الصحف الورقية في عثرة ومأزق والجميع يتفرج

قضايا إعلامية

2017-07-05 -
المصدر : الوطن العمانية

”دائما كانت الصحافة الظهير والسند والمناضل مع حكومات الدول لبسط خططها والترويج لمشاريعها التنموية، في الوقت نفسة كانت المرآة للمجتمع عبر إيصال طموحات الشعوب وآرائهم وطرح مشاكلهم للسلطات العليا أملا في حلها، وكم نجحت كثيرا في ذلك، والآن بعد أن هزمها الزمن وجارت عليها الحداثة، زاغ عنها الجميع،”

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في تاريخ عالم الصناعة لم تتأزم وتصعب صناعة منتج، مثلما حدث لصناعة الصحافة، تلك المهنة أو الحرفة التي ذاق أصحابها الأمرين، فإن تغلبوا على بدائية آلات الطباعة بضخ الأموال الطائلة للتطوير والتحديث ومصارعة الوقت ومكابدة المشاق للوصول إلى القارئ، فإنهم في ذات الوقت لم يأمنوا جانب رقابة الحكومات والمساءلة والعقاب، إنها مهنة صناعة المصاعب والمشاكل والهموم، وإن نجحت ونجت تصنع المجد وهي تنزف الدماء.

دائما كانت الصحافة الظهير والسند والمناضل مع حكومات الدول لبسط خططها والترويج لمشاريعها التنموية، في الوقت نفسة كانت المرآة للمجتمع عبر إيصال طموحات الشعوب وأرائهم وطرح مشاكلهم للسلطات العليا أملا في حلها، وكم نجحت كثيرا في ذلك، والآن بعد أن هزمها الزمن وجارت عليها الحداثة، زاغ عنها الجميع، حتى حكومات الدول باتت تدير لها ظهرها وتتكاسل في نجدتها، فكيف تواجه الصحافة الورقية؟ محنتها وكيف تخرج من عثرتها؟، وأين تذهب تلك الاستثمارات الهائلة التي ضخت في مطابع عملاقة ومعدات وأجهزة حديثة ومبانٍ شاهقة؟، بل أين تذهب بالآلاف من العمال في كافة أقسامها؟ والجميع على حافة الهاوية والتشرد. كيف تصارع الصحافة الورقية همومها؟، وكيف تخرج من منحدر السقوط القادم لا محالة؟ بعد الأزمات الاقتصادية والنزاعات السياسية التي تعصف بمعظم الدول فتقلصت مبيعاتها إلى أقل من النصف، وتبخر الدعم الأساسي من الإعلانات إلى معدلات مخزية فأين المفر؟، فمن اشتراكات هزيلة وتوزيع متدن وإعلان شحيح، ترهقها أيضا مصاريف باهظة ومسئوليات جسام.

وليعلم الجميع أنه لم ولن تموت مهنة الصحافة ولكن ….. يمكن أن نطلق على تلك المرحلة بالإصلاح أو مرحلة الانتقال أو عملية التكييف أو التحديث، وكما يعلم الجميع أن معظم الصحافة الورقية، صحافة مسؤولة تخضع للمساءلة والعقاب، تحاول قدر المستطاع تحري الصدق والأمانة، حيث يخضع رئيس تحرير المطبوعة وبحكم القانون والمسئولية المهنية للمحاكمة عن أي حرف ينتهك حدود سياسات الدولة، عكس الفضاء الالكتروني فمن الغش والسرقة والتدليس والكذب والفبركة إلى انتهاك الأعراض وازدراء الأديان وتعميق العنصرية والكراهية وإلى جلب الفتن والمفاسد.

 

حري بالدول أن تأخذ بيد الصحافة الورقية واعتبارها واجهتها ومعلما من معالمها، حيث إن الصحافة الورقية الملموسة والعينية في شكلها التقليدي جزء لا يتجزأ من شخصية الدولة وعنوان لحضارتها ورقيها، فلا بد من الجذور في أرض الواقع كشكل مادي ملموس له شخصية اعتبارية ورئيس تحرير مسئول مباشرة أمام السلطات المحلية عن كافة أشكال النشر والمسألة، ولا مانع بعد ذلك أن تطلق نفس الصحيفة منصتها الإعلامية في فضاء عالم الانترنت الرحب لمواكبة التطور الرقمي المذهل..

