تُركيا تحتفل بالذّكرى الأولى لفشل الانقلاب ولكن الأخطار التي يُواجهها أردوغان ربّما تكون أخطر.. المُعارضة تزداد قُوّة وشعبية..

مقالات مختارة

2017-07-15 -
المصدر : “رأي اليوم”

تحتفل تُركيا اليوم بالذّكرى السّنوية الأولى لفشل مُحاولة الانقلاب العسكري، التي قامت بها وحدات من الجيش بهدف الإطاحة بالرّئيس رجب طيب أردوغان وحُكومته المُنتخبة، وإعادة البلاد إلى الديكتاتورية العّسكرية، وربّما الفوضى، وهي احتفالات مشروعة لأن الدّيمقراطية التي تترسّخ في تُركيا هي التي تقف وراء استقرارها، وجيمع إنجازاتها الاقتصادية.

مياه كثيرة مرّت تحت الجسر التركي في الإثني عشر شهرًا الماضية، التي كانت صاخبة بالأحداث، فقد استخدم الرئيس أردوغان قانون الطوارىء الذي أعلنه بعد الانقلاب الفاشل لاعتقال أكثر من 50 ألفًا، من بينهم نوّاب، وقُضاة كِبار، وصحافيون، وأكاديميون، مثلما طرد أكثر من 150 ألفًا آخرين من وظائفهم، بحُجّة التورّط في الانقلاب، أو التعاطف مع الذين قاموا به.

صحيح أن هذه المُحاولة الفاشلة لم تُطح بالرئيس أردوغان، ولكنّها أضعفته، وساهمت سياساته الداخلية والخارجية في تقليص شعبيته، وإلحاق أضرار كبيرة في الاقتصاد التركي انعكست في انخفاض مُعدّلات النّمو إلى أقل من ثلاثة في المئة، وخسرت الليرة التركية أكثر من نِصف قيمتها، وتراجعت في البلاد التي كانت تدر 36 مليار دولار سنويًا بنسبة 40 بالمئة، وباتت تركيا مُحاطة بالأعداء وتُواجه خطر التفكّك والإرهاب.

الوحدة الوطنية التي تجلّت في توحّد جميع أحزاب المُعارضة خلف الحكومة في مُواجهة الانقلاب، والالتفاف حول الرئيس أردوغان وحُكمه، بدأت تتآكل بشكلٍ مُتسارعٍ بسبب المخاوف من انجراف تركيا نحو ديكتاتورية الزّعيم القائد، على غِرار أنظمة الشرق الأوسط، وتفرّد الرئيس التركي بالسّلطة، بل واستخدامه قوانين الطوارىء لاجتثاث مُعارضيه، ومُصادرة الحريّات، والقضاء على استقلالية القضاء، والمُؤسّسات التشريعية الأخرى، بما في ذلك البرلمان.

يوم الجمعة، أي قبل يوم واحد من مُرور هذه الذكرى، أصدر الرئيس التركي قوانين جديدة أعفى بمُوجبها 7500 شرطي وجندي وموظّف حُكومي من وظائفهم بُحجّة التعاطف مع حركة الانقلاب، وهُناك تقارير تُشير إلى أنّ التسريحات لن تتوقّف عند هذا الرقم، وأن “وجبات” أخرى في الطّريق.

المسيرة المليونية التي نظّمها حزب الشعب الجمهوري في شهر رمضان المُبارك، وانتهت في اسطنبول، في التّاسع من تموز (يوليو) الحالي، وأمام السّجن الذي يقبع فيه أنيس بربر أوغلو، عضو البرلمان، ونائب رئيس الحزب المُعارض، إلى جانب 13 عُضوًا آخرين في البرلمان (مُعظمهم من الأكراد)، هذه المسيرة ربّما تُؤدّي إلى نتائج أخطر من المُحاولة الانقلابية بالنّسبة إلى الرئيس أردوغان وحزبه، حسب آراء الكثير من المُراقبين والخُبراء داخل تركيا وخارجها.

فأن يقود السيد كمال كيليتشدار، زعيم المُعارضة الذي يقترب من السبعين من عُمره، هذه المسيرة مشيًا على الأقدام من أنقرة حتى اسطنبول، وفي شهر رمضان المبارك، وينضم إليه مئات الآلاف من الصائمين، ولا يسمح للمُشاركين فيها إلا رفع العلم التركي، ولافتة واحدة تحمل كلمة “عدالة”، فهذا “انقلاب” سياسي ديمقراطي غير مسبوق، منذ أن فاز حزب العدالة والتنمية في الانتخابات البرلمانية عام 2002.

