الضربة الأمريكية "ذئب منفرد" أم حملة دعم لـ"داعش" وإسرائيل..؟!

رأي البلد

2017-04-07 -
المصدر : محطة أخبار سورية

        الهجوم الصاروخي الأمريكي على مطار "الشعيرات" في حمص، عمل إرهابي وعدوان استفزازي مدان بكلّ الأشكال والطرق، وهو اعتداء سافر على سيادة دولة مستقلة وعضو في الأمم المتحدة، ويمثل انتهاكا فاضحاً للقانون الدولي، وتم تنفيذه تحت حجج واهية، ودون انتظار نتيجة أي تحقيق، أو حتى انتهاء مداولات مجلس الأمن الدولي بشأن الهجوم على خان شيخون في إدلب. ومن الطبيعي أن تفرح أطراف أخرى داعمة للحرب على سورية بمثل هذا العدوان الخطير والانتهاك السافر للسيادة السورية، كما فعلت بعض أطراف ما يسمى "المعارضة السورية" أو رئيس كيان العدو "الإسرائيلي" والنظام السعودي وبريطانيا وتركيا؛ فمواقف هذه الأطراف معروفة في تأييدها الحرب المستمرة على سورية منذ سبع سنوات لتدمير هذا البلد وتهديمه والتخلص من مواقفه وسياساته وحضارته وقيمه وقوته. لكن الأمر ليس هنا؛ لقد تم تنحية الوكيل وسُحِبت الأداة، وتدخل الأصيل بنفسه في الحرب والعدوان المباشر على سورية، فماذا بعد..؟!

بغض النظر عن عدد الشهداء وحجم الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية، وما إذا كان قد حقق الأهداف التي فشلت "إسرائيل" في تحقيقها قبل أسابيع؛ فالعدوان انتهاك للسيادة السورية والأرض السورية والكرامة السورية، ولكن الأهم، إنه تحدٍّ لروسيا التي لديها قوات على الأرض السورية، وربما في مطار "الشعيرات" نفسه، والتي من المفترض أن تدافع عن نفسها على الأقل. هل علمت بالضربة الأمريكية كما أعلن المتحدث باسم البنتاغون؟ النقطة الأخرى هي؛ هل العدوان مؤشر على حرب أمريكية طويلة مباشرة على سورية وبالتالي على حلفاء سورية، وهذا له تفسيره وطرق أخرى للرد عليه ومواجهته عبر خطط واستراتيجيات سياسية وعسكرية واقتصادية، و"ربما" عبر مهاجمة الأطراف المؤيدة للعدوان؛ أي مهاجمة المصالح الأمريكية في المنطقة والعالم؛  أم أنّ هذا العدوان "ضربة منفردة" أراد منها الرئيس ترامب أن يقول إنه جدّي للغاية فيما يريد، وإنه يفعل ما يقول وليس مثل سلفه أوباما، وبالتالي يفرض شروطه على حلفائه قبل خصومه؟!

ما يجب أخذه على محمل الجد، هو ما أعلنه وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الخميس أمام الصحفيين في ولاية فلوريدا، من أن بلاده بدأت القيام بخطوات ترمي إلى إزاحة الرئيس بشار الأسد، وأن الغارات الأمريكية على سورية تظهر استعداد الرئيس الأمريكي "للقيام بأعمال حاسمة"، واتهامه لروسيا بعدم الوفاء بالتزاماتها في إطار الاتفاقية بشأن تدمير الأسلحة الكيميائية السورية الموقعة العام 2013. وما يجب أخذه على محمل الجد هو ما قاله الرئيس دونالد ترامب، الذي  وصف الضربة الصاروخية ضد المطار العسكري السوري بأنها "من المصالح الأمنية الحيوية" للولايات المتحدة، وإشارته إلى أن كافة المحاولات السابقة لتغيير سلوك الرئيس بشار الأسد قد فشلت؛ استخدام مصطلح "المصالح الأمنية الحيوية" يذكرنا ويؤكد لنا أنّ الولايات المتحدة تبحث عن مصالحها ولا تبالي بالمعايير الإنسانية؛

