ماكرون وانتهاج سياسـة جـديـدة تجـاه سـوريـة.. لما لا..؟!

رأي البلد

2017-06-23 -
المصدر : محطة أخبار سورية

بـرز يـوم الأربعاء الماضي 21/6/2016 تأكيد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لثمانية وسائل إعلام أوروبية أنه لايرى بديلا شرعياً للرئيس بشار الأسد في سورية؛ كلام الرئيس الفرنسي لم يأت من فراغ؛ فأثناء زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لفرنسا قبل أسابيع، تحدثت  مصادر روسية عن معلومات تؤكد أنّ فرنسا "تنتهك انتظام التحالف الأمريكي"، وأنها تقلّص المسافة من موسكو في موقفها من سورية، وأنّ من المرجح أن تساعد لجنة العمل المشتركة التي ناقش الرئيسان بوتين وماكرون تشكيلها بشأن سورية في تحقيق تقدم في هذا المجال.

لا نعتقد أنّ الرئيس ماكرون ـ الذي أكد في حديث الأربعاء أيضاً على إمكانية العمل مع بوتين على مكافحة الإرهاب ـ يلهج بشيء غير مقتنع به لعدة أسباب؛

أولاً، أن سياسة فرنسا التي مارستها خلال سنوات الحرب على سورية قادتها إلى الانعزال في المنطقة وتحديداً في الشأن السوري. والتصريحات الفرنسية السابقة الرنانة والمتواصة حول التغيير في سورية وكيفية حدوثه وشروط ذلك...الخ، أضرت فرنسا أكثر مما خدمتها. فرنسا تبحث عن مصالحها وتريد أن تكون موجودة في الحل النهائي في سورية، وهذا غير ممكن في ظل السياسات الفرنسية السابقة؛ الأمور تغيرت والوضع الداخلي السوري والإقليمي والدولي يجعل من فكرة التغيير التي كانت مطروحة في سورية على مقاس "ساركوزي وكوشنير وهولاند..." أمراً مستحيلاً. وطالما أنّ المهم بالنسبة للفرنسيين هو المصالح، وحيث أنّ المصالح الفرنسية تقتضي التماشي مع الوضع الجديد في سورية، فلا بأس من انتهاج أو إحداث تغييرات في السياسة الخارجية الفرنسية. و(لنتذكر أنّ وزير الخارجية الفرنسي الأسبق برنار كوشنير، كان من أشد المعارضين للاتفاق النووي مع إيران، وعندما تم توقيع الاتفاق كان أول الواصلين إلى طهران وبعد يومين من توقيعه)؛

ثانياً، تواجه فرنسا، كما بقية الدول الأوروبية، مشكلة الإرهاب والعائدين من سورية إلى بلدانهم. وهي بأمسّ الحاجة للمعلومات عن هؤلاء، لتجنب المزيد من الكوارث وحوادث القتل التي أصبحت ترهب الفرنسيين وتدميهم، فيما ترفض الحكومة السورية ـ التي لديها الكثير من المعلومات بحكم سنوات الحرب ـ تزويدها بهذه المعلومات قبل إعادة العلاقات الدبلوماسية ورفع الحصار الظالم عن الشعب السوري والتعامل باحترام ونديّة.

ثالثاً، من المنطقي الحديث عن تأثير روسي في موقف الرئيس الفرنسي الجديد؛ فالمصالح الفرنسية ـ الروسية المشتركة أكبر وأشمل من تلك الأمريكية ـ الفرنسية على ما يبدو، لاسيما بعد وصول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى البيت الأبيض والمشاكل والشكوك التي أثارها في العلاقات مع أوروبا. روسيا تستقطب ألمانيا أيضاً وإيطاليا وغيرها من الدول الأوروبية، ومن الطبيعي أن تتراجع فرنسا في سورية استجابة للموقف الروسي. وبالأمس أكد ماكرون أنّ "الإشكال يكمن في أن ترامب لم يضع بعد إطار المفاهيم لسياسته الخارجية. لذلك سياسته الخارجية غير قابلة للتنبؤ، ما يمثل مصدر إزعاج للعالم"، فيما يمكن التعاون مع بوتين في محاربة الإرهاب..

رابعاً، وهذا أمر جوهري جداً، انقلاب الوضع الميداني في سورية لصالح الجيش العربي السوري وتحقيق المزيد من التقدم في مواجهة الإرهاب، وزيادة المساحات التي تم تحريرها، وفي المصالحات الوطنية، والاستقرار الداخلي وتحسّن الاقتصاد، ورسوخ العلاقات مع الحلفاء الإقليميين والدوليين، ولاسيما روسيا التي تقدّم الدعم الكافي للجيش العربي السوري في معاركه ضد الإرهاب ولتحرير بقية الأرض السورية.

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
852
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 19 تشرين الثاني

هادئ متوازن ، حدسه عال ، بارد الأعصاب تقريباً . نوبات غضبه قليلة لكنها عنيفة . إنه الأكثر عطاء للآخرين والأكثر تعاوناً معهم . معني…
2017-11-18 -

تقرير الـsns: الكرملين: القمة الثلاثية في سوتشي ستتناول الأجندة السورية بأكملها.. والأردن يخشى من تنازلات بن سلمان للتطبيع مع إسرائيل..…

أعلن الكرملين أن اجتماع القمة الثلاثي بين زعماء روسيا وتركيا وإيران في مدينة سوتشي الروسية سيتناول الأجندة السورية بكامل طيفها. ولم يكشف المتحدث باسم…
2017-11-18 -

تقرير الـsns: صحف ألمانيا تهاجم بن سلمان.. المخفي أعظم في علاقاتها بتل أبيب: السعوديّة تكسر عزلة إسرائيل الدوليّة وتُشكّل طوق…

