تقرير الـsns: اجتماع خبراء من روسيا وتركيا وإيران في طهران.. ماذا يجري خلف الكواليس..؟!

سياسة البلد

2017-03-20 -
المصدر : sns

كشفت وكالة "تاس" الروسية أمس، أن من المقرر أن يجتمع خبراء من روسيا وتركيا وإيران الشهر القادم في طهران لمناقشة الأزمة السورية، دون حضور ممثلين عن المعارضة. ونقلت الوكالة عن مصدر قريب من المفاوضات بين أطراف الأزمة السورية، أنه من المقرر أن يعقد الاجتماع في 18 و19 من نيسان المقبل، ويكون مغلقا، مؤكدا أن المعارضة لن تكون طرفا في هذا الاجتماع. وأضاف المصدر نفسه أن الأطراف التي ستجتمع في طهران ستعمل على إعداد مجموعة وثائق تتعلق بالجانب الأمني في سوريا، للتوقيع عليها خلال اللقاء القادم في أستانا المقرر يومي 3 و4 أيار المقبل.

وفي السياق، ذكرت صحيفة "إيزفيستيا" أن المشاركين في مباحثات أستانا بدأوا في تنسيق آلية انسحاب الوحدات الشيعية الأجنبية من سوريا. وأوردت الصحيفة أنّ مراكز المصالحة الروسية بين الأطراف المتحاربة، والمنتشرة في أنحاء مختلفة من سوريا، سوف تصبح أدوات رئيسة للإشراف على احترام وقف إطلاق النار، وانسحاب التشكيلات الأجنبية المسلحة من البلاد، بما في ذلك وحدات حركة "حزب الله". ويرى الخبراء أن هذا الإجراء يمكن أن يقلص بشكل كبير من حدة التناقضات الطائفية في سوريا، ويصبح خطوة مهمة نحو إنهاء الحرب الأهلية.

وأفادت الصحيفة أن الجيش الروسي سيأخذ على عاتقه المهمات الرئيسة لمراقبة الوضع في سوريا ومتابعة تنفيذ شروط وقف إطلاق النار. وسوف يتم نشر ضباط روس في مراكز المصالحة الروسية، التي ستشمل النقاط السكنية الرئيسة كافة، حيث سيكون عليهم أن يتابعوا أين توجد قوات الأطراف، وأن يتحققوا من مدى التزامها النزيه بالهدنة. وتابعت الصحيفة: مهمة هامة أخرى على الأرجح ستضطلع بها مراكز المصالحة الروسية، وهي مراقبة انسحاب التشكيلات الشيعية، التي تحارب إلى جانب بشار الأسد، من العديد من المناطق. وقد نوقشت هذه المسألة البالغة الحساسية بنشاط حثيث من قبل الأطراف المشاركة في لقاء أستانا. وقال مصدر مطلع في الدوائر العسكرية- الدبلوماسية للصحيفة إن أعضاء الوفود تحدثوا في المقام الاول عن "حزب الله".

ووفقا لرأي البروفيسور في قسم العلوم السياسية بمدرسة الاقتصاد العليا ليونيد إيسايف، فإن تركيا والمعارضة السورية تريان أن انسحاب وحدات "حزب الله" وغيره من الحركات الشيعية غير السورية هو إحدى القضايا الرئيسة للتسوية. ويعتقد إيسايف أن من الممكن تماما أن توافق إيران في الظروف الراهنة على هذه المقايضة الفريدة من نوعها، والتي تضمن فيها تركيا الاستقرار في شمال سوريا، مقابل انسحاب الجماعات الموالية لإيران.

وأضاف المستشرق إيسايف إن "الإيرانيين وافقوا شفهيا على ذلك، و"حزب الله" أيضا لا يمانع، لأن مهمة إنقاذ نظام الأسد أصبحت منجزة، لاسيما أن "حزب الله" يحتاج إلى قواته في لبنان. وأشار الخبير إلى أن هناك دلائل عديدة تشير إلى أن وحدات "حزب الله" قد انسحبت بشكل أساس إلى الحدود اللبنانية.

