تقرير الـsns: 30 في المئة من الإسرائيليين يفضلون الرحيل.. نتنياهو في الصين برفقة 90 رجل أعمال.. لقاء السيسي وعباس 90 دقيقة لا أكثر..؟!

أخبار فلسطين المحتلة

2017-03-21 -
المصدر : sns

كشف استطلاع للرأي تناقلته مواقع إسرائيلية عن أن زهاء ثلاثين في المئة من يهود إسرائيل يفضلون الهجرة والرحيل عن البلاد إذا سنحت لهم الظروف الملائمة. وورد في الاستطلاع المنشور، أمس، وأعده مركز "مدكام" الإسرائيلي، أن  27 في المئة من عموم يهود إسرائيل أعربوا عن رغبتهم في الهجرة، فيما بلغت نسبة العلمانيين اليهود ممن يفضلون الهجرة حسب المركز المذكور 36 في المئة. النسبة الأقل من الراغبين في الرحيل عن إسرائيل سجلت حسب الاستطلاع بين المتدينين، ولم تتعد الـ7 في المئة. وكشف الاستطلاع عن أن النسبة الأكبر بين المهاجرين الذين رحلوا عن إسرائيل، سجلت في أوساط العزاب والأرامل وممن تتراوح أعمارهم بين 23 و29 عاما.

من جانب آخر، دعا بنيامين نتنياهو، أمس، في خلال لقائه رئيس الوزراء الصيني في بكين، إلى بذل الجهود لتعزيز الاستقرار العالمي، في الوقت الذي خيّمت فيه على زيارته الخلافات السياسية التي تعصف بالحكومة في إسرائيل. ووفقاً لصحيفة الأخبار، وخاطب نتنياهو نظيره لي كيكيانغ، قبل بدء اجتماعهما، قائلاً إن "هناك قدراً كبيراً من التشنج في العالم"، معلناً أن البلدين سيعملان على الدفع قدماً "بالأمن والسلام والاستقرار والرخاء". ويقوم نتنياهو بزيارة للصين تستمر ثلاثة أيام، وذلك لمناسبة مرور 25 عاماً على إقامة علاقات ديبلوماسية بين البلدين. ومن المتوقع أن يلتقي، اليوم، الرئيس الصيني شي جين بينغ. ويرافق نتنياهو 90 رجل أعمال، وهو أكبر وفد اقتصادي إسرائيلي يزور الصين، بحسب التلفزيون الصيني الرسمي. والتقى الوفد الإسرائيلي بالرؤساء التنفيذيين للعديد من الشركات الصينية الكبرى، مثل عملاقي الإنترنت "بايدو" و"علي بابا"، بحسب بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي.

لكن الخلاف الذي اندلع بين نتنياهو وأحد شركائه الرئيسيين في الائتلاف الحكومي، قبل مغادرته إلى الصين، ألقى بظلاله على هذه الزيارة. وقال نتنياهو، أول من أمس، في حديث للإذاعة الإسرائيلية إنه سيتخلى عن اتفاقه مع وزير المالية موشيه كحلون، لتشكيل هيئة جديدة تحلّ مكان سلطة البث العامة الحالية. وأوردت وسائل الإعلام الإسرائيلية أنَّ نتنياهو أبلغ حكومته بنيته حلّ الائتلاف الحكومي الحالي، الذي يقوده حزبه "الليكود"، إن لم يمتثل كحلون لقراره، وهو تهديد يعتقد البعض أنه محاولة من نتنياهو لتأخير صدور قرار ظني محتمل بحقه في قضايا فساد.

وفي السياق نفسه، كان زعيم المعارضة الإسرائيلية إسحق هرتسوغ، قد أعلن سعيه إلى تشكيل تحالف بديل من دون نتنياهو وحزب "الليكود".

لقاء السيسي وعباس 90 دقيقة لا أكثر..؟!

