تقرير الـsns: لقاء الرئيس الأسد مع برلمانيين روس وأوروبيين تجاوز الثلاث ساعات.. روسيا تثبّت حضورها في عفرين..؟!

سياسة البلد

2017-03-21 -
المصدر : sns

استقبل الرئيس بشار الأسد وفدا برلمانيا روسيا- أوروبيا، بدأ زيارة إلى سوريا، حيث من المقرر أن يشارك في اجتماع مشترك مع برلمانيين سوريين. وذكرت وكالة "انترفاكس" الروسية أن لقاء الأسد مع البرلمانيين الروس والأوروبيين استمر أكثر من 3 ساعات. وبعد انتهاء اللقاء، أجاب الرئيس السوري على أسئلة الصحفيين الروس. وعنونت روسيا اليوم: الأسد يدعم إطلاق عملية صياغة الدستور بوتائر متسارعة.

وأفادت أنّ الرئيس الأسد بحث مع وفد نواب روس وأوروبيين صياغة الدستور السوري الجديد، إذ شهد اللقاء اتفاقا على تشكيل لجنة معنية في البرلمان السوري وبحث العمل على هذا المسار في جنيف. وأوضح رئيس مجلس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما، ليونيد سلوتسكي، الذي حضر اللقاء في دمشق، أمس،  أن اللقاء تناول بشكل مفصل عملية صياغة الدستور وتشكيل لجنة معنية في مجلس الشعب السوري، مضيفا أن هذا الموضوع سيطرح خلال اللقاء المرتقب للوفد البرلماني مع رئيسة البرلمان هدية عباس. واعتبر سلوتسكي أن إنشاء اللجنة الدستورية في البرلمان قد تشكل نقلة نوعية في العملية التي تجري في إطار المفاوضات السورية في جنيف.

وأضاف أن النواب بحثوا مع الأسد تشكيل فريق عمل لصياغة الدستور السوري في منصة جنيف بوتائر متسارعة. وقال البرلمانيون الذين شاركوا في اللقاء، إن الرئيس الأسد تعهد بالمساهمة بشتى الوسائل في عملية صياغة الدستور السوري الجديد.

وقال رئيس الوفد الروسي فلاديمير فاسيلييف، الذي يتزعم كتلة حزب "روسيا الموحدة" في البرلمان الروسي: "توصلنا إلى مواقف موحدة حول كافة المسائل التي طرحت خلال الاجتماع، وتعهد الرئيس بإعطاء دفعة لتلك المسائل في أقرب وقت، ولاسيما فيما يخص العملية الدستورية وإنشاء لجنة لصياغة الدستور في البرلمان السوري"، مضيفا أن الأسد دعم أيضا فكرة تشكيل فريق عمل معني بهذا الموضوع في جنيف، موضحا أن البرلمانيين الأوروبيين هم من طرحوا هذه الفكرة أمام الرئيس الأسد.

ونقل فاسيلييف عن الرئيس الأسد قوله خلال اللقاء إن الجيش السوري صاحب المساهمة الأكبر في الجهود لإحلال السلام في البلاد، إذ قيم الرئيس الأسد تلك المساهمة بـ70%، وشدد على ضرورة تكثيف عملية المصالحة وبناء مستقبل جديد وقوى سياسية وأحزاب جديدة في سوريا. كما كشف فاسيلييف أن المحادثات مع الرئيس الأسد تناولت إمكانية إنشاء مناطق حكم ذاتي قومية في سوريا وتعزيز حوار الحكومة في دمشق مع الأقليات القومية القاطنة في الأراضي السورية. وأضاف أن مسألة تبادل الأسرى طرحت أيضا خلال الاجتماع.

وبالإضافة إلى نواب روس، يضم الوفد 10 برلمانيين من الجمعية العامة لمجلس أوروبا يمثلون إسبانيا وإيطاليا والتشيك وصربيا وبلجيكا. ووصل الوفد سوريا يوم الاثنين تلبية لدعوة رئيسة مجلس الشعب هدية عباس. وبعد اللقاء مع الرئيس الأسد، اجتمع أعضاء الوفد مع رئيسة البرلمان السوري هدية عباس التي أعربت عن أملها في أن يساهم البرلمانيون الأوروبيون الذين يزورون دمشق، في تصحيح النهج السياسي الخاطئ الذي تمارسه دولهم تجاه سوريا. كما قيمت عباس عاليا الدعم الذي تقدمه روسيا للشعب السوري في مجالي الاقتصاد والسياسة وكذلك في محاربة الإرهاب.