كما تطرقت "إيزفيستيا" في مقال آخر، إلى الجولة الثالثة من مفاوضات أستانا بشأن التسوية السورية، مشيرة إلى انتظار المشاركين فيها ممثلين عن المعارضة السورية المسلحة إلى آخر لحظة. وأوردت تعليق عضو لجنة الشؤون الخارجية في الغرفة العليا للبرلمان الروسي إيغور موروزوف إن "الكلاب تنبح والقافلة تسير. لقد وقع 1300 مركز سكني اتفاق الهدنة في سوريا. أي أن العملية مستمرة ولا تراوح مكانها... إن استانا هي ساحة لجميع من يهمهم السلام في سوريا". ويؤكد أن المعارضة المسلحة سوف تضطر في جميع الأحوال إلى الانضمام للمفاوضات، وبعكس ذلك ستكون "فرصة بقائها على الساحة ضئيلة".

أما المستشرق، الدبلوماسي الروسي السابق فياتشيسلاف ماتوزوف، فيشير إلى أن روسيا كانت إلى وقت قريب ضد مشاركة محمد علوش في أي حوار. ولكن بعض البلدان تمكنت من إقناع روسيا بضرورة مشاركته في الحوار. غير أنه اتضح اليوم أن موقف موسكو الأول كان صحيحا، لأن هذا المتطرف ليس مستعدا للاتفاق". وأضاف ماتوزوف أن "المفاوضات في أستانا هي بالدرجة الأولى تصب في مصلحة المعارضة المسلحة". وأن "مقاطعتها تتعارض مع العملية السياسية، التي يصرّ عليها اللاعبون الخارجيون. وبديل المشاركة في المفاوضات، هو استمرار العمليات القتالية. ولكن في هذه الحالة، لن تبقى للمسلحين أي فرصة لمواجهة القوات الحكومية السورية، التي تدعمها روسيا وإيران وقوى أخرى".

من جانبه، يؤكد رئيس الوفد الروسي إلى أستانا ألكسندر لافرينتيف، أنه كان هناك ما يكفي من الموضوعات للمناقشة بغض النظر عن غياب المعارضة المسلحة؛ كان قرار إيران "توقيع وثيقة انضمامها رسميا إلى اتفاقية الدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا" من أهم نتائج هذه الجولة؛ كما أن الوفد الروسي عرض على المشاركين مشروع لائحة لتشكيل لجنة لصياغة الدستور السوري؛ وناقشت روسيا وتركيا وإيران أيضا مسألة الفصل بين المعارضة والإرهابيين. ويجري حاليا التأكد من الخرائط المتوفرة.

وأوجزت الصحيفة أنّ النتيجة المهمة للجولة الثالثة من مفاوضات أستانا هي أن غياب المعارضة لا يعوق استمرار المناقشات بشأن مؤشرات اتفاقية وقف إطلاق النار في سوريا. وقد تدرك المعارضة هذه المسألة. وبعكس ذلك، فإن العواقب لن تقتصر على إبعادها عن العملية السياسية. وسوف يطرح السؤال نفسه بقوة: هل هذه فعلا معارضة، يمكن الاتفاق معها، أم ارهابيون يستحيل التحاور معهم وهو مرفوض.

وتناولت صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" ما سمته خفايا الحملة الشرسة على المتظاهرين الأتراك في هولندا بعد منع اثنين من الوزراء الأتراك من التحدث في تجمعات لحشد الدعم لأردوغان. وأوردت: الشرطة الهولندية تطلق الكلاب البوليسية لمهاجمة المتظاهرين السلميين. ويسأل بعضٌ، هل من الممكن أن يحدث ذلك في أوروبا؟ والجواب ممكن، وخاصة إذا كان المتظاهرون – أتراكا، والأسوأ، إذا كانوا من مؤيدي أردوغان. هنا ينتهي التسامح، وأوروبا التي كانت تحب المهاجرين، تتوجه إليهم بوجه آخر، وبشكل أدق – بالكلاب. وأردفت الصحيفة: أردوغان، ترامب، بوتين، بشار الأسد؛ هؤلاء الحكام لا تحبهم النخبة في الاتحاد الأوروبي، لأنهم يتصرفون على هواهم. أما اليوم، فعلى جدول الأعمال الرئيس التركي أردوغان.

