تقرير الـsns: «جدار برلين» الخليجي يرتفع.. تحركات دبلوماسية إيرانية بعيدة عن الإعلام لحل الأزمة.. ؟!

عربي ودولي

2017-06-19 -
المصدر : sns

مع دخول «العزلة القطرية» أسبوعها الثالث، اليوم، تبدو الأزمة الخليجية عصيّة على الوساطات الإقليمية، التي خرجت هذه المرة عن دائرة «المُصلح» الكويتي، لتشمل الجانب التركي.  «جدار برلين» الخليجي المقام في الخليج ــ على حدّ تعبير أحد الوزراء القطريين ــ ارتفع مستواه، بعض الشيء، خلال اليومين الماضيين، ليتجاوز بنّاؤوه (الثنائي السعودي ــ الإماراتي، والدول التي تدور في فلكه)؛ ففي حين اتخذت البحرين خطوة إضافية، في سياق الإجراءات «العقابية» ضد الإمارة الخليجية، بطلبها من جنود قطريين موجودين على أرضها لخدمتهم ضمن القيادة المركزية للقوات البحرية الأميركية، انضم موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إلى إجراءات العقاب ضد الدوحة، بتوقيفه حسابات قناة «الجزيرة».

ووفقاً لصحيفة الأخبار، يأتي ذلك في وقت يواصل فيه الثنائي السعودي ــ الإماراتي حملة دبلوماسية لتعزيز العقوبات على الدوحة. وفي هذا السياق، أطلع وزير الخارجية الإماراتي، عبدالله بن زايد، أعضاءً في الكونغرس الأميركي على الإجراءات الدبلوماسية والاقتصادية المتخذة بحق الجارة القطرية، قائلاً إنها تستهدف «إيقاف دعمها المالي للمنظمات المتطرفة وتدخلاتها في شؤون الدول الأخرى»؛ ودعا وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، «الأصدقاء» الغربيين إلى وضع «آلية مراقبة» بهدف وقف أنشطة قطر «الداعمة للإرهاب»، وفق ما نقلت صحيفة «الغارديان» البريطانية. وتابع قرقاش الذي يقوم بزيارة إلى لندن بهدف تحشيد الدعم الدبلوماسي للحصار الخليجي على قطر وفق الصحيفة، أن بلاده والسعودية ومصر والبحرين لا تثق بقطر، لذا «نحن بحاجة إلى نظام مراقبة، ونحن بحاجة إلى أصدقائنا الغربيين ليلعبوا دوراً في هذا المجال».

وتضع أزمة الخليج تركيا في موقف حساس، لأن أنقرة تعتبر الدوحة أبرز حليف لها في الخليج، لكنها تسعى أيضاً الى توثيق علاقاتها بالسعودية. وفي الوقت نفسه، تسعى تركيا الى الحفاظ على علاقاتها مع إيران، خصم السعودية الرئيسي؛ جدير بالذكر أنّ الوساطة التركية تبدو أمام مسارات مغلقة، خاصة بعدما كشف أردوغان، يوم الجمعة، أنه عرض على الملك السعودي سلمان «إنشاء قاعدة عسكرية تركية في السعودية»، وأتاه الرد، أول من أمس، بلهجة واضحة في رفضها.

ويوماً بعد يوم، تتضح أبعاد جديدة للتصعيد السعودي، تشي بتحالفات جديدة على المستوى الإقليمي، لا سيما على خط الرياض ــ تل أبيب، إذ أشارت صحيفة «تايمز» اللندنية إلى مفاوضات سرية تجري بين الجانبين لفتح قنوات دبلوماسية رسمية، تكون بدايتها باتفاق حول الملاحة الجوية، تُفتح بموجبه أجواء السعودية للطائرات التجارية الإسرائيلية؛ هذه المعلومات، إن تأكدت، فستعني أن السعودية باتت تمتلك أكثر من باب لإقامة علاقات رسمية مع إسرائيل. وعلاوة على الاتفاق الجوي، تأتي موافقة البرلمان المصري على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية، والتي تتضمن تنازلاً عن جزيرتي تيران وصنافير، لتفتح الباب أمام انخراط سعودي مباشر في اتفاقية «كامب ديفيد»، وفق ما يؤكد الكثير من المراقبين، وهو أمر لن يتأخر، وسيكون فور توقيع الرئيس السيسي على ما انتهى إليه مجلس النواب الأسبوع الماضي، ونشره في الجريدة الرسمية؛ ووفق «التايمز»، فإن هذه العلاقات قد تبدأ على شكل اتفاقات صغيرة الحجم، ستسمح للشركات الإسرائيلية بالعمل في الخليج، منها على سبيل المثال السماح لشركة «العال» بالتحليق في الأجواء السعودية.

