الأخـلاق والآداب العامـة في القانـون..!!

نقاشات قانونية

2017-08-04 -
المصدر : محطة أخبار سورية

ظلت المجتمعات ردحاً طويلاً لا تعرف سبيل التفرقة بين القواعد القانونية والقواعد الأخلاقية حيث كانت القواعد كلها مختلطة، بين ما كان منها راجعاً إلى الدين أو الأخلاق أو القانون، بل إن هذه المجتمعات لم تكن بحاجة إلى تشريعات صادرة من سلطة معينة في المجتمع لإقامة نظام يطبق فيها؛ حيث كانت التقاليد والقواعد وما انطوت عليه تلك القواعد من إكراه كفيلة بحفظ النظام داخل الجماعة؛ فالوعي الخلقي في الجماعات القديمة، كان يعتبر الكذب والسرقة والاعتداء على حقوق الغير خطيئة كبرى وكان الاعتقاد راسخاً في النفوس بوجوب عمل الخير والابتعاد عن الشر وعدم اقتراف الخطايا وكان هذا الاعتقاد كافياً لتحقيق أمن هذه المجتمعات داخلياً.

وقد ظل القانون مختلطاً على هذا النحو بقواعد الدين والأخلاق زمناً طويلاً إلى الحد الذي كان ينظر فيه إلى القواعد التي تصدر عن الدولة عند الإغريق القدماء على أساس أنها قواعد أخلاقية تهدف إلى تحقيق الخير والسعادة. وكان الرومان أول من عرف سبيل التفرقة بين القانون والأخلاق؛ فعلى أثر تقدم النزعة الفردية في المجتمع الروماني أثيرت التفرقة بين القانون والأخلاق وضرورة تحديد نطاق كل منهما؛ فهذا الفقيه PAUL يقول إنه ليس كل ما يبيحه القانون تقره الأخلاق.

وعند تراجع نفوذ الدولة الرومانية وسيطرة الكنيسة على السلطة في المجتمع عاد الخلط بين الدين والأخلاق والقانون على أساس أن جميعها قواعد عالمية للسلوك وتستوعب في طياتها قواعد الأخلاق على عكس القرون القديمة، حيث كان ينظر إلى قواعد الأخلاق على أساس أنها تستوعب قواعد القانون.

وفي مطلع القرن الثامن عشر اشتدت الحاجة إلى محاربة طغيان الدولة والكنيسة وبطشهما بحرية الرأي والاعتقاد، وبدأت تظهر بوادر التفرقة بين القانون والأخلاق حيث كان الهدف من ذلك هو إرجاع كل ما يتعلق بالفكر والاعتقاد والضمير إلى الأخلاق لا إلى القانون. وقد كان الفقيه الفرنسي توماسيوس أول من حمل لواء هذه التفرقة وأوضح بشكل دقيق ضابط التفرقة بين الأخلاق والقانون؛ فالأخلاق توجه أوامرها إلى ضمير الإنسان وتهدف إلى تحقيق الأمن والسلام الداخلي؛ فالإنسان عندما يؤدي ما توجبه الأخلاق إنما يشعر بقدر من الارتياح يملأ جنبات نفسه؛ أما إذا تقاعس وعصى ما فرضته الأخلاق من أمور، شعر بالقلق والوحشة في داخل نفسه. أما القانون فلا يوجه خطابه إلى الضمير إنما ينظم علاقة الأشخاص فيما بينهم. ويهدف القانون إلى تحقيق الأمن والسلام الخارجي وذلك بما يتضمنه من أحكام تمنع الإعتداء على الغير.

 وفي ضوء ذلك فإن قواعد القانون يمكن أن تفرض لها جزاءات تمثل إكراهاً خارجياً تتولاه الدولة، أما قواعد الأخلاق فلا سبيل على اقترانها بهذه الجزاءات، لأن الأخلاق إنما تعبّر عما يجول بخاطر الإنسان ولا يتعدى قرارة ضميره.

