تقرير الـsns: خلاف في واشنطن حول توسيع العمليات العسكرية في سورية.. روسيا تعلن مقتل قياديين في "داعش" و180 مسلحا بضرباتها..؟!

سياسة البلد

2017-06-18 -
المصدر : sns

      كشفت تقارير إعلامية عن خلاف بين مسؤولين في البيت الأبيض ووزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، حول توسيع النشاط العسكري الأمريكي في سورية. ونقلت صحيفة مجلة فورن بوليسي عن مصادر مطلعة، أن مدير مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض عزرا كوهين واتنيك، ومستشار مجلس الأمن القومي المتخصص في شؤون الشرق الأوسط ديريك هارفي، يصران على ضرورة توسيع العمل العسكري الأمريكي في سورية، وتنفيذ عمليات في جنوبها، في حين رفض وزير الدفاع جيمس ماتيس أكثر من مرة اقترحهما.

وأوضحت المجلة أن وزير الدفاع الأمريكي وبعض المسؤولين الآخرين في البيت الأبيض، يعتبرون أن الإجراءات المقترحة "خطوة محفوفة بالمخاطر"، من شأنها أن تجر الولايات المتحدة إلى "مواجهة خطرة مع إيران". وأشارت المجلة إلى أن هذه المواجهة قد تجعل الوحدات العسكرية الأمريكية المنشرة في العراق وسورية هدفا أثناء المواجهات. وأضافت المجلة إن رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية جوزيف دانفورد، يرى أنّ من الضروري التركيز على تضييق الخناق على مسلحي تنظيم "داعش" في معاقلهم بما في ذلك مدينة الرقة.

من جانبها، وطبقاً لروسيا اليوم، أعلنت روسيا أن قواتها الجوية الفضائية العاملة في سورية قتلت القياديين في "داعش"، أبو عمر البلجيكي وأبو ياسين المصري، و180 مسلحا من التنظيم، بغارتين قرب مدينة دير الزوير. وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان صدر عنها بهذا الصدد أمس: "كشفت مجموعة القوات الروسية الموجودة في الجمهورية العربية السورية، باستخدام طائرات مسيرة، عمليات تحضير قامت بها تشكيلات تنظيم داعش الإرهابي لخرق دفاعات حامية القوات الحكومية السورية المحاصرة في مدينة دير الزور". وأشارت الوزارة إلى أنه "تم، نتيجة ضربات جوية استباقية نفذتها القوات الجوية الفضائية الروسية يومي 6 و8 حزيران على مواقع لمسلحي داعش، تصفية القياديين في التنظيم، أبو عمر البلجيكي وأبو ياسين المصري، وذلك بالإضافة إلى القضاء على 180 مسلحا". كما أسفرت هذه الضربات، حسب بيان الدفاع الروسية، عن "تدمير 16 سيارة ومدرعة، و4 مراكز للقيادة، ومستودع للأسلحة والذخائر العسكرية".

ورحبت واشنطن بإعلان الجيش السوري عن وقف العمليات القتالية في مدينة درعا لمدة 48 ساعة، ودعت الفصائل المعارضة إلى وقف هجماتها لدعم الهدنة والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية. وأعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، في بيان لها أمس أن واشنطن ستقيم المبادرة (إعلان الجيش السوري) انطلاقا من نتائجها، لا من الكلام، وحثت دمشق على الالتزام بمسؤولياتها بموجب الهدنة المعلنة. وقالت: "يجب على المعارضة من جانبها وقف الهجمات أيضا، للسماح باستمرار الهدنة، كما نأمل تمديد الهدنة، بالإضافة إلى إدخال المساعدات الإنسانية للمحتاجين".

وفي السياق، أبرزت الحياة السعودية: اتفاق «إقليمي - دولي» على تهدئة في درعا. وأفادت أنّ القوات النظامية السورية أعلنت أمس هدنة مفاجئة في محافظة درعا الجنوبية، وسط معلومات عن أنها جاءت نتيجة «اتفاق إقليمي- دولي» شاركت فيه روسيا والولايات المتحدة والأردن. ويأتي هذا الجهد الجديد لتثبيت التهدئة على الحدود السورية- الأردنية، فيما دعت موسكو كلاً من طهران وأنقرة إلى جولة جديدة من مفاوضات آستانة بهدف الاتفاق على سبل تعزيز اتفاق مناطق «خفض التصعيد» الأربع في سورية، علماً أن درعا كانت جزءاً من هذا الاتفاق لكنها شهدت تصعيداً واسعاً في العمليات العسكرية، بما في ذلك شن ميليشيات تعمل بإشراف إيران هجمات فشلت في طرد فصائل معارضة من المدينة والوصول إلى معبر نصيب الحدودي مع الأردن. وسيكون التقدم الذي سيتحقق في مفاوضات آستانة في 4 و5 تموز المقبل أساسياً، لتحديد إمكان نجاح الجولة السابعة من مفاوضات جنيف التي دعا إليها مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستيفان دي ميستورا في العاشر من الشهر ذاته.

