تقرير الـsns: بن سلمان ورّط السعودية في أزمات من صنعه.. والازمة القطرية ستخلّف تداعيات اقليمية كبيرة..؟!

عربي ودولي

2017-08-13 -
المصدر : sns

بحث سيرغي لافروف مع نظيره السعودي عادل الجبير هاتفياً أمس، تطوير العلاقات الثنائية بين بلديهما وسبل تسوية الأزمات في منطقة الشرق الأوسط. وقالت الخارجية الروسية إن الوزيرين "بحثا المسائل ذات الأهمية بالنسبة لمواصلة تطوير العلاقات الروسية السعودية المتبادلة المنفعة، بما في ذلك جدول الاتصالات على مستويات مختلفة". واتفق الوزيران على مواصلة الحوار الموضوعي بشأن سبل تسوية الأزمات القائمة في منطقة الشرق الأوسط.

ونشر موقع “جيوبوليتيكا” الروسي تحليلا للخبير السياسي، فيكتور ميخين، الذي رصد فيه المصاعب التي تواجه السعودية. وقال ميخين: تطور أخبار المنطقة بشأن الأزمة القطرية يشير إلى أن هناك تداعيات إقليمية وعالمية كبيرة، لكنه لم يكن من قبيل الصدفة، خاصة بسبب ما يعاني منه الوضع السعودي الداخلي، وعدم إمكانية القيادة السعودية الجديدة من الدخول في تيار السياسة العالمية”. وعدد ميخين المصاعب التي واجهت السعودية، خلال السنوات الماضية، وقال إن أبرزها حربي سورية واليمن، حيث طالما طالبت الرياض برحيل بشار الأسد ووصفه بأنه ليس رئيسا شرعيا، ولكن فرصها تضاءلت بصورة كبيرة بعد نجاح القوات الروسية في تحجيم نفوذ الجماعات الإرهابية؛ “كافة الأموال التي دفعتها السعودية للمقاتلين في سورية، كانت بلا فائدة، والسياسة السعودية في سورية انهارت تماما”.

وتابع الكاتب: “الملك سلمان قد يكون هو من أمر بشن الحرب في سورية، لكن ولي عهده محمد بن سلمان هو من شن الحرب في اليمن، وأنشأ التحالف العربي... كانت الرياض تأمل أن تحارب القاهرة وعمان وإسلام أباد في اليمن، لكنها اكتشفت أنه لا أحد يريد أن يحارب من أجل مصالح الآخرين، وبدأت السياسات السعودية في اليمن تفشل رغم امتلاك السعودية أحدث الأسلحة التي فرضها عليهم ترامب”.

أما على الصعيد الداخلي، فرأى موقع “جيوبوليتيكا” إن الوضع بات صعبا جدا، خاصة مع عدم تمكن المملكة من التخلي عن الاعتماد النفطي، وتأثرت بصورة كبيرة من انهيار أسعاره في الأسواق العالمية. ويرى خبراء، بحسب الموقع، أن ارتفاع أسعار النفط السريع بات أمرا غير مطروح اليوم. وأشار الخبراء إلى أن العامل السلبي الأسوأ بالنسبة للاقتصاد السعودي هو الأزمة بين السعودية وقطر، التي أدت لانهيار ثقة المستثمرين في البلدين، وهو ما جعل الرياض تبحث حاليا بشكل يائس عن أي استثمارات أجنبية؛ أما بالنسبة للأوضاع وسط العائلة المالكة السعودية، فرأى الموقع أن المشاكل التي تواجه بن سلمان بين أمراء العائلة المالكة، جاءت بسبب تعيينه بشكل مناقض للتقاليد. وقال ميخين: “ما يزيد الأزمة هو تلك التقارير التي تتحدث عن إزاحة ولي العهد السابق الأمير محمد بن نايف بالقوة عن منصبه ووضعه تحت الإقامة الجبرية، ما يوضح كيف أن الأمور متوترة بصورة كبيرة داخل العائلة المالكة... بن سلمان لا يمتلك خبرة سياسية عالمية، فهو لم يحصل على تعليم مناسب، حيث تخرج من كلية الحقوق في الرياض فقط، واحتل مناصب عليا بفضل والده فقط”. ورأى ميخين أنه “سيكون صعبا على بن سلمان إخراج المملكة من الأزمات التي صنعها بنفسه، بسبب تصريحاته ضد إيران، خاصة وأنه هو من أطلق الشرارة الأولى للأزمة مع قطر”.