وأوضحت الصحيفة: بعد محاولة الانقلاب الفاشلة العام الماضي، أصبح أردوغان يتعامل بحذر شديد مع أوروبا والولايات المتحدة، وتقارب مع روسيا.. والأهم من ذلك تخلى عن الموضوع المحبب بأن "الأسد يجب أن يرحل". وعلى الجبهة السورية، أصبح (أحيانا) يأخذ بالحسبان المصالح الروسية والإيرانية. فأغضب ذلك السيدة ميركل وزملاءها الهولنديين. لأنهم اعتادوا على اتخاذ القرار نيابة عن الأتراك. أما الآن – فوقع الانكسار؛ قرر أردوغان إجراء استفتاء لتعزيز سلطته في بلاده؛ إنها قضية تركية داخلية. ولا يحق لهولندا أو لألمانيا أن تقرر عن الأتراك كيف يجب أن يعيشوا؛ أردوغان لم يعد مرضيا للأوروبيين، ما يعني ألا داعي للدعاية من أجله، ولذا أطلقت السلطات الهولندية ضد المتظاهرين المؤيدين له - الكلاب البوليسية.

وتابعت الصحيفة: تذرعت السلطات في ألمانيا وهولندا بالقضايا الأمنية؛ بيد أن هذه الحجة ليست مقنعة أبدا؛ إذ علينا أن نتذكر أنه عندما أجرى السوريون في العام الماضي انتخابات برلمانية، مُنع المواطنون السوريون في بعض البلدان الأوروبية من ممارسة حقهم الطبيعي في الذهاب إلى السفارات السورية للإدلاء بأصواتهم. وكان الهدف سد أي ثغرة، تساهم في إضفاء الشرعية على نظام الأسد المكروه من قبلهم. والآن، حان دور أردوغان.

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
209
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 25 أيلول

اجتماعياً لافت هذا المولود في جاذبيته وأناقته وأسلوبه في الكلام مع أنه يشتم من دون حساب إذا انفعل أو تعرض للانتقاد . هذا المولود عنده…
2017-09-24 -

تقرير الـsns: مساهل: ندعو لعودة سورية إلى الجامعة العربية.. وساطة إيرانية بين دمشق وحماس.. المعلم: تركيا سعت إلى تسخير الإرهاب…

دعا وزير الخارجية الجزائري، عبد القادر مساهل، إلى عودة سورية لجامعة الدول العربية. وقال مساهل، في حديث خاص لمراسل "RT" في نيويورك، على هامش أعمال…
2017-09-24 -

الدول لا تبني علاقاتها على العداوات التاريخية بل على المصالح المشتركة..؟!

روسيا ـ إيران ـ تركيا، ثلاث إمبراطوريات قديمة متصارعة لم تنقرض كغيرها من الإمبراطوريات الكثيرة التي سادت العالم في الأزمنة…
2017-09-24 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 26 أيلول

الحمل أنت تتمتع بقدرة على التعاطف مع شؤون الآخرين المحيط اليوم يدعم اختياراتك وقد تفكر بعقود واتفاقات أو تدرس مشاريع جديدة أجواء مميزة تعيشها اليوم الثور لا تنتظر نتائج لزرع أنت زرعته منذ أيام فالدعم يحيط بك والمدح والسمعة الحسنة مصدر سعادة بالنسبة لك وهذا التأييد هو الذي يغير حياتك…
2017-09-25 -

تقرير الـsns: الدفاع الروسية تنشر أدلة على تواطؤ القوات الأمريكية مع "داعش" في دير الزور.. دمشق و«قسد» أمام مفترق حاسم

تحت عنوان: الجيش يسيطر على ريف دير الزور الغربي: «التحالف» يتحرك نحو الحدود العراقية، أفادت صحيفة الأخبار أنّ معطيات ميدان دير الزور تتسارع بعد إحكام الجيش السوري وحلفائه السيطرة على كامل الريف الغربي المتصل مع ريف الرقة الجنوبي، وتثبيت «التحالف الدولي» وجود قواته داخل عدد من حقول النفط والغاز على…
2017-09-25 -
2017-09-25 -

ضربة موجعة للمنتخب السوري قبل لقاء أستراليا!

