بدون صحافة.. لا وطن !

قضايا إعلامية

2017-03-15 -
المصدر : الأهرام

سمير الشحات

تشكل انتخابات نقابة الصحفيين، بعد غد الجمعة، علامة فارقة، ليس فى تاريخ الصحافة المصرية فقط، بل فى مسيرة الإعلام المصرى بكامله، وربما فى مسيرة الوطن، وذلك نظرًا للعديد من المتغيرات والعوامل التى باتت تفرض نفسها على المشهد الإعلامى المصرى هذه الأيام.

وبادىء ذى بدء، فإن الأمر هنا لا يتعلق بأشخاص بعينهم، أو بهذا المُرشح أو ذاك، فالاحترام واجب لكل المُرشحين، إذ كلنا فى النهاية صحفيون، وسنختار من نراه صالحًا للاستجابة للتحديات، وهى هائلة جدًا لمن لا يدركون. الأمر إذن يتعلّق بحالة عامة، يجب تناولها بصرف النظر عمن سيفوز ومن لن تواتيه الحظوظ.

بماذا ينبئنا المشهد الصحفى الآن؟ ينبئنا أولًا، بأن حال الصحافة لا يمكن فصله عن وضع الإعلام بصفة عامة، وهنا فإن التعجل بالقول إن كل شىء على ما يرام، وأن إصلاح الأمر لا يحتاج فقط إلا لتغيير بعض الوجوه واستبدالها بوجوه أخرى، فيه افتئات وتقزيم للمعضلة، إذ المشكلة ليست فى الأشخاص!

أنت لديك إعلام يُغضب الناس أكثر مما يرضيهم، ولا يقتصر الغضب فقط على المسئولين الكبار، تنفيذيين كانوا أم برلمانيين، بل امتد إلى قطاعات عريضة من المواطنين باتوا يرون أن الإعلام والصحافة لا يعبران بموضوعية عن مشكلاتهم وأشواقهم، وترتفع الاتهامات بأنهما -أى الصحافة والإعلام- يؤججان النار أكثر مما يسهمان فى إطفائها.. وإن كنت لا تصدق فاسأل الناس.

الافتقاد إلى «المهنية» أصبح سمة غالبة على المعالجات الإعلامية والصحفية فى الكثير من الأحيان، وهو افتقاد ناتج عن عدم وضوح المعايير التى يجب أن يتم فى إطارها التناول الإعلامى والصحفى، وحتى لا نظلم الصحفيين والإعلاميين، فإن ضعف المهنية يمتد ليشمل الكثير من المهن الأخرى الآن، فى التعليم والوظيفة الحكومية والمحليات والطب والدواء.. وغيرها.

ويكون حينئذٍ السؤال: ومن ذا الذى يجب أن يضع المعايير يا ترى؟ الإجابة معروفة.. إنها القوانين. وسيادتك لديك ترسانة من القوانين الجديدة الآن.. فلماذا لا يتم البدء فى إقرارها والعمل بها؟ لماذا هذا التأخير والبلد فى أمس الحاجة إلى إعلام جديد؟

ربما يكون لدى البعض منا تصور قاصر بأن الإعلام والصحافة هما مجرد كماليات ورتوش لاستكمال الصورة يمكن تأجيل معالجتها، انتظارًا لحل المعضلات الرئيسية، كالإرهاب والاقتصاد والتعليم وتجديد الخطاب الدينى والسيطرة على ارتفاع الأسعار وأزمة الخبز، إلا أن هذا تصور قاصر.. لماذا؟

صدق أو لا تصدق.. إن إصلاح منظومة الإعلام والصحافة يجب أن يكون فى أعلى سلم الأولويات الآن.. لسبب بسيط، هو أن التوهان والزيغ والإحباط والارتباك إنما هى عَرَض لمرض اسمه «عدم وضوح الرؤية».

ولمن لا يعرف، فإن توضيح الرؤية، ورسم معالم المسيرة للرأى العام، هما مهمة الإعلام والصحافة بالأساس، لأنهما وسيلة إيصال مغزى القرارات والسياسات التى تتخذها الإدارة العليا للبلاد إلى المواطن العادى البسيط، الذى لن نستطيع الانطلاق نحو المستقبل بدونه.. فهو صانع المستقبل، وهو أيضًا من يعطل المستقبل إذا لم يفهم ؟

الاكتفاء بالسخرية والتعالى و«الطناش» من الصحافة والإعلام، فيه خطر عظيم على الأمة المصرية، وذلك لسببين، أولهما أن راسم السياسات العليا للوطن سيفقد البوصلة التى توجهه نحو ما هو سليم وصحى يجب الاستمرار فى اتباعه، وما هو «مخربط» يجب تركه فورًا. وتلك البوصلة هى رأى الناس.. فمن أين ستعرف رأى الناس ما لم يكن لديك صحافة وإعلام «بحق وحقيق»؟