لكن ما انتهى إليه الفقيه توماسيوس لا يمكن التسليم به بشكل مطلق، حيث يلاحظ أن كثيراً من القواعد القانونية تعدّ في ذات الوقت قواعد أخلاقية؛ فالقاعدة التي تحرم القتل والاعتداء على مال الغير وعرضه هي قاعدة قانونية وفي نفس الوقت قاعدة أخلاقية. وهنالك قواعد لم تدخل بعد في دائرة القواعد القانونية كالقواعد التي تحض على الخير وترك الشر والتي تقضي بالصدق في القول والبذل والعطاء والشهادة لوجه الله؛ فمثل تلك القواعد تفرضها الأخلاق، ولكن القانون لا يتدخل لفرض جزاء على مخالفتها بل يكتفي بالجزاء الأخلاقي المقرر لها وهو الاستهجان من المجتمع للسلوك المخالف.

وهنا نطرح السؤال: لماذا لم ينص المشرع على اعتبار تلك القواعد الأخلاقية قواعد قانونية وحصرها على وجه التحديد كما فعل في السرقة والقتل والاغتصاب والتحرش والخطف والإيذاء وغيرها من الأفعال المجرمة؛ فالقاعدة الأخلاقية التي تحرم الكذب لماذا لم يرتفع بها المشرع إلى مستوى القاعدة القانونية؟

إن السبب يرجع إلى أن الواجبات التي تفرضها القواعد الأخلاقية لم تصل من حيث التحديد مضموناً وأثراً إلى أن تصبح مثل الواجبات القانونية؛ فالقاعدة الأخلاقية التي تحرّم الكذب مثلاً تفرض واجباً معيناً ولكنه غير محدد قانوناً ويقتضي تحديده الدخول في نوايا الأشخاص والبحث عن آثاره. ولكن عندما يصل الواجب الأخلاقي إلى تحديد معين، هنا يتدخل القانون ويجعل هذا الواجب الخلقي واجباً قانونياً؛ فالكذب في الشهادة مثلاً إذا أدى إلى إعدام المتهم فإن شاهد الزور يعدم. وهنالك من القواعد القانونية ما يُعدّ متعارضاً مع الأخلاق؛ فالأخلاق تحرم الربا والقانون المدني والتجاري يسمح بالفائدة، والقانوني الجزائي لا يعاقب على استيفاء الفائدة إلا إذا كانت فاحشة.

نلاحظ مما سبق أن القانون لا يتأثر بالأخلاق بشكل مطلق، وأن لكل نطاقه الذي لا يتعداه وإن كنا نجد أن قانون العقوبات قد عاقب في المادتين  517 و518  كل من يتعرض للآداب العامة والأخلاق بالحبس من ثلاثة أشهر إلى ثلاث سنوات؛ كل من يقترف الفعل بإحدى الوسائل المذكورة في الفقرة الأولى والثانية والثالثة من المادة 208؛ ويقصد بذلك؛ ارتكاب الفعل بأعمال وحركات علانيةً إذا حصلت في مكان عام أو مكان مباح للجمهور أو معرض للأنظار أو شاهدها بسبب خطأ الفاعل من لا دخل له بالفعل أو حصل الفعل بالكتابة أو بالكلام أو بالصراخ سواء جهر بها أو نقلاً بالوسائل الآلية أو الرسوم أو الصور اليدوية أو الشمسية أو الأفلام أو الشارات أو التصاوير على اختلافها إذا عرضت في محل عام أو مكان مباح للجمهور أو معرض للأنظار أو بيعت أو عرضت للبيع أو وزعت على شخص أو أكثر.

