القضاء على الارهاب قبل أي حل سياسي.. مفاوضات جنيف لن تحقق حلاً ما دام الدعم للارهاب قائما

مقالات مختارة

2017-04-03 -
المصدر : مجلة البيادر السياسي المقدسية

مساران متوازيان قررت الدولة السورية السير عليهما والالتزام بهما، الأول يتعلق بمحاربة الارهاب حتى القضاء عليه، أما المسار الثاني فهو مرتبط بايجاد حل سياسي حول الدولة السورية من قبل حوار سوري سوري صرف دون تدخل خارجي.. ورغم أن المسارين متوازيان، إلا أنه في بعض الاحيان نجد أن العلاقة بينهما قائمة، إذ أن الدول الداعمة للارهاب تريد تحقيق أهداف خبيثة لم تستطع تحقيقها عبر دعم الارهاب، وصرف مليارات الدولارات لتدمير سورية، واضعافها وتقسيمها، واحتضانها والسيطرة الكاملة عليها.

واذا أراد المراقب أو المحلل السياسي، أو أي انسان عاقل، أن يقول كلمة حق وجرأة فانه يقول وبكل صراحة أنه لن يكون هناك أي حل سياسي للازمة السورية اذا لم يتم القضاء كاملا على الارهاب، أي بمعنى أكثر وضوحاً، فان القضاء على الارهاب يجب ان يكون قبل أي حل سياسي. وما دام هذا الارهاب قائما، ويوفر له الدعم، فان الكلمة الحاسمة هي للميدان فقط، وليس لغير ذلك.

 

مفاوضات جنيف تراوح مكانها

عدة مؤتمرات ولقاءات تحت يافطة جنيف 1 الى جنيف 5 الآن، ولم تحرز أي تقدم يذكر. الدولة السورية ووفدها الرسمي بقيادة السفير الدكتور بشار الجعفري يشارك في هذه اللقاءات لان الدولة السورية تريد التوصل الى حل سياسي، وتريد وقف سفك الدماء، وتريد التخلص من الارهابيين، وتريد اظهار حسن نواياها تجاه أي جهود تبذل نحو الحل السياسي. مع أن هذه الجهود من بعض الدول مشكوك فيها.

الدولة السورية تشارك في هذه اللقاءات بنوايا حسنة وجادة، في حين أن فئات المعارضة الممولة من جهات عديدة، لا تريد ذلك، اذ أن نواياها الحاقدة على سورية لم تتغير، كما انها تحاول عرقلة ومصادرة النوايا الحسنة للمعارضة الوطنية التي تلتقي مع الدولة السورية في كثير من النقاط، لكن هذه المعارضة محاصرة من قبل المعارضين المزيفين المرتمين بأحضان أعداء سورية!

ولأن هذه المعارضة المزيفة المملة والمدعومة من دول حاقدة على سورية، وتكن لها كل الشرور، فانه لن يتم التوصل الى أي انجاز سياسي، بل بالعكس يحاول هؤلاء الحصول على "مكاسب" لن تحقق بعد ست سنوات من دعمهم للارهاب. وهذه المحاولة فاشلة لان الوفد السوري الرسمي يدرك هذه المحاولات، ويدرك أن الذين يأتون الى جنيف لا يملكون أي قرار بل هم مسيّرون ومأمورون، وهذه حقيقة مكشوفة للجميع، وهم، من يدعون بأنهم معارضة يعترفون بذلك، ولا يستحون بولائهم لمن هو خصم وعدو لسورية!

وستكون هناك مفاوضات جنيف 6 و7 و10.. ولن يتحقق أي انجاز الا اذا تم القضاء على الارهاب، وطرد كل الارهابيين من كل سورية!

