بـن ســلمان: سننقل المعركــة إلى إيــران..؟!

رأي البلد

2017-05-07 -
المصدر : محطة أخبار سورية

قبل فترة استقبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ولي ولي عهد النظام السعودي ووزير دفاعه محمد بن سلمان. الزيارة تزامنت مع حديث مستجد عن إنشاء تحالف جديد (ناتو إقليمي) تقوده الولايات المتحدة ويضم إلى جانب السعودية وإسرائيل دولاً أخرى مثل الأردن وبعض الممالك الخليجية. قبل تلك الزيارة كانت السعودية ودول "نواة الناتو" الجديد قد أعلنت "حزب الله" منظمة إرهابية وأعلنت الحرب عليه، في تناغم مع المطالب الإسرائيلية والمزاعم الغربية.

بعد عودة بن سلمان من زيارة واشنطن، ارتفع سقف الخطاب السعودي كثيراً؛ بدا وكأن ما يجري هو تحضير لمرحلة جديدة في المنطقة؛ نقل بن سلمان في مقابلته الأخيرة على تلفزيون سعودي، العلاقة السعودية – الإيرانية إلى وضع أكثر تعقيداً وعداءً، معتبراً أن لا نقاط التقاء مع النظام في إيران يمكن على أساسها أن يقوم التفاهم بين البلدين المسلمين؛ بل استبعد إجراء حوار مع الجمهورية الإسلامية؛ بن سلمان: أقفل باب الحوار المباشر مع إيران، خالطاً الدين بالسياسة مؤكداَ أنه سينقل المعركة إلى إيران؛ المعركة التي رسمها على أسس عقائدية، بدا وكأنه يُصدِر أمر عمليات لشنّها؛ هل حقاً يستطيع بن سلمان نقل المعركة إلى إيران؟ كان الأجدى به أن ينتصر في معركته الفاشلة في اليمن قبل أن يتحدث عن معارك أخرى أشدّ خطورة وقسوة، والعدو المفترض فيها أشد بأساً وتسلحاً، ونفط بن سلمان ومصدر ثروته في مرمى صواريخها؟! إذن لمن يوجّه بن سلمان تهديداته؟! هل يحضّر بن سلمان المشهد قبل زيارة الرئيس ترامب للسعودية؟! ربما.

ما يرشح من تصريحات المسؤولين الأميركيين يلخّص أهداف جولة ترامب الشرق أوسطية بثلاثة؛ التصدي لإيران ومواجهة "داعش" ومشاركة الأعباء؛ في المقابل، من الطبيعي أن يراهن النظام السعودي على أن تساعد زيارة ترامب في تثبيت الدور القيادي الذي يلعبه في القضايا الإقليمية، لاسيما وأنها اول زيارة خارجية للرئيس الأمريكي الغامض، وقد رأت كلمة صحيفة "الرياض" أنّ ترامب رئيس الدولة الأقوى عالمياً، اختار الأقوى لزيارته؛ إذن عرض القوة "الإعلامي" الذي يقدّمه بن سلمان يأتي في الوقت المناسب للقول لترامب: نحن لها!!

لكن الرسائل الأمريكية كثيرة وكلّها تشير إلى أمور تتطابق مع المطالب الإسرائيلية؛ محاصرة "حزب الله" والحرب على إيران وقطع التواصل بين إيران وسورية والمقاومة في لبنان. ما قاله رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتماهى مع الطروحات السعودية، أو العكس، لافرق؛ نتنياهو زعم أنّ عشرات الأطنان من الأسلحة الكيميائية لا تزال موجودة في سورية، مدعياً أنّ تل أبيب لا تريد أن تستبدل تنظيم "داعش" في سورية بإيران، مضيفاً أنه لا يجب إعطاء إيران موطئ قدم بالمعنى العسكري في سورية؛ يتماهى ذلك مع ما ذكرته مصادر رسمية في واشنطن وبغداد، عن لقاءاتٍ عدّة تعقد حالياً بين ممثلين عن إدارة ترامب وممثلين عن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، لبحث إمكانية بقاء القوات الأميركية في العراق حتى بعد انتهاء الحرب ضد «داعش». بل إن موقع «أيه بي سي نيوز» الأميركي، أكد أنّ هدف المباحثات هو بقاء القوات الأميركية داخل قواعدها الحالية، إلى جانب "انتشارها" على طول الحدود العراقية ــ السورية.