 فهل كان المشرع موفقاً في هذه المقاربة بين القانون والأخلاق، لا سيما وأننا نرى اختلاف الغاية التي يسعى إليها كل من القانون والأخلاق؛ وهي في القانون إقامة النظام في المجتمع وتحقيق تقدمه؛ وهي في الأخلاق تحقيق السلام الداخلي للإنسان بإراحة النفس والسمو بها نحو الكمال الإنساني؟! وإذا كان القانون يأخذ بقواعد ونظريات لها أصول من الأخلاق فإن ذلك لا يعني اصطباغ القانون بصبغة أخلاقية وأن وحدة الحلول بين القانون والأخلاق لنفس الفروض لا يفيد وحدة الأساس الذي تقوم عليه؛ فكل منهما ينظر إلى الزاوية التي توافق غايته. وخير شاهد على ذلك لو أن رجلاً قبَل زوجته في الشارع وأراد أحد الأشخاص أن يشتكي عليه لتعرضه للآداب العامة أو أن شخصاً أفطر في رمضان أو أن فتاة لبست "تنورة قصيرة أو سروالا قصيرا"، أو الظهور بملابس البحر على شاطئ البحر أو في أحواض السباحة أو غيرها من الملابس التي قد يعتبرها البعض منافية للأخلاق والحشمة والآداب العامة.. وأراد أحد هؤلاء الشكوى عليها لاستطاع فعل ذلك بموجب هذه النصوص الواسعة المدلول والمرنة في ألفاظها ومبانيها؛ لا سيما وأنه لا يوجد تعريف دقيق أو نص تشريعي يحدد مفهوم الأخلاق أو الآداب العامة أو معيار يمكن اللجوء إليه لتمييز التصرف الذي يعد تعرضاً للآداب العامة والأخلاق، أو لا يعد كذلك. وهنا مكمن الخطورة والخروج على قاعدة التفسير الضيق للنصوص الجزائية وقاعدة شرعية الجرائم والعقوبات، والتي تعتبر ضماناً للحريات الفردية وصمام الأمان ضد تعسف السلطة التنفيذية والقضائية وسوء التطبيق والاضطراب في العدالة الجزائية؛ فالقضاة قد يختلفون حول السلوك الواحد ما إذا كان مجرماً أو مباحاً، كما قد يختلفون حول شروط التجريم وقواعد المسؤولية الجزائية ونوع العقوبة؛ والقواعد القانونية وحدها قادرة على وضع حد لمثل هذه الخلافات.

وختاماً، ندعو المشرع لمراجعة هذه النصوص وأمثالها وتقييدها بأفعال محددة لا لبس فيها ولا غموض، وحتى لا تكون أداة يستغلها البعض لتحقيق مآربه وغاياته وتكون الوجه الخفي لدعوى الحسبة التي لم يأخذ بها المشرع السوري كما فعل المشرع المصري، والتي كانت سيفاً مسلطاً على حرية الفكر والاعتقاد والحرية الشخصية للأفراد.  

 

                       

القانونية أمل عبد الهادي مسعود
عدد الزيارات
2846
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

العثور على لوحة بيكاسو المسروقة

عثرت الشرطة الرومانية على لوحة مسروقة للفنان العالمي بابلو بيكاسو تساوي مئات آلاف الدولارات. وأكدت هيئة مكافحة الجريمة المنظمة في رومانيا "أن قوات الشرطة عثرت…
2018-11-19 -

صفات مولود 20 تشرين الثاني..جودي الخالدي.. كل عام وأنت بخير

العناد والتصميم مجسداً والكمال مجسداً .. إنه من الناس الذين يعرفون أن العمل الجيد والمنظم هو سر المال والشهرة .. وهو يسعى دائماً للمال والشهرة…
2018-11-19 -

تقرير الـsns: الرئيس الأسد يبعث برسالة "شفهية" مهمة للعاهل الأردني... الكويت: علاقتنا بسورية مجمدة وليست مقطوعة... وعشائر تطالب "قسد" بتسليم…

بعث الرئيس بشار الأسد برسالة شفهية إلى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين خلال اللقاء الذي جمع الوفد البرلماني الأردني الذي يزور سورية…
2018-11-20 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 21 تشرين الثاني

الحمل أظن أنك ستضطر لدفع إضافي نتيجة ضيوف أو استشارات أو مرض أو تجمعات عائلية لأسباب مفاجئة وعلى كل إذا كان الدفع لسفر أو لشراء عقار أو سيارة فأنا أبارك لك حتى لو تضايقت مالياً الثور محادثات مهمة وتصرفات حكيمة وجدية وواثقة تستعملها في عملك لتحسنه فاستفد من طاقتك…
2018-11-20 -

موازنة العام 2019 : سياسة توجيه الإنفاق العام وزيادته للتخفيف من الآثار السلبية للحرب.. لأول مرة رصد مبلغ 40 مليار ليرة لدعم القطاع الخاص الزراعي والصناعي والسياحي

يناقش مجلس الشعب حاليا مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بعد أن انتهت الحكومة من إعدادها. وقبل الحديث عن مشروع موازنة عام 2019 وماتحمله من مؤشرات وأهداف ورؤى تنموية لابد من التأكيد أن الموازنة تكتسب أهمية كبيرة لأنها تعبر عن برنامج العمل السياسي والاقتصادي والاجتماعي للحكومة خلال الفترة المالية،…
2018-11-21 -
2018-11-20 -

منتخب سورية لكرة القدم يفوز على نظيره الكويتي ودياً

فاز منتخب سورية لكرة القدم على نظيره الكويتي بهدفين لهدف في المباراة التي جمعتهما اليوم في الكويت تحضيرا لنهائيات آسيا التي ستقام في الإمارات العربية… !

