهر تجاهل المصورين لها، خلال وجودها على السجادة الحمراء بصحبة كلودين زوجة المصمم العالمي إيلي… !

2018-05-23 -

أعضاء مجلس الشعب يطالبون بحماية المنتج السوري وزيادة الدعم الحكومي للمدن والمناطق الصناعية

ناقش مجلس الشعب في جلسته الثامنة من الدورة العادية السابعة المنعقدة اليوم برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس أداء وزارة الصناعة والقضايا المتصلة بعملها. وطالب أعضاء… !

2018-05-12 -

سورية تشارك في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية

بمشاركة سورية أجريت اليوم منافسات أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية الذي تنظمه جمهورية روسيا الاتحادية عبر الانترنت بمشاركة أكثر من خمسين دولة. ويضم الفريق السوري… !

2018-05-23 -

هواوي تطلق أول هاتف ذكي يغني عن الكاميرا الاحترافية

تمكنت هواوي من احراز تقدم باهر في عالم التصوير من خلال جهازها الجديد Huawei P20 Pro. اذ يتمتّع هذا الهاتف بكاميرا لايكا متقدمة وبالغة التطور… !

2018-05-08 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتسمية محمد جهاد اللحام رئيسا للمحكمة الدستورية العليا وتسمية أعضائها

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 165 لعام 2018 القاضي بتسمية محمد جهاد اللحام رئيسا للمحكمة الدستورية العليا وتسمية أعضائها. وفيما يلي نص… !

2018-05-23 -

خامنئي يطرح شروطا على الأوروبيين لبقاء إيران ضمن الاتفاق النووي

طرح المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي عددا من الشروط على الدول الأوروبية لبقاء إيران ضمن الاتفاق النووي. ونقلت وكالة "رويترز" أن خامنئي طالب… !

2018-05-16 -

سيمونيان ترد على صحفي أمريكي يحرض على قصف جسر القرم

تطرقت رئيسة تحرير شبكة قنوات RT التلفزيونية، مارغريتا سيمونيان، إلى مقالة نشرتها مجلة "The Washington Examiner" الأمريكية، تتضمن دعوات لقصف جسر القرم الجديد. وكتبت سيمونيان… !

2018-05-22 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 أيار

الحمل    المشكلة اليوم ستكمن في عدم رضاك عما يحيط بك أو إحساسك الدائم أنك تعمل كثيراً دون أن يقدر عملك وإنجازك وكأنك لا تنال حقك فلا تحمل نفسك مسؤوليات إضافية الثور  تتصرف بهدوء تعالج مشاكلك…

2018-05-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 24 أيار

الحمل    تأجيل وعرقلة وخاصة في مال من الغرباء أوفي سفر أو مع أشخاص لا تعرفهم فاليوم للإرباكات الحتمية وغالباً في صراعات عائلية زوجية أو مع شركاء الثور  عمل كثير وقد يحمل تغيرات في مجالات العمل…