تقرير الـsns: إسرائيل ترفض اتفاق الجنوب.. وماكرون يتحدث عن لقائه مع بوتين وموقفه من الرئيس الأسد

سياسة البلد

2017-07-17 -
المصدر : sns

      أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إحراز تقدم في المحادثات حول الملف السوري أثناء لقائه مع الرئيس بوتين في قصر فرساي في ضواحي باريس 29 حزيران المنصرم. ونقلت صحيفة JDD الفرنسية عن ماكرون إشادته بنتائج مفاوضاته مع الزعيم الروسي، إذ أكد سيد قصر الإليزيه أن التعاون بين عسكريي البلدين على الأرض، ارتقى إثر هذا اللقاء إلى مستوى جديد مبدئيا. وأشار ماكرون إلى بقاء بعض الخلافات في مواقف الزعيمين بشأن سورية، قائلا: "فلاديمير بوتين حليف لبشار الأسد، بينما يقضي موقفي بأن عزل الأسد ليس شرطا ضروريا لتطبيق أي مبادرات جديدة في الملف السوري، غير أنني أبحث في الوقت نفسه عن إجراءات من شأنها إعادة الاستقرار في المنطقة والقضاء على الإرهاب، ويختلف موقفي في ذلك عن أسلافي في المقعد الرئاسي". وشدد ماكرون على أنه سيستمر في اتخاذ الموقف الحازم حيال استخدام الأسلحة الكيماوية في سورية، متابعا أن بلاده سترد بالأفعال قبل الأقوال على أي هجمات جديدة من أي طرف كانت.

من جانب آخر، أعلن ماكرون، بعد اللقاء مع بنيامين نتنياهو، أن فرنسا تشاطر إسرائيل قلقها من أنشطة "حزب الله" اللبناني جنوب سورية، وتسليحه هناك. وأضاف ماكرون، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نتنياهو بعد محادثاتهما في باريس، أمس، أن فرنسا تسعى إلى التوصل لحل شامل للأزمة في سورية يتيح عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم.

ووفقاً لصحيفة الأخبار، أعلنت تل أبيب رفضها اتفاق وقف إطلاق النار في الجنوب السوري، في موقف رسمي تصدّره بنيامين نتنياهو، لكنه جاء بعد تردّد أوّلي استمر أياماً، وكما يبدو عقب جولات تفاوضية مع الطرفين المبلورين للاتفاق: الروسي والأميركي؛ إسرائيل وضعت، من جهتها، على طاولة المفاوضات مع روسيا والولايات المتحدة سلة شروط قد لا تقوى الأخيرتان على تحقيقها، أو في حدّ أدنى لا تريدان ذلك، وفيها: إخراج أعداء إسرائيل من سورية وتقليص وجودهم، وتحديداً إيران وحزب الله. وهذا لا يعني إبعادهم عشرات الكيلومترات عن الحدود في الجولان السوري المحتل فحسب، بل إبعادهم من مجمل الجغرافيا السورية.

وتابع تقرير الأخبار: تدرك إسرائيل أن تمرير اتفاق وقف إطلاق النار في الجنوب السوري، بما يشمل انتشار شريك أعدائها في القتال الدائر في سورية، أي الجيش الروسي، وإن بوصفه قوة مراقبة، يمثل من ناحيتها فرصة تكتيكية قد تجلب لها هدوءاً مؤقتاً، لكن على المدى البعيد، هذا الانتشار، وما يمكن أن يستتبعه لاحقاً، هو تهديد استراتيجي كبير قد لا تقوى حينئذ على منعه والحدّ من تداعياته السلبية عليها. وضمن ذلك، تجدر الإشارة إلى نقطتين اثنتين:

أولاً، ترى إسرائيل، عن حق، أن قدرتها على التأثير في الساحة السورية متأتية فقط من الجنوب السوري، فهو الميدان المباشر التي تقوى على استخدامه كورقة ضغط فعلية للتأثير في مسار الحل السياسي في سوريا، وكذلك امتداد الجغرافيا السورية. في النتيجة، يفقدها غياب هذه الساحة وتسليمها للجانب الروسي، وإن باتفاق و«تنازل» طوعي أو قسري من الأميركيين، رافعة التأثير الرئيسية؛ وهنا ترفع تل أبيب سلة شروطها إلى أقصى ما يمكنها، لعلها تخرج بالتزام من الروس تحديداً بشأن مراعاة مصالحها في التسوية السورية، التي يبدو أن الجميع يتسالم على إيكالها، برضا أو من دون رضا، إلى الجانب الروسي. تلك المطالب تتلخّص في إبعاد إيران وحلفائها، ومباشرة حزب الله، عن الساحة السورية، أو بحدّ أدنى تقليص وجودهما إلى الحد الذي لا يمكن أن يبنيا عليه أيّ تهديد مستقبلي، وذلك بما يشمل تعاظم الحزب عسكرياً، المرتبط أيضاً بقناة الاتصال البرية مع العراق.

