جهاد الزين حول جريدة "الحياة": المعنى والدور والمآل..وإغلاقها أمر محزن

قضايا إعلامية

2017-03-28 -
المصدر : النهار اللبنانية

جهاد الزين

سأبدأ بالنقطتين التاليتين لكي لا أتلقى أجوبةً بديهية:

1- جريدة "الحياة" هي جزء بارز لا يتجزأ من النفوذ السعودي الإعلامي ولكنها ليست جريدة الدولة السعودية كجريدة "الشرق الأوسط". هذا معروف بمعزل عن تشابه شكل الملكية "الخاصة" بينهما.

2- الموضوع الذي أثيره هنا لا يعني التطرّق إلى المشاكل المالية والسياسية لمالكها الأمير خالد بن سلطان ، وهي المشاكل التي لا أعرف عنها شيئا سوى بعض الشائعات أكانت مؤكّدةً أم غير مؤكدة. وإنما ما أطرحه هنا كمراقب يتعلّق بفعالية هذه الصحيفة الناجحة في الإطار العام للنفوذ السعودي في المنطقة وحتى في العالم.

باختصار: نجحت "الحياة" نجاحا لا سابق له في تاريخ الصحافة العربية في بناء علاقة مديدة استقطابية مع النخب العربية بل مع نخبة النخب العربية في أوسع رقعة من العالم العربي، ليس فقط بشبكة مراسليها وكتابها وإنما بشبكة قرائها أيضاً. لا بل صارت مركز استقطاب لنخب وصحفيين من كل أنحاء العالم. في التوزيع العددي هناك صحف عربية تتجاوزها ولكنْ في كل بلد عربي أصبحت "الحياة" الصحيفة الثانية ربما في التوزيع ولكن الأولى في التأثير السياسي بين النخب الحاكمة والنافذة. وعبر هذا النجاح غير المسبوق توفّر للكتاب السعوديين والخليجيين وللخطاب السياسي السعودي ولمدة أكثر من ربع قرن فرصة تأثير واحتكاك ببيئات نخبوية عربية لم تكن متوفرةً قبل ذلك بهذا الاتساع.

لطلال سلمان ناشر جريدة "السفير" المتوقفة مؤخرا عن الصدور جملةٌ شهيرة كتبها أو قالها عندما بدت السعودية في تسعينات القرن الماضي وقد أصبحت صاحبةَ النفوذ الرئيسي أو حتى شبه الوحيد على الصحافة "البان آراب"... قال: كيف يمكن أن أنافس رئيس تحرير للصحافة العربية إسمه الملك فهد بن عبدالعزيز؟

صدرت "الحياة" أو أُعيد إصدارُها كأنها جريدة جديدة في لحظة دولية تميّزت بالتغيير السياسي والاقتصادي الجذري العالمي الناشئ عن ضعف ثم سقوط الاتحاد السوفياتي وانفتاح حوار إيجابي بين موسكو والرياض وتَوَقُّف حربِ الخليج الأولى ثم اندلاع حرب الخليج الثانية وبينهما بدء نهاية الحرب الأهلية اللبنانية مع صعود في النفوذ السوري والتفاهم السعودي السوري وانتقال الملف الفلسطيني إلى يد الولايات المتحدة الأميركية، الانتقال الذي سيسفر عن "اتفاق أوسلو".

الصيغة المهنية التي بناها جميل مروة كانت جذابةً جدا ولا تزال الشخصية الفنية والإخراجية والخبرية والتعليقاتية التي تصدر بها "الحياة" إلى اليوم رغم انتقالها السريع نسبيا إلى الملكية المباشرة للأمير خالد بن سلطان. أصلا كان هذا الانتقال نتيجة وعي القيادة السعودية يومها أن نجاح "الحياة" السياسي أكبر من أن يُترك لصحافي ولو كان متنوِّراً وناجحا بل حتى لو كان نجلَ كامل مروة الصحافي البارز المؤيد لمحور السياسة السعودية في ستينات القرن الماضي عندما كانت صحيفتُهُ الناطقَ الإعلامي الأبرز للحلف الإسلامي بقيادة الملك فيصل بن عبد العزيز المنافس للرئيس جمال عبد الناصر. وستذهب بحياته رصاصاتٌ لم يعد يشك أحدٌ منذ زمن طويل أنها من عمل المخابرات الناصرية آنذاك.

تاريخ "الحياة" الثانية، أي بعد إعادة فتحها في النصف الثاني من الثمانينات هو تاريخ تحولها إلى الجريدة الأولى للنخب الثقافية والسياسية والاقتصادية العربية ومحط أنظار النخب الغربية المهتمة بالشرق الأوسط والعالم العربي.

أي نجاح مذهِل هذا؟

نجاحٌ كان يترافق مع نجاح جريدة "الشرق الأوسط "داخل السعودية وخارجها مما يجعل فعلا "رئيس تحرير" الصحافة العربية الأول هو الملك فهد.