ورأى خالد الدخيل في الحياة أنّ الأزمة الحالية لا تبرر بأي شكل إسراع الإخوة في قطر إلى استدعاء العسكر التركي. هذه سابقة تتناقض مع أسس مجلس التعاون الخليجي وروحه وأهدافه، وتهدد بتفاقم أزمة المجلس الأمنية والسياسية، وهي أصلاً أزمة ليست جديدة. من ناحية ثانية، تعزز هذه الخطوة الشكوك في نيات القيادة في قطر، ومدى التزامها بأهداف مجلس التعاون. اتفاق الدفاع المشترك مع تركيا يعني ليس فقط أن ثقة القيادة القطرية موجودة في مكان آخر، بحلفاء من خارج المجلس وخارج العالم العربي، واستعداد سابق للاستقواء بهؤلاء الحلفاء ضد أعضاء من دول المجلس... وفي ظل خلافات وحساسيات لم تحسم بعد، وكشفت عنها الأزمة الحالية، قد تفتح هذه السابقة الباب مشرعاً أمام سباقات إقليمية على النفوذ داخل الجزيرة العربية والخليج العربي. وهذا تطور يتطلب التعامل معه مبكراً ووضع حد له قبل أن يستفحل. وذلك من خلال تغيير نظام مجلس التعاون ليتضمن قواعد ومعايير تحكم هذه المسألة وفقاً للمصالح المشتركة لدول المجلس، والتوازنات التي يجب أن تخضع لها.

وكتبت جويس كرم في الحياة أيضاً: عاد نهاية الأسبوع وفد أميركي ترأسه المبعوث أنتوني زيني من الخليج ومصر وسيلحقه وفد آخر يقوده صهر دونالد ترامب، جاريد كوشنر، قبل نهاية الشهر لإنعاش حظوظ التسوية إنما من دون تمخض أفق للحل عملياً في الأزمة القطرية؛ فمع دخول الخلاف الشهر الثالث، ما من مؤشرات على نضج مسار الحوار ولا على ردم الهوة الشاسعة بين الدول الأربع والدوحة. لا بل يمكن القول إن حدة الهجوم والتراشق الإعلامي ازدادت في الآونة الأخيرة... الجانب الأميركي يدرك اليوم حجم التعقيدات، وهو غير متفائل بتسوية شاملة قريبة.... المشكلة اليوم أن ترابطات الأزمات باتت وثيقة ومتصلة وتهدد البيت الخليجي. فخطر «جبهة النصرة» ليس محصوراً بسورية، والاستقرار بات الأولوية الأولى لواشنطن ودوّل في المنطقة بعد مخاض الربيع العربي واقتراب انقضاء مرحلة «داعش». من هنا فإن دعم مجموعات أو رجال دين في دول خليجية تتم قراءته كتجاوز لخط أحمر في أمن هذه الدول. ولذلك بات يرتبط الخلاف بإعادة رسم الصورة الإقليمية في شكل يقوي الحكومات والأنظمة ويضعف الحركات المسلحة وهو أمر يتعارض بجوهره مع عقيدة السياسة الخارجية القطرية التي تعطي أولوية لبناء شبكة نفوذ سياسية واقتصادية تجعلها وسيطاً ومؤثراً أكبر من حجمها الجغرافي.

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
103
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 24 تشرين الأول

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2017-10-24 -

صفات مولود 23 تشرين الأول

فنان هذا المولود يجمع إلى طرافة الميزان شفافية العقرب وبين الطرافة والشفافية حب للأشياء المستحدثة والفن والموسيقى . هذا المولود المزاجي الذي يجمع بين هوائية…
2017-10-23 -

تقرير الـsns: اتفاقيات سعودية عراقية غير مسبوقة.. لماذا تركت واشنطن أكراد العراق لمصيرهم.. العرب: السعودية تستعيد العراق من سطوة إيران..؟!