والسبب الثانى، أننا - بإهمالنا حل مشكلات الإعلام- سوف ندمر الجهاز المناعى الذى ينبهنا إلى مكامن الألم، وبيت الداء، ومن ثم يتفاقم المرض، وصولًا- لا سمح الله- إلى انتشار المرض أكثر وأكثر، وما صرخة الناس فى الصحافة والإعلام إلا جزء من تنبيهات هذا الجهاز المناعي.. فإلى متى يستمر الطناش؟

وما دمنا نتحدث عن انتخابات نقابة الصحفيين، فإن مشكلات الصحافة الورقية معروفة، وكم تحدث عنها الخبراء، وأولى خطوات الإصلاح، هى مد اليد - ماديّا- لتحريرها من مكبلاتها كى تنطلق إلى الأمام، فتقوم بمهمتها فى الأخذ بيد الأمة نحو مستقبلها، وليس مقبولًا أبدًا التعلل بضيق ذات اليد ( وها نجيب لكم منين).

الحكاية يمكن تلخيصها فى التالى: لا نهوض للأمة بدون صحافة، ولا صحافة بدون صحفيين مهنيين، ولا صحفيون بدون تدريب، ولا تدريب بدون فلوس، ولا فلوس بدون حكومة، ولا حكومة بدون صحافة، ومن يتخيل أن القضاء على الصحافة المملوكة للدولة، فيه أى فائدة لأى أحد هو مخطئ جدًا، إذ الصحافة هى نبض الناس، ولن تكفى الصحافة الخاصة وحدها- ولا الفضائيات وحدها- لنقل نبض الناس إليك.. وهذه «حلقة» ضعوها فى آذانكم!

دعونا نكن صرحاء، نعم.. إن صحافة هذه الأيام لم تعد توائم ما تطمح الأمة المصرية إلى تحقيقه، لكن هل يكون اللجوء إلى مواقع التواصل الاجتماعى- مثلًا- هو الحل؟ طيب ألا ترون كم من كوارث وفضائح وأكاذيب وشائعات تعج بها تلك المواقع، (خاصة المجهول منها الذى لا نعرف من بالضبط وراءه)؟

قد تجيب سيادتك: إذن فلنركز على الصحافة الخاصة وبلاها الحكومية ووجع الدماغ. عظيم.. فمن أدراك أن صحافة ساعية إلى الربح يتمثل فيها الحل؟ ثم أليست الصحافة الخاصة فى الكثير من كوادرها تعتمد على ما تجود به الصحافة الحكومية، فكيف إذا جفت شرايين «الحكومية».. فمن أين ستأتى «الخاصة» لنفسها بدماء جديدة؟

إن الذين قرأوا التاريخ بتمعن، لا شك يعرفون أن ريادة مصر ونهضتها الحديثة، قامت على أكتاف الصحافة، ولسنا هنا فى وارد تعداد حوادث التاريخ، وإنما فقط تجب الإشارة إلى أن الصحافة من أهم مصادر القوة الناعمة للأمم.. فهل نتصور مصر منزوعة من قوتها الناعمة؟.

-
عدد الزيارات
781
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: تركيا: بوتين يشيد بمستوى التعاون الاقتصادي.. واهتمام شعبي ببرامج الفتاوى..؟!

الاهتمام الشعبي ببرامج الفتاوى والوعظ الدينية في تركيا بات يعكس ملامح تبدّل في المزاج الشعبي في دولة تتبنّى نظاماً علمانياً ويتفرّد بحكمها حزب «العدالة والتنمية»…
2017-06-24 -

تقرير الـsns: الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته الاقتصادية ضد روسيا.. لماذا يدعون الشباب إلى الاحتجاج..؟!

اتفق زعماء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على تمديد العقوبات الاقتصادية المفروضة ضد روسيا بسبب عدم تنفيذ اتفاق مينسك". إلى ذلك، كشف الاتحاد الأوروبي عن…
2017-06-24 -

حظوظ الأبراج ليوم 24 حزيران

الحمل ناقش أمورك بهدوء بدون أن تظلم من حولك ودون سماع أقوالهم ودفاعهم عن أنفسهم وقد تؤثر أمورك العائلية والشخصية فتبدو عصبياً قلقاً مستعجلاً الحلول…
2017-06-23 -

إقرأ أيضا

تقرير الـsns: تركيا: بوتين يشيد بمستوى التعاون الاقتصادي.. واهتمام شعبي ببرامج الفتاوى..؟!

