تقرير الـsns: مفاوضات لإبعاد «النصرة» عن الجنوب.. والجيش يتابع تقدمه في ريف الرقة:

أخبار البلد

2017-07-17 -
المصدر : sns

تفرض اتفاقات وقف إطلاق النار المتعددة نفسها على معظم جبهات الميدان السوري، وخاصة في الجنوب، حيث تشهد مدينة درعا هدوءاً لافتاً بالتوازي مع معلومات تتحدث عن وصول دفعات من القوات الروسية التي ستشغل مهمات لمراقبة «منطقة تخفيف التوتر» هناك. وأفادت صحيفة الأخبار، أنه ومع استمرار المحادثات غير المعلنة الهادفة إلى وضع تفاصيل اتفاق الهدنة الروسي ــ الأميركي، تشير المعطيات إلى وجود اجتماعات موازية تشهدها مدينة درعا، تناقش مصير «هيئة تحرير الشام» في تلك المنطقة. الاجتماعات التي تحدثت عنها عدة مصادر معارضة، تعد انعكاساً لواحد من البنود المفترضة التي تم الحديث عنها ضمن الاتفاق، وهو تفريغ المنطقة من المقاتلين غير السوريين والتركيز على «محاربة الإرهاب». ومع وجود «الهيئة» الوازن على عدد من جبهات درعا، وبالنظر إلى ما لعبته خلال معركة «الموت ولا المذلة» الأخيرة التي تم التمهيد لها بانتحاريين من «الهيئة»، لن يكون من السهل إرغامها على القبول بحلول تطيح وجودها بالمطلق من الجنوب السوري. في المقابل، لا يمكن للجانب الأميركي أن يضمن وفق اتفاق رسمي موقّع مع أطراف دولية، كامل فصائل الجبهة الجنوبية، بما فيها «تحرير الشام» التي يصنفها إرهابية.

وتتركز المقترحات المطروحة على «الهيئة» وفق ما تنقله مصادر معارضة، على حلّين رئيسيين؛ أولهما، مغادرة عناصرها إلى مدينة إدلب، وهو حل يتطلب تنسيقاً مسبقاً مع السلطات الرسمية في دمشق. وثانيهما، حل «الهيئة» تشكيلها في الجنوب وانضواء مقاتليها ضمن الفصائل المسلحة الموجودة هناك، وغير المصنفة إرهابية. ويتسق ما يشهده الجنوب مع باقي المعطيات من المناطق السورية الأخرى، إذ وافق «جيش الإسلام» في غوطة دمشق الشرقية قبل أيام على مبادرة «المجلس العسكري في دمشق وريفها» المعارض، لحل الخلاف مع كل من «هيئة تحرير الشام» و«فيلق الرحمن». وتنص المبادرة التي طرحت مطلع الشهر الجاري، على حل جميع التشكيلات العسكرية في الغوطة، والتفاهم بهدف «تشكيل نواة لجيش وطني موحد». وبالتوازي، كشفت «حركة أحرار الشام» عن استعدادها للعمل في الشمال السوري تحت «إدارة موحدة»، في الوقت الذي تخوض فيه اشتباكات ضد «هيئة تحرير الشام»، وبعد أسابيع على اعتمادها «علم الجيش الحر» إلى جانب شعارها، وإعلانها عن اعتماد «القانون العربي الموحد» في القضاء.

وأضافت الأخبار أنّ ما سبق يأتي في وقت أعلن فيه المبعوث دي ميستورا، عقب انتهاء جولة جنيف الأخيرة، أن هناك توقعات بأن تتخذ الأمم المتحدة موقفاً واضحاً من قضية مكافحة الإرهاب، موضحاً، أول من أمس، أن الأخيرة «أصبحت القضية الرئيسية المطروحة للمناقشة على أعلى مستوى ممكن في أي مكان». ورأى أن «أفضل ضمانة ضد الإرهاب (في سورية)، هي التوصل إلى حل سياسي متفق عليه من خلال عملية انتقالية يقودها السوريون استناداً إلى القرار الأممي 2254»، مشيراً إلى أنه شرح خلال لقاءاته الوفد الحكومي أن «محاربة الإرهاب تكون فقط ضد المنظمات المصنفة إرهابية من قبل الأمم المتحدة».