      وفي سياق متصل، ووفقاً للحياة، تمكّنت القوات العراقية، بدعم من طيران التحالف الدولي ومسلحي العشائر السنية، من تحرير منفذ الوليد الحدودي والسيطرة على الشريط المتبقي في مثلث الحدود بين العراق وسورية والأردن، ما يعني إبعاد تنظيم «داعش» عن محيط قاعدة أميركية على الجانب الآخر من الحدود في الأراضي السورية. ومنفذ الوليد قريب من التنف، وهو معبر حدودي سوري استراتيجي على طريق بغداد- دمشق السريع. وتتمركز قوات أميركية في التنف منذ العام الماضي وتمنع القوات المدعومة من إيران، التي تناصر الرئيس بشار الأسد، من تلقي أسلحة ثقيلة من إيران باستخدام الطريق السريع الواصل بين العراق وسورية. وتعد مشاركة مقاتلين سنّة في عملية منفذ الوليد مؤشراً آخر إلى أن إيران لن تستطيع استخدام الطريق السريع في الوقت الحالي.

إلى ذلك، ووفقاً لروسيا اليوم، أعلن المكتب الصحفي للمبعوث دي ميستورا، أن من المقرر أن تنطلق الجولة السابعة من المحادثات السورية – السورية في جنيف، يوم 10 تموز المقبل. وجاء في بيان صادر عن مكتب المبعوث الأممي أمس، أنه من المقرر أن يصل المدعوون إلى جنيف يوم 9 حزيران. وأضاف البيان أن دي ميستورا يعتزم الدعوة إلى جولات أخرى خلال الشهر الجاري وكذلك خلال شهر آب، مشيرا إلى أن الدعوات سوف ترسل وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2254.

ونشرت صحيفة "إيزفيستيا" مقالا بقلم أندريه أونتيكوف عن فشل تسوية الأزمة السورية بسبب موقف واشنطن المتعنت من طهران. وكتب أونتيكوف: اختلفت روسيا والولايات المتحدة بشأن دور إيران في تسوية الأزمة السورية. وهذا يتعلق بصورة خاصة بمناطق تخفيف التوتر. هذا ما صرحت به مصادر في الخارجية الروسية. وبحسب هذه المصادر، فإن عدم رغبة واشنطن ليس فقط في التعاون، بل وحتى بالتواصل مع إيران، يعوق بجدية التسوية السلمية للأزمة السورية. لذلك يعتقد الخبراء أنه سيكون من الصعب تحقيق تقدم ملموس في عملية التسوية في حال استمرار تمسُّك واشنطن بهذا الموقف المعادي لإيران.

ويشير أحد المصادر إلى أن الاتفاق بشأن تسوية الأزمة السورية كان ممكنا، ولا سيما أن الأتراك والقطريين وآخرين كانوا مستعدين لذلك. ولكن ما إن يبدأ الحديث عن الدور الذي يمكن أو يجب أن تلعبه إيران في هذه التسوية، حتى تعلن الولايات المتحدة فورا معارضتها لأي تعاون مع طهران وتتبعها السعودية في هذا، وخاصة عندما يتعلق الأمر بمناطق تخفيف التوتر.

إن إنشاء هذه المناطق الأربع تم باتفاق بين روسيا وتركيا وإيران في أستانا في أيار الماضي. ويعتقد لافروف أن تفسير واشنطن الحر لاتفاق موسكو وطهران وأنقرة كان نتيجة لاختلاف مواقف روسيا والولايات المتحدة بشأن مناطق تخفيف التوتر، والذي اتضح من الغارتين الجويتين الأمريكيتين على مواقع القوات السورية في جنوب سورية يومي 18 أيار و6 حزيران.

