هل وصل إردوغان إلى الشوط الأخير..؟!

رأي البلد

2017-07-16 -
المصدر : محطة أخبار سورية

لم تعد تركيا تسير باتجاه تحقيق أيٍ من الأهداف التي رفعتها في الماضي إدارة حزب العدالة والتنمية بزعامة الرئيس رجب طيب إردوغان، لا في السياسة الخارجية ولا في السياسة الداخلية ولا في الاقتصاد؛ خارجياً تعاني تركيا من سوء في علاقاتها الدولية ومشاكل لا تنتهي؛ مع العراق واليونان وأرمينيا وقبرص، وسورية ومصر، وأخيراً مع السعودية والإمارات والبحرين بسبب الموقف التركي المنحاز لقطر؛

أما العلاقات مع أوروبا (اتحاداً أو دولاً) فليست بأحسن حال، ويكفي أن نشير إلى أنّ ألمانيا قررت سحب جنودها من قاعدة إنجرليك التركية إلى الأردن، ناهيك عن سوء العلاقات مع هولندا وفرنسا؛ لقد قال إردوغان قبل أيام فقط: "الآن ليس فقط لم يعودوا يدعوننا إلى قمم زعماء الاتحاد الاوروبي، بل ويضيعون وقتنا عبثا وهباء. هذا هو واقع الحال... ولو قال الاتحاد الأوروبي إنه لن يقبل تركيا في صفوفه فسنتنفس الصعداء ونباشر بتنفيذ الخطط البديلة"؛

أما العلاقات التركية مع واشنطن فيعترضها الكثير من المشاكل وعدم الثقة واختلاف الرؤى والمصالح، وخاصة في موضوع دعم الكرد السوريين من قبل واشنطن والذي يستفزّ أنقرة؛ وعدم تسليم الداعية فتح الله غولين المقيم في الولايات المتحدة لتركيا؛ أضيف إلى ذلك من جديد، الانزياح التركي المتزايد نحو روسيا ـ بوتين.

ومما لا شك فيه أنّ عدداً من العمليات الإرهابية في تركيا والخلل في علاقات تركيا الدولية، تركت أثرها السلبي على الاقتصاد التركي الذي تراجع نموه وأدى ذلك لانخفاض قيمة الليرة التركية وتراجع الاستثمارات والسياحة، لاسيما بعد الكشف عن حالات فساد كثيرة يقودها مقربون من إردوغان نفسه.

لكنّ المعطيات التركية الأهم، ربما تأتي من الداخل التركي نفسه؛ إذ كيف يمكن لبلد يدّعي الديمقراطية أن يكون بخير والحديث يجري عن 169 ألف مشتبه بانتمائهم إلى تنظيم غولن على خلفية محاولة الانقلاب، وتسريح أكثر من 7300 موظف حكومي دفعة واحدة، ناهيك عن أكثر من 50 ألف مسجون وحالة الطوارئ المستمرة؟! المؤشر السلبي الآخر، هو المحاولات الحكومية لترسيخ صورة «مهينة» للجيش التركي، وتحميله مسؤولية ما حصل، بشكل يفاقم تحجيم دوره وفاعليته.

لقد انكفأ إردوغان إلى داخل تركيا في المرحلة الأولى، والآن ينكفيء الرجل إلى داخل حزبه وأنصاره ومؤيديه؛ تجلى ذلك بوضوح في البرنامج الذي أعدته الحكومة التركية لإحياء الذكرى الأولى للمحاولة الانقلابية التي نفذتها مجموعة من جنرالات الجيش في 15 تموز 2016؛ استضاف القصر الرئاسي البرنامج الأساسي لإحياء الذكرى بمشاركة جمهور من أنصار حزب العدالة والتنمية الحاكم ومسؤوليه، مع استبعاد ممثلي حزبي الشعب الجمهوري وحزب الشعوب الديموقراطية الموالي للأكراد، والذي وُضِع زعيمه صلاح الدين دميراش في السجن بتهمة دعم الإرهاب، فيما شارك في المناسبة في القصر ممثلون عن حزب الحركة القومية المتحالف مع الحكومة؛ وما يجري يؤكد أنّ تركيا لا تزال منقسمة بشكل كبير، وممارسات الحكومة التركية من اعتقال وسجن قضاة وصحفيين ومحامين، وتسريحٍ للضباط والشرطة والموظفين والإعلاميين وإغلاق المؤسسات الإعلامية، تزيد حالة القلق والخوف وعدم الثقة، فيما تركيا وحكومتها معزولتان خارجياً.

الرئيس التركي الذي اعتاد تقديم العظات للآخرين وإسداء النصح للجيران والأبعدين، يبدو أنه أولى بهذه العظات والنصائح بعدما أفلس في تقديم الأفضل وبات عبئاً على بلاده وجيرانها والإقليم.. وإذا كان البعض يرى أنه ما زالت هناك فرصة أمام اردوغان لإنقاذ تركيا وإنقاذ نفسه وحزبه، شريطة أن يتخلى عن كل المواقف التي أوصلته وبلاده الى هذه الحال من عدم الاستقرار والخلافات، فإننا لا نعتقد أن إردوغان لديه القدرة على التغيير والتراجع بعد كل هذه السنوات وبعد قطع الخطوط مع الآخرين؛

إردوغان لم ينكفيء داخل تركيا فحسب، بل انكفأ داخل حزبه.. وبقاؤه في الحكم حتى الآن، ليس بسبب نجاحاته وجماهيريته، ولكن بسبب ضعف المعارضة التركية وعدم قدرتها على تقديم مشروع بديل يغيّر قناعات المواطن التركي..؟!