لم تُنهِ زيارة رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، للقاهرة، توتر علاقته مع نظام الرئيس السيسي، فالزيارة التي شهدت لقاءً فاتراً حملت نقاط اختلاف أكثر من نقاط التوافق. هذه الزيارة كانت الأقصر في زيارات عباس لمصر، رغم أنها تأتي بعد نحو تسعة أشهر من الغياب بسبب خلافات وجهات النظر بين «أبو مازن» والإدارة المصرية، خاصة أنَّ الأخيرة باتت تحمّله جزءاً كبيراً من المسؤولية عن تأخر إتمام المصالحة الفلسطينية، بل ترى أنَّ محاولات انفراده بالسلطة هي التي تعرقل أي خطوات جدية في هذا الملف.

وطبقاً لصحيفة الأخبار، شهد جدول الزيارة ارتباكاً واضحاً، فقد تأجل لقاء عباس مع السيسي لليوم الثاني بسبب وجود ارتباطات لدى الأخير في قصر الرئاسة، لكن «أبو مازن» التقى في خلال مدة التأخير وزير الخارجية سامح شكري، الذي شرح وجهة نظر البلاد بشأن عملية التسوية، علماً بأنَّ عباس رحب بعقد قمة تجمعه مع بنيامين نتنياهو، بضغط مصري. كذلك التقى عباس مدير المخابرات العامة اللواء خالد فوزي الذي ناقش معه تصورات القاهرة للتعامل مع إدارة معبر رفح قريباً. وبشأن المصالحة، فإنَّ لقاء فوزي ركز على ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية، رافضاً حديث رئيس السلطة عن ضرورة استمرار بقاء الوضع كما هو عليه بين القاهرة وحركة «حماس» في خلال الفترة المقبلة، بل أكد أن هناك تحسناً في العلاقات مع تنفيذ «حماس» تعهداتها، وأنَّ القاهرة «لا يهمها سوى مصلحة الشعب الفلسطيني وليس من المنطقي أن تساعد طرفاً سياسياً على حساب آخر».

بالانتقال إلى مباحثات الـ90 دقيقة بين السيسي وعباس، فإنها خرجت ببيان تقليدي من الرئاسة المصرية عن طبيعة اللقاء وتأكيد دعم مصر إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، ثم ظهر بوضوح بعد اللقاء غياب الارتياح عن عباس، فيما تقول المصادر إنَّ السيسي طلب تسريع حل الخلافات الداخلية من أجل تهيئة بيئة تفاوض ذات جدوى. وأبلغ السيسي عباس بأنه سيناقش القضية بنحو موسع في خلال لقائه الشهر المقبل مع الرئيس ترامب، ثم سيدعوه مرة أخرى إلى زيارة القاهرة بعد هذا اللقاء، مشيراً له إلى ضرورة «بحث نقاط التوافق مع حماس بمساعدة المخابرات المصرية».

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
589
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 23 تموز

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة…
2017-07-23 -

تقرير الـsns: هل يفعلها الملك سلمان.. أمير قطر يتلو «خطاب النصر»: شكراً تركيا (وإيران)..؟!

ثلاث رسائل أساسية حملها خطاب أمير قطر أمس: تجاوز القطوع الأول من الأزمة بقدر معقول من الخسائر، الاستعداد لـ«حصار» طويل الأمد سيتم التعامل معه على…
2017-07-22 -

صفات مولود 22 تموز

" مقدورك أن تحيى أبداً بين الماء وبين النار " قالت الأغنية فكانت بداية حلوة للحديث عن المولود بين السرطان والأسد وبين الماء وبين النار…
2017-07-21 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 23 تموز

الحمل علاقاتك اليوم مثمرة وفعالة على الصعيد العاطفي وحتى على الصعيد المهني وقد تنجح اليوم في فرض رأيك في العمل بالرغم من وجود بعض المعارضين الثور لا تصعد خلافات بينك وبين عائلتك وأنتبه لصحتك وأنا أحذرك من الإهمال لأنني لا أعرف أنك مهمل لصحتك ولا تحب استشارات الأطباء ألا للضرورة…
2017-07-23 -

حركة الكواكب يوم 23 تموز

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج الأسد مما يحذر برج الثور عمليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج السرطان مما يحذر برج الميزان…
2017-07-23 -
2017-07-23 -

الفوز ولا شيء سواه شعار منتخب سورية الأولمبي في مواجهة نظيره القطري

يطمح منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم للظفر بالنقاط الثلاث من مضيفه المنتخب القطري على ملعب نادي السد اليوم عند الساعة الثامنة مساء ضمن المجموعة الثالثة… !

