اردوغان قبل ترامب وبعد بوتين.. المساحة "الزئبقية" تضيق..؟!

رأي البلد

2017-05-05 -
المصدر : محطة أخبار سورية

انتهت قمة الرئيسين فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب اردوغان في سوتشي الروسية قبل أيام؛ اردوغان يستعد إلى قمة أخرى على بعد آلاف الأميال في واشنطن مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ قبل قمة سوتشي، أطلق اردوغان تصريحات كبيرة تخص روسيا وتركيا وقدرتهما على تغيير مصير المنطقة كلها؛ حصل على الكثير مما يريد في روسيا بشرط واحد هو ألا يبيعها سمكاً في البحر؛ روسيا ـ بوتين تعلمت من تجربتها ولا تريد تكرارها؛ اردوغان يريد الاقتصاد والسياحة والسلاح من روسيا ويحتاج أيضاً مساعدتها في مواجهة الكرد، ويريد مشاركة الحل في سورية، وإزاحة الرئيس السوري، والقبول به وبدوره ودور بلاده المهيمن في المنطقة، ولذلك يشاغب على الدور الروسي والمصالح الروسية في أوكرانيا والقرم وفي سورية والمنطقة كلها؛

لكن الرئيس بوتين ليس أمير قطر ولا مسعود برزاني؛ الهراوات كثيرة في يد الرئيس الروسي ولديه أيضاً أكثر من جزرة؛ بوتين أيضاً ليس هولندا ولا السيدة ميركل حتى يبتزه بائع الكعك التركي؛ وبالطبع يدرك اردوغان حدوده وحدود العجز الأوروبي أو الدور الأمريكي في الحقبة الجديدة التي تشهد التوسع الروسي نحو الشرق والغرب؛ يدرك اردوغان أن انتسابه للناتو لا يقدّم ولا يؤخر في تعزيز سلطانه أو دعم بلاده أو انقاذ اقتصاده المتداعي؛ بل إن كل الانتقاد والتحدي والهجوم عليه أتى ويأتيه من أصدقائه وشركائه الأوروبيين.

بعد أيام يغادر الرئيس التركي بجلبابه السلطاني الجديد إلى واشنطن؛ يخطيء اردوغان إذا كان يعتقد أنّ استعادة الماضي التركي تفيده؛ ما يخدمه في واشنطن هو طرح صفقات مناسبة على الرئيس الأمريكي؛ لكن السؤال هو: هل يستطيع اردوغان أنّ يقدّم للأمريكيين بضاعة تغريهم أكثر مما قدّم للروس؟ وهل لدى المقامر الأمريكي ما يعطيه بالمقابل، للطامح التركي ويكون أفضل مما قدّمه الرئيس بوتين؟! الأيام القليلة القادمة ستكشف الجواب الذي يمكن التكهن به بسهولة؛ اردوغان يتجه أكثر فأكثر نحو الشرق؛ ومكره أخاك لا بطل.

الرئيس الروسي لا يشتري "الولاء" التركي ولا يثق به؛ المطلوب من اردوغان الانخراط والمشاركة أكثر في تنفيذ المشاريع والخطط الروسية؛ بوتين يبحث عن تحقيق مصالح بلاده في عالم متبدل وعلاقات دولية متغيرة وتوازنات جديدة، والشعارات الرنانة والأصوات المرتفعة لا تهمه ولا تجذبه؛ البرغماتية الروسية أعطت الرئيس التركي الوقت الكافي ليتخذ قراره وأظهرت له الحسنات والسيئات؛ مساحة التلاعب تضيق وعلى حاكم أنقره اتخاذ القرار؛ سورية ساحة اختبار للجدية التركية، وما قد تُقدِم عليه تركيا سيكون مؤشراً مهماً..!!

بديع عفيف
عدد الزيارات
1087
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

جيبوتي تطرد «موانئ دبي»: هل يتشجع الآخرون؟

يفتح القرار الجيبوتي الأخير، سحب امتياز تشغيل محطة «دوراليه» من شركة «موانئ دبي العالمية» الباب على تحركات أفريقية أخرى، يمكن أن تتهدد نفوذ الشركة الطامحة…
2018-02-24 -

صفات مولود 25 شباط ... البطريرك بشارة الراعي ..كل عام وأنت بخير

يميل إلى البيت .. يحب أولاده .. معطاء .. لو كنت صديقه فستجده يقف إلى جانبك سواء كنت على حق أو على باطل .. مخلص…
2018-02-25 -

تقرير الـsns: واشنطن تهدد بضرب الجيش مجددا.. وتأجيل التصويت في مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار الهدنة في سورية إلى…

قالت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، إن بلادها لا تستبعد استخدام القوة ضد القوات الحكومية في سورية. وتابعت هايلي خلال خطاب…
2018-02-24 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 26 شباط

الحمل تعاني من إرهاق سببه الضغط العصبي الذي يأتيك من قلق عائلي أو صحي فقد يحمل لك اليوم لقاء ساخن مع أحد المقربين تناقش فيه قضية أجلتها الثور تتقدم اليوم بسرعة وتحتاج إلى أشخاص يدخلون المرح والتسلية إلى يومك لذلك أنصحك بالتقرب من أصدقائك وخاصة في ما يتعلق بمال أو…
2018-02-26 -

تقرير الـsns: مجلس الأمن يصوت بالإجماع لصالح مشروع قرار الهدنة في سورية.. والجعفري يدعو إلى تطبيق القرار الجديد على كل الأراضي السورية بما فيها عفرين والجولان..