كان نجاحا من نوع مختلف عن "الأهرام" صحيفة مصر الكبرى وصحيفة الدولة المصرية رغم كل تحولات تكنولوجيا الإعلام و"النهار" صحيفة لبنان بأكثر من معنى بينها أنها، أي "النهار"، الصحيفة المحترمة عربيا لكنْ التي باتت محاصَرةً بما هو لبنان الحرب الأهلية وما بعد الحرب الأهلية محاصَرٌ بدوره بالتوازنات العربية والإقليمية الجديدة وبانحطاط نخبته السياسية بعد الحرب. ولا نفهم لليوم كيف سمح طلال سلمان بإقفال جريدته "السفير" نهائيا رغم كل المتاعب المالية أو كيف قَبِل "محور الممانعة" بإقفالها وهي أهم جريدة عربية بين الجرائد المؤيدة له، الجريدة التي نجحت في أن تصبح الطرف الآخر في الثنائية الإعلامية اللبنانية الممأسَسة بعد جريدة "النهار" الأولى لبنانيا وإلى جانبها وبالتنافس معها... كيف قبل بعدم تسهيل صيغة ما لبقائها؟

أصل الآن إلى النقطة الأخيرة التي أعتبرها الأخطر:

نعرف أن للدول طريقتَها في وَزْنِ الأمور المختلفة عن طُرُقِ الأفراد أو القطاعات الخاصة... لكنْ وفي الظروف الراهنة لأوضاع المنطقة والتغيرات الكبرى في العالم ومنها تحديات تواجهها السعودية ربما، بمعزل عن تفاوت الأحجام والتأثيرات، سيعتبر البعض في الغرب أو في الشرق الأوسط أن إقفال صحيفة مثل "الحياة"، إذا حصل ذلك وهو ما سيُحزِن كثيرين جداً، سيعني بداية تفكُّكِ النفوذ الإعلامي السعودي بين النخب العربية؟؟ فمن يقبل حيث هو معنيٌّ أن يرتكب هذا النوع من الخطأ؟

هناك دائما صحف تافهة وصحف ذات معنى ودور مهم. من سمات صحف المعنى أنها "صحيفة جيل" يعطي فيها وعبرها أهم ما لديه، تتجدّد معه وتتعب مع تعب هذا الجيل الذي يفقد "تدريجياً" ما لديه من الجديد ليقوله. لكنْ هناك صحف في الغرب والشرق استمرت وتستمر عبر أجيال حين تتوفّر القدرة على تجديد نفسها بأشكال مختلفة. عندما توقفت "الحياة" عن الصدور مع اندلاع الحرب الأهلية اللبنانية بدا ذلك ليس فقط توقفا قسريا بل تعب جيلٍ أعطى فيها ما لديه. وعندما تجدّد صدورها في النصف الثاني من الثمانينات كانت تبدو جريدة ليس فقط لقاء أجيال متعَبة ومتغيرة بل و"تائبة" إنما أيضا جريدة صيغة شبابية جديدة وذكية لتفوُّقِ إمكاناتٍ ماليةٍ نفطية ضخمة وسيطرة ميزان قوى سياسي على العالم العربي فتحوّلت إلى جريدة انجذاب قرّاء من كل أنواع النخب بصحيفة لا تشبه صحفها المحلية.

سيقول بعضهم في لحظة الاكتئاب التي تصيب حاليا زملاء الصحافة، والورقية خصوصا، أن الصحافة بشكلها التقليدي لم تعُد تفيد الأنظمة السياسية. هذا رأي متسرِّع، وإن كنتُ لا أستسيغ النقاش بهذه الطريقة، لأن الصلة بالنخب القارئة على الورق وعلى الانترنت ضرورة من ضرورات قوة شرعية أي حاكم أو نظام أو تيار سياسي أو رجل سياسة حتى خارج الحكم. لا ترويج بلا شرعية. وهذا ما يختلف عن التلفزيون حيث الترويج ولكن ليس دائماً الشرعية. دون أن ننسى الجوهري والطبيعي وهو أن على هذه الصحافة المكتوبة، ورقاً وإنترنتْ، أن تَجْهَد - نَجْهد لكي تبقى مفيدة بالمطلق للقارئ "العادي" الذي لم يعد عاديّاً.

لكنْ هذه النقطة توصلنا إلى بحث مختلف طويل عريض!

-
عدد الزيارات
744
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 22 تموز

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة…
2017-07-21 -

تقرير الـsns: هل يفعلها الملك سلمان.. أمير قطر يتلو «خطاب النصر»: شكراً تركيا (وإيران)..؟!

