الغـرب يبحث عن هـوية وقيـادة..؟!

مقالات مختارة

2017-07-17 -
المصدر : الحياة

كتب المفكر المصري جميل مطر في الحياة: قمة العشرين التي لم تثمر شيئاً مهماً. ما زالت موضع جدل. الرموز كانت كالعادة كثيرة، بل إن اختيار مدينة هامبورغ مكاناً لانعقاد المؤتمر كانت الرمزية وراءه واضحة. هامبورغ في التاريخ عبرت عن معان عدة. كانت دائماً ولاية مستقلة ذات سيادة؛ هامبورغ بتاريخها هي النموذج الأمثل لتاريخ أوروبا؛ تدمير وبناء. هي أيضاً أحد النماذج الأشهر للثورة الصناعية؛ كذلك كان وراء اختيار «عقدة الشراع» شعاراً لقمة العشرين مغزى. هذه العقدة التي يعرفها حق معرفة كل من عمل في البحر والموانئ، تعني لكل هؤلاء ولأولي الأمر أنه «كلما ازداد الضغط على أطراف الحبل ازداد تماسك العقدة وصار صعباً أو مستحيلاً انفراطها». أما الحبل فهو «الغرب» كما يراه منظمو قمة العشرين، وأما أطرافه، سواء الجغرافية أو الاقتصادية، أي التي تجتاز منذ مدة ظروفاً مالية صعبة، أو السياسية، أي التي اختارت الخروج من التزامات الوحدة الأوروبية والتي اختارت الانعزال وتفضيل مصلحة آنية جداً على مصالح الغرب، هذه الأطراف كلها تضغط بالتوتر والقلق وافتقاد الثقة وغياب الرؤية المتأنية، ويصبح الأمل منعقداً على العقدة أن تتماسك وتقاوم وترفض الانفراط؛

بمعنى آخر أرادت ألمانيا أن يكون عقد قمة هامبورغ فرصة أخرى لدق جرس الإنذار؛ أرادت أن تقول لكل دول الغرب هذه جماعتكم على شفا الانهيار، وفي أيديكم، وبالسرعة الواجبة، الأمل الوحيد لإنقاذها قبل فوات الأوان. في الواقع لم تكن السيدة أنغيلا مركل في حاجة لأن تقدم مزيداً من الشرح. هذه أعمدة الغرب تكشف عن نوايا لم تكن يوماً نوايا معسكر الغرب. أميركا، أو بالأحرى رئاسة ترامب، تتهرب وتهرب. مقبول أن ننظر في أمر عضو قليل المكانة ضعيف النفوذ والتأثير في الغرب خرج عن الإجماع وقرر أن يحمل شعار «بلدي أولاً»، سواء بهدف التحجج به أو إيماناً أو تحت تأثير دفقة وطنية تنتشر في عدد غير قليل من دول الغرب. أما أن تكون الدولة التي تهرب أو تتهرب هي القائد والمسير والموجه والممول والحارس فالأمر بالتأكيد يستدعي مناقشات عبر مؤتمرات متلاحقة من نوع هذا المؤتمر المنعقد في هامبورغ أو في غيرها.

أضف إلى هذه الدولة العظيمة التي تهرب أو تتهرب، دولة كبيرة أخرى قررت الخروج والبحث عن تجمعات أخرى تحصل من عضويتها فيها أو تحالفاتها من خلالها واتفاقاتها الثنائية مع بعض أعضائها على مزايا «عينية» تفوق تلك التي كانت تحصل عليها من عضويتها في الاتحاد الأوروبي؛ أضف أيضاً دولاً انضمت للغرب بكامل إرادتها بعد عقود من الخضوع لإرادة روسيا السوفياتية وهيمنتها؛ هذه الدول تريد حماية الغرب العسكرية وحصانته الاقتصادية والمالية ولكنها لا تريد التزام أخلاقياته السياسية والإنسانية، وحين ووجهت بهذا الالتزام في مسألة المهاجرين تمردت وأقامت الأسوار وجيشت حدودها.

وأوضح مطر أنّ هذه الأوضاع في الغرب، هي وغيرها، نبهت ألمانيا من ناحية أو ألمانيا ومعها فرنسا من ناحية أخرى، ونبهت روسيا من جهة والصين من جهة أخرى إلى واقع الفراغ في قيادة الغرب؛ لا سبيل أمام البولنديين وغيرهم من الذين استمعوا إلى خطاب ترامب في وارسو وهو في طريقه إلى هامبورغ إلا أن يزدادوا ثقة في أن هناك أزمة شديدة في قيادة الغرب؛ لم يكن مفاجئاً أو غريباً اتجاه معظم الآراء إلى أن ألمانيا أفضل القادرين على سد فراغ القيادة ومنع انفراط مؤسسات الغرب تحت ضغط الكرملين من جهة والبيت الأبيض من جهة أخرى. مع ذلك هناك من يحذر أو على الأقل يطالب بحماية هذا الاختيار، اختيار ألمانيا لسد الفراغ، ودعمه بأفكار وشركاء قيادة من داخل الغرب، وربما من خارجه إذا استدعى الأمر، وفي هذه الحال نكون أمام مشروع إقامة نظام دولي جديد لا يكون الغرب محوره أو مصدر هويته.