ويبدو حرص دي ميستورا على تحديد مفهوم «الإرهاب» كنقطة مركزية لإبقاء التوازن في الحوار ضمن جنيف، إذ إن الالتزام بتصنيف الأمم المتحدة يغلق المجال أمام الوفد الحكومي لرفض التعاون مع الوفود المعارضة بدعوى «ضمّها إرهابيين»، وكذلك يغلق الباب أمام مطالبات المعارضة المتكررة بانسحاب القوات الإيرانية وحزب الله من سورية.

ميدانياً، يتابع الجيش السوري وحلفاؤه تقدمهم في ريف الرقة الجنوبي، بالتزامن مع تنشيط لمحور البادية القريب من حدود دير الزور الإدارية الجنوبية. وسيطروا أمس على قرية زملة شرقية ومحطة ضخ الزملة وحقول غاز الخلاء والزلمة وحقل نفط الفهد، في ريف الرقة الجنوبي. ويأتي ذلك بعدما استعادوا، أول من أمس، السيطرة على عدد من القرى هناك، إلى جانب حقول الوهاب ودبيسان والكبير النفطية وعدد من الآبار. أما في ريف حمص الشرقي القريب من حدود دير الزور، فقد استهدف سلاح الجو السوري آليات لتنظيم «داعش» وعربات مدرعة، في محيط منطقة حميمة وشرق منطقة الكدير.

ووفقاً للقدس العربي، تستعر الاشتباكات الحامية في مناطق جوبر وزملكا الواقعة أقصى شرقي دمشق بين الفصائل المسلحة والجيش السوري الذي يبدو أنه يحاول استعادة أجزاء وأحياء واقعة تحت سيطرة تلك الفصائل منذ أعوام لا سيما وأن مناطق الاشتباك تلك هي جغرافياً خارج ما يعرف بمناطق تخفيف التوتر التي جرى الاتفاق عليها في اجتماع أستانة 4 الماضي. أغلب العمليات التي يشنها الجيش السوري تجري في مواجهة جبهة تحرير الشام (النصرة سابقاً) وفيلق الرحمن وكتائب أخرى صغيرة؛ الجيش السوري يزج بالمزيد من التعزيزات القتالية ويعتمد أسلحة تكتيكية متوسطة وثقيلة، منها دبابة الفوزديكا وراجمة الصواريخ العربة BM-27 Uragan، وراجمة الصواريخ الروسية المعروفة باسم «الشمس الحارقة» توس 1 Tos _ 1A إضافة للراجمة المتطورة UR 77. وعرضت شبكة «دمشق الآن» المؤيدة لقطات من الاشتباك والمعارك الجارية في منطقة جوبر وزملكا المجاورة لها وتظهر في اللقطات الراجمة UR 77 وكيف تُحدث ضرباتها الصاروخية تدميراً كبيراً في تحصينات فيلق الرحمن وتنظيم فتح الشام ليتبع ذلك اقتحام لقوات المشاة.

وأبرزت الحياة السعودية: انفجار غامض في اللاذقية استهدف منطقة عسكرية. ووفقاً للصحيفة، تضاربت الروايات حول تفجير وقع في منطقة رأس شمرا شمال محافظة اللاذقية الساحلية التي تسيطر عليها القوات النظامية. وانتشرت أمس أربع روايات مختلفة حول التفجير الذي وقع في منطقة عسكرية مغلقة ومهمة. في موازاة ذلك، تحدثت وسائل إعلام رسمية سورية عن إطلاق قذيفتين على السفارة الروسية في دمشق أمس، أصابت إحداهما مبنى السفارة فيما سقطت الأخرى في منطقة مجاورة. وواصلت القوات النظامية تقدمها في البادية السورية وسيطرت على محطة ضخ الزملة وحقول غاز الخلاء والزملة، وحقل نفط الفهد وقرية زملة شرقية في ريف الرقة الجنوبي. كما أعلنت القوات النظامية «تطهير» منطقة ريف حلب الشرقي في شكل كامل.

