حكيم مرزوقي ...قصتي مع " الرصيف"

مقالات مختارة

2017-06-18 -
المصدر : صفحة الاستاذ حكيم مرزوقي على الفيس بوك

 سمعت يوما مكبّر صوت ينبعث من سيّارة لدفن الموتى يصيح في المشيّعين بعد أن قطع أدعيته على حين فجأة: " اطلعوا على الرصيف يا جماعة, ما معنا فرام, اللّي بيموت بيروح من كيسه وما معنا وقت ندفنو".. ثمّ عاد يكتم ضحكته ـ وبتكنيك ملفت ـ إلى مزاولة مهنته التي نخشاها ونحتاج إليها ـ غصبا عنّا ـ في آخر صفحة من حياتنا.
 عدت إلى بيتي الذي كان يتوسّط مقبرة "الدحداح" الشهيرة، ويحاصره موت كثير ثمّ عكفت على كتابة مسرحيّة "اسماعيل هاملت" التي كان بطلها مغسّلا للموتى بعد أن كان "مكيّسا " في حمّام السوق ضمن رحلته القدريّة لقراءة الجسد الإنساني حيّا وميّتا.
 يكشف "اسماعيل" ابن "ابراهيم " في نص المسرحية، كلّ خفايا وأسرار الجسد المسجّى أمامه من وشم وعجز واستعلاء، ويحاور أصحاب تلك الأجساد و يشاكسهم و ينتقم منهم وهم في عليائهم, أمّا التقاطع مع هاملت شكسبير فلأنّه جاء هذا اليوم ليغسّل جثّة عمّه الذي ظلمه كثيرا.. وربما رغبتي الدفينة في مشاكسة الأخ "وليم" ولي ذراعه الاستعراضية.
 أقول اليوم لنفسي بعد مضيّ أكثر من عقدين من الزمن على تلك المسرحيّة التي طافت بلاد العالم وعرضت وترجمت ونشرت ونالت الجوائز والتكريمات في بلد شكسبير: شكرا لذاك الصوت المنبعث من سيّارة دفن الموتى ذات يوم فقير وبائس... وذات رصيف حنون ودافئ.
 شكرا لكلّ أصدقائي الرّصيفيين ـ الأحياء منهم والأموات, الطيبين منهم والأوغاد ـ ,أكرهكم أحيانا لأنّكم دفعوني للكتابة غصبا عنّي.. وأنا الذي أعشق الحياة أكثر من الكتابة..
الرصيف هامش في صفحة مكتظّة اسمها المدينة, صفحة يزدحم فيها الكلام والمسرعون إلى حتفهم.
 الرصيف ضفّة نهر معدني نقطعها مرارا خائفين ومذعورين كالفئران تحت الزمامير والصّافرات والأضواء.. أعرف فتاة دهستها دابّة معدنيّة لأنّها كانت تعبر من رصيف إلى رصيف لأجل معانقة حبيبها المنتظر والمتغيّب منذ سنوات.
 الرصيف لا يعترف إلأّ بالأحذية المرهقة والمنتظرين ومع ذلك تتعدّى عليه دواليب السيّارات التي صنعت كي تخالف.
غنّى له "جاك بريل "و"لوي فيري" و"فرانك سينترا " وفيروز...
 وحده الرصيف يحفظ أرقام أحذيتنا ودموعنا وتيهنا.. هو من أحجار صبورة بينما الطريق من زفت قاس وعديم الإحساس.
 وقفت فوقه "عيشة " ( إحدى شخصيات مسرحياتي) زهاء ثلاثين عاما بوردتها الحمراء تنتظر حبيبها الذي وعدها على السّاعة (تنتين ونص)لتهرب معه خطيفة، ولم يأت...ولكنّه سوف يأتي...وربما أتى ولم تنتبه إليه.. هكذا كان يقول لها الرصيف..
 علّم ماسح الأحذية "أبو عرب الكردي " (شخصية من مسرحياتي أيضا)، كيف يقرأ الآخرين من خلال أحذيتهم.. وكيف عليه أن لا ينظر إلى الأعلى كثيرا.
 نبّه " صلاح صلّوحة" ـ الورّاق الأشهر في الشام ـ كيف يقرفص مثقّف حقيقي على الرصيف ويلتهم صفحات من كتاب لا يمتلك ثمنه الزهيد في غفلة منه ومن الزمن.
كنّا نلوم دمشق على ضيق أرصفتها فأصبحنا نشكرها، ذلك أنها تسمح لنا بالمكاتفة والتحيّة والعناق.
 الذين يتّخذون من الرصيف بيتا وعالما وفضاء معرفيّا في باريس مثلا , اصطلح الناس على تسميتهم ب"الكلوشار" نسبة إلى "سانت دي كلوش"، النبيل الذي كان يجمعهم كعروة الصعاليك في تكيّة خاصّة ويقدّم لهم وجبة من الحساء والكونياك الشعبي لمقاومة قسوة البرد وأصحاب السطوة الماليّة.
 صاروا الآن معلما من معالم عاصمة الثقافة والتنوّع وصار واجبا على السائح أن يقدّم لهم بعض النقود مقابل أن يلتقط صورة إلى جانبهم مع غيتاراتهم وكلابهم وشعورهم الحرّة ومفرداتهم النّابية.
 عندما اضطرّت البرجوازيّة الغربيّة إلى الارتفاع بعماراتها إلى السماء احتاجت إلى الممرّات والسراديب والدهاليز تحت الأرض فسكنها أناس العالم السفلي ليلا وخرجوا إلى الأرصفة نهارا ونشأت ثقافة "الاندر غراوند" أي التحتيون بكلّ معاناتهم وصرخاتهم التي يفترسها الزحام.
 أنشأت هذه الثقافة أسماء كثيرة في عالم الموسيقى والمسرح والرسم والشعر والغناء واقتحم بعضهم صالونات الثقافة ومشوا فوق السجّاد الأحمر وتحت الأضواء ومات الكثير منهم كما تموت الفئران.
 أمّا في عالمنا العربي فلا وجود ل "اندر غراوند" لأنّه لا وجود لميترو أنفاق وما يمكن أن يرافقه من بنى تحتيّة كالمتاجر و أنفاق الممرّات ومآوي السيّارات أو حتّى الصّرف الصحي.. فلا مكان للمهمّشين غير الأرصفة التي بدأت تضمر وتضيق و يقضم منها المستكرشون لصالح المتاجر والبنايات وأصحاب السيّارات العريضة.
 ليس الأمر دفاعا عن فئة الرصيفيين فمنهم الوغد والسّافل والأرعن وعديم الأخلاق، ولا يجمعهم إلاّ الرصيف ... لكنّها فئة همّشها المجتمع بل سحقها تحت دواليبه دون أن يستخدم الفرامل ,فرامل اسمها الإحساس بالآخر.
هذه هي الحياة, لعلّ لكلّ رصيف "رصيف " آخر ينظر إليه بفوقيّة واستعلاء..

