"السلطان" إردوغان يقود تركيا إلى المجهول..؟!

رأي البلد

2017-04-16 -
المصدر : محطة أخبار سورية

        عربة ضخمة تحمل ثمانين مليون راكب تسير بلا مكابح.. أين الأمل في ذلك..؟! هل أخطأ زعيم المعارضة التركية كمال كيليجدارأوغلو في توصيف الحالة التركية وهي تتجه للاستفتاء على تغييرات اردوغان اليوم..؟! تحب اردوغان أم تكرهه، تحب تركيا ام تكرهها، ليست هنا المسألة؛ الموضوع جدّي وخطير؛ بلد بحجم تركيا وموقعها تتعرض لتغييرات واسعة وهائلة، ولا شيء مضمون في صباح اليوم التالي؛ ما أعطاه إردوغان بالشمال أخذه وأكثر منه , باليمين ولم يُبق شيئاً.

        إردوغان استهلك رصيده منذ زمن طويل في الداخل والخارج؛ لا أحد يصدقه ولا أحد يثق به ولا أحد يأتمنه؛ لقد كذب ونكص وخان وغدر وتسلّط وتسافه؛ سقط اردوغان وكل ما وقف لأجله؛ لا مشروع سياسي ولا مشروع اقتصادي ولا إخوان ولا نظام حكم ولا مثال في أي شيء؛ تعرّى من القيم الأخلاقية الإسلامية ومن غيرها. لو كان شخصاً عادياً لما اهتم به أحد، لكن الرجل يتحكم بمصير بلد أوروبي ـ آسيوي وفي موقع حساس من العالم. اردوغان استنفد رصيده السياسي والأخلاقي وانجازاته الاقتصادية... الخ، هذا لا يهم؛ المشكلة أنه بدأ يستنفد رصيد تركيا.

الشعب التركي / المجتمع التركي منقسم وخائف ومرتبك ويخشى مما هو قادم؛ الاستفتاء اليوم، وفوز إردوغان به بغالبية ضيئلة  لن يعيد الأمل والاستقرار إلى الشعب التركي، وإلى الاقتصاد التركي والليرة التركية والاستثمارات في تركيا والعلاقات مع أوروبا وروسيا ودول الجوار؛ كل التحليلات ونتائج الاستفتاء تؤكد انقسام المجتمع التركي في استفتاء اليوم، حتى اردوغان نفسه مرتبك وام يكن ضامنا  للنتيجة ولذلك بدأ خطوات تراجعية غير واضحة المعالم؛ الشعب التركي، مثل أي شعب آخر يريد الاستقرار الأمني والاقتصادي والسياسي، ويريد العيش بهدوء وأمان وهو مطمئن على مستقبله، فهل تؤمن ذلك سياسات اردوغان المتهورة المعادية للجميع، ولكل من لا يقول له نعم مطلقة لكل ما يريد قوله وعمله..؟! ربما صوّت جزء هام من الأتراك اليوم لصالح التعديلات الدستورية التي "تسلطن" اردوغان، ليس لفهمهم لها وليس حباً بإردوغان ولكن تجنباً لمأزق يخشونه، وهرباً من تطورات لا يعرفون أين تقودهم، وعواقب اللهُ وحده يعلمها.

تركيا تترنح بشدة؛ إشارات القلاقل تبدو كثيرة وقوية وخطيرة؛ المشكلة الحقيقية هي انعدام الرؤية وعدم وضوح الاتجاه الذي عليها السير فيه، برّ الأمان بعيد ولا أحد يقودها إليه.. تركيا سفينة بدون بوصلة..!!

 

عدد الزيارات
1391
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 16 كانون الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2018-01-16 -

صفات مولود 15 كانون الثاني - هيفاء واصف ...كل عام وأنت بخير

يحب المال ويتقن جمعه .. يحب العمل .. يجيد كل ما يفعله ويعطي كل ذي حق حقه .. بيته .. عمله .. أصدقائه .. يعرف…
2018-01-15 -

صفات مولود 16 كانون الثاني - دلال عبد العزيز ...كل عام وأنت بخير

الأكثر عملاً .. الأكثر تصميماً وعناداً .. لا تعانده فأنت الخسران لأنه كتلة مجسدة من العناد والتشبث بالرأي .. يعتبر انه على صواب .. والآخرون…
2018-01-16 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 16 كانون الثاني