بالمجمل، تعيدنا تصريحات الرئيس الأمريكي ووزير خارجيته، إلى مطالب وزير الخارجية الأمريكية السابق كولن باول، عندما جاء إلى سورية قبل الحرب على العراق، ووضع مجموعة مطالب أمام القيادة السورية، فرفضتها؛ تصريحات المسؤولين الأمريكيين الجديدة والأخيرة لا تنفصل عن التصريحات والمطالب الإسرائيلية التي تطالب برحيل الرئيس السوري بعد الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في العديد من المناطق ومحاصرته الإرهاب في بقع معينة؛ من الواضح أن سياسات الرئيس بشار الأسد التي تتماهى مع السياسات والمواقف الروسية والإيرانية، ومع مقاومة العدو "الإسرائيلي"، لا تترك ارتياحاً في الأوساط الغربية والإسرائيلية والسعودية، فكان لابد من تدخل معيّن يذكّر بمصالح هذه الأطراف، أو يحاول تحسين شروطها.

بالمقابل يمكن طرح السؤال بشكل آخر؛ هل هي ضربة لتحريك الأوضاع في سورية باتجاه الحل، أم باتجاه إعادتها إلى نقطة الصفر؛ أم هي عملية لسحب الأوراق من العملاء والأدوات للدخول في مفاوضات مباشرة مع السوريين والروس والإيرانيين من موقع النّد..؟! ليست لدينا معلومات لنقول أو نؤكد، ولكن الحروب لا تكون عادة إلا لتحقيق غايات وأهداف معينة فشلت في تحقيقها المفاوضات والضغوط الأخرى.. ولا أحد يجهل الكباش الروسي ـ الأمريكي، والروسي ـ الأوروبي، والصيني ـ الأمريكي، ولسوء الحظ، أو لحسنه، نحن قلب العالم.. وجزء من المعارك التي تحدد مستقبل العلاقات الدولية للعقود القادمة، يجري على أرضنا ولنا دور مباشر فيه.. ولهذا يركّز الأمريكان والصهاينة على الرئيس السوري وسياسات الرئيس السوري ودوره ومستقبله، لما يمثله في سورية والمنطقة والعالم..!!

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
1228
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 16 كانون الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2018-01-16 -

صفات مولود 15 كانون الثاني - هيفاء واصف ...كل عام وأنت بخير

يحب المال ويتقن جمعه .. يحب العمل .. يجيد كل ما يفعله ويعطي كل ذي حق حقه .. بيته .. عمله .. أصدقائه .. يعرف…
2018-01-15 -

صفات مولود 16 كانون الثاني - دلال عبد العزيز ...كل عام وأنت بخير

الأكثر عملاً .. الأكثر تصميماً وعناداً .. لا تعانده فأنت الخسران لأنه كتلة مجسدة من العناد والتشبث بالرأي .. يعتبر انه على صواب .. والآخرون…
2018-01-16 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 16 كانون الثاني

الحمل أتمنى أن تلتزم بالحوار والمصارحة حتى لا يفسر موقفك على غير حقيقته كن لطيفا في ردودك فقد تشعر أنك مستغل ممن حولك وأنهم يطالبون بالمزيد دون شكر فلا تخلط الأمور في العمل الثور تخرج من دائرتك الضيقة لتتعرف على أصدقاء جدد يتجندون لمساعدتك وقد يعرض عليك مشروع جديد بحاجة…
2018-01-16 -

حركة الكواكب يوم 16 كانون الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج الجدي مما يحذر برج الحمل عمليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج العقرب مما يحذر برج الأسد…
2018-01-16 -
2018-01-16 -

الاتحاد السوري لكرة القدم يتفق مع الألماني هاي على قيادة نسور قاسيون

اتفق الاتحاد السوري لكرة القدم مع المدرب الألماني أنطوني هاي على تدريب منتخب سوريا الأول للرجال لمدة عام كامل. وذكر صلاح رمضان رئيس الاتحاد السوري… !

