حب القدس جريمة والصلاة في الأقصى جريرة

مقالات مختارة

2017-03-17 -
المصدر : محطة اخبار سورية

تبجحت سلطات الاحتلال الإسرائيلي وتواقحت إلى أبعد مدى، وماست في دلالها وتغطرست في قوتها، وبالغت في صلفها وكبريائها وعنجهيتها وغرورها إلى حدٍ لا يرده عقل، ولا تردعه قوة، ولا تلجمه حكمة، فغدت متغطرسة متسلطة، تسن القوانين التي تريد، وتفرض الأحكام التي ترغب، وتمارس السياسة التي تؤمن، وتطبق الحدود التي ترى أنها تتفق وسياستها، وتخدم مشروعها، ولا تتعارض مع برامجها، ولا تهدد مستقبلها، بغض النظر عن عدم شرعيتها، وأنها مجافية للعقل ومخالفة للمنطق، وتعارض الحق والتاريخ، وتتنكب للمعايير الإنسانية والقوانين والأعراف الدولية، فهذه المعايير لم تعد تؤمن بها أو تحترمها، بل هي غير موجودة في قاموسها، ولا ترى أنها ملزمة بالاعتراف بها أو احترامها وتنفيذها.

لم تعد سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحرر مخالفاتٍ وتصدر أحكاماً وتدين أشخاصاً بناءً على مخالفاتٍ عملية وممارساتٍ ممنوعة، وعملياتٍ فعليةٍ فقط، إنما باتت تجرم على النوايا وما تخفي الصدور وما تكنه القلوب، وأصبح بموجب قوانينهم من المحظور على القلوب أن تهوى، وممنوعٌ على النفوس أن تهفو، وجريمةٌ إذا تآلفت الأرواح والتقى المحبون والعاشقون على وطنهم ومقدساتهم.

فمن أبدى حباً للقدس يعتقل ويعذب ويهان، ويجرم ويحاكم ويعاقب، فالقدس ليست مدينته، ولا يحق له التعلق بها، ولا الحنين إليها، وممنوعٌ عليه أن يفكر فيها، وأن يتطلع إلى زيارتها والتجوال فيها، فهي مدينةٌ في عقيدتهم لليهود فقط منذ عرفت، لا يسكنها غيرهم، ولا يعيش فيها سواهم، وعلى غيرهم أن يرحل عنها، وأن يغادرها طوعاً أو كرهاً، وإلا فإنه يحرم ويقصى، ويضطهد ويعذب، ويضيق عليه ويحاصر.

أما من هامت نفسه بالأقصى، وتطلع للصلاة فيه وتقبيل ترابه وزيارة محرابه، والوقوف تحت صخرته المشرفة، والتبرك بالمسرى والبراق وأرض الحرم، وتلبية دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم بشد الرحال إليه، كونه أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، وأحد المساجد الثلاثة التي يشد إليها الرحال، فإنه يتهم ويجرم، ويطرد ويمنع، وإذ فكر وجازف، وغامر بنفسه واقتحم، فإنه يضرب أو يطلق عليه النار، وقد يعتقل ويحاكم بتهمة حب الأقصى، والسعي للصلاة فيه، والاعتكاف في رحابه، وهذه جريمة كبيرة في عرف سلطات الاحتلال كونها تضفي على الأقصى مكانةً إسلاميةً، وتنفي عنه فرية أنه مشادٌ فوق الهيكل، وتبطل دعوى أنه حقٌ لليهود خالصٌ دون غيرهم، ووجود الفلسطينيين المسلمين فيه يؤخر استعادة هيكلهم، ويعيق بناءه بعد آن أوانه، واستعدوا له بكل ما يلزمه من حجارةٍ وأدوات بناء، وملابسِ البنائين وعلامات الهيكل وأيقوناته المقدسة ورسومه المعبرة.

لا فرق بين من يفكر في زيارة القدس والصلاة في مسجدها، ومن ينوي جاداً ويرحل إليها فعلاً، فالثاني جريمته موصوفة، وجرمه مشهودٌ، إذ يضبط في المكان متلبساً بجريمة الاستعداد والتهيؤ للدخول إلى القدس ومباشرة الصلاة فيها، وهذه وحدها قرائنٌ وشواهدٌ وأدلةٌ دامغةٌ لا تحتمل الشك، تكفي لإدانته ومحاكمته، وهي لا تتطلب من المتهمين بها أو المتورطين فيها اعترافاً بالجريمة، إذ يكفي أن تلقي عناصر الشرطة أو جنود جيش الاحتلال القبض عليهم وهم في طريقهم إلى القدس والمسجد الأقصى، أو أثناء تواجدهم فيها، سواء كان وجودهم رباطاً بقصد الدفاع والحماية، أو تصادف وجودهم في المكان وقت الصلاة.

