الضربة الأمريكية "ذئب منفرد" أم حملة دعم لـ"داعش" وإسرائيل..؟!

رأي البلد

2017-04-07 -
المصدر : محطة أخبار سورية

        الهجوم الصاروخي الأمريكي على مطار "الشعيرات" في حمص، عمل إرهابي وعدوان استفزازي مدان بكلّ الأشكال والطرق، وهو اعتداء سافر على سيادة دولة مستقلة وعضو في الأمم المتحدة، ويمثل انتهاكا فاضحاً للقانون الدولي، وتم تنفيذه تحت حجج واهية، ودون انتظار نتيجة أي تحقيق، أو حتى انتهاء مداولات مجلس الأمن الدولي بشأن الهجوم على خان شيخون في إدلب. ومن الطبيعي أن تفرح أطراف أخرى داعمة للحرب على سورية بمثل هذا العدوان الخطير والانتهاك السافر للسيادة السورية، كما فعلت بعض أطراف ما يسمى "المعارضة السورية" أو رئيس كيان العدو "الإسرائيلي" والنظام السعودي وبريطانيا وتركيا؛ فمواقف هذه الأطراف معروفة في تأييدها الحرب المستمرة على سورية منذ سبع سنوات لتدمير هذا البلد وتهديمه والتخلص من مواقفه وسياساته وحضارته وقيمه وقوته. لكن الأمر ليس هنا؛ لقد تم تنحية الوكيل وسُحِبت الأداة، وتدخل الأصيل بنفسه في الحرب والعدوان المباشر على سورية، فماذا بعد..؟!

بغض النظر عن عدد الشهداء وحجم الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية، وما إذا كان قد حقق الأهداف التي فشلت "إسرائيل" في تحقيقها قبل أسابيع؛ فالعدوان انتهاك للسيادة السورية والأرض السورية والكرامة السورية، ولكن الأهم، إنه تحدٍّ لروسيا التي لديها قوات على الأرض السورية، وربما في مطار "الشعيرات" نفسه، والتي من المفترض أن تدافع عن نفسها على الأقل. هل علمت بالضربة الأمريكية كما أعلن المتحدث باسم البنتاغون؟ النقطة الأخرى هي؛ هل العدوان مؤشر على حرب أمريكية طويلة مباشرة على سورية وبالتالي على حلفاء سورية، وهذا له تفسيره وطرق أخرى للرد عليه ومواجهته عبر خطط واستراتيجيات سياسية وعسكرية واقتصادية، و"ربما" عبر مهاجمة الأطراف المؤيدة للعدوان؛ أي مهاجمة المصالح الأمريكية في المنطقة والعالم؛  أم أنّ هذا العدوان "ضربة منفردة" أراد منها الرئيس ترامب أن يقول إنه جدّي للغاية فيما يريد، وإنه يفعل ما يقول وليس مثل سلفه أوباما، وبالتالي يفرض شروطه على حلفائه قبل خصومه؟!

ما يجب أخذه على محمل الجد، هو ما أعلنه وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الخميس أمام الصحفيين في ولاية فلوريدا، من أن بلاده بدأت القيام بخطوات ترمي إلى إزاحة الرئيس بشار الأسد، وأن الغارات الأمريكية على سورية تظهر استعداد الرئيس الأمريكي "للقيام بأعمال حاسمة"، واتهامه لروسيا بعدم الوفاء بالتزاماتها في إطار الاتفاقية بشأن تدمير الأسلحة الكيميائية السورية الموقعة العام 2013. وما يجب أخذه على محمل الجد هو ما قاله الرئيس دونالد ترامب، الذي  وصف الضربة الصاروخية ضد المطار العسكري السوري بأنها "من المصالح الأمنية الحيوية" للولايات المتحدة، وإشارته إلى أن كافة المحاولات السابقة لتغيير سلوك الرئيس بشار الأسد قد فشلت؛ استخدام مصطلح "المصالح الأمنية الحيوية" يذكرنا ويؤكد لنا أنّ الولايات المتحدة تبحث عن مصالحها ولا تبالي بالمعايير الإنسانية؛

بالمجمل، تعيدنا تصريحات الرئيس الأمريكي ووزير خارجيته، إلى مطالب وزير الخارجية الأمريكية السابق كولن باول، عندما جاء إلى سورية قبل الحرب على العراق، ووضع مجموعة مطالب أمام القيادة السورية، فرفضتها؛ تصريحات المسؤولين الأمريكيين الجديدة والأخيرة لا تنفصل عن التصريحات والمطالب الإسرائيلية التي تطالب برحيل الرئيس السوري بعد الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في العديد من المناطق ومحاصرته الإرهاب في بقع معينة؛ من الواضح أن سياسات الرئيس بشار الأسد التي تتماهى مع السياسات والمواقف الروسية والإيرانية، ومع مقاومة العدو "الإسرائيلي"، لا تترك ارتياحاً في الأوساط الغربية والإسرائيلية والسعودية، فكان لابد من تدخل معيّن يذكّر بمصالح هذه الأطراف، أو يحاول تحسين شروطها.

بالمقابل يمكن طرح السؤال بشكل آخر؛ هل هي ضربة لتحريك الأوضاع في سورية باتجاه الحل، أم باتجاه إعادتها إلى نقطة الصفر؛ أم هي عملية لسحب الأوراق من العملاء والأدوات للدخول في مفاوضات مباشرة مع السوريين والروس والإيرانيين من موقع النّد..؟! ليست لدينا معلومات لنقول أو نؤكد، ولكن الحروب لا تكون عادة إلا لتحقيق غايات وأهداف معينة فشلت في تحقيقها المفاوضات والضغوط الأخرى.. ولا أحد يجهل الكباش الروسي ـ الأمريكي، والروسي ـ الأوروبي، والصيني ـ الأمريكي، ولسوء الحظ، أو لحسنه، نحن قلب العالم.. وجزء من المعارك التي تحدد مستقبل العلاقات الدولية للعقود القادمة، يجري على أرضنا ولنا دور مباشر فيه.. ولهذا يركّز الأمريكان والصهاينة على الرئيس السوري وسياسات الرئيس السوري ودوره ومستقبله، لما يمثله في سورية والمنطقة والعالم..!!