2018-01-16 -

المقداد: إعلان واشنطن تشكيل “ميليشيا مسلحة” محاولة لإطالة أمد الأزمة في سورية

أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أن هدف إعلان الولايات المتحدة الأمريكية تشكيل “ميليشيا مسلحة” شمال شرق سورية هو محاولة تقسيم سورية وإطالة… !

2018-01-16 -

ميريام فارس توبخ حارسها “الضخم” أمام الجمهور!

وبخت المطربة اللبنانية ميريام فارس حارسها الشخصي، ضخم الجسم، أمام الجمهور وذلك في إحدى حفلاتها في العاصمة المصرية القاهرة. ويرجع غضب ميريام فارس من حارسها… !

2018-01-16 -

الجيش يتابع عملياته ضد تنظيم جبهة النصرة ويحكم السيطرة على تل الشهيد و3 قرى في ريف حلب الجنوبي

تابعت وحدات الجيش العربي السوري تقدمها خلال عملياتها ضد إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المنضوية تحت زعامته بريف حلب الجنوبي واستعادتالسيطرة على تل الشهيد… !

2018-01-16 -

تطوير المناهج التربوية.. الدمج بين المادة المعرفية ومهارات التفكير

مع دخولها مرحلة جديدة لتغيير نحو 14 مادة تواصل لجان تطوير المناهج التربوية سعيها نحو هدف واحد وهو الانتقال بالطالب من موقع التلقي والحفظ إلى… !

2018-01-16 -

تويتر تعود لتوثيق حسابات مستخدميها في سرية تامة

حظيت تويتر عام 2017، باهتمام كبير بعد محاولاتها خلق توازن بين حماية حرية التعبير وتنفيذ سياساتها لحماية المستخدمين من المضايقات. ومن بين الخطوات التي اتخذتها… !

2018-01-07 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعياً بتمديد العمل بالمرسوم (4) لعام2017 القاضي بتثبيت العاملين المؤقتين بعقود سنوية من ذوي الشهداء وتشغيل الشباب

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 1 لعام 2018 القاضي بتمديد العمل بأحكام المرسوم التشريعي رقم 4 لعام 2017 لمدة سنة… !

2018-01-16 -

تيلرسون: نرفض مبادرة روسيا والصين ومستمرون في الضغط على كوريا الشمالية

أكد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون استمرار واشنطن في الضغط على بيونغ يانغ وأعرب عن رفض واشنطن مبادرة روسيا والصين للتجميد المزدوج والحد من التوتر… !

2018-01-08 -

سيمونيان: بعد 5 سنوات ستنفي المخابرات الأمريكية أي "تدخل روسي"

قالت رئيسة تحرير شبكة روسيا اليوم مارغاريتا سيمونيان، إن المخابرات الأمريكية ستكتشف بعد 5 سنوات، أنه لم يكن هناك أي تدخل روسي في انتخابات الرئاسة… !

2018-01-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 15 كانون الثاني

الحمل  نقاشاتك العنيدة وقراراتك غير المحسوبة وكلامك الصريح الذي لا تعنيه يتعبك فتحلى بالصبر والعطف مع المحيط وأحفظ حدودك وتصرف بذكاء وبدون مجابهة  الثور ينبغي أن تعبر عن أفكارك، وخاصة أن الأجواء اليوم مشجعة للسفر…

2018-01-16 -

حظوظ الأبراج ليوم 16 كانون الثاني

الحمل   أتمنى أن تلتزم بالحوار والمصارحة حتى لا يفسر موقفك على غير حقيقته كن لطيفا في ردودك فقد تشعر أنك مستغل ممن حولك وأنهم يطالبون بالمزيد دون شكر فلا تخلط الأمور في العمل الثور تخرج…