وفيما أكد أمير الكويت، أنه يتطلع لتجاوز التطورات الأخيرة في البيت الخليجي وتهيئة الأجواء لحل الخلافات المؤسفة ورأب الصدع بالحوار والتواصل، كشفت الخارجية الإيرانية عن وجود تحركات دبلوماسية إيرانية بعيدة عن الإعلام لحل الأزمة الخليجية، وفقاً لوكالة "أيسنا" الإيرانية. وقال حسين جابري أنصاري نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية: "بعد ما حصل لقطر، وعلى الفور اتبعت طهران دبلوماسية نشيطة، حيث أجرى وزير الخارجية العديد من الاتصالات مع عدد من نظرائه في المنطقة والعالم".وأضاف أن  الهدف من هذه الاتصالات، هو الدعوة إلى التهدئة وضبط النفس وإدارة الأزمة الخليجية بناء على المنطق والعقلانية. وأكد أن طهران "تنظر نظرة بعيدة الأمد"، مضيفا أن العديد من الزيارات المتبادلة تمت وستتم بين إيران ودول المنطقة. وأشار المسؤول الإيراني إلى أنه ليس من الضروري الإعلان عن جميعها، "لأن إيران تؤمن بالعمل من دون ضجيج". إلى ذلك، نفى أنصاري وجود أي مفاوضات بين طهران والرياض على المستوى السياسي بشأن إعادة فتح سفارتي البلدين، مضيفا أن المفاوضات تقتصر على مسألة الحج.

      ومن الجزائر، بدأ أمس وزير الخارجية الإيراني، جولته الأفريقية التي ستقوده أيضاً إلى تونس وموريتانيا. وبينما تأتي الزيارة إلى الجزائر في وقت تستمر فيه الخلافات الخليجية ــ الخليجية بصورة قد تؤثر على توازنات إقليمية، فإنّ البلدين بدَوَا متفقين ودعَوَا إلى «الحوار».

ووفقاً للحياة، أفادت مصادر اقتصادية في طهران أن لدى الدوحة وأنقرة رغبة مشتركة في عبور الشاحنات التركية عبر الأراضي الإيرانية وصولاً الى ميناء الدير، وهو أقرب نقطة إلى السواحل القطرية، لنقل البضائع والتجهيزات العسكرية التي يحتاجها المستشارون او الجنود الأتراك في قطر، استناداً إلى موافقة البرلمان التركي. وتستبعد أوساط إيرانية دخول طهران في حلف مع الدوحة وأنقرة لمواجهة بقية دول مجلس التعاون الخليجي، وتطالب هذه الأوساط الحكومة بالوقوف على الحياد من هذه الأزمة، حتى وإن كانت طهران جزءاً من المشكلة. لكن مصادر متشددة ترى ضرورة استغلال النزاع الخليجي لمصلحتها، لكن هذه الرغبة تصطدم بموقف حكومة روحاني التي تحاول تهدئة الأمور والانفتاح على الدول الخليجية. إلى ذلك، ودع أمس 1.8 مليون من سكان قطر (300 ألف مواطن و1.5 مليون أجنبي)، منفذهم البري الوحيد الذي يربطهم بالعالم، إثر انتهاء مهلة الـ١٤ يوماً التي حددتها السعودية لمغادرة القطريين الأراضي السعودية قبل إغلاق منفذ سلوى الحدودي بين البلدين.

