بدون صحافة.. لا وطن !

قضايا إعلامية

2017-03-15 -
المصدر : الأهرام

سمير الشحات

تشكل انتخابات نقابة الصحفيين، بعد غد الجمعة، علامة فارقة، ليس فى تاريخ الصحافة المصرية فقط، بل فى مسيرة الإعلام المصرى بكامله، وربما فى مسيرة الوطن، وذلك نظرًا للعديد من المتغيرات والعوامل التى باتت تفرض نفسها على المشهد الإعلامى المصرى هذه الأيام.

وبادىء ذى بدء، فإن الأمر هنا لا يتعلق بأشخاص بعينهم، أو بهذا المُرشح أو ذاك، فالاحترام واجب لكل المُرشحين، إذ كلنا فى النهاية صحفيون، وسنختار من نراه صالحًا للاستجابة للتحديات، وهى هائلة جدًا لمن لا يدركون. الأمر إذن يتعلّق بحالة عامة، يجب تناولها بصرف النظر عمن سيفوز ومن لن تواتيه الحظوظ.

بماذا ينبئنا المشهد الصحفى الآن؟ ينبئنا أولًا، بأن حال الصحافة لا يمكن فصله عن وضع الإعلام بصفة عامة، وهنا فإن التعجل بالقول إن كل شىء على ما يرام، وأن إصلاح الأمر لا يحتاج فقط إلا لتغيير بعض الوجوه واستبدالها بوجوه أخرى، فيه افتئات وتقزيم للمعضلة، إذ المشكلة ليست فى الأشخاص!

أنت لديك إعلام يُغضب الناس أكثر مما يرضيهم، ولا يقتصر الغضب فقط على المسئولين الكبار، تنفيذيين كانوا أم برلمانيين، بل امتد إلى قطاعات عريضة من المواطنين باتوا يرون أن الإعلام والصحافة لا يعبران بموضوعية عن مشكلاتهم وأشواقهم، وترتفع الاتهامات بأنهما -أى الصحافة والإعلام- يؤججان النار أكثر مما يسهمان فى إطفائها.. وإن كنت لا تصدق فاسأل الناس.

الافتقاد إلى «المهنية» أصبح سمة غالبة على المعالجات الإعلامية والصحفية فى الكثير من الأحيان، وهو افتقاد ناتج عن عدم وضوح المعايير التى يجب أن يتم فى إطارها التناول الإعلامى والصحفى، وحتى لا نظلم الصحفيين والإعلاميين، فإن ضعف المهنية يمتد ليشمل الكثير من المهن الأخرى الآن، فى التعليم والوظيفة الحكومية والمحليات والطب والدواء.. وغيرها.

ويكون حينئذٍ السؤال: ومن ذا الذى يجب أن يضع المعايير يا ترى؟ الإجابة معروفة.. إنها القوانين. وسيادتك لديك ترسانة من القوانين الجديدة الآن.. فلماذا لا يتم البدء فى إقرارها والعمل بها؟ لماذا هذا التأخير والبلد فى أمس الحاجة إلى إعلام جديد؟

ربما يكون لدى البعض منا تصور قاصر بأن الإعلام والصحافة هما مجرد كماليات ورتوش لاستكمال الصورة يمكن تأجيل معالجتها، انتظارًا لحل المعضلات الرئيسية، كالإرهاب والاقتصاد والتعليم وتجديد الخطاب الدينى والسيطرة على ارتفاع الأسعار وأزمة الخبز، إلا أن هذا تصور قاصر.. لماذا؟

صدق أو لا تصدق.. إن إصلاح منظومة الإعلام والصحافة يجب أن يكون فى أعلى سلم الأولويات الآن.. لسبب بسيط، هو أن التوهان والزيغ والإحباط والارتباك إنما هى عَرَض لمرض اسمه «عدم وضوح الرؤية».

