هل وصل إردوغان إلى الشوط الأخير..؟!

رأي البلد

2017-07-16 -
المصدر : محطة أخبار سورية

لم تعد تركيا تسير باتجاه تحقيق أيٍ من الأهداف التي رفعتها في الماضي إدارة حزب العدالة والتنمية بزعامة الرئيس رجب طيب إردوغان، لا في السياسة الخارجية ولا في السياسة الداخلية ولا في الاقتصاد؛ خارجياً تعاني تركيا من سوء في علاقاتها الدولية ومشاكل لا تنتهي؛ مع العراق واليونان وأرمينيا وقبرص، وسورية ومصر، وأخيراً مع السعودية والإمارات والبحرين بسبب الموقف التركي المنحاز لقطر؛

أما العلاقات مع أوروبا (اتحاداً أو دولاً) فليست بأحسن حال، ويكفي أن نشير إلى أنّ ألمانيا قررت سحب جنودها من قاعدة إنجرليك التركية إلى الأردن، ناهيك عن سوء العلاقات مع هولندا وفرنسا؛ لقد قال إردوغان قبل أيام فقط: "الآن ليس فقط لم يعودوا يدعوننا إلى قمم زعماء الاتحاد الاوروبي، بل ويضيعون وقتنا عبثا وهباء. هذا هو واقع الحال... ولو قال الاتحاد الأوروبي إنه لن يقبل تركيا في صفوفه فسنتنفس الصعداء ونباشر بتنفيذ الخطط البديلة"؛

أما العلاقات التركية مع واشنطن فيعترضها الكثير من المشاكل وعدم الثقة واختلاف الرؤى والمصالح، وخاصة في موضوع دعم الكرد السوريين من قبل واشنطن والذي يستفزّ أنقرة؛ وعدم تسليم الداعية فتح الله غولين المقيم في الولايات المتحدة لتركيا؛ أضيف إلى ذلك من جديد، الانزياح التركي المتزايد نحو روسيا ـ بوتين.

ومما لا شك فيه أنّ عدداً من العمليات الإرهابية في تركيا والخلل في علاقات تركيا الدولية، تركت أثرها السلبي على الاقتصاد التركي الذي تراجع نموه وأدى ذلك لانخفاض قيمة الليرة التركية وتراجع الاستثمارات والسياحة، لاسيما بعد الكشف عن حالات فساد كثيرة يقودها مقربون من إردوغان نفسه.

لكنّ المعطيات التركية الأهم، ربما تأتي من الداخل التركي نفسه؛ إذ كيف يمكن لبلد يدّعي الديمقراطية أن يكون بخير والحديث يجري عن 169 ألف مشتبه بانتمائهم إلى تنظيم غولن على خلفية محاولة الانقلاب، وتسريح أكثر من 7300 موظف حكومي دفعة واحدة، ناهيك عن أكثر من 50 ألف مسجون وحالة الطوارئ المستمرة؟! المؤشر السلبي الآخر، هو المحاولات الحكومية لترسيخ صورة «مهينة» للجيش التركي، وتحميله مسؤولية ما حصل، بشكل يفاقم تحجيم دوره وفاعليته.

لقد انكفأ إردوغان إلى داخل تركيا في المرحلة الأولى، والآن ينكفيء الرجل إلى داخل حزبه وأنصاره ومؤيديه؛ تجلى ذلك بوضوح في البرنامج الذي أعدته الحكومة التركية لإحياء الذكرى الأولى للمحاولة الانقلابية التي نفذتها مجموعة من جنرالات الجيش في 15 تموز 2016؛ استضاف القصر الرئاسي البرنامج الأساسي لإحياء الذكرى بمشاركة جمهور من أنصار حزب العدالة والتنمية الحاكم ومسؤوليه، مع استبعاد ممثلي حزبي الشعب الجمهوري وحزب الشعوب الديموقراطية الموالي للأكراد، والذي وُضِع زعيمه صلاح الدين دميراش في السجن بتهمة دعم الإرهاب، فيما شارك في المناسبة في القصر ممثلون عن حزب الحركة القومية المتحالف مع الحكومة؛ وما يجري يؤكد أنّ تركيا لا تزال منقسمة بشكل كبير، وممارسات الحكومة التركية من اعتقال وسجن قضاة وصحفيين ومحامين، وتسريحٍ للضباط والشرطة والموظفين والإعلاميين وإغلاق المؤسسات الإعلامية، تزيد حالة القلق والخوف وعدم الثقة، فيما تركيا وحكومتها معزولتان خارجياً.

الرئيس التركي الذي اعتاد تقديم العظات للآخرين وإسداء النصح للجيران والأبعدين، يبدو أنه أولى بهذه العظات والنصائح بعدما أفلس في تقديم الأفضل وبات عبئاً على بلاده وجيرانها والإقليم.. وإذا كان البعض يرى أنه ما زالت هناك فرصة أمام اردوغان لإنقاذ تركيا وإنقاذ نفسه وحزبه، شريطة أن يتخلى عن كل المواقف التي أوصلته وبلاده الى هذه الحال من عدم الاستقرار والخلافات، فإننا لا نعتقد أن إردوغان لديه القدرة على التغيير والتراجع بعد كل هذه السنوات وبعد قطع الخطوط مع الآخرين؛

إردوغان لم ينكفيء داخل تركيا فحسب، بل انكفأ داخل حزبه.. وبقاؤه في الحكم حتى الآن، ليس بسبب نجاحاته وجماهيريته، ولكن بسبب ضعف المعارضة التركية وعدم قدرتها على تقديم مشروع بديل يغيّر قناعات المواطن التركي..؟!

