الموقف المتلون تجاه سورية.. كشف حقيقة معدن أردوغان

عربي ودولي

2017-03-13 -
المصدر : البيادر السياسي

بعد أن قدم رجب طيب اردوغان، رئيس تركيا، اعتذاره لروسيا حول اسقاط طائرة سوخوي 24 الروسية فوق الاراضي السورية، وبعد أن أفشل الانقلاب العسكري يوم 15/7/2016 بفضل مساعدة روسية، ظهر للعالم كله أن اردوغان سيغير من سياسته المعادية لسورية، وسيكون أكثر ايجاباً في تعامله مع قضايا الشرق الأوسط. وقبلت تركيا رعاية مؤتمر الاستانة رقم 1 الذي عقده في شهر كانون الثاني 2017 الى جانب روسيا وايران، وتعهدت بالتزام "مجموعات" ارهابية بقرارات المؤتمر، أي أنها كفلت هؤلاء المسلحين مما يؤكد أنها الداعمة والممولة لهم، وهذا يؤكد بصورة واضحة دعمها للارهاب في سورية.

لقد ظن الجميع أن تركيا "تابت"، ولكن في مؤتمر الاستانة "2" بدأت تخرّب، وعادت الى طبيعتها العدوانية لأن الرئيس أردوغان يراهن على عدة أمور وأهمها:-

  • الشعب التركي سيمنحه صلاحيات كبيرة من خلال التصويت لصالح الاستفتاء على تعديل نظام الحكم في تركيا من برلماني الى رئاسي في الشهر القادم.
  • الرئيس الاميركي الجديد معني باقامة مناطق آمنة على الحدود السورية، وهو ما يسعى اليه اردوغان لاحتلال أراضٍ سورية.
  • الرئيس الاميركي ترامب هو ضد الارهاب، ولذلك فانه سيدعمه في مواجهة مقاتلي حزب العمال الكردستاني " P.K.K".
  • دعم اميركي لتدخل تركيا العسكري في كل من سورية والعراق تحت شعار محاربة والتصدي للارهاب! وقد دخلت قوات اميركية الى منطقة "منبج" لمنع أي صراع تركي مع القوات السورية وحلفائها، أو مع قوات الحماية الكردية، لكن أردوغان استغل ذلك بأن قامت قواته بقصف مواقع للجيش السوري والقوات الرديفة والمتحالفة معه.

 

لماذا هذا التراجع التركي

شعر أردوغان أن مخططاته العسكرية سقطت عندما تم طرد الارهابيين من حلب، وعادت حلب بكاملها الى أحضان الدولة السورية. وشعر أن عليه "التمسكن" حتى يحصل على بعض أجزاء من الكعكة التي ظن أنها سهلة التقطيع.. فتراجع عن مواقفه، ثم دخل سورية تحت يافطة أحرار الشام وهي بالفعل قوات تركية، وبحجة التصدي للاكراد ومنعهم من اقامة حكم ذاتي في شمال سورية.

وأراد اظهار حسن نوايا، واراد أن يكون على طاولة الحل السياسي للحصول على مكاسب ومن أهمها أن يكون هناك وجود أو تواجد للاخوان المسلمين في الحكومة الانتقالية، وعندما وجد أن من يدعمهم هم "ضعاف" وليس لهم وجود في الميدان، تدخل وفرض "محمد علوش"، قائد مجموعات ارهابية على طاولة المفاوضات، ولكن ممثلي اردوغان في هذه المفاوضات اثبتوا فشلهم، واثبتوا ان وجودهم في الداخل معدوم، كما ان القوى المعارضة الاخرى أقوى منه سياسياً واجتماعياً. وهذه القوى لا تريد اسقاط النظام، بل تريد التعاون معه في التوصل إلى اتفاق حول حل سياسي سلمي في أسرع وقت.