الاهتمام الشعبي ببرامج الفتاوى والوعظ الدينية في تركيا بات يعكس ملامح تبدّل في المزاج الشعبي في دولة تتبنّى نظاماً علمانياً ويتفرّد بحكمها حزب «العدالة والتنمية» وزعيمه أردوغان منذ 14 سنة، تحت شعار «نريد تنشئة جيل شاب مسلم متدين». وقبل الإفطار والسحور، يكون المواطن التركي على موعد مع برامج دينية ظهرت…
2017-06-24 -

تقرير الـsns: الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته الاقتصادية ضد روسيا.. لماذا يدعون الشباب إلى الاحتجاج..؟!

اتفق زعماء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على تمديد العقوبات الاقتصادية المفروضة ضد روسيا بسبب عدم تنفيذ اتفاق مينسك". إلى ذلك، كشف الاتحاد الأوروبي عن أكثر خططه الدفاعية طموحا، حيث وافق زعماؤه على إنشاء صندوق للتسليح والتمويل لمهام عسكرية والسماح بتشكيل تحالف من الأعضاء الراغبين في القيام بمهام في الخارج.…
2017-06-24 -
2017-06-22 -

منتخب سورية الأولمبي يواجه نظيره العماني غدا تحضيرا لتصفيات كأس آسيا

يلتقي منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم نظيره العماني عند التاسعة والنصف من مساء غد في مسقط في مباراة ودية ضمن تحضيرات المنتخبين لتصفيات كأس آسيا… !

2017-06-23 -

تقرير الـsns: ممثلو المعارضة السورية الخارجية يخسرون نفوذهم تدريجيا.. موسكو تطالب واشنطن بإجراء تحقيق دقيق في إسقاط مقاتلة سـورية قرب الرقة..؟!

دعت الخارجية الأمريكية جميع اللاعبين في الشرق الأوسط إلى الاستفادة من نفوذهم لإقناع الحكومة السورية "بالانضمام للهدنة الثابتة". جاء ذلك في تصريح المتحدث الرسمي باسم… !

2017-06-23 -

الإفراج عن قاتل الفنانة سوزان تميم!

صرح مصدران أمنيان لوكالة رويترز أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمر، الجمعة 23 حزيران 2017، بالعفو عن هشام طلعت مصطفى المدان بقتل المغنية اللبنانية… !

2017-06-22 -

وحدات الجيش تدمر طائرة مسيرة محملة بالقنابل لـ“داعش” بدير الزور وتقضي على عدد من إرهابيي “النصرة” بدرعا البلد

كثفت وحدات من الجيش العربي السوري مدعومة بالطيران الحربي عملياتها ضد تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في دير الزور. وأفادت وكالة سانا في… !

2017-06-20 -

دائرة الامتحانات بدمشق مستمرة بقبول طلبات اعتراض طلاب شهادة التعليم الأساسي

تواصل دائرة الامتحانات التابعة لوزارة التربية في دمشق قبول طلبات اعتراض الطلاب الناجحين والراسبين في شهادة التعليم الأساسي والذين يشككون بصحة علاماتهم ويشعرون بغبن أو… !

2017-06-23 -

الهند تطلق 31 قمرا صناعيا دفعة واحدة

أطلقت الهند 31 قمرا صناعيا من بينها قمر لمراقبة الأرض، وذلك في دفعة واحدة من قاعدة "سريهاريكوتا" لإطلاق المركبات الفضائية الواقعة جنوب البلاد. وانطلق الصاروخ… !

2017-06-13 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات المحلية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 172 لعام 2017 القاضي بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات… !

2017-06-24 -

تقرير الـsns: تركيا: بوتين يشيد بمستوى التعاون الاقتصادي.. واهتمام شعبي ببرامج الفتاوى..؟!

الاهتمام الشعبي ببرامج الفتاوى والوعظ الدينية في تركيا بات يعكس ملامح تبدّل في المزاج الشعبي في دولة تتبنّى نظاماً علمانياً ويتفرّد بحكمها حزب «العدالة والتنمية»… !

2017-06-20 -

العولمة والإعلام

كاظم الموسوي فرضت العولمة عبر وسائل الإعلام سلطتها المرغوبة أو المتسربة رضائيا، عبر أنظمة تقنية ومعلوماتية معقدة، عابرة الحدود الوطنية للدول، تتحكم فيها شركات متعددة… !

2017-06-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 حزيران

الحمل تحاول الخروج من دائرة المضايقات إلى استقرارك العاطفي والشخصي وتحاول تغيير وتمتين علاقاتك وتتخلى عن بعض التصرفات الانفعالية تبدو واثقاً من نفسك ومن إمكانياتك الثور استفد من حظوظك الجيدة هذا الشهر مع أنك تصرف…

2017-06-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 24 حزيران

الحمل ناقش أمورك بهدوء بدون أن تظلم من حولك ودون سماع أقوالهم ودفاعهم عن أنفسهم وقد تؤثر أمورك العائلية والشخصية فتبدو عصبياً  قلقاً مستعجلاً الحلول الثور أنت تميل للبحث عن روابط أعمق من مجرد العلاقة…