ورأت كلمة الرياض أنّ النظام القطري مارس على مدى 20 عاماً سياسات متناقضة تجاه الجميع أشقاء كانوا أم أعداء وحتى الأصدقاء؛ هذه السياسات ورغم تناقضاتها التي تصل إلى حد الجنون إلا أنها تلتقي عند محور واحد كان وما زال مشكلة سلطات الدوحة، وهو محور جنون العظمة والاستعلاء، وهو الذي أوقع البلاد في مشكلات لا حصر لها مع عشرات الدول.

وأبرزت القدس العربي القريبة من قطر: القوات التركية تصل الدوحة.. وبوادر توتر بالعلاقات بين أنقرة والرياض.. مؤشرات على فشل وساطة أنقرة... والمنامة تطلب مغادرة جنود قطريين أراضيها. وعنونت تقريراً آخر: مستشار أردوغان يُلوح بـ«ربيع سعودي» والرياض تصعد ضد أنقرة وبوادر فشل الوساطة التركية في الأزمة الخليجية.

ورأت افتتاحية القدس العربي: من «أزمة خليجية» إلى تصدع إقليمي، أنّ الوساطة التي تقوم بها تركيا لحلّ «الأزمة الخليجية»، أفضت تدريجياً، إلى بوادر خلاف سعودي ـ تركيّ بعد ما لقيه وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو من صدود في ردود الرياض على اقتراحاته؛ التصعيد السعودي لم يلغ مفعول الوساطة التركيّة فحسب بل أظهر عداء واضحاً لأنقرة نفسها، وهو أمر تم نسخه ولصقه مع الدول العربية والإسلامية الوازنة كما حصل مع المغرب الذي قوبلت دعوته لحلّ الأزمة سلميّا إلى ظهور مفاجئ لتقارير إخبارية في قنوات محسوبة على الرياض وأبو ظبي تصف المغرب بالدولة المحتلّة وتنظر إلى جبهة تحرير بوليساريو كحكومة للجمهورية الصحراوية. واوجزت الصحيفة أنّ الثلم الذي بدأ عمليّاً بمحاولة إخضاع قطر، تحوّل عمليّاً، كما رأينا في الحالة التركية والمغربية، وفي انعكاسات ذلك على مجمل البلدان العربية، إلى صدع إقليمي كبير، وبدلاً من التوحّد ضد إيران، كما تريد السعودية، أو حفترة المنطقة العربية، كما تريد الإمارات، فإننا نتجّه، في المنطقة العربية، و«الشرق الأوسط»، إلى تصدع كبير يفتح الطريق أمام إيران وإسرائيل.

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
80
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتطلع إلى تجاوز نظيره الهندي في تصفيات بطولة آسيا

يتطلع منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم إلى تجاوز نظيره الهندي عندما يلتقيه عند الساعة الخامسة من عصر اليوم في العاصمة القطرية الدوحة في افتتاح مباريات…
2017-07-19 -

"علقة" بين مصطفى الخاني ومحمد خير الجراح!

نشر الفنان السوري مصطفى الخاني، مجموعة صور عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أثناء وجوده في دبي مع الفنان السوري محمد خير الجراح، حيث ظهر الفنانان…
2017-07-19 -

تقرير الـsns: اقتتال أحرار وتحرير الشام يعم ريف إدلب بالكامل..؟!

يشهد ريف إدلب اشتباكات تعتبر الأعنف، بعد تصعيد الاقتتال بين مقاتلي "هيئة تحرير الشام" التي تقودها "جبهة النصرة" من جهة، وجماعة "أحرار الشام" المتشددة من…
2017-07-20 -

إقرأ أيضا

تقرير الـsns: اقتتال أحرار وتحرير الشام يعم ريف إدلب بالكامل..؟!

يشهد ريف إدلب اشتباكات تعتبر الأعنف، بعد تصعيد الاقتتال بين مقاتلي "هيئة تحرير الشام" التي تقودها "جبهة النصرة" من جهة، وجماعة "أحرار الشام" المتشددة من جهة أخرى. واتسعت دائرة الاشتباكات، أمس، لتشمل أراضي ريف إدلب، من شرقه إلى غربه ومن الشمال إلى الجنوب، وصولا إلى بلدة سراقب، وقريتي الدانا وسرمدا…
2017-07-20 -

