بـن ســلمان: سننقل المعركــة إلى إيــران..؟!

رأي البلد

2017-05-07 -
المصدر : محطة أخبار سورية

قبل فترة استقبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ولي ولي عهد النظام السعودي ووزير دفاعه محمد بن سلمان. الزيارة تزامنت مع حديث مستجد عن إنشاء تحالف جديد (ناتو إقليمي) تقوده الولايات المتحدة ويضم إلى جانب السعودية وإسرائيل دولاً أخرى مثل الأردن وبعض الممالك الخليجية. قبل تلك الزيارة كانت السعودية ودول "نواة الناتو" الجديد قد أعلنت "حزب الله" منظمة إرهابية وأعلنت الحرب عليه، في تناغم مع المطالب الإسرائيلية والمزاعم الغربية.

بعد عودة بن سلمان من زيارة واشنطن، ارتفع سقف الخطاب السعودي كثيراً؛ بدا وكأن ما يجري هو تحضير لمرحلة جديدة في المنطقة؛ نقل بن سلمان في مقابلته الأخيرة على تلفزيون سعودي، العلاقة السعودية – الإيرانية إلى وضع أكثر تعقيداً وعداءً، معتبراً أن لا نقاط التقاء مع النظام في إيران يمكن على أساسها أن يقوم التفاهم بين البلدين المسلمين؛ بل استبعد إجراء حوار مع الجمهورية الإسلامية؛ بن سلمان: أقفل باب الحوار المباشر مع إيران، خالطاً الدين بالسياسة مؤكداَ أنه سينقل المعركة إلى إيران؛ المعركة التي رسمها على أسس عقائدية، بدا وكأنه يُصدِر أمر عمليات لشنّها؛ هل حقاً يستطيع بن سلمان نقل المعركة إلى إيران؟ كان الأجدى به أن ينتصر في معركته الفاشلة في اليمن قبل أن يتحدث عن معارك أخرى أشدّ خطورة وقسوة، والعدو المفترض فيها أشد بأساً وتسلحاً، ونفط بن سلمان ومصدر ثروته في مرمى صواريخها؟! إذن لمن يوجّه بن سلمان تهديداته؟! هل يحضّر بن سلمان المشهد قبل زيارة الرئيس ترامب للسعودية؟! ربما.

ما يرشح من تصريحات المسؤولين الأميركيين يلخّص أهداف جولة ترامب الشرق أوسطية بثلاثة؛ التصدي لإيران ومواجهة "داعش" ومشاركة الأعباء؛ في المقابل، من الطبيعي أن يراهن النظام السعودي على أن تساعد زيارة ترامب في تثبيت الدور القيادي الذي يلعبه في القضايا الإقليمية، لاسيما وأنها اول زيارة خارجية للرئيس الأمريكي الغامض، وقد رأت كلمة صحيفة "الرياض" أنّ ترامب رئيس الدولة الأقوى عالمياً، اختار الأقوى لزيارته؛ إذن عرض القوة "الإعلامي" الذي يقدّمه بن سلمان يأتي في الوقت المناسب للقول لترامب: نحن لها!!

لكن الرسائل الأمريكية كثيرة وكلّها تشير إلى أمور تتطابق مع المطالب الإسرائيلية؛ محاصرة "حزب الله" والحرب على إيران وقطع التواصل بين إيران وسورية والمقاومة في لبنان. ما قاله رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتماهى مع الطروحات السعودية، أو العكس، لافرق؛ نتنياهو زعم أنّ عشرات الأطنان من الأسلحة الكيميائية لا تزال موجودة في سورية، مدعياً أنّ تل أبيب لا تريد أن تستبدل تنظيم "داعش" في سورية بإيران، مضيفاً أنه لا يجب إعطاء إيران موطئ قدم بالمعنى العسكري في سورية؛ يتماهى ذلك مع ما ذكرته مصادر رسمية في واشنطن وبغداد، عن لقاءاتٍ عدّة تعقد حالياً بين ممثلين عن إدارة ترامب وممثلين عن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، لبحث إمكانية بقاء القوات الأميركية في العراق حتى بعد انتهاء الحرب ضد «داعش». بل إن موقع «أيه بي سي نيوز» الأميركي، أكد أنّ هدف المباحثات هو بقاء القوات الأميركية داخل قواعدها الحالية، إلى جانب "انتشارها" على طول الحدود العراقية ــ السورية.