 

 

 

محطة أخبار سورية - خاص
عدد الزيارات
856
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 24 حزيران..ليونيل ميسي

جذاب .. حيوي .. يجذب الآخرين إليه كالمغناطيس .. يحب دائماً أن يحترمه الناس ويقدروه .. عنيد وحساس . يحب أن تعطيه حريته في التحرك…
2018-06-23 -

حركة الكواكب يوم 25 حزيران

المشتري كوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحد و هو…
2018-06-25 -

إنها فيروز يا سادة،،،

منذ انطلاقة تلك الحنجرة عانت الأمرين ممن لا يتقبلون الفكرة الجديدة ،حين جاءت مطلع الخمسينيات الى إذاعة دمشق لم يعجب فخري البارودي بتلك الأغاني الخارجة…
2018-06-24 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 25 حزيران

الحمل تتبدل أوضاعك المهنية أو علاقاتك الإنسانية وقد تقرر القيام بخطوة جديدة أو تتخذ قرارات جديدة وسليمة وتبدو في أحسن حالاتك وقد تسعدك الأخبار الثور حاول أن تقترب من أشخاص متفائلين يستطيعون مساعدتك على تخطي أي مشكلة فأنت تظهر نقاطك الايجابية للعلن وتنال الكثير من الدعم أو المحبة والتشجيع فإنجازك…
2018-06-25 -

حركة الكواكب يوم 25 حزيران

المشتري كوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحد و هو كوكب الحظوظ السعيدة يتراجع في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب المستندات…
2018-06-25 -
2018-06-24 -

السباح السوري فراس معلا يحرز ذهبية بطولة روسيا الاتحادية لفئة الماسترز

حقق السباح العالمي فراس معلا المركز الأول والميدالية الذهبية في بطولة روسيا الاتحادية للسباحة في المياه المفتوحة لفئة الماسترز التي أقيمت على شواطئ البحر الأسود… !

2018-06-25 -

تقرير الـsns: واشنطن للمسلحين: لا تعولوا على دعمنا.. معركة الجنوب: الجيش السوري الى الحدود:

أبلغت واشنطن فصائل المعارضة السورية بألا تعول على دعمها العسكري في التصدي لهجوم تشنه القوات الحكومية لاستعادة مناطق تسيطر عليها المعارضة جنوبي سورية. وورد في… !

2018-06-24 -

ميغان ماركل ربما تكون حاملاً!

ترددت العديد من الأخبار في وسائل إعلامية بريطانية وتفيد بأن ميغان ماركل حامل، وان حملها كان السبب بارتدائها لفستان واسع. وافادت هذه الوسائل ان والد… !

2018-06-25 -

الحرارة توالي ارتفاعها وأمطار متوقعة فوق المرتفعات الساحلية

توالي درجات الحرارة ارتفاعها لتصبح أعلى من معدلاتها بنحو 1 إلى 3 درجات مئوية نتيجة تأثر البلاد بامتداد منخفض جوي سطحي من الجنوب الشرقييترافق بتيارات… !

2018-06-24 -

سورية تحرز ميداليتين برونزيتين بمنافسات أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للرياضيات

أحرزت سورية ميداليتين برونزيتين وأربع شهادات تقدير في منافسات أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للرياضيات الذي نظمته المكسيك عبر الانترنت في 13-3- 2018 وبمشاركة أكثر من… !

2018-06-24 -

يوتيوب يوفر خدمة تمكنك من الربح عبر موقعه!

ذكر موقع "The Verge" أن القائمين على موقع يوتيوب سيضيفون تعديلات عليه تسمح لبعض المدونين بالربح عن طريقه. ووفقا للموقع، سيتمكن المدون الذي يملك على… !

2018-06-24 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد السادس عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحلية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 214 لعام 2018 القاضي بتحديد السادس عشر من أيلول المقبل موعدا لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحلية. وفيما… !

2018-06-25 -

التطبيع بين الكوريتين مستمر على قدم وساق

أحيت الكوريتان الذكرى الثامنة والستين لانتهاء الحرب الكورية، بمفاوضات حول إعادة الاتصالات العسكرية بين جيشي البلدين، بعد انقطاع يستمر منذ فبراير 2011. وأفادت وكالة "يونهاب"… !

2018-06-23 -

الغارديان: لا تصدقوا الضجيج الحقود حول RT

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية على موقعها الإلكتروني، مقالا حول الكيفية التي تغطي بها قناة RT مباريات كأس العالم لكرة القدم في روسيا، لكنها ما لبثت… !

2018-06-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 24 حزيران

الحمل  يوم مبشر بالمساعدات والدعم لتأخذ حقوقك التي تستحقها والتي طال انتظارها  فالحظوظ مساعدة لتساعد نفسك بالهدوء والقرار السليم الذي يفرحك هذا اليوم لأنك تستطيع الاعتماد على صداقاتك وعلاقاتك بمن تحب وقد تشعر بالحب يتدفق…

2018-06-25 -

حظوظ الأبراج ليوم 25 حزيران

الحمل  تتبدل أوضاعك المهنية أو علاقاتك الإنسانية وقد تقرر القيام بخطوة جديدة أو تتخذ قرارات جديدة وسليمة وتبدو في أحسن حالاتك وقد تسعدك الأخبار الثور  حاول أن تقترب من أشخاص متفائلين يستطيعون مساعدتك على تخطي…