عدد الزيارات
831
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: الحرس الثوري: ردنا سيكون قاصماً: عشرات القتلى والجرحى في هجوم مسلح يستهدف عرضا عسكرياً في الأهواز جنوبي إيران..!!

توعدت قيادة "الحرس الثوري" الإيراني المتورطين في الهجوم على عرض عسكري في مدينة الأهواز بأن الرد على الاعتداء سيكون "قاصما". وقال مساعد القائد العام للحرس…
2018-09-23 -

صفات مولود 23 أيلول - خوليو إغلاسياس

مولود خلق ليكون جديراً بالمسؤوليات جامعاً بين التحصيل العلمي والثقافة، فواقعية العذراء مع ثقافة الميزان تمنحانه شخصية متزنة ، مسالمة ، لها علاقة بالكلمة وبعيدة…
2018-09-22 -

تقرير الـsns: تكشف اليوم تفاصيل إسقاط طائرتها "إيل-20"... موسكو: الحديث عن إدلب هدفه التمويه عن الحضور الأمريكي في سورية...!!

أعلنت الدفاع الروسية، أمس، أنها ستنشر، اليوم الأحد، معلومات مفصلة حول كافة ملابسات إسقاط طائرة "إيل-20" التابعة للقوات الجوية الروسية بالقرب من الشواطئ السورية. وكشفت…
2018-09-23 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 24 أيلول

الحملأنت تفتقد الحيوية والطاقة وقد تشعر بالخيبة أو الفشل أو التراجع في العلاقات وهذا يستدعي التقرب من الأشخاص الذين تحبهم والذين تثق في محبتهم بالعكس حاول أن تغفر وتسامح الثوريوم جيد للتواصل والتفاهم والتنقلات و للأخبار الحلوة يرافق التفاؤل خطواتك فأكمل ما بدأته في محاولاتك لاستعادة علاقاتك القديمة واسترجاع من…
2018-09-23 -

تقرير الـsns: الحرس الثوري: ردنا سيكون قاصماً: عشرات القتلى والجرحى في هجوم مسلح يستهدف عرضا عسكرياً في الأهواز جنوبي إيران..!!