في هذا الصدد، أشار كبير الباحثين في مركز الدراسات العربية والإسلامية بمعهد الاستشراق بوريس دولغوف إلى ان الولايات المتحدة لا ترغب من حيث المبدأ بأي اتصال مع إيران. وذلك لأنه "كما في عهد أوباما، كذلك في عهد ترامب، تعدُّ إيران، إن لم تكن عدوا، فعلى الأقل هي معارضة لمصالح الولايات المتحدة في العالم وخاصة في النزاع السوري؛ كما يجب ألا ننسى أن الحليف الرئيس لواشنطن في المنطقة – إسرائيل، ترى في طهران خطر رئيسا عليها. وإن عدم الرغبة في الاتفاق مع روسيا بسبب إيران، هو نتيجة للوضع القائم. وبالطبع لا يثمر هذا عن شيء، لأنه من دون مشاركة إيران لا يمكن تسوية الأزمة السورية".

ويضيف الخبير أن إيران ترسل مقاتلين يشاركون في العمليات القتالية في سورية، وتورِّد كميات كبيرة من الأسلحة إلى القوات الحكومية السورية وحلفائها. أي ان إيران بالذات والتشكيلات الحليفة لها وفي مقدمتها "حزب الله" تشارك في المعارك الأساسية، بحسب دولغوف. هذا، وإن موقف ترامب من إيران لم يتغير منذ الحملة الانتخابية وحتى الآن، حتى أنه قبل أيام عدها راعية للإرهاب، وكان قبل ذلك قد دعا جميع البلدان والشعوب إلى عزلها.

واعتبر عريب الرنتاوي في الدستور الأردنية أنه إذا صحت الترجيحات الروسية حول مقتل زعيم الدولة الإسلامية «أبو بكر البغدادي»، فإن من المتوقع أن يكون التنظيم قد تلقى صفعة كبيرة، تضاف إلى سلسلة متلاحقة من الهزائم الكبرى التي تلقاها خلال الأشهر القليلة الفائتة، والأرجح أن أمراً كهذا ستكون له تداعيات هامة على حاضر التنظيم ومستقبله؛ «داعش» عسكرياً وجغرافياً ومؤسساتياً، ينهار على نحو سريع ومتسارع.. «خطره الاستراتيجي» ينحسر تماماً، ولم يعد قوة مهددة على الإطلاق، وإن كان «خطره الأمني» كامناً ومرشحاً للاستمرار لفترات طويلة قادمة ... وفي مناخات الهزيمة، تتكاثر الانقسامات والاتهامات المتبادلة وتتفاقم الخلافات بين رفاق السلاح، فالنصر كما يقال له «مائة أب» أما الهزيمة فيتيمة؛ وهيهات أن ينجح التنظيم في ظرف كهذا، من الالتقاء على حول رجل واحد، لا سيما وان التقارير السابقة، أشارت إلى وجود طبقات متراكبة من الخلافات داخل التنظيم، بين «فقهائه وشرعييه» من جهة، وبين هؤلاء وبعضٍ من مكوناته من وافدين ومحليين من جهة ثانية؛ سيكون غياب البغدادي قتلاً في هذا التوقيت الحرج والظرف الحساس، أمراً شديد الأهمية في الحرب الدائرة على الإرهاب، بل وستكون له انعكاسات وخيمة على حاضر ومستقبل التنظيم من الصعب التكهن بها من الآن.

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
187
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتطلع إلى تجاوز نظيره الهندي في تصفيات بطولة آسيا

يتطلع منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم إلى تجاوز نظيره الهندي عندما يلتقيه عند الساعة الخامسة من عصر اليوم في العاصمة القطرية الدوحة في افتتاح مباريات…
2017-07-19 -

"علقة" بين مصطفى الخاني ومحمد خير الجراح!

نشر الفنان السوري مصطفى الخاني، مجموعة صور عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أثناء وجوده في دبي مع الفنان السوري محمد خير الجراح، حيث ظهر الفنانان…
2017-07-19 -

تقرير الـsns: اقتتال أحرار وتحرير الشام يعم ريف إدلب بالكامل..؟!

يشهد ريف إدلب اشتباكات تعتبر الأعنف، بعد تصعيد الاقتتال بين مقاتلي "هيئة تحرير الشام" التي تقودها "جبهة النصرة" من جهة، وجماعة "أحرار الشام" المتشددة من…
2017-07-20 -

إقرأ أيضا

تقرير الـsns: اقتتال أحرار وتحرير الشام يعم ريف إدلب بالكامل..؟!