 

استغلال وقح للدم السوري البريء

والأنكى من كل ما يجري من عدم حياء، ومن دون أي كرامة ان هؤلاء المفاوضين "المعارضين" يحاولون تحقيق مكاسب على حساب الدم السوري البريء، فعند اقتراب بدء جولة من المفاوضات نرى ان هناك تصعيدا على الارض، وهناك عمليات انتحارية وقتل واطلاق قذائف على المناطق الآمنة والسكنية. وخير دليل على ذلك أن الارهابيين شنوا عدوانا واسعا على العاصمة السورية دمشق من منطقتي جوبر والقابون، وقد استطاع الجيش السوري صد هذا الهجوم المباغت المنتهك لاتفاق وقف اطلاق النار، ومتجاوز كاملا للضمانة التركية لهؤلاء الارهابيين بالتزام وقف اطلاق النار. وحاول هؤلاء الارهابيون منح المفاوض "المعارض" المعادي لسورية دعماً له على طاولة المفاوضات، ولكن هذا الدعم لم يتحقق لا في محيط دمشق، ولا في مناطق أخرى من الاراضي السورية.

والجهات التي تدعم الارهاب لا تريد التوصل الى حل سياسي، ولا تريد استقرار سورية، بل تريد تدميرها من خلال ابقاء الازمة قائمة، وبالتالي استمرار نزيف الدم السوري، واستمرار تدخل العالم كله بالشأن السوري، ومحاولة فرض أجندة خارجية على سورية!

وهؤلاء يحاولون المراوغة والمماطلة واضاعة الوقت في هذه اللقاءات، لذلك فان هذه اللقاءات لن تحرز أي تقدم نحو الحل السياسي!

 

كيفية الخروج من الوضع الحالي

يتم الخروج من الوضع الحالي في سورية اذ تم القضاء على الارهاب، فهذه المعارضة المزيفة ستخرس للابد، وكذلك اسيادها في الخارج.

وكذلك يتم الخروج من هذه الاوضاع عبر اتخاذ المعارضة الوطنية في الداخل السوري والخارج قراراً شجاعاً بوضع يدها مع الدولة السورية وللتوصل الى اتفاق داخلي سوري سوري، و"زبل" "الخوارج" الاذناب لجهات معادية، وخاصة دول منافقة تدعي محاربتها للارهاب، وهي من يدعمه، وكانت وما زالت صنيعته!

عدد الزيارات
769
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

محاولة اغتيال رئيس وزراء إثيوبيا الجديد

أفادت وكالة رويترز بوقوع انفجار استهدف تجمعا مؤيدا لرئيس الوزراء الإثيوبي الجديد آبي أحمد، في العاصمة أديس ابابا اليوم السبت. وظهر آبي في كلمة تلفزيونية…
2018-06-23 -

صفات مولود 24 حزيران..ليونيل ميسي

جذاب .. حيوي .. يجذب الآخرين إليه كالمغناطيس .. يحب دائماً أن يحترمه الناس ويقدروه .. عنيد وحساس . يحب أن تعطيه حريته في التحرك…
2018-06-23 -

أخبار وتقارير اسرائيلية :نتنياهو التقى ولي العهد السعودي في عمان

معاريف الالكتروني: نتنياهو التقى ولي العهد السعودي في عمان كشف موقع صحيفة "معاريف" العبرية الالكتروني، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اجتمع سرا بولي العهد…
2018-06-23 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 25 حزيران

الحمل تتبدل أوضاعك المهنية أو علاقاتك الإنسانية وقد تقرر القيام بخطوة جديدة أو تتخذ قرارات جديدة وسليمة وتبدو في أحسن حالاتك وقد تسعدك الأخبار الثور حاول أن تقترب من أشخاص متفائلين يستطيعون مساعدتك على تخطي أي مشكلة فأنت تظهر نقاطك الايجابية للعلن وتنال الكثير من الدعم أو المحبة والتشجيع فإنجازك…
2018-06-25 -

حركة الكواكب يوم 25 حزيران

المشتري كوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحد و هو كوكب الحظوظ السعيدة يتراجع في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب المستندات…
2018-06-25 -
2018-06-24 -

السباح السوري فراس معلا يحرز ذهبية بطولة روسيا الاتحادية لفئة الماسترز

حقق السباح العالمي فراس معلا المركز الأول والميدالية الذهبية في بطولة روسيا الاتحادية للسباحة في المياه المفتوحة لفئة الماسترز التي أقيمت على شواطئ البحر الأسود… !