والخطأ كل الخطأ أن تترك الدول صحفها تتقلص يوما بعد الآخر، ويشرد آلاف العمال وتغلق مئات الوظائف ، فلا بد من هذا من رد الجميل لملاك الصحف واستثماراتهم تضيع أمام أعينهم وكفاح عمرهم وتعبهم ينهار أمام أعين الحكومات ولا تنقذهم وتأخذ جانب المتفرج، وإذا لم تفعل ذلك عليها من باب (مليش دعوة) أن تغلق معها معاهد وكليات الصحافة والإعلام ومراكز تدريب الصحفيين وتأهيلهم، وتترك الساحة للهواة وصحفيي الشوارع ومدعي العلم والمعرفة يعبثون ويلهون على مواقع التواصل الاجتماعي. فلم تكن حاجتنا للصحافة الورقية أقل من الاهتمام الأميركي بتلك الأزمة والتي تصعدت إلى مجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين، وتم تخصيص جلسات استماع ومناقشات مستمرة طغت على استجوابات الصحة والضرائب فالأمر جد خطير، ولا بد من الوصول للحلول المناسبة فلا تقل خدمات الصحافة للدولة عن خدمات التعليم والصحة، وكما ترعى وتحمي تلك المنظومتين، يجب عليها أن تساعد وتساند الصحافة الورقية ولا تتركها للانهيار والمصير الأسود. إن العالم يشهد وبشكل مستمر خروج كبريات الصحف العالمية العملاقة من المنافسة، لتنزوي في شكل موقع الكتروني على النت، كما حدث لصحيفة الاندبندنت البريطانية العملاقة، بعد ثلاثين عاما من الإصدار المستمر، كونها لم تصمد أمام التطور التكنولوجي وارتفاع أسعار الورق والمطابع وتناقص أعداد التوزيع، مما اضطرها إلى إغلاق أبوابها وتسريح صحفييها، وفي مسار سباق انتحار الصحف الورقية، تنتظر صحيفة الواشنطن بوست ومجلة النيوزويك ومعها العديد من أسماء الصحف العملاقة والشهيرة في كل العالم المستقبل المظلم .. مما حدا بتلك الصحف إلى الدعوة لوضع خطة مارشال لإنقاذ الصحافة الورقية، بل وإرسال الدعوات إلى صناع وعمالقة الانترنت، للمساهمة في دعمهم، كون محركات البحث هي المستفيد الأكبر من وضع الصحف على منصات الانترنت.

إذًا لا بد من إيجاد الحلول وهو ليس بالأمر الصعب ولا بالأمر الهين أيضا، ولكن من الظلم وكل الظلم أن تترك الصحف الورقية تواجة المصير الأغبر …. تواجه الدمار والانهيار…. تواجه المجهول وحدها …….. والجميع يتفرج.

فوزي رمضان: كاتب صحفي مصري

-
عدد الزيارات
334
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: هل يفعلها الملك سلمان.. أمير قطر يتلو «خطاب النصر»: شكراً تركيا (وإيران)..؟!

ثلاث رسائل أساسية حملها خطاب أمير قطر أمس: تجاوز القطوع الأول من الأزمة بقدر معقول من الخسائر، الاستعداد لـ«حصار» طويل الأمد سيتم التعامل معه على…
2017-07-22 -

صفات مولود 23 تموز

إنه ذلك الكائن الذي تستطيع الاتكال عليه وإسناد ظهرك عليه متى شئت دون أن تخاف أنه سيغدر بك ، بل سيساعدك بكل طاقته . محب…
2017-07-23 -

حركة الكواكب يوم 24 تموز

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة…
2017-07-24 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 24 تموز

الحمل ما زال اليوم يحمل لك الفرح و أنت ملئ بالمشاريع لأنك تفكر بتجديد في حياتك فلا تتردد في التعبير عن رأيك لأنك تستطيع إقناع الآخرين بأفكارك و توجهاتك الثور المشكلة اليوم في كلامك الهجومي وإحساسك بالغيرة وهذا قد يغير علاقاتك مع الأصدقاء وقد تزعجك خيبة أمل بسبب كذب أحد…
2017-07-24 -