وأبرزت العرب الإماراتية: المعارضة الحلقة الأضعف في المعادلة السورية. وأضافت أنّ الساحة السورية تشهد تغيرات متسارعة سواء على المستوى السياسي أو العسكري، فيما يسجل حضور باهت للمعارضة التي أضاعت على مايبدو البوصلة بسبب انهماكها في صراعاتها الداخلية وعدم امتلاكها رؤية واضحة ومحددة تجاري بها النسق المتسارع الذي يتجه بها نحو ما لا تتمناه. وأردفت الصحيفة أنّ المعارضة السورية بشقيها السياسي والعسكري تعيش وضعا صعبا، حتى أن الكثير بات يراها اليوم الحلقة الأضعف في المعادلة القائمة في سورية. وأسباب الضعف متعددة وكثيرة يمكن اختزالها في غياب استراتيجية واضحة للتعاطي مع المتغيرات المتسارعة على الأرض والتي تصب في صالح النظام، فضلا عن الانقسامات التي تعانيها، والخسائر الميدانية التي تتكبدها، وأخيرا وليس آخرا غياب الانسجام بين القوى الداعمة لها إلى حد التضارب. ويوظف النظام والقوى الحليفة له هذا الانقسام لصالحهما، عبر إيراد مواقف لا تحوي أي إجماع من جانب المعارضة والتسويق إلى أنه تم الاتفاق بشأنها، وليس أدل على ذلك من إعلان أليكسي بورودافكين مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف للصحافيين السبت أن المعارضة تنازلت عن مطلب رحيل الرئيس الأسد.

وكتب عبد الرحمن الراشد في الشرق الأوسط، عارضاً الموقف السعودي: المعارضة السورية، أو ما تبقى منها، تقاتل ببسالة في ظروف صعبة تكالبت عليها القوات الإيرانية، والميليشيات الموالية لها مع قوات النظام، ومن دون إسناد يذكر للمعارضة منذ غلق الممرات التركية والأردنية؛ الوضع السوري في أسوأ حالاته، حيث لم تدم طويلاً الوقفة الأميركية المبهرة أمام معسكر موسكو في سورية، كما أن للرئيس الفرنسي الجديد أسوأ موقف صدر عن باريس منذ بداية الحرب السورية، يضاف إلى نشاط دي ميستورا، الذي كان دائما سلبياً في حق السوريين وخاصة في تعريفه لمن يمثل المعارضة؛ لقد نجح الإيرانيون والروس في تحويل قضية الشعب السوري إلى معركة ضد الإرهاب الدولي، مستفيدين من أخطاء حلفاء الثورة السورية، مثل قطر التي كعادتها لم تقدر الأمور ولا عواقب أفعالها؛ ومع التراجع الأميركي الجديد، والموقف الفرنسي السلبي، والاشتباك الخليجي، والتقارب التركي مع موسكو فإن المعارضة السورية أمام وضع فريد في صعوباته. والمراهنة المتبقية هي على أن نظام سورية لا يملك وسائل السيطرة وإدارة المناطق التي يستولي عليها، واستمراره في الاستعانة بالإيرانيين و«حزب الله» والميليشيات العراقية، وكذلك الروس، سيذكي الرفض السوري ويحرض عليه محليا وإقليميا.

أنقرة وواشنطن تُسرجان الحصان الصيني؟ «مجاهدو» تركستان: «دواعش سورية الجدد»:

