تراجع الاندماج الإقليمي.. التجربتان العربية والأوروبية.. سقوط سورية سيكون السبب المباشر الوحيد وراء انفراط النظام العربي..؟!

مقالات مختارة

2017-04-06 -
المصدر : الخليج الإماراتية

جميل مطر

حلم عربي وحلم أوروبي مهددان بالإحباط. كلاهما يتعلق بالاندماج الإقليمي. جاءا محمولين على أجنحة آمال كبار في أن تحقق التنمية الإقليمية، ما لم تستطع تحقيقه التنمية القطرية، وأن يحقق الأمن الجماعي ما ثبت عجز العمل المنفرد عن الوفاء به على كلا المستويين الإقليمي والقطري. نستطيع بكل بساطة إلقاء مسؤولية الإحباط على عاتق الحكام، وربما بقدرة أوفر، على النخب الحاكمة التي التزمت ولم توفِ، أو التزمت بدون اعتناق كافٍ، أو التزمت شكلاً تحت ضغط أو آخر، ولم تصدق فعلاً وأداء.

نستطيع في الوقت نفسه أن نكون أشد ميلاً للموضوعية، فنقرر أن تحولات جيواستراتيجية في الإقليمين أجبرت النخب الحاكمة على تبني سلوكيات بعينها وشجعتها على تسريع خطوات الاندماج في مرحلة وإبطائها في مراحل أخرى. تحولات أخرى دفعت دولاً في الإقليمين على التخلي عن الإيمان بفكر التكامل الإقليمي، والكفر بكل أشكال العمل الإقليمي.

لا جدال مثلاً في أن سقوط الشيوعية يتصدر قائمة طويلة من التحولات الاستراتيجية التي أثرت تأثيراً مباشراً على مسيرة الوحدة الأوروبية. الشيوعية، كما نعرف، كانت نموذجاً بارزاً لخطر داهم يهدد دول غرب القارة الأوروبية وبالتالي كانت الدافع الرئيسي لمساعي الاندماج الإقليمي. كذلك وبالمنطق ذاته كان سقوطها فرصة تاريخية للإسراع بضم دول عديدة كانت شيوعية وأفلتت بتكلفة عالية فاستحقت عضوية عاجلة واستثنائية في الاتحاد الأوروبي. فجأة تمددت «الفكرة الأوروبية» من غرب القارة لتشمل معظم مساحة أوروبا. جاء التمدد بطبيعة الحال على حساب حجم وكفاءة الأرصدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي استندت إليها الفكرة. بمعنى آخر، صار الواقع الجديد عبئاً على الإمكانات المحدودة للفكرة وللدول، وتحديداً لكل من فرنسا وألمانيا الثنائي الذين قاد مسيرة الوحدة في مرحلة الإنشاء كما في مرحلة التصدي لتنفيذ التمدد.

بترتيب مختلف وأداء أيضاً مختلف وثقافة سياسية شديدة الاختلاف مرت مسيرة الاندماج العربي بمراحل صعود وانحدار بدرجات متفاوتة. نشأت جامعة الدول العربية بعضوية سبع دول، كان التكامل هدف أكثرها وبخاصة بعد تأكيد التزامها التكامل بتوقيع الاتفاق على تحقيق التعاون الاقتصادي. لا شك أن الجامعة عملت بجهد واضح ومؤكد على التعجيل باستقلال شعوب عربية وتخليصها من الاحتلال الأجنبي لتنضم بدورها إلى قائمة الدول الأعضاء في الجامعة. لم تحسب الدول المؤسسة حساب تكلفة هذا الانضمام الجديد. كان واضحاً منذ البداية أن «ثلاثية عربية» سوف تقود مسيرة دعم الاستقلال والانضمام، وكذلك توفير الحد الأدنى الممكن من المساعدة الاقتصادية والعسكرية الضرورية لدولة فقيرة ناشئة. كانت المساعدات محدودة سواء كأرقام مطلقة أو بشكل نسبي، وبالتالي نشأت الشكوك في قدرة هذه المؤسسة التكاملية العربية على توفير الأمن الاقتصادي والعسكري لأعضائها. هكذا درجت الجامعة على ضم أعضاء جدد قبل الاستعداد الكافي لإدماجهم أو على الأقل التحضير لعضويتهم ببرامج تكامل واستيعاب. لم تكن العضوية الجديدة دائماً قوة مضافة للطاقة التكاملية بل على العكس وكالحال في التجربة الأوروبية كانت في معظم الأحوال عبئاً على مسيرة الوحدة أو التكامل.