وفي السياق، عنونت صحيفة الأخبار وفد روسي ــ أوروبي يبحث «الدستور والحكم الذاتي» في دمشق. ووفقاً للصحيفة، أشار الرئيس الأسد في خلال اللقاء إلى أنَّ «ما يحدث في سوريا هو صراع بين دول تريد الحفاظ على القانون الدولي وعلى رأسها روسيا والصين، وأخرى تنتهك هذا القانون عبر دعمها للمجموعات الإرهابية والتدخل في الشؤون الداخلية السورية».

وعنونت الأخبار أيضاً: الأسد: يمكن لموسكو منع اعتداءات إسرائيل. وأوردت أنّ الرئيس الأسد، لفت في خلال تصريحات لوسائل إعلام روسية في دمشق، وفي معرض رده على سؤال عن الكيفية التي يمكن أن تلعبها الدبلوماسية الدولية في منع الصراع بين إسرائيل وسوريا، إلى أنَّ استدعاء الخارجية الروسية للسفير الإسرائيلي في موسكو، يشير إلى إمكانية لعب روسيا دوراً مهماً في هذا الصدد. وأوضح أنَّ «سياسة روسيا تستند إلى القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن. وبالتالي، يمكنها مناقشة نفس القضايا مع الإسرائيليين طبقاً لهذه المعايير، كذلك يمكنهم لعب دور لمنع إسرائيل من مهاجمة سوريا مرة أخرى في المستقبل». وأكد في تعليقه على تصريحات وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، أنَّ «الدفاع عن حدودنا حق لنا، وواجب علينا... ونحن لانبني سياستنا وقراراتنا على تصريحاتهم».

وتحت عنوان: روسيا تثبّت حضورها في عفرين، أوضحت صحيفة الأخبار أيضاً أنّ موسكو تعمل على إدارة التجاذبات في الشمال السوري، ورسم خطوط واضحة للأطراف الفاعلة على الأرض ضمن إطار مشترك وموثّق باتفاقات، في مساعٍ منها لإخراج الصراع من الميدان إلى طاولات المحادثات. ويأتي إعلانها إقامة فرع لـ«مركز المصالحة» في عفرين كخطوة إضافية لتلك الجهود. وأضافت الأخبار: بالتزامن مع الهدوء النسبي الذي يسود خطوط التماس على جبهات ريف حلب الشمالي والشمالي الشرقي، بعد كبح عمليات قوات «درع الفرات» العسكرية في ريف منبج الغربي، جاء إعلان انتشار قوات روسية في مناطق سيطرة «وحدات حماية الشعب» الكردية في عفرين وإعدادها لإنشاء فرع لـ«مركز المصالحة» هناك، كفصل إضافي ضمن الجهود الروسية لضبط إيقاع الشمال السوري، عبر قنواتها المشتركة مع دمشق وأنقرة والأكراد.

الإعلان الذي جاء على لسان المتحدث الرسمي باسم «الوحدات» الكردية، ريدور خليل، تناقلته عدة وسائل إعلام على أنه كشف عن إنشاء موسكو لقاعدة عسكرية في منطقة عفرين. وهو ما استدعى إصدار بيان عن الدفاع الروسية، ينفي وجود أي خطط لديها لإنشاء قاعدة عسكرية جديدة على الأراضي السورية. وأوضحت الوزارة أنها ستنقل جزءاً من «مركز المصالحة» العامل في قاعدة حميميم الجوية في اللاذقية، إلى إحدى المناطق في محيط عفرين، شمال غرب سوريا، وهي وفق المعلومات الأولية قرية كفر جنة الواقعة غرب بلدة أعزاز. وقالت الوزارة إن «الوحدة نُشرت في منطقة التماس التي تفصل وحدات الدفاع الكردية، عن فصائل الجيش السوري الحر التي ترعاها تركيا، وذلك للحفاظ على التزام اتفاقية وقف الأعمال القتالية بين الفصائل السورية المسلحة».