كمال كيليتشدار، زعيم حزب الشعب، الذي يصفه أنصاره بأنّه “غاندي” تركيا، استطاع بهذه المسيرة أن يقلب المُعادلات السياسية، ويُعيد الحياة مُجدّدًا لمُعارضة كانت شِبه مُنهارة تحت قيادته، وبسبب الكاريزما الكبيرة التي يتمتّع بها خصمه أردوغان، والمُستندة إلى إنجازات اقتصادية جعلت من تُركيا القوّة رقم 17 على قائمة الدّول العشرين الأقوى اقتصاديًا في العالم بأسره.

في الذّكرى الأولى للانقلاب الفاشل تَقوى المُعارضة، ويَضعف الرّئيس أردوغان وحِزبه، وتتآكل الديمقراطية التركية في ظِل القمع المُتواصل للحريّات، وتحوّل سياسة “زيرو مشاكل” إلى “زيرو أصدقاء”، وانهيار العلاقة مع أوروبا، وألمانيا بالذّات، الشريك الاقتصادي الأكبر لتُركيا.

مُشكلة الرئيس أردوغان أنّه لا يسمع للرأي الآخر، حتى لو كان من داخل حزبه، والدائرة الأصغر المُحيطة به، ولهذا اعتزل شريكه عبد الله غُل من العمل السياسي، وفضّل فيلسوف ثورته أحمد داوود أوغلو الجلوس في بيته عاطلاً عن أي عمل، أكاديمي وسياسي.

الأمريكان، ومعهم بعض حُلفائهم العرب، ورّطوا الرئيس أردوغان في سورية وليبيا، وحرّضوه ضد جيرانه في العراق وإيران واليونان وأوروبا، وأقنعوه بإعادة العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، بعد أن تحوّل إلى بطل إسلامي بعد تصدّيه لحِصارهم لقِطاع غزّة، والآن انحازوا إلى الأكراد ألد أعدائه، وبدأوا يزوّدونهم بالأسلحة، تمهيدًا لإقامة دولتهم المُستقلة على طول الحدود السّورية التّركية، وربّما تمتد هذه الدولة لتشمل شرق تركيا، وشمال العِراق، وشمال غرب إيران.

ما زالت هُناك فُرصة أمام الرّئيس أردوغان الذي قدّم لتُركيا في سنواته الخمسة عشر في السّلطة، ما لم يُقدّمه لها أي زعيم آخر على مدى ما يَقرب من المئة عام، خاصّةً الازدهار الاقتصادي والإسلام المُعتدل، والحريّات الديمقراطية، فُرصةً لإنقاذ تُركيا قبل إنقاذ نفسه وحِزبه، شريطة أن يعود إلى السياسات التي أوصلت تُركيا إلى هذه المكانة، ويتخلّى عن كُل المواقف التي أوصلته، وتركيا، إلى هذهِ الحالة من عدم الاستقرار والخلافات التي تعيشها حاليًا، ومُرشّحة للتفاقم إذا استمر في تبنّيها من مُنطلق “العِناد وحالة “الإنكار” التي يراها الكثيرون، ولا يُريد أن يراها هو.

-
عدد الزيارات
202
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 17 تشرين الأول

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2017-10-17 -

الخارجية: الاستفتاء الذي قام به الانفصاليون شمال العراق يخدم أجندة إسرائيل بالمنطقة

رحبت سورية بالجهود التي تبذلها حكومة العراق الشقيق لإعادة السلطة المركزية لمحافظة كركوك وباقي المناطق مجددة تأكيدها على موقفها الداعم لجهود العراق في مكافحة…
2017-10-17 -

أمل عرفة تفضح ’’دمشق الآن‘‘!

علقت الفنانة أمل عرفة على خبر نشر على صفحة "دمشق الآن" جاء في عنوانه: "أمل عرفة تصاب بنوبة من البكاء.. ومحمد الأحمد يتدخل". فكتبت أمل…
2017-10-16 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 17 تشرين الأول

الحمل قد تفكر في إتباع حمية غذائية أو ريجيم مما يؤثر على نفسيتك وتصبح نزقاً زيادة عن اللزوم بسبب مشاكل صحية صغيرة وتصبح نافد الصبر مستعجلاً التغيير فلا تعمل فوق طاقتك ولا تعد بما لا تستطيع الثور أنت مشغول بالأمور الدبلوماسية وبالزيارات أو اللقاءات أو الدعوات وتنسى أحياناً إنجاز أمورك…
2017-10-17 -

اخبار وتقارير اسرائيلية: الرئيس الاسرائيلي: الحرب القادمة ستكون صعبة..توقيت اطلاق صاروخ سوري على طائرة اسرائيلية ليس عاديا..