الحمل أتمنى أن تلتزم بالحوار والمصارحة حتى لا يفسر موقفك على غير حقيقته كن لطيفا في ردودك فقد تشعر أنك مستغل ممن حولك وأنهم يطالبون بالمزيد دون شكر فلا تخلط الأمور في العمل الثور تخرج من دائرتك الضيقة لتتعرف على أصدقاء جدد يتجندون لمساعدتك وقد يعرض عليك مشروع جديد بحاجة…
2018-01-16 -

حركة الكواكب يوم 16 كانون الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج الجدي مما يحذر برج الحمل عمليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج العقرب مما يحذر برج الأسد…
2018-01-16 -
2018-01-16 -

الاتحاد السوري لكرة القدم يتفق مع الألماني هاي على قيادة نسور قاسيون

اتفق الاتحاد السوري لكرة القدم مع المدرب الألماني أنطوني هاي على تدريب منتخب سوريا الأول للرجال لمدة عام كامل. وذكر صلاح رمضان رئيس الاتحاد السوري… !

2018-01-16 -

المقداد: إعلان واشنطن تشكيل “ميليشيا مسلحة” محاولة لإطالة أمد الأزمة في سورية

أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أن هدف إعلان الولايات المتحدة الأمريكية تشكيل “ميليشيا مسلحة” شمال شرق سورية هو محاولة تقسيم سورية وإطالة… !

2018-01-16 -

ميريام فارس توبخ حارسها “الضخم” أمام الجمهور!

وبخت المطربة اللبنانية ميريام فارس حارسها الشخصي، ضخم الجسم، أمام الجمهور وذلك في إحدى حفلاتها في العاصمة المصرية القاهرة. ويرجع غضب ميريام فارس من حارسها… !

2018-01-16 -

الجيش يتابع عملياته ضد تنظيم جبهة النصرة ويحكم السيطرة على تل الشهيد و3 قرى في ريف حلب الجنوبي

تابعت وحدات الجيش العربي السوري تقدمها خلال عملياتها ضد إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المنضوية تحت زعامته بريف حلب الجنوبي واستعادتالسيطرة على تل الشهيد… !

2018-01-16 -

تطوير المناهج التربوية.. الدمج بين المادة المعرفية ومهارات التفكير

مع دخولها مرحلة جديدة لتغيير نحو 14 مادة تواصل لجان تطوير المناهج التربوية سعيها نحو هدف واحد وهو الانتقال بالطالب من موقع التلقي والحفظ إلى… !

2018-01-16 -

تويتر تعود لتوثيق حسابات مستخدميها في سرية تامة

حظيت تويتر عام 2017، باهتمام كبير بعد محاولاتها خلق توازن بين حماية حرية التعبير وتنفيذ سياساتها لحماية المستخدمين من المضايقات. ومن بين الخطوات التي اتخذتها… !

2018-01-07 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعياً بتمديد العمل بالمرسوم (4) لعام2017 القاضي بتثبيت العاملين المؤقتين بعقود سنوية من ذوي الشهداء وتشغيل الشباب

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 1 لعام 2018 القاضي بتمديد العمل بأحكام المرسوم التشريعي رقم 4 لعام 2017 لمدة سنة… !

2018-01-16 -

تيلرسون: نرفض مبادرة روسيا والصين ومستمرون في الضغط على كوريا الشمالية

أكد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون استمرار واشنطن في الضغط على بيونغ يانغ وأعرب عن رفض واشنطن مبادرة روسيا والصين للتجميد المزدوج والحد من التوتر… !

2018-01-08 -

سيمونيان: بعد 5 سنوات ستنفي المخابرات الأمريكية أي "تدخل روسي"

قالت رئيسة تحرير شبكة روسيا اليوم مارغاريتا سيمونيان، إن المخابرات الأمريكية ستكتشف بعد 5 سنوات، أنه لم يكن هناك أي تدخل روسي في انتخابات الرئاسة… !

2018-01-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 15 كانون الثاني

الحمل  نقاشاتك العنيدة وقراراتك غير المحسوبة وكلامك الصريح الذي لا تعنيه يتعبك فتحلى بالصبر والعطف مع المحيط وأحفظ حدودك وتصرف بذكاء وبدون مجابهة  الثور ينبغي أن تعبر عن أفكارك، وخاصة أن الأجواء اليوم مشجعة للسفر…

2018-01-16 -

حظوظ الأبراج ليوم 16 كانون الثاني

الحمل   أتمنى أن تلتزم بالحوار والمصارحة حتى لا يفسر موقفك على غير حقيقته كن لطيفا في ردودك فقد تشعر أنك مستغل ممن حولك وأنهم يطالبون بالمزيد دون شكر فلا تخلط الأمور في العمل الثور تخرج…