وكان بيان «الوحدات» الكردية قد أكد أن وجود القوات الروسية في منطقة جنديرس التابعة لعفرين، جاء بعد اتفاق بين «الوحدات» والقوات الروسية العاملة في سوريا. وقال إن الانتشار يأتي في إطار «التعاون ضد الإرهاب، وتقديم القوات الروسية المساعدة لتدريب قواتنا على أساليب الحرب الحديثة ولبناء نقطة اتصال مباشرة مع القوات الروسية»، مضيفاً أنها «خطوة إيجابية في إطار علاقاتنا وتحالفاتنا ضد الإرهاب». وأتت الخطوة الروسية بعد فترة قصيرة على عقد اتفاق مع قوات «مجلس منبج العسكري»، سمح بدخول قوات الجيش السوري إلى نقاط التماس مع قوات «درع الفرات» في ريف منبج الغربي، جاء بعد تفاهم مع الجانب التركي لمنع الاشتباك بين قواته والجيش السوري جنوب مدينة الباب. كذلك فإنها تلت إعلان موسكو وجود «خطط جديدة» مع أنقرة، في مجال مكافحة الإرهاب، وبعد نحو أسبوع واحد على قصف تركي استهدف قرى تخضع لسيطرة «الوحدات» الكردية في محيط أعزاز الغربي.

ولا يعدّ وجود القوات الروسية في منطقة عفرين، الأول من نوعه، إذ نقلت مصادر محلية عديدة، أخبار انتشار قوات ومستشارين عسكريين روس. كذلك لا يمكن إغفال أن المناطق المحاذية لشرق منطقة عفرين، كانت قد سيطرت عليها «الوحدات» بتغطية روسية بالتوازي مع فكّ الجيش السوري لحصار بلدتي نبل والزهراء. وفي أول تصريح تركي، عقب الإعلان الروسي ــ الكردي الأخير، اكتفى نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش، أمس، بأن تركيا لن تقبل بوجود «منطقة إرهاب» في شمال سوريا، مشدداً على أن «التركيبة العرقية» في المنطقة ينبغي أن تبقى دون تغيير.

ولفتت الأخبار إلى أنّ تطورات الشمال تأتي بالتوازي مع استعادة الجيش السوري لزمام المبادرة في أطراف دمشق الشمالية الشرقية، وتمكنه أمس من السيطرة على الخاصرة الشمالية الغربية لحي جوبر، الملاصقة لمنطقتي القابون والعباسيين. وقال مصدر عسكري، إن الجيش «استعاد جميع النقاط» التي كان قد خسرها أول من أمس، في محيط منطقة المعامل شمال جوبر. ولفت المصدر إلى أنَّ العملية العسكرية «نُفِّذَت بزمن قياسي وبتنسيق عالٍ بين مختلف الوحدات المشاركة». ورغم إعلان الفصائل المسلحة إطلاق المرحلة الثانية من معركة «يا عباد الله اثبتوا»، فإن هجوم الجيش المضاد، أفشل الهدف الرئيسي لتلك المعركة، والمتمثل بفك الحصار عن القابون وبرزة. وبالتوازي مع العمليات العسكرية في أطراف جوبر، سقط عدد من القذائف التي أطلقها المسلحون على عدد من أحياء مدينة دمشق. وأعلن السفير الروسي في دمشق أنَّ «أحد مباني السفارة الروسية تعرض لقصف من المجموعات المسلحة، ما أدى إلى تحطم زجاج نوافذه».

وتحت عنوان: ترحيل الحرب إلى الشمال: هل استعدّت دمشق لـ«عشريّة سوداء»؟ أوضح صهيب عنجريني في الأخبار، أنه ورغم المفاجآت التي تبدو لاعباً أساسياً في الحرب فرضته كثرة اللاعبين وتضارب مصالحهم، غير أنّ «ترحيل الحرب» إلى الشمال يبدو مساراً إجباريّاً رُسّخت جذوره خلال العام السادس. ومع أن بؤراً عدّة ما زالت ملتهبة في الميدان السوري، لكنّ هذا المسار يبدو مرشحاً لـ«الازدهار» في العام السابع، فيما يستعر السباق شمالاً بين سيناريوات عدّة، يبدو حسم أحدها من دون «صفقة كبرى» أمراً مستبعداً.

وعنونت القدس العربي: روسيا تتجاوز النظام وتتفق مع الأكراد على إنشاء قاعدة عسكرية في حلب.. خلافات بين الائتلاف والهيئة العليا للمفاوضات عشية مؤتمر جنيف.