مجلس نواب الشعب التونسي يصادق على مشروع لائحة المطالبة باعادة العلاقات مع سورية

نشرت صفحة مجلس نواب الشعب التونسي على موقع فيس بوك أن المجلس ناقش اليوم مشروع طلب تقدم به بعض نواب المجلس يطلب فيه من الحكومة التونسية اعادة العلاقات الدبلوماسية مع سورية . وقالت الصفحة أنه تمت المصادقة على مشروع لائحة حول المطالبة بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية العربية السورية بأغلبية…
2017-07-20 -
2017-07-20 -

بعد فوزه على نظيره الهندي.. الأولمبي السوري يواجه تركمانستان غداً في تصفيات آسيا

يسعى منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم إلى مواصلة انتصاراته في تصفيات بطولة آسيا تحت 23 عاما 2018 في الصين ضمن المجموعة الثالثة المقامة في العاصمة… !

2017-07-20 -

الرئيس الأسد لجابري أنصاري: والدعم الإيراني للشعب السوري أحد الأسباب الرئيسة في صمود سورية بوجه الإرهاب

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم حسين جابري أنصاري معاون وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية والوفد المرافق. وجرى خلال اللقاء استعراض آخر مستجدات الأحداث… !

2017-07-20 -

Despacito تصل إلى البيت الأبيض!

نشرت إيفانكا ترامب، إبنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مقطع فيديو يظهر فيها طفلاها وهما يرقصان على أنغام أغنية Despacito. وتعليقاً عليه كتبت: "ليس هناك ما… !

2017-07-20 -

مجلس الشعب السوري يحجب الثقة عن رئيسته .. بانتظار انتخاب رئيس جديد

أصدر مجلس الشعب اليوم قرارا يقضي بإعفاء الدكتورة هدية عباس من منصبها رئيسا للمجلس. وجاء في بيان للمجلس على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)… !

2017-07-20 -

التعليم العالي تعلن عن تقديم منح ومقاعد دراسية في الجامعات المصرية

أعلنت وزارة التعليم العالي عن تقديم 5 منح دراسية و20 مقعدا دراسيا للحصول على الإجازة الجامعية في مختلف الاختصاصات التي توفرها الجامعات المصرية وفق معدلات… !

2017-07-20 -

سامسونغ تخطط لاسترجاع المعادن النادرة من هواتف نوت 7

تخطط سامسونغ لإعادة تدوير 157 طنا من المعادن النادرة، بما في ذلك الذهب، الموجودة في هواتف غالاكسي نوت 7 التي تم استدعاؤها سابقا. واضطرت الشركة… !

2017-06-13 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات المحلية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 172 لعام 2017 القاضي بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات… !

2017-07-20 -

سفير الإمارات بموسكو: لدينا دلائل بالصوت والصورة على أن قطر ساعدت القاعدة لاستهدافنا في اليمن

قال سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في روسيا عمر سيف غباش، إن لدى بلاده "دلائل بالصوت والصورة على أن قطر زودت القاعدة بالمعلومات التي مكنتهم… !

2017-07-12 -

بوتين يحيي الصحافة الناطقة بالروسية ولوكاشينكو يعتبر اللغة الروسية ثروة لبلاده

حيّا الرئيس فلاديمير بوتين رؤساء تحرير الصحافة الناطقة بالروسية المؤتمرين في مينسك وذكّرهم بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم لتغطية الأحداث التي يشهدها العالم بحياد وشفافية.… !

2017-07-19 -

حظوظ الأبراج ليوم 19 تموز

الحمل  تنقل كل الملاحظات والانتقادات وتعمل على تحسن أمورك مستفيداً من كل من حولك والأهم أنك تقرأ المتغيرات الحاصلة حولك في العمل عموما الحظوظ مساعدة الثور  اليوم سعيد على الصعيد المالي نتيجة جهود قمت بها…

2017-07-19 -

حظوظ الأبراج ليوم 20 تموز

الحمل  الوضع العاطفي جيد فأنت تقبل على بث العواطف بشكل غير مسبوق وتعيش رغبات تشكك وتبدأ في تحويلها إلى واقع  تعيشه الثور  أنت بحاجة إلى التنظيم على الصعيد المالي كي لا تتعدى حدود الميزانية وعلى…