ثانياً، وفي ما أشارت إليه مصادر عسكرية إسرائيلية رفيعة، ضرورة أن تكون القوة الضامنة والمراقبة لوقف النار في الجنوب السوري قوة صديقة وحليفة وتراعي المصالح الإسرائيلية مباشرة، ومن دون التزامات مقابلة تجاه أعداء إسرائيل. هذه الجهة، كما فصّلت المصادر العسكرية الإسرائيلية، تنحصر في الجانب الأميركي. ومن هنا جاء الموقف المعلن خلال مرحلة التفاوض بضرورة نشر الجيش الأميركي على الحدود في الجولان وفي المنطقة الجنوبية؛ لكن كما يبدو، ليست النقطتان اللتان تبني عليهما تل أبيب موقفها في متناول اليد، أقله خلال الظرف الحالي، الميداني والسياسي، وكذلك في ظل غياب تجاوب الأميركيين مع مطالب تل أبيب بالكامل، وهو واقع يدفع الأخيرة إلى واحد من اتجاهين: إما التسليم بالاتفاق كما يرد من مبلوريه، وإما رفضه ومحاولة الإبقاء على الوضع على حاله في الجنوب السوري، ما دامت شروطها لا تتحقق وما دام المسلحون يحفظون الأمن الإسرائيلي على الحدود.

ومن تصريح نتنياهو الواضح والمباشر، اختارت إسرائيل الاتجاه الثاني: انتشار المسلحين أفضل من انتشار الروس والتهديد اللاحق. كذلك كان نتنياهو قد أعلن موقف إسرائيل الرسمي بعد لقائه الرئيس ماكرون، مشيراً إلى أن «إسرائيل تعارض وقف إطلاق النار في جنوب سورية»، مبرراً موقفه بأن الاتفاق يخلّد الوجود الإيراني في هذا البلد.

وذكرت صحيفة «هآرتس» أن كلام نتنياهو جاء خلال حديثه مع مراسلين، وكشف فيه أنه أوضح لماكرون معارضة إسرائيل الحاسمة للاتفاق الذي تمت بلورته بين روسيا والولايات المتحدة. ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي رفيع، طلب عدم ذكر اسمه، أن إسرائيل «تعرف نيات التمدد الإيراني النوعي في سورية»، مضيفاً أن طهران «ليست معنية فقط بإرسال مستشارين، بل أيضاً قوات عسكرية نوعية، بما فيها إقامة قاعدة جوية لسلاح الجو الإيراني، وقاعدة بحرية للأسطول الإيراني»، ووصف هذا التطور بأنه «يغيّر صورة الوضع في المنطقة، كما هي عليه الآن». في المقابل، نقلت «هآرتس» عن ماكرون قوله إنه ونتنياهو تباحثا في الموضوع السوري و«الحرب المشتركة ضد الإرهاب»، وأيضاً متابعة الاتفاق النووي الإيراني، فيما شدد على أن باريس ستبقى تتابع كل ما يتعلق بتنفيذ الاتفاق النووي من طرف الإيرانيين، لافتاً إلى أن إسرائيل وفرنسا تجريان محادثات من أجل البحث في التنسيق السياسي بعد الاتفاق النووي.

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
104
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتطلع إلى تجاوز نظيره الهندي في تصفيات بطولة آسيا

يتطلع منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم إلى تجاوز نظيره الهندي عندما يلتقيه عند الساعة الخامسة من عصر اليوم في العاصمة القطرية الدوحة في افتتاح مباريات…
2017-07-19 -

صفات مولود 19 تموز

معني في الدرجة الأولى بتأمين حياته وحياة أسرته في المقام الأول . يحب أن يكون مميزاً وهذا راجع لحبه للذوق والجمال . فترى بيته مزيناً…
2017-07-19 -

"علقة" بين مصطفى الخاني ومحمد خير الجراح!

نشر الفنان السوري مصطفى الخاني، مجموعة صور عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أثناء وجوده في دبي مع الفنان السوري محمد خير الجراح، حيث ظهر الفنانان…
2017-07-19 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 20 تموز

الحمل الوضع العاطفي جيد فأنت تقبل على بث العواطف بشكل غير مسبوق وتعيش رغبات تشكك وتبدأ في تحويلها إلى واقع تعيشه الثور أنت بحاجة إلى التنظيم على الصعيد المالي كي لا تتعدى حدود الميزانية وعلى كل انتبه إلى مصروفك فلادخار شي جميل ولا تفكر فقط باليوم وفكر بالغد الجوزاء تكتشف…
2017-07-19 -

"علقة" بين مصطفى الخاني ومحمد خير الجراح!