ونبدأ بمحاربة تنظيم "داعش"  الإرهابي، فهو شعار رفعه الجميع وساروا خلفه لتحقيق غايات أخرى، فيما الجيش العربي السوري وحلفاؤه وحدهم من يقاتلون "داعش" وأمثاله من التنظيمات الإرهابية؛ أما مشاركة الأعباء، فمن الطبيعي أنّ تكلّف واشنطن النظام السعودي وشركائه الخليجيين بدفع نفقات الحروب الأمريكية في المنطقة، وقد طالب الرئيس ترامب بذلك دون خجل.

طهران التي اشتكت السعودية للأمم المتحدة معتبرة التصريحات الأخيرة لوزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان، "تنطوي على تهديد سافر" ضدها، رأت على لسان علي فدوي قائد القوات البحرية أنّ حرب واشنطن عليها تتطلب توفر 4 ظروف عسكرية و6 سياسية يصعب توفرها؛ لكن الحرب الأمريكية ـ السعودية ـ الإسرائيلية على إيران قد لا تكون حرباً عسكرية مباشرة لارتفاع تكاليفها البشرية والمادية على الجميع؛ هذه الحرب قد تكون على المصالح الإيرانية في اليمن والعراق وسورية ولبنان، من خلال ممارسة الضغوط ومحاولة ابتزاز هذه الدول للحدِّ من تعاملها مع إيران. وفي هذا السياق، لفتت صحيفة "العرب" الصادرة في لندن إلى محاولة استباقية من بغداد للتوسط بين طهران والرياض لمنع تحول العراق إلى ساحة مواجهة، بعد تصريحات بن سلمان بنقل المعركة إلى إيران، والتي تمس العراق في ظل النفوذ الإيراني؛

لكنّ النظام السعودي ماضٍ إلى الأمام في تصعيده، ويبدو أن بن سلمان "المندفع" قد وضع "بيضه كلّه في السلّة الأمريكية"، تاركاً وزير خارجية نظامه عادل الجبير يهلل ويبخر لزيارة الرئيس ترامب إلى المملكة باعتبارها ستكون "تاريخية بكل المقاييس"، بل ومسبغاً عليها صفة أوسع لأنها "ستعزز التعاون بين الولايات المتحدة والدول الإسلامية". وقياساً على الدور السعودي في العراق ومن ثم في الحرب على سورية، والعدوان على اليمن، والمشاكسة مع مصر، وبعد تصريحات وزير الدفاع مرتفعة النبرة والفالتة من كلّ عقال، يمكن تصوّر الدور الذي أنيط بالنظام السعودي نيابة عن إسرائيل وبعض الدول الغربية..؟!

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
1264
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: كشفت أسباب فشل مفاوضات "جنيف 8": موسكو: التطورات تمهد لحوار سياسي على أساس القرار 2254.. ولم يعد هناك…

أعلن سيرغي لافروف أن دحر الإرهابيين في سورية وخلق مناطق خفض التصعيد يمهدان للتسوية السياسية في البلاد على أساس القرار الأممي رقم 2254. وقال لافروف…
2017-12-16 -

العراق يخطط لمد شبكة أنابيب لنقل المشتقات النفطية محليا وخارجيا

قال وزير النفط العراقي جبار اللعيبي إن بلاده تخطط لبناء منظومة خطوط أنابيب لنقل المشتقات النفطية لكافة أنحاء البلاد والدول المجاورة . وأضاف اللعيبي في…
2017-12-16 -

الدفاع الروسية تكشف عن مخطط أمريكي لإنشاء "الجيش السوري الجديد" من بقايا الإرهابيين

أكد المركز الروسي للمصالحة في سوريا أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لا يزال يواصل تعاونه مع بقايا الإرهابيين في سوريا. وقال المركز في بيان…
2017-12-16 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحمل حاول أن ترفع رصيدك عند أصدقائك بتفعيل علاقاتك باتصال أو بدعوة أو سؤال أو شرح وجهة نظرك بهدوء فأنت تستطيع معالجة مشاكلك المتراكمة والتخلص من كل ما كان يزعجك الثور أنت اليوم تتمتع بجاذبية و طاقة وقدرة على التعاطف مع الآخرين والتفاهم معهم وقد تقابل أو تتعرف على شخص…
2017-12-17 -

تقرير الـsns: ماتيس يعترف بدور الجيش السوري في القضاء على "داعش".. و الدفاع الروسية تكشف عن مخطط أمريكي لإنشاء جيش جديد من بقايا الإرهابيين:

قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس إن تنظيم داعش يهزم في سورية، مضيفا في الوقت نفسه أن الحرب ضده لم تنته بعد ولم تتم تصفيته نهائيا: "من الواضح اليوم أن داعش يهزم. أعتقد أن مكافحة "داعش" لم تنته بعد. ولا تثقوا عندما يقول أحد إنه تم القضاء على "داعش". ونحن…
2017-12-17 -
2017-12-15 -

استعدادا لنهائيات آسيا.. منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يبدأ غدا معسكرا داخليا

يبدأ منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم معسكرا تدريبيا داخليا غدا يستمر سبعة أيام استعدادا للمشاركة في نهائيات آسيا تحت 23 عاما المقررة في الصين… !

2017-12-17 -

الأناضول: تحركات عسكرية إيرانية بدأت تظهر بين طهران والبحر المتوسط

نقلت وكالة أنباء الأناضول، الأحد، عن مصادر سورية محلية قولها إن إيران بدأت باستخدام الخط البري الواصل بين العراق وسورية لأغراض عسكرية. وذكرت الوكالة أن… !

2017-12-17 -

التحرش الجنسي يدمر مستقبل شخصيات أمريكية مشهورة

تسبب التحرش الجنسي بضرر كبير لشخصيتين أمريكييتين بارزتين، هما عضو الكونغرس الأمريكي روبن كيون، والطاهي الشهير ماريو باتالي. وأعلن عضو الكونغرس روبن كيون، أمس السبت،… !

2017-12-17 -

المهندس خميس: مؤشرات نوعية لتقييم عمل معاوني الوزراء وإقالة من تثبت عدم كفاءته

خلص الاجتماع الدوري برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء مع معاوني الوزراء إلى تشكيل منظومات عمل من معاوني الوزراء تكون بمثابةرديف لمجموعات العمل… !

2017-12-13 -

وزير التعليم العالي: الموارد متوافرة لإنجاز أي بحث علمي مهما بلغت تكلفته

نظمت الهيئة العليا للبحث العلمي في قاعة رضا سعيد للمؤتمرات بجامعة دمشق اليوم ورشة عمل بعنوان “آليات تنفيذية للترابط بين الجهات العلمية البحثية والقطاعات… !

2017-12-17 -

انطلاق الطاقم الجديد للمحطة الفضائية الدولية بنجاح من بايكونور

انطلقت سفينة "سويوز ام اس – 07" الفضائية الروسية وعلى متنها الطاقم الجديد لمحطة الفضاء الدولية، صباح اليوم الأحد من قاعدة بايكونور الفضائية الروسية في… !

2017-12-10 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ إجمالي 3187 مليار ليرة سورية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 43 لعام 2017 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ إجمالي قدره 3187… !

2017-12-17 -

مصادر أمنية تكشف عن إحباط خطة لاغتيال أردوغان في أثينا

ذكرت مصادر أمنية يونانية أن 9 موقوفين منتنظيم "جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري" أوقفتهم الشرطة اليونانية في وقت سابق كانوا يخططون لاغتيال الرئيس التركي، رجب… !

2017-12-17 -

تشكيل لجنة لصياغة ميثاق الشرف الإعلامي.. ترجمان: اتحاد الصحفيين أحد الأجنحة الرئيسية للعمل الإعلامي الوطني

قرر المشاركون في اجتماع مجلس اتحاد الصحفيين الثالث في دورته السادسة تشكيل لجنة من أعضاء المجلس لصياغة ميثاق الشرف الصحفي ليصار إلى تقديمه في… !

2017-12-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الأول

الحمل   تظهر لأصدقائك بثوب القائد والمتفائل والدبلوماسي والمتمالك لأعصابه وهدوئه  فمن حولك يحترمونك و مقتنعون بمواهبك ويدعمون آراءك ويؤيدون مواقفك وتبادر للنقاش أو الحوار الثور  تواصلك مع الآخرين يدعم إنجازاتك و ربما تسمع اليوم كلام…

2017-12-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحمل   حاول أن ترفع رصيدك عند أصدقائك بتفعيل علاقاتك باتصال أو بدعوة أو سؤال أو شرح وجهة نظرك بهدوء فأنت تستطيع معالجة مشاكلك المتراكمة والتخلص من كل ما كان يزعجك الثور  أنت اليوم تتمتع بجاذبية…