أما الأول فهو مجرمٌ ومدانٌ أيضاً، ولا تقل جريمته الخيالية عن الثاني المجرم واقعاً والمتلبس فعلاً، إذ كيف يفكر ويرد في خاطره وباله الرغبة في زيارة القدس والمسجد الأقصى، وكيف يعبر عن هذه الرغبة والأمنية على صفحات التواصل الاجتماعي، فيضع ملصقاً معبراً، أو ينشر خاطرة فيها أمنيته، أو يشارك محباً رغبته، أو يفضي بها إلى إخوانه وأصدقائه ومحبيه، معتبراً أمله في الحياة، وحلمه في الدنيا، أن يدخل القدس فاتحاً، والمسجد الأقصى الأقصى مصلياً، فهذه النية تكفي لمحاكمته، وهي كفيلة بإقناع القاضي بإصدارٍ حكمٍ قاسٍ عليه، وغرامةٍ ماليةٍ كبيرة، وقرارٍ مبرمٍ لا يستأنف بعدم الدخول إلى القدس والصلاة في المسجد الأقصى لمدةٍ قد تطول وقد تقصر، وفق مزاج القاضي وحسب رغبته.

أما الذي يوجد في هاتفه الشخصي صوراً للقدس والمسجد الأقصى، أو أناشيد وأغاني وطنية وإسلاميةً، تحمل توقاً للقدس وحنيناً إليها، أو فيه إشادةٌ بعملياتٍ عسكرية نفذت في القدس أو في غيرها ضد أهدافٍ إسرائيلية، قتل فيها إسرائيليون أو أصيبوا بجراحٍ، فإن هذا يعتبر دليلاً كافياً للاعتقال والإدانة، حيث تتحرز المخابرات الإسرائيلية والنيابة العامة على الهواتف الشخصية، وتقدم محتوياتها ومضمونها إلى القاضي، الذي يصدر غالباً أحكامه العسكرية بموجبها، ولا يقبل من محامي المعتقلين الطعن بها أو التشكيك في مسؤولية موكليهم عنها.

ولا تفرق سلطات الاحتلال الإسرائيلي في هذا الشكل من الإدانات القلبية وجرائم النية، وهواجس الأفكار، وأحلام اليقظة ومنامات الليل، إذا ما كانت وطنية، وتمس بالأهداف الإسرائيلية، وتعرض مشاريعهم للخطر، حينها يتساوى في قانونها الظالم الأطفال والكبار، والرجال والنساء، والمقيمون والزائرون، فكلهم أمام قانونها سواء، يحلمون بالسيطرة على مدينة القدس، والصلاة فيها، وحرمان اليهود من حقهم القديم فيها، فلهذا يجب محاكمتهم على النوايا المبيتة والعزائم الخفية.

لكأن العدو الصهيوني يريد أن يغتال أحلامنا، وأن يقتل الأماني في نفوسنا، وأن يستأصل الأمل من قلوبنا، فلا يعود فينا من يفكر بحقنا، ولا من يخطط لاستعادة أوطاننا، ولكنهم يخطئون كثيراً إذا ظنوا أن مساعيهم ستنجح، وأن محاولاتهم المحمومة ستثمر نتيجةً يرضونها، فالفلسطينيون خصوصاً والمسلمون عموماً يتعبدون إلى الله عز وجل بالقدس، وتهفو قلوبهم إليها صلاةً ودعاءً، ويسألون الله سبحانه تعالى رباطاً فيها أو استشهاداً في سوحها ورحابها، وإنهم ليرضعون أطفالهم حب القدس والتعلق فيها، ويورثون عشقها والاستبسال في سبيلها أجيالهم الطالعة، وأبناءهم حيث يكونون، وهو ما يخيف الإسرائيليين ويرعبهم، ويهددهم ويضع حداً لأحلامهم، فإنهم لا يحاربون رجالاً على الأرض فقط، وقلوباً تسكن الأجساد والحنايا معاً، إنما يحاربون نطفاً في الأصلاب، وأرحاماً تدفع بالرجال وتنجب الأبطال، وأنى لهم الانتصار على شعبٍ ولادٍ هزبرٍ، وأمةٍ ولودةٍ هصورةٍ، تسكنها القدس وتعيش فيها فلسطين، تنبض بها قلوبهم وتعشقها نفوسهم وتفتديها أرواحهم.

 د. مصطفى يوسف اللداوي                                                                   

عدد الزيارات
533
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 17 تشرين الأول

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2017-10-17 -

الخارجية: الاستفتاء الذي قام به الانفصاليون شمال العراق يخدم أجندة إسرائيل بالمنطقة

رحبت سورية بالجهود التي تبذلها حكومة العراق الشقيق لإعادة السلطة المركزية لمحافظة كركوك وباقي المناطق مجددة تأكيدها على موقفها الداعم لجهود العراق في مكافحة…
2017-10-17 -

أمل عرفة تفضح ’’دمشق الآن‘‘!