نشر الفنان السوري مصطفى الخاني، مجموعة صور عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أثناء وجوده في دبي مع الفنان السوري محمد خير الجراح، حيث ظهر الفنانان بطرافتهما المعتادة، وأرفق الخاني الصور بتعليق كتب فيه: علقت بنص دبي ... هالزلمة اذا مو كل فترة عملنالو فركة ادن مابيمشي حالو ... فورا بيتنمرد،…
2017-07-19 -
2017-07-19 -

منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتطلع إلى تجاوز نظيره الهندي في تصفيات بطولة آسيا

يتطلع منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم إلى تجاوز نظيره الهندي عندما يلتقيه عند الساعة الخامسة من عصر اليوم في العاصمة القطرية الدوحة في افتتاح مباريات… !

2017-07-20 -

تقرير الـsns: نتنياهو يقر في تسريبات: ضربنا سورية عشرات المرات.. وترامب ينهي برنامج «CIA» لتدريب المعارضة..؟!

تم تسريب تصريحات خطيرة لنتنياهو حول سياسية بلاده تجاه سورية خلال لقاء مغلق في بودابست، إلى الصحافة، بسبب خطأ ارتكبه القائمون على تنظيم الاجتماع. وجاء… !

2017-07-19 -

"علقة" بين مصطفى الخاني ومحمد خير الجراح!

نشر الفنان السوري مصطفى الخاني، مجموعة صور عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أثناء وجوده في دبي مع الفنان السوري محمد خير الجراح، حيث ظهر الفنانان… !

2017-07-20 -

تقرير الـsns: اقتتال أحرار وتحرير الشام يعم ريف إدلب بالكامل..؟!

يشهد ريف إدلب اشتباكات تعتبر الأعنف، بعد تصعيد الاقتتال بين مقاتلي "هيئة تحرير الشام" التي تقودها "جبهة النصرة" من جهة، وجماعة "أحرار الشام" المتشددة من… !

2017-07-19 -

والد المصرية المتفوقة في الثانوية العامة يرفض منحة أمريكية: "مش هبيع بنتي"

أصبحت الطالبة المتفوقة بالثانوية العامة، مريم فتح الباب، التي تحدت ظروفها المعيشية الصعبة، وحصلت على مجموع 99%، حديث المجتمع المصري. وأكدت الطالبة مريم أن عائلتها… !

2017-07-19 -

واتساب يطلق ميزةً جديدة

أطلق تطبيق "واتساب" تحديثا يحمل ميزة مفيدة جدا لهواتف الأندرويد و"iOS" يسمح للمستخدمين بإرسال أي نوع من الملفات لبعضهم البعض، بعد أن كان يسمح فقط… !

2017-06-13 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات المحلية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 172 لعام 2017 القاضي بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات… !

2017-07-20 -

وزير خارجية الفاتيكان سيناقش في موسكو الوضع في سورية وأوكرانيا

اعلن وزير خارجية الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين أنه يأمل خلال زيارته لروسيا في أغسطس المقبل، مناقشة الوضع في سورية وأوكرانيا. وقال الكاردينال في وقت سابق… !

2017-07-12 -

بوتين يحيي الصحافة الناطقة بالروسية ولوكاشينكو يعتبر اللغة الروسية ثروة لبلاده

حيّا الرئيس فلاديمير بوتين رؤساء تحرير الصحافة الناطقة بالروسية المؤتمرين في مينسك وذكّرهم بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم لتغطية الأحداث التي يشهدها العالم بحياد وشفافية.… !

2017-07-19 -

حظوظ الأبراج ليوم 19 تموز

الحمل  تنقل كل الملاحظات والانتقادات وتعمل على تحسن أمورك مستفيداً من كل من حولك والأهم أنك تقرأ المتغيرات الحاصلة حولك في العمل عموما الحظوظ مساعدة الثور  اليوم سعيد على الصعيد المالي نتيجة جهود قمت بها…

2017-07-19 -

حظوظ الأبراج ليوم 20 تموز

الحمل  الوضع العاطفي جيد فأنت تقبل على بث العواطف بشكل غير مسبوق وتعيش رغبات تشكك وتبدأ في تحويلها إلى واقع  تعيشه الثور  أنت بحاجة إلى التنظيم على الصعيد المالي كي لا تتعدى حدود الميزانية وعلى…