يشهد ريف إدلب اشتباكات تعتبر الأعنف، بعد تصعيد الاقتتال بين مقاتلي "هيئة تحرير الشام" التي تقودها "جبهة النصرة" من جهة، وجماعة "أحرار الشام" المتشددة من جهة أخرى. واتسعت دائرة الاشتباكات، أمس، لتشمل أراضي ريف إدلب، من شرقه إلى غربه ومن الشمال إلى الجنوب، وصولا إلى بلدة سراقب، وقريتي الدانا وسرمدا…
2017-07-20 -

مجلس نواب الشعب التونسي يصادق على مشروع لائحة المطالبة باعادة العلاقات مع سورية

نشرت صفحة مجلس نواب الشعب التونسي على موقع فيس بوك أن المجلس ناقش اليوم مشروع طلب تقدم به بعض نواب المجلس يطلب فيه من الحكومة التونسية اعادة العلاقات الدبلوماسية مع سورية . وقالت الصفحة أنه تمت المصادقة على مشروع لائحة حول المطالبة بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية العربية السورية بأغلبية…
2017-07-20 -
2017-07-20 -

بعد فوزه على نظيره الهندي.. الأولمبي السوري يواجه تركمانستان غداً في تصفيات آسيا

يسعى منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم إلى مواصلة انتصاراته في تصفيات بطولة آسيا تحت 23 عاما 2018 في الصين ضمن المجموعة الثالثة المقامة في العاصمة… !

2017-07-20 -

الرئيس الأسد لجابري أنصاري: والدعم الإيراني للشعب السوري أحد الأسباب الرئيسة في صمود سورية بوجه الإرهاب

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم حسين جابري أنصاري معاون وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية والوفد المرافق. وجرى خلال اللقاء استعراض آخر مستجدات الأحداث… !

2017-07-20 -

Despacito تصل إلى البيت الأبيض!

نشرت إيفانكا ترامب، إبنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مقطع فيديو يظهر فيها طفلاها وهما يرقصان على أنغام أغنية Despacito. وتعليقاً عليه كتبت: "ليس هناك ما… !

2017-07-20 -

مجلس الشعب السوري يحجب الثقة عن رئيسته .. بانتظار انتخاب رئيس جديد

أصدر مجلس الشعب اليوم قرارا يقضي بإعفاء الدكتورة هدية عباس من منصبها رئيسا للمجلس. وجاء في بيان للمجلس على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)… !

2017-07-20 -

التعليم العالي تعلن عن تقديم منح ومقاعد دراسية في الجامعات المصرية

أعلنت وزارة التعليم العالي عن تقديم 5 منح دراسية و20 مقعدا دراسيا للحصول على الإجازة الجامعية في مختلف الاختصاصات التي توفرها الجامعات المصرية وفق معدلات… !

2017-07-20 -

سامسونغ تخطط لاسترجاع المعادن النادرة من هواتف نوت 7

تخطط سامسونغ لإعادة تدوير 157 طنا من المعادن النادرة، بما في ذلك الذهب، الموجودة في هواتف غالاكسي نوت 7 التي تم استدعاؤها سابقا. واضطرت الشركة… !

2017-06-13 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات المحلية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 172 لعام 2017 القاضي بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات… !

2017-07-20 -

سفير الإمارات بموسكو: لدينا دلائل بالصوت والصورة على أن قطر ساعدت القاعدة لاستهدافنا في اليمن

قال سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في روسيا عمر سيف غباش، إن لدى بلاده "دلائل بالصوت والصورة على أن قطر زودت القاعدة بالمعلومات التي مكنتهم… !

2017-07-12 -

بوتين يحيي الصحافة الناطقة بالروسية ولوكاشينكو يعتبر اللغة الروسية ثروة لبلاده

حيّا الرئيس فلاديمير بوتين رؤساء تحرير الصحافة الناطقة بالروسية المؤتمرين في مينسك وذكّرهم بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم لتغطية الأحداث التي يشهدها العالم بحياد وشفافية.… !

2017-07-19 -

حظوظ الأبراج ليوم 19 تموز

الحمل  تنقل كل الملاحظات والانتقادات وتعمل على تحسن أمورك مستفيداً من كل من حولك والأهم أنك تقرأ المتغيرات الحاصلة حولك في العمل عموما الحظوظ مساعدة الثور  اليوم سعيد على الصعيد المالي نتيجة جهود قمت بها…

2017-07-19 -

حظوظ الأبراج ليوم 20 تموز

الحمل  الوضع العاطفي جيد فأنت تقبل على بث العواطف بشكل غير مسبوق وتعيش رغبات تشكك وتبدأ في تحويلها إلى واقع  تعيشه الثور  أنت بحاجة إلى التنظيم على الصعيد المالي كي لا تتعدى حدود الميزانية وعلى…