تنظيم «داعش» آخذٌ بالانكماش. «جبهة النصرة» وتنظيمها الأم (القاعدة) خسرا ويخسران الكثير من كوادرهما، سواء في اقتتالات داخليّة، أو عبر سلسلة استهدافات دقيقة. لكنّ ثمة تنظيماً مهماً وقوياً لم يطاوله «النزف الجهادي»، بل هو آخذ في تنمية قدراته وتوسيعها، استعداداً لمهمة قادمة خارج سورية ربّما. ما جديد «الحزب الإسلامي التركستاني»؟ ولماذا حضر على طاولة البحث الأميركي ــ التركي؟ وأوضح تقرير مطوّل في صحيفة الأخبار أنه في كتابه «دعوة المقاومة الإسلامية العالمية»، يتحدث المنظّر الجهادي الشهير أبو مصعب السوري (مصطفى ست مريم) عن ولادة «الحزب الإسلامي التركستاني» الذي كان شاهداً على نشأته وصديقاً لمؤسسه (حسن مخدوم الشهير بأبو محمد التركستاني). يشير أبو مصعب إلى نقطة غاية في الأهميّة، مفادها أنّ «أبو محمد التركستاني كان يعوّل على دعمٍ من الولايات المتحدة تقدمه لحركته في إطار برنامج سري أقرّه الكونغرس عام 1995 لتفكيك الصين باستخدام النزعات العرقيّة والدينيّة فيها».

ورغم أن الولايات المتحدة صنّفت لاحقاً «التركستاني» من بين التنظيمات الإرهابيّة (عام 2009)، غيرَ أنّ هذا التصنيف لا يبدو حاجزاً حقيقيّاً يحول بينها وبين دعمه، سواء عبر إحياء البرنامج المذكور، أو من خلال قنوات أخرى «وسيطة». وتؤكّد مصادر تركيّة معارضة تحصيلها معلومات تفيد بأنّ «ملف الأويغور جرت مناقشته بين أنقرة وواشنطن عبر القنوات الأمنيّة، من بين ملفات أخرى متشعبة». وخلافاً لما توحي به المجريات السياسيّة المُعلنة، فإنّ التنسيق الأمني بين أنقرة وواشنطن لم يتأثّر على الإطلاق في عهد إدارة ترامب. وعلى العكس من ذلك، فقد قرّرت واشنطن في أيار الماضي «توسيع التعاون الاستخباري مع تركيا» وفقاً لصحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية. ويُعد «الحزب الإسلامي التركستاني» اليوم أقوى واجهة «جهاديّة» تتبنّى قضيّة «إقليم تركستان» بعدما تصدرت الواجهة سابقاً «حركة تركستان الشرقيّة». والإقليم المذكور هو إقليم «شينغ يانغ» الصيني، وسكّانه من أقليّة الأويغور التي تدين بالإسلام. وينادي «الحزب التركستاني» باستقلال الإقليم عن الصين ويعتبره قضيّته المركزيّة. وأنشأت أجهزة الاستخبارات التركيّة «مراكز استقطاب وإعادة تأهيل للجهاديين».. ويتحدث التقرير عن انتشار التنظيم في إدلب.

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
210
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 14 كانون الأول

هو مولود شديد التقلب و الصراحة والوضوح، تشعر وأنت تتعرف عليه أنه كتلة من المتناقضات , ولن تستطيع معرفته جيداً حتى لو عشت معه طوال…
2017-12-14 -

تقرير الـsns: سحب الطائرات وترك السفن: بوتين يعتزم توسيع القاعدة الروسية في طرطوس.. وبعده بيوم: ترامب يعلن الانتصار في سورية…

أعلنت الخارجية الروسية، رفض موسكو لذرائع التحالف الدولي للبقاء في سورية، مؤكدة أن ذلك ينتهك سيادة هذه الدولة العربية. وقالت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم الخارجية…
2017-12-14 -

فيسبوك ترد على انتقادات مسؤولها السابق

بعد الانتقادات اللاذعة التي وجهها مسؤول تنفيذي سابق في فيسبوك وقوله إن "الموقع يدمر المجتمع"، رد عملاق المواقع الاجتماعية مدافعا عن نفسه. وصرح تشاماث باليهابيتيا،…
2017-12-13 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 15 كانون الأول

الحمل استقرار ودعم حاول إيجاد صيغة تفاهم وقواسم مشتركة مع من تحب فأنت لا تستطيع رفض طلب الآخرين لخدمة حتى لو كانت لا توافق مزاجك واليوم للخدمات أو للمساعدات الثور تغلب على مشاعرك السلبية بالغفران والمحبة والجهد المتواصل ولا تدخل في شجارات لا تحتاجها فقد تبدو قلقاَ أو تشعر ببعض…
2017-12-15 -