 

 

 

محطة أخبار سورية - خاص
عدد الزيارات
784
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: بوتين: دحر الإرهابيين في سورية يفتح الباب أمام التسوية السياسية في البلاد.. «تحرير الشام» تحشد الفصائل في إدلب..…

أكد الرئيس بوتين، أن دحر الإرهابيين في سورية يفتح أبوابا أمام التسوية السياسية في هذه البلاد وانبعاثها بعد الحرب فيها. وقال بوتين، في مراسم حفل…
2017-12-15 -

صفات مولود 15 كانون الأول

كائن محظوظ لكنه متسرع وغير حكيم , ولذلك تراه من الناس الذين يمكن أن يأتيهم الحظ مراراً لكنهم يضيعونه ، فنصيحتي له أن يتقبل آراء…
2017-12-15 -

حركة الكواكب يوم 16 كانون الأول

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2017-12-15 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 16 كانون الأول

الحمل استفد من أي دقيقة دون أن تضيعها على الزيارات أو الاتصالات غير المجدية ووفرها للتفكير والتخطيط لأمور مستقبلية الثور اليوم أفضل من اليومين السابقين لأن التناقضات من حولك تقل وقد تجد الراحة في مساعدة الآخرين فالأجواء حولك مؤيدة وتلاقي الدعم والتأييد واتصالات مهمة و ربما تفتح آفاق جديدة الجوزاء…
2017-12-15 -

حركة الكواكب يوم 16 كانون الأول

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب السفر والأوراق يتراجع في برج القوس مما يحذر برج العذراء عمليا والجوزاء و الحوت عائليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج العقرب…
2017-12-15 -
2017-12-15 -

استعدادا لنهائيات آسيا.. منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يبدأ غدا معسكرا داخليا

يبدأ منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم معسكرا تدريبيا داخليا غدا يستمر سبعة أيام استعدادا للمشاركة في نهائيات آسيا تحت 23 عاما المقررة في الصين… !

2017-12-16 -

وزير الدفاع الأمريكي يعترف بدور الجيش السوري في القضاء على "داعش"

قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس إن تنظيم الدولة الإسلامية يهزم في سورية، مضيفا في الوقت نفسه أن الحرب ضده لم تنته بعد ولم تتم… !

2017-12-11 -

رسالة مؤثرة من يوسف الخال إلى القدس!

نشر الممثل الللبناني يوسف الخال، عبر صفحته الخاصة على تويتر، قصيدة أهداها للقدس وتوجه من خلالها للعرب. وعنون القصيدة بهاشتاغ "#القدس"، وكتب فيها:"أرضكم لكم فهي… !

2017-12-16 -

الأرصاد: استقرار بدرجات الحرارة والجو بين الصحو والغائم جزئيا

تبقى درجات الحرارة أعلى من معدلاتها بنحو 2 إلى 3 درجات مئوية نتيجة تأثر البلاد بامتداد ضعيف لمرتفع جوي سطحي يمتد في طبقات الجو… !

2017-12-13 -

وزير التعليم العالي: الموارد متوافرة لإنجاز أي بحث علمي مهما بلغت تكلفته

نظمت الهيئة العليا للبحث العلمي في قاعة رضا سعيد للمؤتمرات بجامعة دمشق اليوم ورشة عمل بعنوان “آليات تنفيذية للترابط بين الجهات العلمية البحثية والقطاعات… !

2017-12-15 -

تكنولوجيا مطورة تجعل الدرونات فتاكة مستقبلا

يتوقع أن تصبح الطائرات دون طيار أكثر فتكا مستقبلا، وذلك بفضل التكنولوجيا الجديدة التي يتم تطويرها لجعلها أخف وزنا وأسرع وأكثر صعوبة للكشف عنها. فقد… !

2017-12-10 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ إجمالي 3187 مليار ليرة سورية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 43 لعام 2017 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ إجمالي قدره 3187… !

2017-12-16 -

ماتيس: صواريخ كوريا الشمالية لا تشكل خطرا علينا حتى الآن

أعلن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس أنه رغم استمرار تقييم تجربة الصاروخ الأخيرة، التي أجرتها كوريا الشمالية، إلا أنه لا يعتقد أن صاروخها الباليستي يشكل… !

2017-12-15 -

ابن سلمان يستولي على مجموعة ام بي سي المملوكة للابراهيم و يعين مقربا منه رئيسا لها

كشفت صحيفة سعودية الخميس أنه تم تعيين الأمير بدر بن عبدالله بن محمد بن فرحان آل سعود رئيساً لمجلس إدارة مجموعة "أم بي سي"، خلفاً… !

2017-12-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 15 كانون الأول

الحمل  استقرار ودعم حاول إيجاد صيغة تفاهم وقواسم مشتركة مع من تحب فأنت لا تستطيع رفض طلب الآخرين لخدمة حتى لو كانت لا توافق مزاجك واليوم للخدمات أو للمساعدات الثور  تغلب على مشاعرك السلبية بالغفران…

2017-12-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 16 كانون الأول

الحمل  استفد من أي دقيقة دون أن تضيعها على الزيارات أو الاتصالات غير المجدية ووفرها للتفكير والتخطيط لأمور مستقبلية الثور  اليوم أفضل من اليومين السابقين لأن التناقضات من حولك تقل وقد تجد الراحة في مساعدة…