وخلال عقد مؤتمر "جنيف 4" كانت هناك محاولة تركية لاحداث ثغرة في الهجوم والتحرك العسكري السوري حول "منبج"، ولكن أردوغان حصل على صفعة كبيرة إذ أن قوات الحماية الكردية سلمت معظم مواقعها العسكرية حول منبج للجيش العربي السوري، وهذا يعني احراج تركيا، ووضعها في مأزق مواجهة الجيش العربي السوري، كما ان قوات الحماية الكردية أو القوات الديمقراطية هي مدعومة اميركيا، وهذا الدعم يشكل نقطة خلاف كبيرة مع الادارة الاميركية.

لقد ظن أردوغان أن اهدافه في سورية ستتحقق، ولكنه بعد الاستانة (1) و(2)، وبعد "جنيف 4" وهناك جنيف "5" تبين له ان اهدافه لن تتحقق فتراجع عن مواقفه المتمشية مع ايران وروسيا، وبدأ بالتخريب ظناً منه أن روسيا أو ايران سيطلبان منه التوقف عن هذا التخريب.

ما تعانيه سورية من التدخل العسكري التركي، تعاني منه العراق، فهو، أي اردوغان، يكسب عداء عدة دول عربية، تعاني الآن، ولكنها سترد على هذا التدخل عندما تتعافى، ويضطر اردوغان حينها للتوسل لاقامة علاقات محترمة معه؟

 

تركيا في مأزق سياسي

تراجع أردوغان عن مواقفه، وتلونه في المواقف وتصريحاته النارية ضد سورية والعراق، وحتى ضد دول اوروبية، تعكس حالة المأزق الكبير الذي يعيشه الآن أردوغان، فهو يريد أن يكون سلطاناً، ولكنه في الوقت ذاته لا يثبت بأنه جدير بذلك اذ أن العالم تغيّر ولا ضرورة الى وجود سلاطين.

أردوغان قد يكون قوياً الآن ويبطش بأبناء شعبه، ويزج بهم في السجون تحت حجة دعمهم للانقلاب، ويتحدث في الوقت نفسه عن الديمقراطية.. ولكن هذا الوضع لن يطول فاردوغان سيدفع ثمن أخطائه، وعن خداعه وحملته على شعبه وبطشه بكل من يخالفه الرأي. وهذا ما تعلمناه من التاريخ بأن الديكتاتور قد ينعم بالقوة لفترة محدودة وسرعان ما يفقدها.. والشعب التركي عظيم، ويدرك كل ما يجري، ولن يسكت عليه للابد، فانه يصبر، ولكن ليس الى ما لا نهاية، ولا بدّ من أن حقبة اردوغان السيئة في تاريخ تركيا ستنتهي في المستقبل القريب. وهذا ما يتوقعه مراقبون مختصون بالشأن التركي!

عدد الزيارات
259
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 20 أيلول

ليس عنيفاً , يلمع في السياسة , داهية في الاقتصاد , كاتب وموسيقي فنان يصل إلى مراتب النجاح بصمت, بواسطة الناس و دون أن يطلب…
2017-09-19 -

حركة الكواكب يوم 21 أيلول

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة…
2017-09-20 -

أداء وزارة التربية تحت قبة مجلس الشعب… أنزور: تشكيل لجنة لتقصي الحقيقة المتعلقة بالمناهج… الوز: الكثير ممن وجه الانتقادات للمناهج…

ناقش مجلس الشعب في جلسته الثالثة من الدورة العادية الخامسة للدور التشريعي الثاني اليوم برئاسة نائب رئيس المجلس نجدت أنزور مواضيع تتعلق بأداء وعمل وزارة…
2017-09-20 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 21 أيلول

الحمل قد تتأجل بعض المشاريع أو تدخل في صراعات مع أحد الزملاء في العمل أو منافسة عملية تحتاج إلى جهد ووقت الثور عليك أن تنهي كل ما هو مهم وخاصة أنك تملك طبيعة قادرة على كشف الأخطاء قبل تفاقمها واسأل نفسك كل يوم صباحاً ما هي الأمور الواجب انجازها؟ ولا…
2017-09-20 -

حركة الكواكب يوم 21 أيلول

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج العذراء مما يحذر برج القوس والحوت ماليا و الجوزاء عائليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج العذراء…
2017-09-20 -
2017-09-20 -

غزال يحرز ذهبية الوثب العالي في دورة الألعاب الآسيوية للصالات بتركمانستان

توج لاعب منتخب سورية لألعاب القوى مجد الدين غزال اليوم بالميدالية الذهبية لمسابقة الوثب العالي في دورة الألعاب الآسيوية للصالات والفنون القتالية المقامة في تركمانستان.… !