حركة الكواكب يوم 15 كانون الأول

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب السفر والأوراق يتراجع في برج القوس مما يحذر برج العذراء عمليا والجوزاء و الحوت عائليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج العقرب…
2017-12-15 -
2017-12-15 -

استعدادا لنهائيات آسيا.. منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يبدأ غدا معسكرا داخليا

يبدأ منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم معسكرا تدريبيا داخليا غدا يستمر سبعة أيام استعدادا للمشاركة في نهائيات آسيا تحت 23 عاما المقررة في الصين… !

2017-12-15 -

الدفاع الروسية: لم يعد هناك أي ذريعة لوجود القوات الأمريكية في سورية

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، "إنه لم يعد هناك أي أساس أو حتى ذريعة لوجود القوات الأمريكية في سورية". وأضاف كوناشينكوف، في… !

2017-12-11 -

رسالة مؤثرة من يوسف الخال إلى القدس!

نشر الممثل الللبناني يوسف الخال، عبر صفحته الخاصة على تويتر، قصيدة أهداها للقدس وتوجه من خلالها للعرب. وعنون القصيدة بهاشتاغ "#القدس"، وكتب فيها:"أرضكم لكم فهي… !

2017-12-15 -

الجو بارد ليلا ويحذّر من تشكل الجليد في المرتفعات

يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة مع بقائها أعلى من معدلاتها بنحو 2 إلى 3 درجات مئوية مع تأثر البلاد بامتداد ضعيف لمرتفع جوي… !

2017-12-13 -

وزير التعليم العالي: الموارد متوافرة لإنجاز أي بحث علمي مهما بلغت تكلفته

نظمت الهيئة العليا للبحث العلمي في قاعة رضا سعيد للمؤتمرات بجامعة دمشق اليوم ورشة عمل بعنوان “آليات تنفيذية للترابط بين الجهات العلمية البحثية والقطاعات… !

2017-12-14 -

زر على فيسبوك ينقلك إلى واتس آب مباشرة

تقوم فيسبوك التي تملك تطبيق المراسلة واتس آب، بإطلاق وحدة إعلانية جديدة "Click-to-WhatsApp" صُممت لجعل المستخدمين على اتصال وبينة من جميع الأنشطة التجارية. وتعارض واتس… !

2017-12-10 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ إجمالي 3187 مليار ليرة سورية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 43 لعام 2017 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ إجمالي قدره 3187… !

2017-12-15 -

الأمم المتحدة: لا أدلة تثبت أن الصاروخين المطلقين على السعودية من صنع إيران

أعلنت الأمم المتحدة عن غياب أدلة قاطعة تحدد مصدر صنع الصاروخين اللذين تم إطلاقهما سابقا على السعودية من اليمن، وذلك خلافا لما أعلنته الولايات المتحدة… !

2017-12-15 -

ابن سلمان يستولي على مجموعة ام بي سي المملوكة للابراهيم و يعين مقربا منه رئيسا لها

كشفت صحيفة سعودية الخميس أنه تم تعيين الأمير بدر بن عبدالله بن محمد بن فرحان آل سعود رئيساً لمجلس إدارة مجموعة "أم بي سي"، خلفاً… !

2017-12-14 -

حظوظ الأبراج ليوم 14 كانون الأول

الحمل  أنت تستوعب غيرك اليوم بشكل غير مألوف و ربما تقدم المساعدة مهمة لمن حولك فالآخرين من حولك يدعمون قراراتك وأعمالك ويضعونك في المقدمة و تتلقى تأييداً الثور  يوم فيه اهتزازات وكأنك في سفينة موجة…

2017-12-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 15 كانون الأول

الحمل  استقرار ودعم حاول إيجاد صيغة تفاهم وقواسم مشتركة مع من تحب فأنت لا تستطيع رفض طلب الآخرين لخدمة حتى لو كانت لا توافق مزاجك واليوم للخدمات أو للمساعدات الثور  تغلب على مشاعرك السلبية بالغفران…