الاذاعة الاسرائيلية:الرئيس الاسرائيلي: الحرب القادمة ستكون صعبة قال الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريبلين، "إننا متيقظون لما يجري لدى أعدائنا الذين يواصلون التسلّح والتعاظم ويبذلون الجهود للمساس بنا". وأضاف، ان الحرب القادمة اذا ما فُرضت على إسرائيل ستكون صعبة. من جهته، قال وزير شؤون الاستخبارات يسرائيل كاتس، ان اسرائيل تستعد للتعامل مع…
2017-10-17 -
2017-10-16 -

الفيفا يشيد بمنتخب سورية: قدم أداء مميزا يبشر بمستقبل أفضل للكرة السورية

أشاد الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا بأداء منتخب سورية لكرة القدم في تصفيات كأس العالم بعد التنويهات العديدة من وسائل الإعلام ونجوم وخبراء اللعبة في… !

2017-10-17 -

بعد تحرير الرقة.. هل الولايات المتحدة في مأزق استراتيجي؟

ذكرت قناة "إن بي سي" الأمريكية نقلا عن مصادر رسمية أن إدارة ترامب ليس لديها خطة معينة حول استراتيجية مستقبلية لتسوية الوضع في سوريا بعد… !

2017-10-17 -

سلمى حايك تدعم تنشيط السياحة في مصر

أعلن وليد البطوطي، مستشار وزير السياحة المصري، أن مصر ستشهد حدثاً لتنشيط السياحة، وذلك خلال الأيام المقبلة. وأشار البطوطي، خلال لقائه اليوم في برنامج" صباح… !

2017-10-17 -

السورية للتجارة تطلب إجازة استيراد 15 ألف طن من مادة المتة

طلبت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية الموافقة على منح المؤسسة السورية للتجارة إجازة استيراد كمية 15 ألف طن من مادة… !

2017-10-09 -

جامعة حماة تصدر نتائج مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي

أصدرت جامعة حماة نتائج مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي في كلية التربية للتعليم العام والموازي للعام الدراسي 2017-2018. وأوضح رئيس الجامعة الدكتور زياد سلطان في… !

2017-10-16 -

زر إعجاب فيسبوك قد يوصلك للاعتقال!

يبدو أن الادعاء الاتحادي في واشنطن على استعداد للحد من نطاق أوامر التفتيش لحسابات فيسبوك الخاصة بالناشطين المحليين المتصلين باحتجاجات حفل تنصيب الرئيس دونالد ترامب.… !

2017-09-26 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما حول تعديل مادتين من قانون تنظيم الجامعات: منع النقل والتحويل من الجامعات غير السورية والجامعات الخاصة إلى الجامعات السورية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 282 لعام 2017 القاضي بتعديل المادة 117 والمادة 171 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات حول التحويل… !

2017-10-17 -

فرق الإطفاء تسعى لإخماد نيران أضرمتها البيشمركة في حقول كركوك

أعلنت القوات العراقية، أن فرق الإطفاء تعمل على إخماد نيران أضرمتها قوات بيشمركة تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني، بحقلين نفطيين في محافظة كركوك. وذكرت مصادر في… !

2017-10-17 -

زاخاروفا ردا على واشنطن : "RT" لا تفبرك الأخبار

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن قناة "RT" لم تفبرك الأخبار، إلا أنها تتعرض للضغط من واشنطن التي تعرقل مبادرة موسكو حول مواجهة… !

2017-10-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 تشرين الأول

الحمل  قد تفكر في إتباع حمية غذائية أو ريجيم مما يؤثر على نفسيتك وتصبح نزقاً زيادة عن اللزوم بسبب مشاكل صحية صغيرة وتصبح نافد الصبر مستعجلاً التغيير  فلا تعمل فوق طاقتك ولا تعد بما لا…

2017-10-17 -

اخبار وتقارير اسرائيلية: الرئيس الاسرائيلي: الحرب القادمة ستكون صعبة..توقيت اطلاق صاروخ سوري على طائرة اسرائيلية ليس عاديا..

الاذاعة الاسرائيلية:الرئيس الاسرائيلي: الحرب القادمة ستكون صعبة قال الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريبلين، "إننا متيقظون لما يجري لدى أعدائنا الذين يواصلون التسلّح والتعاظم ويبذلون الجهود للمساس بنا". وأضاف، ان الحرب القادمة اذا ما فُرضت على إسرائيل…