صوّت أعضاء مجلس الأمن الدولي بالإجماع، أمس، لصالح مشروع قرار بشأن فرض الهدنة الإنسانية لمدة 30 يوما في جميع الأراضي السورية. وفي كلمة ألقاها بعد عملية التصويت، قال مندوب الكويت لدى الأمم المتحدة، منصور عياد العتيبي، إن المهم الآن هو تنفيذ القرار بما يحفظ حياة المدنيين في سورية. من جانبها،…
2018-02-25 -
2018-02-23 -

احتفالية رياضية في حلب بالذكرى المئوية لتأسيس الجيش الروسي

بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الجيش الروسي أقيم احتفال رياضي أمس على أرض ملعب رعاية الشباب في حلب تضمن مباراة ودية بكرة القدم بين فريقالجيش… !

2018-02-25 -

بوتين لميركل وماكرون: الهدنة في سورية لا تشمل العمليات ضد الإرهابيين

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في اتصال هاتفي، اليوم الأحد، الأوضاع في سوريا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. وأفاد الكرملين في… !

2018-02-21 -

النجمة سيرين عبد النور تحتفل اليوم بعيد ميلادها!

احتفل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعيد ميلاد النجمة سيرين عبد النور الواقع في 21 شباط، فغصت صفحات سيرين بالمعايدات. والتي قامت بدورها بشكرهم والرد عليهم.… !

2018-02-25 -

الدفاع الروسية: مسلحون بالغوطة يخططون لهجوم بالمواد السامة هدفه اتهام دمشق باستخدام الكيميائي

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن مجموعات مسلحة غير شرعية متمركزة في غوطة دمشق الشرقية تخطط لهجوم استفزازي بالمواد السامة، هدفه اتهام دمشق باستخدام الأسلحة الكيميائية.… !

2018-02-24 -

4500 طالب في امتحانات السنة التحضيرية للكليات الطبية بجامعة دمشق

تقدم اليوم نحو 4500 طالب وطالبة إلى امتحانات الفصل الأول للسنة التحضيرية في الكليات الطبية بجامعة دمشق للعام الدراسي 2017-2018. وخلال جولة على الامتحانات في… !

2018-02-21 -

سامسونغ تطرح الـ "SSD" الأكبر سعة في العالم!

استعرضت سامسونغ مؤخرا قرصا صلبا من نوع "SSD" لتخزين المعلومات على الحواسب بسعة 30 تيرابايت، ما يجعله أكبر الأقراص الصلبة من حيث سعة التخزين في… !

2018-02-22 -

الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتعيين عبد المجيد الكواكبي محافظا لدير الزور وهمام صادق دبيات محافظا للقنيطرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 72 لعام 2018 القاضي بتعيين عبد المجيد الكواكبي محافظا لمحافظة دير الزور. وفيما يلي نص المرسوم: المرسوم… !

2018-02-25 -

الأردن يشيد بالتعامل مع الدولة السورية

أشاد الأردن، اليوم الأحد، بقرار مجلس الأمن الدولي إناطة مسؤولية تقديم المساعدات لمخيم الركبان قرب حدوده الشمالية، بالدولة السورية، واعتبره متفقا وموقف المملكة. ورحب وزير… !

2018-02-21 -

تغييرات داخل بي بي سي عربي تعصف بمستقبل موظفيها

عملية انقلاب جذري في آلية العمل داخل أروقة بي بي سي عربي ستتم في غضون أشهر قليلة، بهدف تحديث الأداء التلفزيوني وجعله رشيقا متجاوباً مع… !

2018-02-25 -

حظوظ الأبراج ليوم 25 شباط

الحمل   ربما تعاني اليوم من مشاكل في العمل أو العائلة ،وقد تتردد في قرارات عائلية أو تحتاج للحب لأنك تحس بالإحباط والملل وقد يفيدك قربك ممن تحب   الثور خبر سعيد يأتيك يتعلق بالعمل أو أحد…

2018-02-26 -

حظوظ الأبراج ليوم 26 شباط

الحمل   تعاني من إرهاق سببه الضغط العصبي الذي يأتيك من قلق عائلي أو صحي فقد يحمل لك اليوم لقاء ساخن مع أحد المقربين تناقش فيه قضية أجلتها الثور تتقدم اليوم بسرعة وتحتاج إلى أشخاص يدخلون…