علقت الفنانة أمل عرفة على خبر نشر على صفحة "دمشق الآن" جاء في عنوانه: "أمل عرفة تصاب بنوبة من البكاء.. ومحمد الأحمد يتدخل". فكتبت أمل…
2017-10-16 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 17 تشرين الأول

الحمل قد تفكر في إتباع حمية غذائية أو ريجيم مما يؤثر على نفسيتك وتصبح نزقاً زيادة عن اللزوم بسبب مشاكل صحية صغيرة وتصبح نافد الصبر مستعجلاً التغيير فلا تعمل فوق طاقتك ولا تعد بما لا تستطيع الثور أنت مشغول بالأمور الدبلوماسية وبالزيارات أو اللقاءات أو الدعوات وتنسى أحياناً إنجاز أمورك…
2017-10-17 -

اخبار وتقارير اسرائيلية: الرئيس الاسرائيلي: الحرب القادمة ستكون صعبة..توقيت اطلاق صاروخ سوري على طائرة اسرائيلية ليس عاديا..

الاذاعة الاسرائيلية:الرئيس الاسرائيلي: الحرب القادمة ستكون صعبة قال الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريبلين، "إننا متيقظون لما يجري لدى أعدائنا الذين يواصلون التسلّح والتعاظم ويبذلون الجهود للمساس بنا". وأضاف، ان الحرب القادمة اذا ما فُرضت على إسرائيل ستكون صعبة. من جهته، قال وزير شؤون الاستخبارات يسرائيل كاتس، ان اسرائيل تستعد للتعامل مع…
2017-10-17 -
2017-10-16 -

الفيفا يشيد بمنتخب سورية: قدم أداء مميزا يبشر بمستقبل أفضل للكرة السورية

أشاد الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا بأداء منتخب سورية لكرة القدم في تصفيات كأس العالم بعد التنويهات العديدة من وسائل الإعلام ونجوم وخبراء اللعبة في… !

2017-10-17 -

بعد تحرير الرقة.. هل الولايات المتحدة في مأزق استراتيجي؟

ذكرت قناة "إن بي سي" الأمريكية نقلا عن مصادر رسمية أن إدارة ترامب ليس لديها خطة معينة حول استراتيجية مستقبلية لتسوية الوضع في سوريا بعد… !

2017-10-17 -

سلمى حايك تدعم تنشيط السياحة في مصر

أعلن وليد البطوطي، مستشار وزير السياحة المصري، أن مصر ستشهد حدثاً لتنشيط السياحة، وذلك خلال الأيام المقبلة. وأشار البطوطي، خلال لقائه اليوم في برنامج" صباح… !

2017-10-17 -

السورية للتجارة تطلب إجازة استيراد 15 ألف طن من مادة المتة

طلبت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية الموافقة على منح المؤسسة السورية للتجارة إجازة استيراد كمية 15 ألف طن من مادة… !

2017-10-09 -

جامعة حماة تصدر نتائج مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي

أصدرت جامعة حماة نتائج مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي في كلية التربية للتعليم العام والموازي للعام الدراسي 2017-2018. وأوضح رئيس الجامعة الدكتور زياد سلطان في… !

2017-10-16 -

زر إعجاب فيسبوك قد يوصلك للاعتقال!

يبدو أن الادعاء الاتحادي في واشنطن على استعداد للحد من نطاق أوامر التفتيش لحسابات فيسبوك الخاصة بالناشطين المحليين المتصلين باحتجاجات حفل تنصيب الرئيس دونالد ترامب.… !

2017-09-26 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما حول تعديل مادتين من قانون تنظيم الجامعات: منع النقل والتحويل من الجامعات غير السورية والجامعات الخاصة إلى الجامعات السورية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 282 لعام 2017 القاضي بتعديل المادة 117 والمادة 171 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات حول التحويل… !

2017-10-17 -

فرق الإطفاء تسعى لإخماد نيران أضرمتها البيشمركة في حقول كركوك

أعلنت القوات العراقية، أن فرق الإطفاء تعمل على إخماد نيران أضرمتها قوات بيشمركة تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني، بحقلين نفطيين في محافظة كركوك. وذكرت مصادر في… !

2017-10-17 -

زاخاروفا ردا على واشنطن : "RT" لا تفبرك الأخبار

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن قناة "RT" لم تفبرك الأخبار، إلا أنها تتعرض للضغط من واشنطن التي تعرقل مبادرة موسكو حول مواجهة… !

2017-10-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 تشرين الأول

الحمل  قد تفكر في إتباع حمية غذائية أو ريجيم مما يؤثر على نفسيتك وتصبح نزقاً زيادة عن اللزوم بسبب مشاكل صحية صغيرة وتصبح نافد الصبر مستعجلاً التغيير  فلا تعمل فوق طاقتك ولا تعد بما لا…

2017-10-17 -

اخبار وتقارير اسرائيلية: الرئيس الاسرائيلي: الحرب القادمة ستكون صعبة..توقيت اطلاق صاروخ سوري على طائرة اسرائيلية ليس عاديا..

الاذاعة الاسرائيلية:الرئيس الاسرائيلي: الحرب القادمة ستكون صعبة قال الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريبلين، "إننا متيقظون لما يجري لدى أعدائنا الذين يواصلون التسلّح والتعاظم ويبذلون الجهود للمساس بنا". وأضاف، ان الحرب القادمة اذا ما فُرضت على إسرائيل…