ولمن لا يعرف، فإن توضيح الرؤية، ورسم معالم المسيرة للرأى العام، هما مهمة الإعلام والصحافة بالأساس، لأنهما وسيلة إيصال مغزى القرارات والسياسات التى تتخذها الإدارة العليا للبلاد إلى المواطن العادى البسيط، الذى لن نستطيع الانطلاق نحو المستقبل بدونه.. فهو صانع المستقبل، وهو أيضًا من يعطل المستقبل إذا لم يفهم ؟

الاكتفاء بالسخرية والتعالى و«الطناش» من الصحافة والإعلام، فيه خطر عظيم على الأمة المصرية، وذلك لسببين، أولهما أن راسم السياسات العليا للوطن سيفقد البوصلة التى توجهه نحو ما هو سليم وصحى يجب الاستمرار فى اتباعه، وما هو «مخربط» يجب تركه فورًا. وتلك البوصلة هى رأى الناس.. فمن أين ستعرف رأى الناس ما لم يكن لديك صحافة وإعلام «بحق وحقيق»؟

والسبب الثانى، أننا - بإهمالنا حل مشكلات الإعلام- سوف ندمر الجهاز المناعى الذى ينبهنا إلى مكامن الألم، وبيت الداء، ومن ثم يتفاقم المرض، وصولًا- لا سمح الله- إلى انتشار المرض أكثر وأكثر، وما صرخة الناس فى الصحافة والإعلام إلا جزء من تنبيهات هذا الجهاز المناعي.. فإلى متى يستمر الطناش؟

وما دمنا نتحدث عن انتخابات نقابة الصحفيين، فإن مشكلات الصحافة الورقية معروفة، وكم تحدث عنها الخبراء، وأولى خطوات الإصلاح، هى مد اليد - ماديّا- لتحريرها من مكبلاتها كى تنطلق إلى الأمام، فتقوم بمهمتها فى الأخذ بيد الأمة نحو مستقبلها، وليس مقبولًا أبدًا التعلل بضيق ذات اليد ( وها نجيب لكم منين).

الحكاية يمكن تلخيصها فى التالى: لا نهوض للأمة بدون صحافة، ولا صحافة بدون صحفيين مهنيين، ولا صحفيون بدون تدريب، ولا تدريب بدون فلوس، ولا فلوس بدون حكومة، ولا حكومة بدون صحافة، ومن يتخيل أن القضاء على الصحافة المملوكة للدولة، فيه أى فائدة لأى أحد هو مخطئ جدًا، إذ الصحافة هى نبض الناس، ولن تكفى الصحافة الخاصة وحدها- ولا الفضائيات وحدها- لنقل نبض الناس إليك.. وهذه «حلقة» ضعوها فى آذانكم!

دعونا نكن صرحاء، نعم.. إن صحافة هذه الأيام لم تعد توائم ما تطمح الأمة المصرية إلى تحقيقه، لكن هل يكون اللجوء إلى مواقع التواصل الاجتماعى- مثلًا- هو الحل؟ طيب ألا ترون كم من كوارث وفضائح وأكاذيب وشائعات تعج بها تلك المواقع، (خاصة المجهول منها الذى لا نعرف من بالضبط وراءه)؟

قد تجيب سيادتك: إذن فلنركز على الصحافة الخاصة وبلاها الحكومية ووجع الدماغ. عظيم.. فمن أدراك أن صحافة ساعية إلى الربح يتمثل فيها الحل؟ ثم أليست الصحافة الخاصة فى الكثير من كوادرها تعتمد على ما تجود به الصحافة الحكومية، فكيف إذا جفت شرايين «الحكومية».. فمن أين ستأتى «الخاصة» لنفسها بدماء جديدة؟

إن الذين قرأوا التاريخ بتمعن، لا شك يعرفون أن ريادة مصر ونهضتها الحديثة، قامت على أكتاف الصحافة، ولسنا هنا فى وارد تعداد حوادث التاريخ، وإنما فقط تجب الإشارة إلى أن الصحافة من أهم مصادر القوة الناعمة للأمم.. فهل نتصور مصر منزوعة من قوتها الناعمة؟.

-
عدد الزيارات
799
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

محافظة دمشق تصادر 6 كلاب وتؤكد أن تربيتها وتربية القطط ممنوعة.... ومصدر قضائي : الغرامة 300 ألف لكن يجب أن…

أكد مدير الشؤون الصحية في محافظة دمشق، ماهر ريا لميلودي اف ام، أن دعوات المحافظة لمصادرة الكلاب الأليفة في المنازل، تمت بناء على مرسوم تشريعي…
2017-07-26 -

حركة الكواكب يوم 27 تموز

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة…
2017-07-27 -

صفات مولود 26 تموز

كثير العقلانية كثير الحكمة . حديثه بليغ وفصيح ومقنع ومنطقي . كلامه حكيم وآراؤه صائبة . يفكر بعقله قبل عاطفته . عامل مجد يهتم بكلامه…
2017-07-26 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 27 تموز