أعلنت السعودية أنها ستستضيف أول اجتماع لوزراء دفاع "التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب" في 26 تشرين الثاني الجاري. وقالت وكالة "واس" الرسمية في بيان أمس:…
2017-11-19 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 20 تشرين الثاني

الحمل حولك الكثير من التضامن مع مشاريعك أو مع تطلعاتك الطموحة من رؤساءك في العمل أومن زملاءك الذين يحترمون وجهة نظرك والأهم أنك تشعر بمحبتهم الحقيقية الثور تصغي بتفهم وبصبر وحنان وتحاول التعرف على مقدرات الآخرين وتطلب المساعدات بلطف وتفرح للشعور المتبادل بينك وبين المحيط الجوزاء كن واعياً للقلق فهو…
2017-11-19 -

تقرير الـsns: صحف ألمانيا تهاجم بن سلمان.. المخفي أعظم في علاقاتها بتل أبيب: السعوديّة تكسر عزلة إسرائيل الدوليّة وتُشكّل طوق نجاة لنتنياهو.. ما هو سرّ حديث آيزنكوت؟!

أعلنت السعودية أنها ستستضيف أول اجتماع لوزراء دفاع "التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب" في 26 تشرين الثاني الجاري. وقالت وكالة "واس" الرسمية في بيان أمس: "تستضيف الرياض الاجتماع الأول لمجلس وزراء دفاع التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب تحت شعار "متحالفون ضد الإرهاب" في 26 تشرين 2017، وذلك بمشاركة وزراء دفاع…
2017-11-19 -
2017-11-19 -

(نحبك يا آدم)..مبادرة تشرينية إنسانية

(نحبك يا آدم) مبادرة إنسانية حملها على عاتقه نادي تشرين الرياضي لتكريم مشجع النادي الطفل آدم صالح المصاب بمرض عضال إضافة إلى تكريم مجموعة من… !

2017-11-19 -

لافروف: اتفقنا حول المسائل الأساسية للتسوية السورية

قال وزير الخارجية سيرغي لافروف بعد اجتماع مغلق مع نظيريه التركي، مولود جاويش أوغلو، والإيراني، محمد جواد ظريف، إنه تمت مناقشة كل المسائل المرتبطة بالأزمة… !

2017-11-19 -

صفاء سلطان شريكة معتصم النهار!

صرح النجم السوري معتصم النهار عن تحضيره لمشروع مسلسل كوميدي جديد بعنوان "الليلة الأولى"، وقال بحسب موقع "سيدتي": "تجري أحداث العمل في فندق ضمن مواقف… !

2017-11-19 -

استعادة السيطرة على قريتي حران وحردانة بريف حماة.. الجيش يواصل التقدم في البوكمال.. فرار العشرات من إرهابيي داعش تحت غطاء من (التحالف الأمريكي)

واصلت وحدات الجيش العربي السوري التقدم خلال عملياتها ضد من تبقى من فلول إرهابيي “داعش” ونقاط انتشارهم على أطراف مدينة البوكمال بعد إحكامالطوق حولها… !

2017-11-19 -

إغلاق معاهد خاصة مخالفة في حلب وإعفاء موجهين ومسؤولين تربويين

أغلقت وزارة التربية 23 معهدا خاصا مخالفا في مدينة حلب وأعفت عددا من الموجهين الاختصاصيين والتربويين فيها. وخلال جولة تفقدية لوزير التربية الدكتور هزوان… !

2017-11-19 -

ميزة تكشف الأخبار الكاذبة على فيسبوك

منذ انتشار مشكلة الأخبار الوهمية على فيسبوك العام الماضي، أعلن عملاق المواقع الاجتماعية عن عدة مبادرات تهدف إلى تحديد الصحافة الحقيقة أو قائمة الحقائق الواضحة.… !

2017-10-31 -

مرسوم بتعيين الدكتور بسام ابراهيم رئيسا لجامعة البعث

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 313 لعام 2017 القاضي بتعيين الدكتور بسام بشير ابراهيم رئيسا لجامعة البعث. وفيما يلي نص المرسوم. المرسوم… !

2017-11-19 -

باسيل يجري اتصالات لـ"تحييد لبنان" في موضوع "التدخلات الإيرانية" خلال اجتماع القاهرة

كشف الإعلام اللبناني، اليوم الأحد، أن وزير خارجية لبنان، جبران باسيل، يجري اتصالات لتحييد موقف بلاده في البيان الختامي لاجتماع وزراء الخارجية العرب بشأن "التدخلات… !

2017-11-18 -

سورية عضو بالاتحاد الدولي للصحفيين.. عبد النور: الحضور الفاعل لفضح التضليل الإعلامي ضد سورية

وافقت اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين خلال اجتماعها في تونس اليوم على قبول عضوية اتحاد الصحفيين السوريين. وفي تصريح خاص لـ سانا أوضح رئيس اتحاد… !

2017-11-18 -

حظوظ الأبراج ليوم 19 تشرين الثاني

الحمل  كوكب المهنة في مكان يمنحك الحظوظ  والإرادة والقدرة للحصول على تضامن المحيط مع أوضاعك العملية مما يؤهلك لتحسين عملك ولشرح وجهة نظرك والتأثير  على من تحب الثور تعاون مع أصدقائك وحلفائك و اعتمد على…

2017-11-19 -

حظوظ الأبراج ليوم 20 تشرين الثاني

الحمل  حولك الكثير من التضامن مع مشاريعك أو مع تطلعاتك الطموحة من رؤساءك في العمل أومن زملاءك الذين يحترمون وجهة نظرك والأهم أنك تشعر بمحبتهم الحقيقية الثور تصغي بتفهم وبصبر وحنان وتحاول التعرف على مقدرات…