في الحالة الأوروبية كانت الشيوعية حافزاً قوياً للعمل لتحقيق تكامل يمهد لوحدة، وكان انكسارها، وأقصد الشيوعية، العنصر الذي عجل بترهل الاتحاد الأوروبي وإطلاق العملة الموحدة قبل أوانها، والتركيز الشديد والإيديولوجي إن صح التعبير، على إزالة الحدود بين الدول الأعضاء وإغفال أمن ودعم الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي ككل، حتى وقعت الواقعة على يد هجرة موسعة من خارج القارة. في الحالة العربية وجد الحافز المماثل في شكل الصهيونية كفكرة وعقيدة غازية وعنيدة وعدوانية. كانت في البداية مثل الشيوعية في أوروبا حافزاً على الوحدة، ولكن في النهاية اختلفتا. الشيوعية سقطت منهزمة أما الصهيونية فانتصرت. صعود الصهيونية كان حافزاً لتنشيط إيديولوجية إقليمية مناهضة للصهيونية، وانتصارها أو على الأقل توالي صعودها كان عاملاً محبطاً ومثبطاً للهمم، قطرية كانت أم جماعية.

انتصار الصهيونية، ولو بشكل نسبي ولكن ملموس، وانتكاس العروبة كإيديولوجية وقائية وانفراط الثلاثية المصرية السعودية السورية كقاطرة قيادة أو توجيه في النظام العربي وداخل مؤسساته، والغزو الأمريكي للعراق، وصعود الطائفية والوطنيات الضيقة أو الشعبوية، وتدهور قدسية الحدود الخارجية للإقليم العربي وترهلها وضعفها أمام قوى الاختراق الخارجي وانهزام الحدود والمقاومة الداخلية في مواجهة قوى الاختراق الإسلامي المتطرف، وانتكاسة خطط النمو وانخفاض أسعار النفط وتباطؤ التجارة العالمية وظاهرة ترامب الداعم لحكومات القمع والعنف، هذه العناصر وغيرها، مثل توسع فجوة الدخول، هي التي تسببت في انهيار مسيرة التكامل العربي، وهي نفسها العناصر التي أسهمت في فتح أبواب الانفراط الإقليمي العربي.

هناك يسمونها «بريكست»، أو الخروج البريطاني من الإقليم الأوروبي. هنا نسميها سقوط سوريا. لا شيء، لا شيء على الإطلاق كان يمكن أن يكون سبباً مباشراً ووحيداً في سقوط النظام العربي لو حدث وسقط فعلاً إلّا السقوط السوري. خروج بريطانيا سوف يجعل البريطانيين يندمون على استفتاء صوتوا فيه بنعم على خيار الخروج من أوروبا. قلت إن هناك العديد من الأسباب ومنها انكسار الفكرة الأوروبية، ولكني أصر على القول بأن خروج بريطانيا سيكون السبب الوحيد المباشر وراء سقوط بريطانيا ذاتها أولاً ثم انحسار أوروبا الموحدة، حينها ستخرج من أوروبا دولة بعد أخرى.

قلت كذلك إن هناك العديد من الأسباب وراء انفراط النظام العربي ومؤسساته لو وقع الانفراط، لكني أصر على القول بأن سقوط سوريا سيكون السبب المباشر الوحيد وراء انفراط النظام العربي بل وانفراط عدد غير قليل من الدول الأعضاء في هذا النظام.

الفكرتان تنحسران، فكرة العروبة والفكرة الأوروباوية. كلتاهما نشأت في ظرف عالم يتعولم، وينحسران في ظرف عالم يرتد عن العولمة. أمامنا وأمام المفكرين الجدد في أوروبا فرصة لإبداع فكر تكاملي جديد يستوعب التحولات الجيواستراتيجية الهائلة ويضبط حركة النهضة في كلا الإقليمين العربي والأوروبي.

-
عدد الزيارات
550
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 23 شباط - جلال شموط ...كل عام وأنت بخير

التكتم مجسداً .. لن تعرف ما بداخله أو بماذا يفكر إلا إذا تعلمت كيف تفك طلاسم اللغة الفرعونية ؟ شديد الغموض يظهر ما لا يبطن..…
2018-02-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 24 شباط

الحمل اليوم جيد وقد تفكر بزيارات عائلية أو تفكر بمشاريع بيع أو شراء وقد تحقق مكاسب وتصب تفكيرك بعلاقاتك الشخصية وخاصة مع العائلة وتحاول إصلاح…
2018-02-24 -

تقرير الـsns: احتكاك سوري ـ تركي في عفرين.. وأنقرة تريد صيفا وشتاء تحت سقف واحد..؟!

أكد المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية نوري محمود أن المئات من عناصر القوات الشعبية السورية انتشروا في الخطوط الأمامية بمنطقة عفرين لكن عددهم لا…
2018-02-23 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 24 شباط

الحمل اليوم جيد وقد تفكر بزيارات عائلية أو تفكر بمشاريع بيع أو شراء وقد تحقق مكاسب وتصب تفكيرك بعلاقاتك الشخصية وخاصة مع العائلة وتحاول إصلاح بعض العلاقات الثور اليوم جيد على الصعيد المالي إن لم يطرأ مصاريف إضافية بسبب زوار أو ديكور جديد أو أعطال مفاجئة أو أمور صحية طارئة…
2018-02-24 -

تقرير الـsns: احتكاك سوري ـ تركي في عفرين.. وأنقرة تريد صيفا وشتاء تحت سقف واحد..؟!