يعتقد المحذرون من التسرع في اختيار ألمانيا، وهي ذاتها لن توافق في الغالب، لمهمة قيادة الغرب لأن قيوداً مهمة تحول دون تولي ألمانيا هذه المسؤولية:

القيد الأول هو حقيقة أن ألمانيا ليست بقوة أميركا حتى تتولى خلافتها، ولن تكون في الأجل القصير ولا المتوسط؛ هنا تتضح أيضاً أهمية بدائل هذا الاختيار وخطورتها: أولاً احتمال أن تنفرد روسيا بالدول الحدودية «وتلتهمها» وفق تعبير معلق فرنسي؛ ثانياً أن ينقسم الغرب إلى تجمعات صغيرة حول مصالح ضيقة وتحالفات دفاعية موقتة؛ ثالثاً أن تأتي الصين وتعرض استعدادها لإقامة ثنائية قيادة تتحمل مسؤولية الدفاع عن الغرب من ناحية وآسيا من ناحية أخرى. عندئذ سوف يتعين على ألمانيا التنازل عن صفة العالم الحر التي تتمسك بها عندما تتحدث عن الغرب؛ رابعاً أن يسرع ماكرون في تنفيذ الإصلاح الاقتصادي الذي وعد به السيدة مركل ليستحق شرف المشاركة في القيادة الاقتصادية لمنطقة اليورو ثم الغرب والنظام الراسمالي العالمي.

القيد الثاني الذي يحول أو يعرقل مهمة تحمل ألمانيا مسؤولية القيادة هو تاريخها الذي تجره خلفها في حلها وترحالها؛ القيد الثالث هو الخلاف القائم داخل مجتمع الغرب بين دول تعتبر أن مسؤولية الغرب تنحصر في قضية النمو الاقتصادي ورخاء أمم الغرب، وبين دول تعتبر أن مسؤولية الغرب يجب أن تنحصر في المسائل الأمنية، أي الدفاع عن الدول الغربية ضد الأعداء الخارجيين وقوى الإرهاب. ألمانيا لا تريد حصر المسؤولية في أي من الأمن أو التنمية بل تضيف مسائل الحقوق والديموقراطية والحريات. في رأيها أن الغرب ليس غرباً إذا أهمل هذا الجانب من مسؤولياته.

وأوجز الكاتب: هذه القيود وغيرها من التحفظات على ضرورة تولي ألمانيا، منفردة أو مع فرنسا أو مع فرنسا والصين، مسؤولية ملء فراغ القيادة، لا تخفي حقيقة أننا واقعياً وجغرافياً وجيواقتصادياً نعيش على مشارف عالم جديد قاعدته أوراسيا، وألمانيا في موقع القلب منها.

-
عدد الزيارات
184
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: أردوغان قبل زيارة عمّان: عملية مشتركة محتملة مع إيران ضد حزب العمال الكردستاني.. ماذا عن سورية..؟!

قال أردوغان، أمس، إن من المحتمل تنفيذ عملية مشتركة مع إيران ضد حزب العمال الكردستاني، من شأنها أن تكون فعالة. وجاء تصريح أردوغان بعد محادثات…
2017-08-22 -

صفات مولود 22 آب

منفتح أم منغلق ، اجتماعي أم انعزالي ، أنت بين بين ، إذا أنت مولود بين الأسد الناري والعذراء الترابي بين الأسد الانفعالي والعذراء الهادئ…
2017-08-21 -

تقرير الـsns: روسيا ومصر والسعودية لتشكيل وفد معارض موحد.. والجيش يقترب من تحرير المنطقة الوسطى..؟!

أكد سيرغي لافروف أن روسيا تجري اتصالات مع مصر والسعودية وشركاء آخرين في إطار الجهود لدعم المعارضة السورية في تشكيل وفد موحد لها إلى المفاوضات…
2017-08-22 -

إقرأ أيضا

تقرير الـsns: أردوغان قبل زيارة عمّان: عملية مشتركة محتملة مع إيران ضد حزب العمال الكردستاني.. ماذا عن سورية..؟!