2017-09-21 -

تقرير الـsns: لافروف: التحالف الدولي ضيف غير مدعو في سورية.. ماكرون: الأسد لا يقتل الفرنسيين بل الإرهابيين.. وانتخابات فدرلة «كردية»..؟!

أجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في 19 أيلول، مقابلة حصرية مع "سي إن إن" تحدث خلالها عن مواضيع مختلفة ومتنوعة، وقال إنه لا يرى ضرورة… !

2017-09-21 -

اليسا تقدم نصيحة لترامب!

غالبا ما تقوم الفنانة اللبنانية اليسا بمشاركة متابعيها آرائها السياسية، وفي آخر تغريدة لها، وسارعت إلى ابداء رأيها في ما أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب… !

2017-09-21 -

الجيش يواصل ملاحقة إرهابيي (داعش) ويوسع نطاق سيطرته على الضفة الشرقية لنهر الفرات

وسعت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في دير الزور نطاق سيطرتها على الضفة الشرقية لنهر الفرات بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” في قرية… !

2017-09-18 -

برعاية السيدة أسماء الأسد.. الاحتفال بتخريج الدفعة الثانية من طلاب البرامج الأكاديمية

برعاية السيدة أسماء الأسد احتفل اليوم بتخريج الدفعة الثانية من طلاب البرامج الأكاديمية من خريجي المركز الوطني للمتميزين الذين تابعوا دراستهم في جامعتي دمشق… !

2017-09-21 -

آبل تتحدث عن ثمن آيفون الجديد

صرح الرئيس التنفيذي لشركة "آبل" الأمريكية تيم كوك بأن ثمن هاتف آيفون الجديد ليس باهظا. وقال كوك في مقابلة مع قناة "إيه بي سي"، يوم… !

2017-09-07 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بزيادة مقدار المكافأة الشهرية للطلاب الأوائل في الشهادات العامة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 27 لعام 2017 القاضي بتعديل مقدار المكافأة الشهرية المنصوص عنها في المادتين الاولى والثالثة من المرسوم… !

2017-09-21 -

الدفاع الروسية: مجموعات (قسد) تدخل مناطق (داعش) دون قتال.. وسنرد على أي قصف من مناطق انتشارها بشكل صارم

أكدت وزارة الدفاع الروسية أن مجموعات “قسد” المدعومة من الولايات المتحدة تدخل مناطق انتشار تنظيم “داعش” الإرهابي بريف دير الزور دون قتال وذلك في تأكيد… !

2017-09-19 -

مطالبات في الكونغرس بالتحقيق في مزاعم تدخل راديو "سبوتنيك" في الانتخابات الأمريكية

دعا 3 من أعضاء الكونغرس الأمريكي رئيس اللجنة الفيدرالية للاتصالات، أجيت باي، إلى التحقيق في احتمال "تدخل" راديو "سبوتنيك" في الانتخابات الرئاسية الأمريكية العام الماضي.… !

2017-09-19 -

حظوظ الأبراج ليوم 20 أيلول

الحمل  صبرك قليل وعيناك تتحركان بعصبية بحثاً عن شيء قد تكون أنت نفسك لا تعرفه و ربما تفكر بأمنية وتتمنى حدوثها وقد تتأجل لظروف ليست بيدك مما يجعلك تشعر بالاستياء  الثور  يوم للتجارب الصعبة وقد…

2017-09-20 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 أيلول

الحمل  قد تتأجل بعض المشاريع أو تدخل في صراعات مع أحد الزملاء في العمل أو منافسة عملية تحتاج إلى جهد ووقت الثور  عليك أن تنهي كل ما هو مهم  وخاصة أنك تملك طبيعة قادرة على…