ونبدأ بمحاربة تنظيم "داعش"  الإرهابي، فهو شعار رفعه الجميع وساروا خلفه لتحقيق غايات أخرى، فيما الجيش العربي السوري وحلفاؤه وحدهم من يقاتلون "داعش" وأمثاله من التنظيمات الإرهابية؛ أما مشاركة الأعباء، فمن الطبيعي أنّ تكلّف واشنطن النظام السعودي وشركائه الخليجيين بدفع نفقات الحروب الأمريكية في المنطقة، وقد طالب الرئيس ترامب بذلك دون خجل.

طهران التي اشتكت السعودية للأمم المتحدة معتبرة التصريحات الأخيرة لوزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان، "تنطوي على تهديد سافر" ضدها، رأت على لسان علي فدوي قائد القوات البحرية أنّ حرب واشنطن عليها تتطلب توفر 4 ظروف عسكرية و6 سياسية يصعب توفرها؛ لكن الحرب الأمريكية ـ السعودية ـ الإسرائيلية على إيران قد لا تكون حرباً عسكرية مباشرة لارتفاع تكاليفها البشرية والمادية على الجميع؛ هذه الحرب قد تكون على المصالح الإيرانية في اليمن والعراق وسورية ولبنان، من خلال ممارسة الضغوط ومحاولة ابتزاز هذه الدول للحدِّ من تعاملها مع إيران. وفي هذا السياق، لفتت صحيفة "العرب" الصادرة في لندن إلى محاولة استباقية من بغداد للتوسط بين طهران والرياض لمنع تحول العراق إلى ساحة مواجهة، بعد تصريحات بن سلمان بنقل المعركة إلى إيران، والتي تمس العراق في ظل النفوذ الإيراني؛

لكنّ النظام السعودي ماضٍ إلى الأمام في تصعيده، ويبدو أن بن سلمان "المندفع" قد وضع "بيضه كلّه في السلّة الأمريكية"، تاركاً وزير خارجية نظامه عادل الجبير يهلل ويبخر لزيارة الرئيس ترامب إلى المملكة باعتبارها ستكون "تاريخية بكل المقاييس"، بل ومسبغاً عليها صفة أوسع لأنها "ستعزز التعاون بين الولايات المتحدة والدول الإسلامية". وقياساً على الدور السعودي في العراق ومن ثم في الحرب على سورية، والعدوان على اليمن، والمشاكسة مع مصر، وبعد تصريحات وزير الدفاع مرتفعة النبرة والفالتة من كلّ عقال، يمكن تصوّر الدور الذي أنيط بالنظام السعودي نيابة عن إسرائيل وبعض الدول الغربية..؟!

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
1297
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 19 شباط

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2018-02-18 -

تقرير الـsns: ظريف: إسقاط الـ "اف16" حطم أسطورة "الجيش الذي لا يقهر".. وطهران في مرمى نتنياهو والجبير..؟!

قال نتنياهو في كلمة أمام مؤتمر ميونيخ للأمن، بينما كان ممسكاً بقطعة قال إنها من طائرة إيرانية من دون طيار دخلت المجال الجوي الإسرائيلي قبل…
2018-02-19 -

صفات مولود 19 شباط - أمانة والي ...كل عام وأنت بخير

الرحيم الذي يصلح ليكون قاضياً أو محامياً.. متزن .. محتشم .. يهتم بآراء الآخرين ويحب مساعدتهم ، صاحب واجب ، مدافع عن الحق والفضيلة ،…
2018-02-18 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 20 شباط

الحمل اليوم مبشر لأنه سيحمل حالة من الاندفاع والحماسة ستفيدك في عملك فأنت نشيط و متفائل وتسعى للتجمعات والأضواء وللفت الأنظار والحظوظ مساعدة لتبدأ بجديد الثور اسأل عن مصدر المعلومات وتأكد من سبب المستجدات الحاصلة فالأحداث حولك ليست ابنة ساعتها بل هي مرتبة ومخطط لها من أصدقاء أو ممن كنت…
2018-02-20 -

لافروف: تجربة تحرير حلب قابلة للتطبيق في الغوطة الشرقية

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف أن تجربة تحرير مدينة حلب من الإرهابيين قابلة للتطبيق في الغوطة الشرقية جنوب دمشق ضد مسلحي "جبهة النصرة" الإرهابية. وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الجزائري عبد القادر مساهل على هامش مؤتمر فالداي في موسكو اليوم: جبهة "النصرة" في الغوطة الشرقية جعلت من…
2018-02-19 -
2018-02-19 -

ست ميداليات متنوعة لمنتخب سورية للتايكواندو في بطولة الفجيرة الدولية

حقق منتخب سورية للتايكواندو ست ميداليات متنوعة في بطولة الفجيرة الدولية المصنفة من الاتحاد العالمي للتايكوندو جي ون التي تختتم فعالياتها اليوم بمشاركة دولة.… !