قال أردوغان، أمس، إن من المحتمل تنفيذ عملية مشتركة مع إيران ضد حزب العمال الكردستاني، من شأنها أن تكون فعالة. وجاء تصريح أردوغان بعد محادثات جرت في أنقرة الأسبوع الماضي بين رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية وقادة أتراك. وقال أردوغان قبل سفره للأردن في زيارة رسمية إن "صراعا أكثر كفاءة…
2017-08-22 -

تقرير الـsns: روسيا ومصر والسعودية لتشكيل وفد معارض موحد.. والجيش يقترب من تحرير المنطقة الوسطى..؟!

أكد سيرغي لافروف أن روسيا تجري اتصالات مع مصر والسعودية وشركاء آخرين في إطار الجهود لدعم المعارضة السورية في تشكيل وفد موحد لها إلى المفاوضات مع دمشق. وأوضح لافروف، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري بعد محادثاتهما في موسكو أمس: "تعمل روسيا ومصر بنشاط لتقديم المساعدة في…
2017-08-22 -
2017-08-22 -

سوريا تفوز على ماليزيا استعدادا لمواجهة قطر

تغلب منتخب سوريا على نظيره الماليزي (2-1)، في اللقاء الودي، الذي جمعهما، اليوم الثلاثاء، وذلك، استعدادا لمواجهته الهامة ضد قطر، في الجولة 9 من تصفيات… !

2017-08-22 -

مسؤول سعودي: التنسيق بين الرياض وموسكو بشأن سورية اختراق حقيقي للجمود الراهن

وصف زهير الحارثي، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشورى السعودي، التنسيق بين بلاده وروسيا بشأن سوريا بأنه تطور مهم، وهو بمثابة اختراق حقيقي للجمود الراهن.… !

2017-08-22 -

وائل شرف يعود إلى الشاشة!

كشف الممثل السوري وائل شرف من خلال صورة نشرها عبر حسابه الرسمي على إنستغرام عن عودته إلى الشاشة من خلال مسلسل "هوا أصفر" حيص أرفق… !

2017-08-22 -

الجيش يستعيد السيطرة على مزيد من القرى والبلدات بريف حمص الشرقي ويسيطر على تلة المحصة في ريف حماة

واصلت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تقدمها في عمق البادية ووسعت من نطاق سيطرتها في ريف حمص الشرقي بعد تكبيد تنظيم… !

2017-08-21 -

صدور نتائج امتحانات الدورة الثانية للشهادة الثانوية.. وزير التربية: 78.43 نسبة النجاح بالفرع العلمي و 61.42 للأدبي

أصدرت وزارة التربية اليوم نتائج امتحانات الدورة الثانية لشهادة الدراسة الثانوية بفروعها المختلفة العامة والشرعية والصناعية والتجارية والنسوية دورة عام 2017. وأكد وزير التربية… !

2017-08-22 -

غوغل تطلق نظام ’’أندرويد 8.0 أوريو‘‘!

كشفت غوغل عن أحدث إصدار من نظام تشغيل الهواتف، أندرويد 8.0 أوريو، بعد نجاح نظام "نوغات" الذي صدر أواخر العام الماضي. ويأتي الاسم الرسمي للنسخة… !

2017-08-03 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بإعفاء المكلفين بضريبة دخل الأرباح ورسم الإنفاق الاستهلاكي من الفوائد والغرامات

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 25 لعام 2017 القاضي بإعفاء المكلفين بضريبة دخل الأرباح الحقيقية وإضافاتها العائدة لأعوام 2015 وما قبل من… !

2017-08-22 -

بيونغ يانغ: الحرب قد تندلع في أية لحظة

قال سفير كوريا الشمالية في موسكو إنه لا ضمان ألا تتحول المناورات الكورية الجنوبية الأمريكية المشتركة، الجارية حاليا في منطقة شبه الجزيرة الكورية، إلى حرب… !

2017-08-22 -

الدراما التليفزيونية وخطاب العنف والكراهية

أنعام محمد على دعونا نتفق أن الفن الأصيل له دور كبير فى الارتقاء بمستوى الوعى الذهنى والحس الوجدانى للإنسان. يجعله أكثر تحضراً وإحساساً بالآخر وأقوى… !

2017-08-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 22 آب

الحمل  وجود المشتري يدعمك  في مكان للعمل الكثير أو المسؤوليات الطارئة ولاحظ كم أن العمل كثير والراحة قليلة الثور قد يحمل هذا الشهر قرارات مهمة تدرسها بعناية .. فاترك المجال للنقاش وكن ايجابياً في الحوار…

2017-08-21 -

حركة الكواكب يوم 22 آب

المشتري  كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة عطارد    كوكب السفر والأوراق يتراجع في برج العذراء مما يحذر…