وأبرزت الحياة السعودية: قوة روسية قرب الحدود التركية. ووفقاً للصحيفة، برزت ملامح توتر جديد بين موسكو وأنقرة لدى إعلان قيادي كردي سوري نية الجيش الروسي إقامة قاعدة عسكرية في عفرين، الأمر الذي نفته موسكو في محاولة لطمأنة أنقرة، لكنها أكدت انتشار عناصر ومدرعات روسية وفتح «مركز مصالحة» في مناطق «وحدات حماية الشعب» الكردية، التي تعتبرها تركيا تنظيماً إرهابياً. وهذا أول انتشار عسكري روسي في إقليم عفرين غرب نهر الفرات، علماً أن الجيش الأميركي نشر ألف عنصر في إقليمي الجزيرة وعين العرب (كوباني) شرق نهر الفرات. وأعلنت أنقرة أكثر من مرة رفض الأقاليم الكردية الثلاثة وقيام «كردستان سورية».  وتواصلت المعارك بين القوات النظامية وفصائل إسلامية بينها «النصرة» في حي جوبر شرق دمشق، وشن الطيران السوري غارات عدة على أطراف العاصمة.

وجدد مجلس الوزراء السعودي إدانة استهداف القوات الجوية السورية القوافل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة ما أدى إلى تعليق المساعدات، معرباً خلال جلسته أمس، عن القلق إزاء النتائج التي توصل إليها تقرير اللجنة الدولية الخاصة بسورية الذي عرضته أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وما تضمنه من جرائم حرب ترتكبها دمشق وحلفاؤها بحق الشعب السوري، خصوصاً في حلب، «ما تسبب في تدمير المدارس والمستشفيات ومصادر المياه والطعام، وراح ضحيتها الأبرياء».

وتحت عنوان: نظام إقليمي للحروب الدائمة، كتب  حازم صاغية في الحياة: لا شيء يوحي أن حروب سورية والعراق ستتوقف قريباً. وأمور ليبيا واليمن ليست أفضل حالاً. المنطقة وضعت قدميها الاثنتين على سكة الحروب الأهلية– الإقليمية المفتوحة والمديدة، وأفضل ما قد ينجم عنها توافقات هشة على مناطق نفوذ تحضن في داخلها كل البذور القابلة للانفجار؛ طبيعة دول الجوار المؤثرة تعزز وجهة الحروب المفتوحة في بلداننا. تعويلها الأحادي على أمنها المباشر من خلال جماعات محاذية جغرافياً، أو مشابهة دينياً وطائفياً، يؤجج التصدعات القائمة عندنا. النظام الإيراني إسلامي مناهض للديموقراطية. التركي يغذ الخطى في مناهضة الديموقراطية. الإسرائيلي يسعى إلى إدخال فيل الديموقراطية في ثقب اليهودية. أنظمة بقيم كهذه لا تصدر إلى جوارها مبادرات خيرة. إنها تفعل العكس؛ حيال نظام إقليمي كهذا، نظامٍ للحروب المفتوحة، لا يبقى سوى انتظار المعجزة، ومنتظرو المعجزات يتزايدون.

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
258
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: بوتين يطلع ترامب وسلمان والسيسي على نتائج لقائه الأسد في سوتشي.. ماذا في القراءات..؟!

استقبل الرئيس بوتين، الرئيس الأسد، في سوتشي، الاثنين وبحثا المبادئ الأساسية لتنظيم العملية السياسية لتسوية الأزمة السورية. وقال الكرملين في بيان نشره على موقعه الرسمي…
2017-11-22 -

حركة الكواكب يوم 23 تشرين الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2017-11-22 -

صفات مولود 22 تشرين الثاني

قوة من العقرب تتسلح بتفاؤل القوس فتكون شخصية مرحة وجريئة مع بعض تهور . بين العقرب والقوس حيرة الواقف بين الماء والنار بين الإقدام والتفكير…
2017-11-22 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 23 تشرين الثاني

الحمل المشكلة أنك تود كل شيء أو لا شيء إلا إذا كان عمرك سمح لك بالكثير من التجارب وهذا يجعلك أكثر تحملاً لكل الظروف الطارئة الثور أنت تبتعد عن الردود العصبية لتتخلص من أي صعوبات أو أي عراقيل يضعها في وجهك من حولك فأنت تملك إستراتيجية دفاعية ترتب على أساسها…
2017-11-22 -