أكد المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية نوري محمود أن المئات من عناصر القوات الشعبية السورية انتشروا في الخطوط الأمامية بمنطقة عفرين لكن عددهم لا يكفي لمواجهة "الاحتلال التركي". ودعا محمود وفقاً لوكالة رويترز، الجيش السوري إلى دخول منطقة عفرين لتنفيذ واجباته وحماية حدود البلاد من العدوان التركي. وفي الوقت…
2018-02-23 -
2018-02-22 -

منتخب سورية لكرة اليد للسيدات ثالثاً في بطولة غرب آسيا

أحرز منتخب سورية لكرة اليد للسيدات المركز الثالث في النسخة الثانية لبطولة غرب آسيا التي اختتمت أمس في العاصمة الأردنية عمان. وحل منتخبنا ثالثا في… !

2018-02-23 -

واشنطن تهدد بضرب الجيش العربي السوري مجددا.. لمساعدة الإرهابيين

قالت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، إن بلادها لا تستبعد استخدام القوة ضد القوات الحكومية في سورية. وتابعت هايلي خلال خطاب… !

2018-02-21 -

النجمة سيرين عبد النور تحتفل اليوم بعيد ميلادها!

احتفل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعيد ميلاد النجمة سيرين عبد النور الواقع في 21 شباط، فغصت صفحات سيرين بالمعايدات. والتي قامت بدورها بشكرهم والرد عليهم.… !

2018-02-23 -

المجموعات المسلحة تستهدف بالقذائف مشفى الطب الجراحي وأحياء سكنية في دمشق وجرمانا.. والجيش يرد على مصدر القذائف في عمق الغوطة الشرقية

استشهد مدني وأصيب 43 آخرون نتيجة انتهاك المجموعات المسلحة اتفاق منطقة تخفيف التوتر في الغوطة الشرقية عبر استهدافها بعدة قذائف الأحياء السكنية في مدينة… !

2018-02-14 -

الإعلان عن مفاضلة لقبول أطباء مقيمين بقصد الاختصاص لصالح مديرية صحة القنيطرة

أعلنت وزارة الصحة عن المفاضلة الخاصة لقبول أطباء بشريين عامين وأطباء أسنان بقصد الاختصاص لصالح مديرية صحة القنيطرة مشفى الشهيد ممدوح أباظة حصرا. وبين مدير… !

2018-02-21 -

سامسونغ تطرح الـ "SSD" الأكبر سعة في العالم!

استعرضت سامسونغ مؤخرا قرصا صلبا من نوع "SSD" لتخزين المعلومات على الحواسب بسعة 30 تيرابايت، ما يجعله أكبر الأقراص الصلبة من حيث سعة التخزين في… !

2018-02-22 -

الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتعيين عبد المجيد الكواكبي محافظا لدير الزور وهمام صادق دبيات محافظا للقنيطرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 72 لعام 2018 القاضي بتعيين عبد المجيد الكواكبي محافظا لمحافظة دير الزور. وفيما يلي نص المرسوم: المرسوم… !

2018-02-23 -

بوتين: قواتنا المسلحة إلى جانب الجيش السوري هزمت التنظيمات الإرهابية في سورية

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن القوات الروسية المشاركة في مهمة محاربة التنظيمات الإرهابية في سورية تمكنت بالتعاون مع الجيش العربيالسوري من تحقيق النصر… !

2018-02-21 -

تغييرات داخل بي بي سي عربي تعصف بمستقبل موظفيها

عملية انقلاب جذري في آلية العمل داخل أروقة بي بي سي عربي ستتم في غضون أشهر قليلة، بهدف تحديث الأداء التلفزيوني وجعله رشيقا متجاوباً مع… !

2018-02-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 شباط

الحمل   تشعر أن الأوضاع متقلبة ويجب أن تستفيد من كل ما يحيط بك من مفاجآت سارة فصالح من حولك وأغفر أخطاءهم فكلنا نخطئ و اليوم جميل للمصالحات واللقاءات الثور أنا أظن انك ستحتاج جدياً إلى…

2018-02-22 -

تقرير الـsns: واشنطن لحلفائها: فلنقسّم سورية.. وثيقة تكشف الخطة الأميركية في مواجهة روسيا وإيران:

المجتمعون أعطوا أنفسهم مهلة عام لتنفيذ الخطة الأميركية؛ تغيّرت السياسة الأميركية في سوريا. بعد طول مراوحة في تحديد ما سيفعلونه بعد هزيمة «داعش»، قرر الأميركيون إطالة أمد الحرب بالبقاء خلف الضفة الشرقية للفرات، والعمل وفق…