ثلاث رسائل أساسية حملها خطاب أمير قطر أمس: تجاوز القطوع الأول من الأزمة بقدر معقول من الخسائر، الاستعداد لـ«حصار» طويل الأمد سيتم التعامل معه على…
2017-07-22 -

صفات مولود 21 تموز

فنان هذا المولود يجمع إلى طرافة الجوزاء شفافية السرطان وبين الطرافة والشفافية حب للأشياء المستحدثة والفن والموسيقى . هذا المولود المزاجي الذي يجمع بين هوائية…
2017-07-21 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 22 تموز

الحمل الأمور العاطفية والمالية ليست الأفضل لذلك كنت أنصحك بقبول بما هو موجود والسعي وراء ما هو غير موجود هذا الشهر ولكن بعيدا عن العصبية الثور قد تناقش قضايا شخصية دخولك في نقاشات يجعلك تجد حلولاً لمشاكل معلقة فالقمر موجود في بيت الاتصالات والأنشطة الرياضية والحماس والحركة والدعم الجوزاء دخلك…
2017-07-21 -

حركة الكواكب يوم 22 تموز

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج الأسد مما يحذر برج الثور عمليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج السرطان مما يحذر برج الميزان…
2017-07-21 -
2017-07-21 -

منتخب سورية الأولمبي يتعادل مع منتخب تركمانستان سلبا في تصفيات آسيا

أضاع منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم نقطتين ثمينتين بعد تعادله مع منتخب تركمانستان سلبا اليوم في العاصمة القطرية الدوحة في الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة… !

2017-07-22 -

تقرير الـsns: لافروف: آلية منطقة تخفيف التوتر جنوبي البلاد ستنطلق في أقرب وقت.. مدير الاستخبارات الأمريكية: مصالحنا وموسكو في سورية متباينة..؟!

أشار مايك بومبيو مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، إلى أن مصالح واشنطن وموسكو متباينة في سورية، وهما ليستا حليفتين هناك، معتبرا أن روسيا تسعى إلى… !

2017-07-21 -

إليسا: ما عنا ولا حادث قطار بلبنان.. الحمدلله!

غردت النجمة إليسا عبر حسابها على موقع تويتر، وكتبت: “لول، آخ يا بلدنا”. وسخرت إليسا من وضع هيئة سكة الحديد في لبنان، فكتب:"بعد إقرار السلسلة،… !

2017-07-22 -

القيادة العامة للجيش تعلن وقف الأعمال القتالية في عدد من مناطق الغوطة الشرقية

أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة وقفا للأعمال القتالية في عدد من مناطق الغوطة الشرقية بريف دمشق بدءا من اليوم. وقالت القيادة العامة للجيش في… !

2017-07-20 -

التعليم العالي تعلن عن تقديم منح ومقاعد دراسية في الجامعات المصرية

أعلنت وزارة التعليم العالي عن تقديم 5 منح دراسية و20 مقعدا دراسيا للحصول على الإجازة الجامعية في مختلف الاختصاصات التي توفرها الجامعات المصرية وفق معدلات… !

2017-07-20 -

سامسونغ تخطط لاسترجاع المعادن النادرة من هواتف نوت 7

تخطط سامسونغ لإعادة تدوير 157 طنا من المعادن النادرة، بما في ذلك الذهب، الموجودة في هواتف غالاكسي نوت 7 التي تم استدعاؤها سابقا. واضطرت الشركة… !

2017-06-13 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات المحلية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 172 لعام 2017 القاضي بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات… !

2017-07-22 -

حزب الله يسيطر على مواقع جديدة في جرود عرسال وتكبد الإرهابيين خسائر كبيرة

واصلت المقاومة الوطنية اللبنانية تقدمها في جرود عرسال شمال شرق لبنان لليوم الثاني على التوالي موقعة خسائر كبيرة في صفوف الإرهابيين. وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية… !

2017-07-12 -

بوتين يحيي الصحافة الناطقة بالروسية ولوكاشينكو يعتبر اللغة الروسية ثروة لبلاده

حيّا الرئيس فلاديمير بوتين رؤساء تحرير الصحافة الناطقة بالروسية المؤتمرين في مينسك وذكّرهم بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم لتغطية الأحداث التي يشهدها العالم بحياد وشفافية.… !

2017-07-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 تموز

الحمل  لا تكبت أحاسيسك السلبية ولا تفقد الأمل ولا تسمح للفراغ العاطفي أو القلق الداخلي أن يجتاحك الثور  تفكر بسفر أو تجمع مرح أو دعوة لأصدقاء وتتمتع بحيوية وحماس فاليوم للعائلة ويمكنك أن تستعيد نشاطك …

2017-07-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 22 تموز

الحمل  الأمور العاطفية والمالية ليست الأفضل لذلك كنت أنصحك بقبول بما هو موجود والسعي وراء ما هو غير موجود هذا الشهر ولكن بعيدا عن العصبية الثور قد تناقش قضايا شخصية دخولك في نقاشات يجعلك تجد…