حركة الكواكب يوم 24 تموز

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج الأسد مما يحذر برج الثور عمليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج السرطان مما يحذر برج الميزان…
2017-07-24 -
2017-07-24 -

مبروك...منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتأهل لنهائيات آسيا

تأهل منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم إلى نهائيات بطولة آسيا تحت 23 عاما 2018 في الصين بعد تعادله مع منتخب قطر بهدف لمثله في الجولة… !

2017-07-23 -

جنرال أمريكي: روسيا قادرة على طردنا من سورية

قال رئيس قيادة العمليات الخاصة في الجيش الأمريكي إن شرعية الوجود العسكري الروسي في سوريا بطلب من الرئيس الأسد، تمنح موسكو نفوذا يخولها حتى القدرة… !

2017-07-23 -

الصين: "ليس ملائما" قيام جاستن بيبر بجولة في الصين بسبب "السلوك السيء"

قال مكتب الشؤون البلدية للثقافة ببكين إن قيام مغني البوب الكندي جاستن بيبر بزيارة الصين أمر غير ملائم بسبب سوء سلوكه وإنه يتعين عليه تحسين… !

2017-07-24 -

عشرات القتلى للنصرة بتفجير في إدلب وعلوش يحذّر من "موصل ثانية"

عشرات القتلى والجرحى سقطوا بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري وسط تجمع لهيئة تحرير الشام في إدلب، وقالت مصادر محلية إن "الانفجار وقع عند تواجد تجمع… !

2017-07-20 -

التعليم العالي تعلن عن تقديم منح ومقاعد دراسية في الجامعات المصرية

أعلنت وزارة التعليم العالي عن تقديم 5 منح دراسية و20 مقعدا دراسيا للحصول على الإجازة الجامعية في مختلف الاختصاصات التي توفرها الجامعات المصرية وفق معدلات… !

2017-07-23 -

ثورة علمية...انتاج بروتين من الهواء والكهرباء

تمكن علماء فلنديون من جامعة لابينرانتا للتكنولوجيا ومركز البحوث التقنية، من تطوير تكنولوجيا لانتاج بروتين من الهواء والكهرباء. ووفقا لصحيفة "بوليت إكسبرت"، فإن البروتين أحادي… !

2017-06-13 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات المحلية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 172 لعام 2017 القاضي بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات… !

2017-07-24 -

حادث غامض داخل السفارة الإسرائيلية بعمّان: إصابة إسرائيلي ومقتل نجّار أردني وإصابة آخر

أكدت مديرية الأمن العام الأردني حدوث إطلاق نار داخل داخل مبنى سكني مستخدم من قبل السفارة الإسرائيلية في العاصمة عمّان. ونقلت وكالة بترا عن مديرية… !

2017-07-12 -

بوتين يحيي الصحافة الناطقة بالروسية ولوكاشينكو يعتبر اللغة الروسية ثروة لبلاده

حيّا الرئيس فلاديمير بوتين رؤساء تحرير الصحافة الناطقة بالروسية المؤتمرين في مينسك وذكّرهم بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم لتغطية الأحداث التي يشهدها العالم بحياد وشفافية.… !

2017-07-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 تموز

الحمل  علاقاتك اليوم مثمرة وفعالة على الصعيد العاطفي وحتى على الصعيد المهني وقد تنجح اليوم في فرض رأيك في العمل بالرغم من وجود بعض المعارضين الثور لا تصعد خلافات بينك وبين عائلتك وأنتبه لصحتك وأنا…

2017-07-24 -

حظوظ الأبراج ليوم 24 تموز

الحمل  ما زال اليوم يحمل لك الفرح و أنت ملئ بالمشاريع لأنك تفكر بتجديد في حياتك فلا تتردد في التعبير عن رأيك لأنك تستطيع إقناع الآخرين بأفكارك و توجهاتك الثور المشكلة اليوم في كلامك الهجومي…