الحمل لا تخاطر بعملك فأنت من الأشخاص الذين يضعون عملهم في المقدمة وهذا ما أنصحك به بأن تقدر ثمن سلوكك وفوائده وستجد أنك تسرف في استهلاك الوقت على الرفاهية ناسياً الضروري واللازم الثور اليوم جيد للخطوات الايجابية وللعلاقات وللسفر ولتعبر عن نفسك وعن رأيك وحاول أن تأخذ اليوم دور المصغي…
2017-07-27 -

حركة الكواكب يوم 27 تموز

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج العذراء مما يحذر برج الثور عمليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج الأسد مما يحذر برج الثور…
2017-07-27 -
2017-07-24 -

مبروك...منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتأهل لنهائيات آسيا

تأهل منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم إلى نهائيات بطولة آسيا تحت 23 عاما 2018 في الصين بعد تعادله مع منتخب قطر بهدف لمثله في الجولة… !

2017-07-27 -

تقرير الـsns: شويغو: 4 كتائب من الشرطة العسكرية الروسية تنفذ مهامها في مناطق تخفيف التوتر السورية.. الجيش يسيطر على "السخنة":

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن أربع كتائب من الشرطة العسكرية الروسية تقوم بتنفيذ مهماتها في مناطق تخفيف التوتر في سورية. وقال شويغو في… !

2017-07-26 -

يسرا توضح حقيقة خلافها مع عادل إمام!

أبدت النجمة المصرية يسرا رغبتها بالعمل من جديد مع الممثل عادل إمام. وأكدت في تصريح، أنّ كل ما نشر حول وجود خلافات بينهما أدت إلى… !

2017-07-26 -

الجيش يعيد الأمن والاستقرار إلى قرية البغيلية بريف حمص الشرقي ويوقع العديد من إرهابيي “داعش” قتلى ومصابين في دير الزور وريفها

أعادت وحدات من الجيش والقوات المسلحة الأمن والاستقرار إلى قرية البغيلية شمال شرق جباب حمد بـ 4 كم في ريف حمص الشرقي. كما نفذت وحدات… !

2017-07-24 -

ميداليتان و 7 شهادات تقدير للفرق السورية المشاركة في الأولمبيادات العالمية للرياضيات والفيزياء

تواصل الفرق السورية المشاركة في الأولمبيادات العالمية حصد المزيد من الميداليات الجديدة والسعي لمنافسة الفرق العالمية رغم كل التحديات والظروف حيث فاز الفريقان السوريان المشاركان… !

2017-07-26 -

هاتف بيكسل 2 القادم قد يكون الأسرع على الإطلاق!

تسعى شركات الهواتف الذكية كل عام إلى تقديم أجهزة تتنافس جميعها لتكون الأسرع، من بينها غالاكسي إس 8 وهاتف وان بلس 5، المزودة برقاقات بتقنية… !

2017-06-13 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات المحلية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 172 لعام 2017 القاضي بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات… !

2017-07-27 -

وقف لإطلاق النار على جميع جبهات جرود عرسال منذ السادسة صباح اليوم

أفاد الاعلام الحربي المركزي عن وقف لاطلاق النار على جميع جبهات جرود عرسال بدأ سريانه الساعة السادسة صباح اليوم وأوضحت الوكالة الوطنية للاعلام أن الاتفاق… !

2017-07-12 -

بوتين يحيي الصحافة الناطقة بالروسية ولوكاشينكو يعتبر اللغة الروسية ثروة لبلاده

حيّا الرئيس فلاديمير بوتين رؤساء تحرير الصحافة الناطقة بالروسية المؤتمرين في مينسك وذكّرهم بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم لتغطية الأحداث التي يشهدها العالم بحياد وشفافية.… !

2017-07-26 -

حظوظ الأبراج ليوم 26 تموز

الحمل  وقتك وجهدك محدودان ولكي تحصل على أمانيك يجب أن تبذل بعض الجهد حتى ضد رغبتك لأن مزاجك رديء أحياناً ومتكاسل أحياناً وقد تصرف جهدك وطاقتك في زيارات وعلاقات وتنسى عملك المتراكم الثور تحس اليوم…

2017-07-27 -

حظوظ الأبراج ليوم 27 تموز

الحمل  لا تخاطر بعملك فأنت من الأشخاص الذين يضعون عملهم في المقدمة وهذا ما أنصحك به بأن تقدر ثمن سلوكك وفوائده وستجد أنك تسرف في استهلاك الوقت على الرفاهية ناسياً الضروري واللازم الثور اليوم جيد…