2018-02-20 -

تقرير الـsns: أنقرة "تموه" موقفها من دخول مرتقب للقوات السورية.. عفرين بانتظار دمشق.. و«المشروع الكردي» يتصدّع..

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأردني أيمن الصفدي في عمّان أمس: "إذا دخل النظام السوري إلى تلك المنطقة… !

2018-02-17 -

في “يوم الحب”.. بوسي شلبي على قبر زوجها محمود عبد العزيز

أمضت الإعلامية المصرية بوسي شلبي “عيد الحب” الى جانب قبر زوجها الممثل المصري الراحل محمود عبد العزيز. ونشرت شلبي عبر حساباتها على مواقع التواصل الإجتماعي،… !

2018-02-20 -

تقرير الـsns: الجيش يقترب من الغوطة الشرقية.. إخراج «النصرة» أو "كش ملك"..

أكد سيرغي لافروف أن تجربة تحرير مدينة حلب من الإرهابيين قابلة للتطبيق في الغوطة الشرقية جنوب دمشق ضد مسلحي "جبهة النصرة" الإرهابية. وقال خلال مؤتمر… !

2018-02-14 -

الإعلان عن مفاضلة لقبول أطباء مقيمين بقصد الاختصاص لصالح مديرية صحة القنيطرة

أعلنت وزارة الصحة عن المفاضلة الخاصة لقبول أطباء بشريين عامين وأطباء أسنان بقصد الاختصاص لصالح مديرية صحة القنيطرة مشفى الشهيد ممدوح أباظة حصرا. وبين مدير… !

2018-02-19 -

تقنية جديدة من سامسونغ لقياس ضغط الدم

ذكر موقع "GSM-Arena" المهتم بشؤون التكنولوجيا أن سامسونغ سجلت براءة اختراع جديدة ستساعد ساعاتها الذكية على قياس ضغط الدم ومعدل ضربات القلب. ووفقا للمعلومات فإن… !

2018-02-13 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بتحديد الرسوم القنصلية خارج سورية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد القانون رقم 2 لعام 2018 القاضي بتحديد الرسوم القنصلية خارج الجمهورية العربية السورية. وفيما يلي نص القانون.. القانون رقم… !

2018-02-20 -

بيونغ يانغ: قد نشارك سيئول باستضافة دورة الألعاب الآسيوية

كشف مسؤول كوري شمالي عن احتمال مشاركة بلاده لجارتها الجنوبية في استضافة دورة الألعاب الأولمبية الآسيوية المزمع إقامتها في العام 2021. ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية… !

2018-02-19 -

حبس الإعلامية المصرية ريهام سعيد على ذمة التحقيق

أصدرت النيابة المصرية اليوم الاثنين 19شباط أمرا بحبس الإعلامية ريهام سعيد، على ذمة التحقيقات في اتهامها بالتحريض على اختطاف أطفال من خلال البرنامج التلفزيوني الذي… !

2018-02-18 -

حظوظ الأبراج ليوم 19 شباط

الحمل   أنت تملك الدوافع للنجاح وللوصول إلى ما تريد بعيداً عن مشاكل صغيرة  ولا تفكر بالكمال الغير موجود بل تقّبل محيطك بأخطائه وابذل الجهود لتصل لما تريد الثور لا تناقش الأشخاص الذين يجيدون النميمة والثرثرة…

2018-02-20 -

حظوظ الأبراج ليوم 20 شباط

الحمل   اليوم مبشر لأنه سيحمل حالة من الاندفاع والحماسة ستفيدك في عملك فأنت نشيط و متفائل وتسعى للتجمعات والأضواء وللفت الأنظار والحظوظ مساعدة لتبدأ بجديد الثور اسأل عن مصدر المعلومات وتأكد من سبب المستجدات الحاصلة…