2018-06-25 -

طالب زيفا : في سورية لا يوجد بيئة حاضنة لللإرهاب لكن يوجد أفراد قد يشتري اعداء سورية ذممهم بالدولار

أكد المحلل السياسي طالب زيفا لـ ميلودي إف إم أنه "مهما اختلف الشعب السوري الا أن سورية غير قابلة للتقسيم، لأن أبنائها بكل مكوناتهم وقومياتهم… !

2018-06-24 -

ميغان ماركل ربما تكون حاملاً!

ترددت العديد من الأخبار في وسائل إعلامية بريطانية وتفيد بأن ميغان ماركل حامل، وان حملها كان السبب بارتدائها لفستان واسع. وافادت هذه الوسائل ان والد… !

2018-06-24 -

مجلس الوزراء يطلب من الوزارات إنجاز برنامجها لتبسيط الإجراءات بما يتماشى مع مشروع الإصلاح الإداري

كلف مجلس الوزراء وزارات الاقتصاد والتجارة الخارجية والمالية وهيئة التخطيط والتعاون الدولي تكثيف التواصل مع الدول الصديقة لتوسيع التعاون الاقتصادي والاستثماري والسياحي ووضع الأسس لهذا… !

2018-06-24 -

سورية تحرز ميداليتين برونزيتين بمنافسات أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للرياضيات

أحرزت سورية ميداليتين برونزيتين وأربع شهادات تقدير في منافسات أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للرياضيات الذي نظمته المكسيك عبر الانترنت في 13-3- 2018 وبمشاركة أكثر من… !

2018-06-24 -

يوتيوب يوفر خدمة تمكنك من الربح عبر موقعه!

ذكر موقع "The Verge" أن القائمين على موقع يوتيوب سيضيفون تعديلات عليه تسمح لبعض المدونين بالربح عن طريقه. ووفقا للموقع، سيتمكن المدون الذي يملك على… !

2018-06-24 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد السادس عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحلية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 214 لعام 2018 القاضي بتحديد السادس عشر من أيلول المقبل موعدا لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحلية. وفيما… !

2018-06-24 -

زاخاروفا: الغرب يحضر لسيناريو جديد في سوريا يخدم مصالحه

أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، بأن سيناريو جديدا يجري التحضير له في سوريا لإيجاد أساس قانوني يخدم آيدلوجية الدول الغربية. وقالت زاخاروفا، في… !

2018-06-23 -

الغارديان: لا تصدقوا الضجيج الحقود حول RT

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية على موقعها الإلكتروني، مقالا حول الكيفية التي تغطي بها قناة RT مباريات كأس العالم لكرة القدم في روسيا، لكنها ما لبثت… !

2018-06-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 24 حزيران

الحمل  يوم مبشر بالمساعدات والدعم لتأخذ حقوقك التي تستحقها والتي طال انتظارها  فالحظوظ مساعدة لتساعد نفسك بالهدوء والقرار السليم الذي يفرحك هذا اليوم لأنك تستطيع الاعتماد على صداقاتك وعلاقاتك بمن تحب وقد تشعر بالحب يتدفق…

2018-06-25 -

حظوظ الأبراج ليوم 25 حزيران

الحمل  تتبدل أوضاعك المهنية أو علاقاتك الإنسانية وقد تقرر القيام بخطوة جديدة أو تتخذ قرارات جديدة وسليمة وتبدو في أحسن حالاتك وقد تسعدك الأخبار الثور  حاول أن تقترب من أشخاص متفائلين يستطيعون مساعدتك على تخطي…