2018-11-21 -

تقرير الـsns: الولايات المتحدة: على كافة الدول الأجنبية باستثناء روسيا سحب قواتها من سورية...لافروف: روسيا هيأت الظروف لإعادة الاستقرار إلى سورية..؟!

اعتبرت الولايات المتحدة أن على كافة الدول الأجنبية باستثناء روسيا، وبالدرجة الأولى إيران، أن تسحب قواتها المنتشرة في سورية. وأشار المبعوث الخاص للولايات المتحدة المعني… !

2018-11-20 -

إطلالة جديدة لهيفاء وهبي... والانتقادات تنهال عليها

أثارت النجمة هيفاء وهبي الجدل على مواقع التواصل الإجتماعي بإطلالتها الجريئة والملفتة في حفلها الأخير في دبي، إلاّ أن هذه الإطلالة لم تُعجب جميع معجبيها،… !

2018-11-20 -

تأهيل خط 230 كيلو فولط الواصل بين محطتي دير علي والشيخ مسكين بريف درعا

أنهت الورشات الفنية في المؤسسة العامة لنقل الكهرباء تأهيل خط 230 كيلو فولط الواصل بين محطتي توليد دير علي في الكسوة وتحويل الشيخ مسكينفي درعا… !

2018-11-18 -

سورية تحرز المرتبة الثالثة في الفئة المتوسطة من المسابقة المفتوحة لنهائيات أولمبياد الروبوت العالمي

أحرزت سورية المرتبة الثالثة للفئة المتوسطة من المسابقة المفتوحة في نهائيات أولمبياد الروبوت العالمي التي أقيمت في مدينة تشانج مي بتايلاند وشارك فيها أكثر من… !

2018-11-20 -

عمرها 20 سنة ومستمرة في العمل

تعمل المحطة الفضائية الدولية منذ عشرين سنة في الفضاء دون توقف، وبهذه المناسبة عقد في موسكو مؤتمر صحفي تم خلاله الحديث عن كل ما يخص… !

2018-11-11 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتعديل بعض مواد القانون رقم 10 لعام 2018

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 42 لعام 2018 القاضي بتعديل بعض مواد القانون رقم 10 لعام 2018 والمرسوم التشريعي رقم66 لعام 2012.… !

2018-11-21 -

تقرير الـsns: ترامب: سنَدعم بن سلمان وسنواصل شراكتنا مع الرياض لمصلحة بلادنا وإسرائيل... وأمراء من آل سعود يعدون لقطع طريق العرش على ولي العهد..!!

أكد الرئيس ترامب، أنه لا يعتزم "تدمير الاقتصاد العالمي" من خلال إبداء مواقف قاسية تجاه السعودية على خلفية مقتل الصحفي، جمال خاشقجي. وقال ترامب، مساء… !

2018-11-20 -

البيت الأبيض يضع قواعد سلوك للصحفيين بعد مماحكات ترامب معهم وتدخل القضاء لإنصافهم

حددت الإدارة الأمريكية قواعد سلوك للصحفيين خلال المؤتمرات الصحفية والإحاطة الإعلامية، عقب مماحكات الرئيس دونالد ترامب مع بعض مندوبي الصحافة وتدخل القضاء لإنصافهم. وتم تعميم… !

2018-11-19 -

حظوظ الأبراج ليوم 20 تشرين الثاني

الحمل     حظوظك الفلكية وهدوء أعصابك وثقتك بنفسك تجعلك تناقش كل الأمور بمنطقية لأنك تمتلك كل المهارة اللازمة في التصرف وفي العمل الجاد و الدؤوب فالكواكب في مكان جيد مما يمنحك الحظوظ العملية والروح المقاتلة والمناضلة الثور …

2018-11-20 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 تشرين الثاني

الحمل    أظن أنك ستضطر لدفع إضافي نتيجة ضيوف أو استشارات أو مرض أو تجمعات عائلية لأسباب مفاجئة وعلى كل إذا كان الدفع لسفر أو لشراء عقار أو سيارة فأنا أبارك لك حتى لو تضايقت مالياً…