2017-07-23 -

جنرال أمريكي: روسيا قادرة على طردنا من سورية

قال رئيس قيادة العمليات الخاصة في الجيش الأمريكي إن شرعية الوجود العسكري الروسي في سوريا بطلب من الرئيس الأسد، تمنح موسكو نفوذا يخولها حتى القدرة… !

2017-07-23 -

الصين: "ليس ملائما" قيام جاستن بيبر بجولة في الصين بسبب "السلوك السيء"

قال مكتب الشؤون البلدية للثقافة ببكين إن قيام مغني البوب الكندي جاستن بيبر بزيارة الصين أمر غير ملائم بسبب سوء سلوكه وإنه يتعين عليه تحسين… !

2017-07-23 -

الجيش بالتعاون مع المقاومة يحرران كامل جرود فليطة السورية

أفاد الإعلام الحربي، اليوم الأحد، أن الجيش السوري وحزب الله تمكنوا من تحرير كامل "جرود فليطة" السورية من إرهابيي "فتح الشام". وتمكن الجيش السوري وحزب… !

2017-07-20 -

التعليم العالي تعلن عن تقديم منح ومقاعد دراسية في الجامعات المصرية

أعلنت وزارة التعليم العالي عن تقديم 5 منح دراسية و20 مقعدا دراسيا للحصول على الإجازة الجامعية في مختلف الاختصاصات التي توفرها الجامعات المصرية وفق معدلات… !

2017-07-23 -

ثورة علمية...انتاج بروتين من الهواء والكهرباء

تمكن علماء فلنديون من جامعة لابينرانتا للتكنولوجيا ومركز البحوث التقنية، من تطوير تكنولوجيا لانتاج بروتين من الهواء والكهرباء. ووفقا لصحيفة "بوليت إكسبرت"، فإن البروتين أحادي… !

2017-06-13 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات المحلية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 172 لعام 2017 القاضي بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات… !

2017-07-23 -

الملك سلمان قد يتنازل عن العرش في ظرف خمسة أشهر وإقامته في طنجة حاسمة والبحث جار عن ولي العهد الجديد

لا يستبعد عارفون بخفايا القصر الملكي في العربية السعودية من احتمال تنحي الملك سلمان بن عبد العزيز عن العرش لفائدة ابنه ولي العرش محمد بن… !

2017-07-12 -

بوتين يحيي الصحافة الناطقة بالروسية ولوكاشينكو يعتبر اللغة الروسية ثروة لبلاده

حيّا الرئيس فلاديمير بوتين رؤساء تحرير الصحافة الناطقة بالروسية المؤتمرين في مينسك وذكّرهم بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم لتغطية الأحداث التي يشهدها العالم بحياد وشفافية.… !

2017-07-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 22 تموز

الحمل  الأمور العاطفية والمالية ليست الأفضل لذلك كنت أنصحك بقبول بما هو موجود والسعي وراء ما هو غير موجود هذا الشهر ولكن بعيدا عن العصبية الثور قد تناقش قضايا شخصية دخولك في نقاشات يجعلك تجد…

2017-07-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 تموز

الحمل  علاقاتك اليوم مثمرة وفعالة على الصعيد العاطفي وحتى على الصعيد المهني وقد تنجح اليوم في فرض رأيك في العمل بالرغم من وجود بعض المعارضين الثور لا تصعد خلافات بينك وبين عائلتك وأنتبه لصحتك وأنا…