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
1109
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 22 تموز

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة…
2017-07-21 -

تقرير الـsns: هل يفعلها الملك سلمان.. أمير قطر يتلو «خطاب النصر»: شكراً تركيا (وإيران)..؟!

ثلاث رسائل أساسية حملها خطاب أمير قطر أمس: تجاوز القطوع الأول من الأزمة بقدر معقول من الخسائر، الاستعداد لـ«حصار» طويل الأمد سيتم التعامل معه على…
2017-07-22 -

صفات مولود 21 تموز

فنان هذا المولود يجمع إلى طرافة الجوزاء شفافية السرطان وبين الطرافة والشفافية حب للأشياء المستحدثة والفن والموسيقى . هذا المولود المزاجي الذي يجمع بين هوائية…
2017-07-21 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 22 تموز

الحمل الأمور العاطفية والمالية ليست الأفضل لذلك كنت أنصحك بقبول بما هو موجود والسعي وراء ما هو غير موجود هذا الشهر ولكن بعيدا عن العصبية الثور قد تناقش قضايا شخصية دخولك في نقاشات يجعلك تجد حلولاً لمشاكل معلقة فالقمر موجود في بيت الاتصالات والأنشطة الرياضية والحماس والحركة والدعم الجوزاء دخلك…
2017-07-21 -

حركة الكواكب يوم 22 تموز

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج الأسد مما يحذر برج الثور عمليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج السرطان مما يحذر برج الميزان…
2017-07-21 -
2017-07-21 -

منتخب سورية الأولمبي يتعادل مع منتخب تركمانستان سلبا في تصفيات آسيا

أضاع منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم نقطتين ثمينتين بعد تعادله مع منتخب تركمانستان سلبا اليوم في العاصمة القطرية الدوحة في الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة… !

2017-07-22 -

تقرير الـsns: لافروف: آلية منطقة تخفيف التوتر جنوبي البلاد ستنطلق في أقرب وقت.. مدير الاستخبارات الأمريكية: مصالحنا وموسكو في سورية متباينة..؟!

أشار مايك بومبيو مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، إلى أن مصالح واشنطن وموسكو متباينة في سورية، وهما ليستا حليفتين هناك، معتبرا أن روسيا تسعى إلى… !

2017-07-21 -

إليسا: ما عنا ولا حادث قطار بلبنان.. الحمدلله!

غردت النجمة إليسا عبر حسابها على موقع تويتر، وكتبت: “لول، آخ يا بلدنا”. وسخرت إليسا من وضع هيئة سكة الحديد في لبنان، فكتب:"بعد إقرار السلسلة،… !

2017-07-22 -

القيادة العامة للجيش تعلن وقف الأعمال القتالية في عدد من مناطق الغوطة الشرقية

أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة وقفا للأعمال القتالية في عدد من مناطق الغوطة الشرقية بريف دمشق بدءا من اليوم. وقالت القيادة العامة للجيش في… !

2017-07-20 -

التعليم العالي تعلن عن تقديم منح ومقاعد دراسية في الجامعات المصرية

أعلنت وزارة التعليم العالي عن تقديم 5 منح دراسية و20 مقعدا دراسيا للحصول على الإجازة الجامعية في مختلف الاختصاصات التي توفرها الجامعات المصرية وفق معدلات… !

2017-07-20 -

سامسونغ تخطط لاسترجاع المعادن النادرة من هواتف نوت 7

تخطط سامسونغ لإعادة تدوير 157 طنا من المعادن النادرة، بما في ذلك الذهب، الموجودة في هواتف غالاكسي نوت 7 التي تم استدعاؤها سابقا. واضطرت الشركة… !

2017-06-13 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات المحلية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 172 لعام 2017 القاضي بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات… !

2017-07-22 -

حزب الله يسيطر على مواقع جديدة في جرود عرسال وتكبد الإرهابيين خسائر كبيرة

واصلت المقاومة الوطنية اللبنانية تقدمها في جرود عرسال شمال شرق لبنان لليوم الثاني على التوالي موقعة خسائر كبيرة في صفوف الإرهابيين. وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية… !

2017-07-12 -

بوتين يحيي الصحافة الناطقة بالروسية ولوكاشينكو يعتبر اللغة الروسية ثروة لبلاده

حيّا الرئيس فلاديمير بوتين رؤساء تحرير الصحافة الناطقة بالروسية المؤتمرين في مينسك وذكّرهم بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم لتغطية الأحداث التي يشهدها العالم بحياد وشفافية.… !

2017-07-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 تموز

الحمل  لا تكبت أحاسيسك السلبية ولا تفقد الأمل ولا تسمح للفراغ العاطفي أو القلق الداخلي أن يجتاحك الثور  تفكر بسفر أو تجمع مرح أو دعوة لأصدقاء وتتمتع بحيوية وحماس فاليوم للعائلة ويمكنك أن تستعيد نشاطك …

2017-07-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 22 تموز

الحمل  الأمور العاطفية والمالية ليست الأفضل لذلك كنت أنصحك بقبول بما هو موجود والسعي وراء ما هو غير موجود هذا الشهر ولكن بعيدا عن العصبية الثور قد تناقش قضايا شخصية دخولك في نقاشات يجعلك تجد…