حركة الكواكب يوم 23 تشرين الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج القوس مما يحذر برج العذراء عمليا والجوزاء و الحوت عائليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج الميزان…
2017-11-22 -
2017-11-20 -

عمر خريبين مرشح بقوة لنيل جائزة أفضل لاعب في آسيا

لاعب منتخب سورية لكرة القدم عمر خريبين يدخل ضمن القائمة النهائية لجائزة أفضل لاعب في آسيا والتي سيعلن عنها في التاسع والعشرين من الشهر الحالي… !

2017-11-23 -

"الدوما" الروسي: نية واشنطن إبقاء قواتها في سورية "وقاحة من العيار الثقيل"

اعتبر فلاديمير شامانوف رئيس لجنة مجلس "الدوما" الروسي لشؤون الدفاع، أن نية واشنطن الاحتفاظ بقواتها في سوريا بعد تطهيرها من "داعش" سوف يعرقل التسوية السورية… !

2017-11-21 -

شادية وإليزابيث هيرلي في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الـ39

أعلنت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، عن استضافة الممثلة، عارضة الأزياء البريطانية، إليزابيث هيرلي، في دورته الـ39، التي ستنطلق غدا الثلاثاء 21 تشرين الثاني. ومن… !

2017-11-22 -

افتتاح محطة لتوليد الأوكسجين في مشفى المواساة بدمشق

أعلنت وزارة التعليم العالي اليوم عن افتتاح محطة لتوليد الأوكسجين في مشفى المواساة الجامعي بدمشق بكلفة 290 مليون ليرة سورية. وبين وزير التعليم العالي… !

2017-11-19 -

إغلاق معاهد خاصة مخالفة في حلب وإعفاء موجهين ومسؤولين تربويين

أغلقت وزارة التربية 23 معهدا خاصا مخالفا في مدينة حلب وأعفت عددا من الموجهين الاختصاصيين والتربويين فيها. وخلال جولة تفقدية لوزير التربية الدكتور هزوان… !

2017-11-22 -

الصين تطلق أول قطار ذكي في العالم

أطلقت الصين قطارا ذكيا، هو الأول من نوعه على مستوى العالم، يعمل بالطاقة الكهربائية بشكل كامل ولا ينتج أي تلوث للبيئة. ومن أهم ما يميزه… !

2017-10-31 -

مرسوم بتعيين الدكتور بسام ابراهيم رئيسا لجامعة البعث

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 313 لعام 2017 القاضي بتعيين الدكتور بسام بشير ابراهيم رئيسا لجامعة البعث. وفيما يلي نص المرسوم. المرسوم… !

2017-11-23 -

السعودية.. متهمون بالفساد ينقلون أموالا إلى الدولة لتسوية أوضاعهم

نقلت وسائل إعلام سعودية عن وكالة "بلومبيرغ" أن عددا من المحتجزين في قضايا فساد بالمملكة بدأوا بدفع مبالغ مالية لتسوية أوضاعهم مقابل إطلاق سراحهم. وذكرت… !

2017-11-18 -

سورية عضو بالاتحاد الدولي للصحفيين.. عبد النور: الحضور الفاعل لفضح التضليل الإعلامي ضد سورية

وافقت اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين خلال اجتماعها في تونس اليوم على قبول عضوية اتحاد الصحفيين السوريين. وفي تصريح خاص لـ سانا أوضح رئيس اتحاد… !

2017-11-22 -

حظوظ الأبراج ليوم 22 تشرين الثاني

الحمل  قد تشعر أنك مستهدف أو تقيدك الأحكام الظالمة أو الجائرة ترى أخطاء من الآخرين تضايقك ولست تملك وقتاً لتصحيحها الثور أنت ترفض أن تكون مكسر عصا لأحد ممن حولك بالعكس أنت تواجه من ضايقك…

2017-11-22 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 تشرين الثاني

الحمل  المشكلة أنك تود كل شيء أو لا شيء إلا إذا كان عمرك سمح لك بالكثير من التجارب وهذا يجعلك أكثر تحملاً لكل الظروف الطارئة الثور أنت تبتعد عن الردود العصبية لتتخلص من أي صعوبات…