توعدت قيادة "الحرس الثوري" الإيراني المتورطين في الهجوم على عرض عسكري في مدينة الأهواز بأن الرد على الاعتداء سيكون "قاصما". وقال مساعد القائد العام للحرس الثوري للشؤون السياسية، العميد يدالله جواني، لوكالة "فارس"، إن الرد على الهجوم الدموي سيكون "قاصما وباعثا على الندم"، مهددا "الإرهابيين وداعميهم في المنطقة والعالم" بأنهم…
2018-09-23 -
2018-09-23 -

آية مبارك تحرز الميدالية الذهبية في بطولة بيروت الدولية المفتوحة للتايكواندو

أحرزت لاعبة منتخب سورية آية ناجي مبارك الميدالية الذهبية في بطولة بيروت الدولية المفتوحة للتايكواندو المقامة حاليا في لبنان بمشاركة 28 دولة. وفي تصريح لـ… !

2018-09-23 -

تقرير الـsns: تكشف اليوم تفاصيل إسقاط طائرتها "إيل-20"... موسكو: الحديث عن إدلب هدفه التمويه عن الحضور الأمريكي في سورية...!!

أعلنت الدفاع الروسية، أمس، أنها ستنشر، اليوم الأحد، معلومات مفصلة حول كافة ملابسات إسقاط طائرة "إيل-20" التابعة للقوات الجوية الروسية بالقرب من الشواطئ السورية. وكشفت… !

2018-09-23 -

جاستين ثيرو: انفصالي عن جينفر انستون كان “مؤلما”

قال الممثل الأمريكي جاستين ثيرو إن انفصاله عن زوجته الممثلة جينفر أنستون كان “مؤلماً”. وكان جاستين قد تزوج من جينفر عام 2015 بعد علاقة دامت… !

2018-09-23 -

محافظة دمشق: طالبنا بنص يتيح لنا التدخل بتقييم الإيجارات ولم نقم بتأجيل إخلاء حي اللوان

نفى مدير المرسوم رقم 66 المهندس جمال يوسف لميلودي إف إم تأجيل تنفيذ إخلاءات حي اللوان في كفرسوسة مؤكداً أن المحافظة تنتظر إخلاء الموقع للمباشرة… !

2018-09-23 -

مخترعون سوريون يحصدون 15 ميدالية في معرض دولي بالصين

حصد مخترعون سوريون في مجالات طبية وصيدلانية وسنية وتقنية وهندسية 15 ميدالية في معرض الاختراعات الدولي العاشر في الصين الذي نظم منتصفأيلول الجاري. وتوزعت الجوائز… !

2018-09-23 -

فيروس كمبيوتر جديد يحول الأجهزة المصابة إلى أداة للقراصنة

اكتشف باحثون في شركة لأمن المعلومات أن فيروس الكمبيوتر الذي تم اكتشافه مؤخرا “فيروبوت” يستطيع تحويل أجهزة الكمبيوتر التي يسيطر عليها إلى أداة في أيدي… !

2018-09-05 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يقضي بالإعفاء من الحصول على موافقة سفر للمعفين من خدمة العلم

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد المرسوم التشريعي رقم 14 لعام 2018 القاضي بإضافة الفقرة ( ز ) إلى المادة 48 من قانون خدمة العلم الصادر… !

2018-09-23 -

أوروبا تضع إجراءات جديدة للحفاظ على التعاون مع إيران

أعلن مكتب مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أن العمل جار على وضع إجراءات جديدة للحفاظ على التعاون بين أوروبا وإيران في أهم… !

2018-09-21 -

أول مذيعة في تاريخ القناة السعودية الرسمية

دخلت المذيعة، وئام الدخيل، التاريخ كأول مذيعة في تاريخ القناة السعودية الأولى تقدم الأخبار الرئيسية. واشتركت وئام بمناسبة إطلاق وتدشين الهوية الجديدة للقناة والأخبار الرئيسية،… !

2018-09-22 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 أيلول

الحمل  إذا استطعت أن تنتبه إلى أمورك الصحية وأجبرت نفسك على التأقلم والتكيف وابتعدت عن التشاؤم سترى أن الأمور أفضل وقد تشعر بالوحدة والبرودة وتشعر أنك لا تريد أحداً بجانبك فالحزن قد يرافقك الثور   تتعرف على أصدقاء…

2018-09-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 24 أيلول

الحمل  أنت تفتقد الحيوية والطاقة وقد تشعر بالخيبة أو الفشل أو التراجع في العلاقات  وهذا يستدعي التقرب من الأشخاص الذين تحبهم والذين تثق في محبتهم بالعكس حاول أن تغفر وتسامح الثور   يوم جيد للتواصل والتفاهم والتنقلات و…