تعرض المنتخب السوري لضربة موجعة قبل مواجهته أستراليا في الملحق الآسيوي المؤهل إلى الملحق العالمي لنهائيات كأس العالم روسيا 2018، وذلك بعد تعرض قلب دفاعه… !

2017-09-25 -

المعلم: الأكراد يريدون شكلا من الإدارة الذاتية في سورية وهذا أمر قابل للتفاوض

أعلن وزير الخارجية وليد المعلم، لقناة روسيا اليوم، أمس، أن إقامة نظام إدارة ذاتية للأكراد في سورية أمر قابل للتفاوض والحوار في حال إنشائها في… !

2017-09-25 -

هل أصبحت رويدا عطية أماً؟!

نشرت الفنانة السورية رويدا عطية عبر صفحتها الخاصة على انستغرام فيديو لها وهي تحمل طفلا، وعلقت على الفيديو قائلة:" اذا صرت أم.. شوفولي بس هالعسل..… !

2017-09-25 -

وحدات الجيش تحكم سيطرتها على عدد من القرى بريف حمص الشرقي وتواصل ملاحقتها لفلول “داعش”

أعلن مصدر عسكري اجتثاث آخر تجمعات إرهابيي “داعش” من مساحات جديدة في منطقة جب الجراح وذلك في إنجاز جديد للجيش العربي السوري في عملياته المتواصلة… !

2017-09-18 -

برعاية السيدة أسماء الأسد.. الاحتفال بتخريج الدفعة الثانية من طلاب البرامج الأكاديمية

برعاية السيدة أسماء الأسد احتفل اليوم بتخريج الدفعة الثانية من طلاب البرامج الأكاديمية من خريجي المركز الوطني للمتميزين الذين تابعوا دراستهم في جامعتي دمشق… !

2017-09-25 -

الذكاء الاصطناعي يهدد حساباتنا الإلكترونية

أكد عدد من خبراء التكنولوجيا أنهم تمكنوا من الاعتماد على الذكاء الاصطناعي لتطوير برمجيات جديدة قادرة على فك رموز كلمات السر للعديد من الحسابات الإلكترونية.… !

2017-09-07 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بزيادة مقدار المكافأة الشهرية للطلاب الأوائل في الشهادات العامة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 27 لعام 2017 القاضي بتعديل مقدار المكافأة الشهرية المنصوص عنها في المادتين الاولى والثالثة من المرسوم… !

2017-09-25 -

تركيا تحدد موعد استلامها منظومات "إس-400" الروسية

أعلن مستشار الصناعات الدفاعية التركية، إسماعيل دمير، أن تركيا ستبدأ استلام قطع منظومة "إس–400" الصاروخية الروسية للدفاع الجوي في غضون سنتين على أقل تقدير. وأشار… !

2017-09-25 -

الوزير ترجمان: تأهيل الإعلاميين كونهم يتحملون مسؤولية اجتماعية لمواجهة آثار الأزمة

بمشاركة ثلاثين إعلاميا وإعلامية من محافظات دمشق ودرعا والسويداء أقامت مديرية الإعلام التنموي في وزارة الإعلام اليوم ورشة عمل حول مناهضةالعنف القائم على النوع… !

2017-09-24 -

حظوظ الأبراج ليوم 25 أيلول

الحمل  فترة ممتازة لمقابلة  أناس جدد و التعرف على أجواء جديدة تفيدك عمليا أو جمعية فكرية أو نشاط ثقافي هو ما يشغلك أو تجمع مرح فاليوم للنقاشات والحوارات الثور  أنت غفور ومتسامح تتواصل وتمنح المحيط…

2017-09-25 -

حظوظ الأبراج ليوم 26 أيلول

الحمل  أنت تتمتع بقدرة على التعاطف مع شؤون الآخرين المحيط اليوم يدعم اختياراتك وقد تفكر بعقود واتفاقات أو تدرس مشاريع جديدة أجواء مميزة تعيشها اليوم الثور لا تنتظر نتائج لزرع أنت زرعته منذ أيام فالدعم…