اتفقت السعودية والعراق، أمس، على فتح المنافذ الحدودية وتطوير الموانئ والطرق والمناطق الحدودية، ومراجعة اتفاقية التعاون الجمركي بين البلدين، ودراسة منطقة للتبادل التجاري. جاء ذلك…
2017-10-23 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 24 تشرين الأول

الحمل قد يكون إزعاجك من أحد الأصدقاء بسبب كلمة أو خلاف على وجهة نظر فحاول أن تتقبل الآخرين بعيوبهم واغفر لهم أخطاءهم حتى لو أزعجوك بكلمة جارحة وغير مقصودة الثور تغلبت على ضعفك لوصلت إلى ما تريد فأنت تمتلك حججاً منطقية تسوقها أو باختيارات سليمة من المسئولين عن أعمالك لتصل…
2017-10-24 -

حركة الكواكب يوم 24 تشرين الأول

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج العقرب مما يحذر برج الأسد والثور ماليا و عائليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج الميزان مما…
2017-10-24 -
2017-10-23 -

الرئيس الأسد يستقبل أبطال المنتخب السوري لكرة القدم

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم لاعبي المنتخب الوطني للرجال لكرة القدم والكادر الفني والإداري. وهنأ الرئيس الأسد المنتخب بالمستوى المتميز الذي قدمه خلال… !

2017-10-24 -

وزير الدفاع الروسي: سيطرة "داعش" على الأراضي السورية تقلصت من 70% إلى 5%

أكد وزير الدفاع الروسي، الجنرال سيرغي شويغو، أنه لم يتبق تحت سيطرة مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي، أكثر من 5% من أراضي سوريا، ودعا دول… !

2017-10-23 -

فنان عربي يلقى حتفه على المسرح!

توفى الفنان الجزائري شكري توايتية، المعروف بالتبسي، على المسرح خلال أدائه وصلة غنائية في حفل زفاف بحي ذراع الإمام، برفقة فرقته الفنية، المكونة من 4… !

2017-10-24 -

ضبط سيارة مفخخة بمواد شديدة الانفجار في ضاحية تشرين باللاذقية

ضبطت الجهات المختصة صباح اليوم سيارة مفخخة بمواد شديدة الانفجار في ضاحية تشرين على أطراف مدينة اللاذقية. وذكر مراسل سانا في اللاذقية أنه بعد… !

2017-10-24 -

التربية تعلن نتائج اختبارات الترشح لامتحان الشهادة الثانوية بصفة دراسة حرة بفرعيها العلمي والأدبي

أعلنت وزارة التربية صباح اليوم نتائج اختبارات الترشح للتقدم لامتحان شهادة الثانوية العامة بصفة دراسة حرة بفرعيها العلمي والأدبي لدورة عام 2018. وذكر وزير… !

2017-10-23 -

ناسا تكشف سبب تجريد المريخ من غلافه الجوي!

من المعروف أن انفجارات البلازما المنبعثة من الشمس على مدى مليارات السنين قد جردت المريخ من الغلاف الجوي، ولكن يوضح اكتشاف جديد وجود بقايا للحقل… !

2017-09-26 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما حول تعديل مادتين من قانون تنظيم الجامعات: منع النقل والتحويل من الجامعات غير السورية والجامعات الخاصة إلى الجامعات السورية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 282 لعام 2017 القاضي بتعديل المادة 117 والمادة 171 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات حول التحويل… !

2017-10-24 -

أردوغان: العملية في إدلب حققت أهدافها وسننظر في أمر عفرين

قال الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان إن العملية العسكرية في إدلب حققت نتائجها إلى حد كبير، مضيفاً "أمامنا الآن موضوع مدينة عفرين شمال سوريا". وخلال… !

2017-10-24 -

«الإتحاد» تبدأ من حيث توقّفت «السفير»

مصطفى ناصر: «الحقيقة العارية» تتحدّى الأزمة في وسط بيروت، وفي محلة «باب ادريس»، بالقرب من مجلس النواب، وبمحاذاة «جامع المنذر»، أي في الحي ذاته الذي… !

2017-10-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 تشرين الأول

الحمل  تسير إلى أهدافك ومهامك بطريقة جيدة فاستمتع بتحقيق أهدافك واستمتع بمحبة المحيط وتقديرهم مع من له قدرة على فهمك وفهم توجهاتك وآرائك الثور تتحسن أمورك العملية ويلمع نجمك في محيطك العملي والشخصي وفيه الكثير…

2017-10-24 -

حظوظ الأبراج ليوم 24 تشرين الأول

الحمل  قد يكون إزعاجك من أحد الأصدقاء بسبب كلمة أو خلاف على وجهة نظر فحاول أن تتقبل الآخرين بعيوبهم واغفر لهم أخطاءهم حتى لو أزعجوك بكلمة جارحة وغير مقصودة الثور تغلبت على ضعفك لوصلت إلى…