ما هي الاسباب التي تقف وراء زيارة نتنياهو واردوغان الخاطفة لموسكو..؟

إسرائيليات

2017-03-12 -
المصدر : محطة أخبار سورية

قال موقع /تيك ديبكا/ المقرب من الاستخبارات الاسرائيلية، ان هناك عدة اسباب تقف وراء الزيارة الخاطفة التي قام بها كل من رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو، والرئيس التركي رجب اردوغان للعاصمة الروسية موسكو، ولقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بينها ان الرئيس بوتين يرى ان نتنياهو لا يرى الصورة الاستراتيجية بكل تفاصيلها في سورية، ولا يعي نتائجها.

واضاف الموقع، ان نتيناهو واردوغان كانا بحاجة للحديث عن سورية، مع بوتين، وليس مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لأن شكوكا كبيرة كانت تحيط باحتمال ان يوافق ترامب على استقبالهما للحديث عن الوضع السوري. ذلك لأن ترامب يفضل العمل بشكل شخصي، فضلا عن انه يعرف مسبقا ما سيقوله نتنياهو واردوغان في هذا الشأن.

وتابع الموقع، ان نتنياهو استُقبل من قبل بوتين وادارته، كمن يحظى بتأييد موسكو،  ليس فقط باعتباره يمثل اسرائيل، وانما لأن موسكو ترى فيه السياسي الاسرائيلي الوحيد القادر على احداث خرق سياسي مع الدول العربية والفلسطينيين. امّا اردوغان فهو مسألة أخرى مختلفة. فالرئيس ترامب كان يعتقد في البداية ان تركيا يمكن ان تكون شريكا للولايات المتحدة في سورية. لكن هذا الأمر انتهى بعد اقالة مستشار الأمن القومي الأمريكي مايكل فلين، ما ادى بالتالي الى تبخر تأثير اردوغان وتركيا في البيت الابيض. يضاف الى ذلك عمليات الجيش التركي في سورية، وخاصة في موضوع حصار مدينة الباب، الذي استمر اربعة اشهر، حيث اكتشفت الاستخبارات الأمريكية انه لا يمكن تكليف الجيش التركي بمهمة القضاء على تنظيم "الدولة الاسلامية" في سورية. وكان هذا السبب الرئيس لاقتراح القادة العسكريين الأمريكيين على ترامب، الاعتماد على قوات "سورية الديمقراطية" التي تضم في غالبيتها مقاتلين اكراد، لمساعدة الجيش الأمريكي في احتلال الرقة السورية.

واعتبر الموقع ان قيام الأمريكيين والروس بتسليح قوات "سورية الديمقراطية" يعني من وجهة نظر اردوغان، موافقة امريكية - روسية على تشكيل جيش كردي، وهي الخطوة التي ستؤدي في النهاية الى اقامة دولة كردية مستقلة شمال سورية. ما يعني عمليا انهيار سياسة اردوغان في سورية، وخاصة لجهة منع اقامة دولة كردية او حكم ذاتي كردي. وعلى هذا الاساس، وصل اردوغان الى وضع اتضح فيه ان تهديداته بمهاجمة الأكراد شمال سورية، لا معنى لها، في ضوء حقيقة وجود قوات امريكية وروسية والجيش السوري، امام القوات التركية.

في ضوء ما تقدم، كان هدف زيارة نتنياهو واردوغان للعاصمة الروسية موسكو، هو محاولة الحصول على تعهد من بوتين، بأن موسكو لن تسمح بإقامة دولة كردية مستقلة شمال سورية. لكن هناك شك كبير لجهة ان يكون بوتين تعهد لأردوغان بذلك, لأن بوتين معني بتنسيق الحرب ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" مع الأمريكيين وليس مع اردوغان.

في المقابل، وبينما توجه اردوغان الى موسكو للحديث عن الأكراد، فقد ذهب نتنياهو للحديث عن ايران. حيث يشعر نتنياهو بالقلق جراء تمركز الايرانيين وحزب الله في سورية، وخاصة في المناطق القريبة من الجولان. لكن نتنياهو، كما اردوغان، قوبل بالرئيس بوتين الذي يفضل التنسيق مع ترامب، بدل الانشغال بمشاكل اسرائيل الأمنية امام ايران وحزب الله، مع الأخذ بعين الاعتبار ان بوتين يعتبر موضوع ايران وحزب الله، ثانويا، في الخطوات الاستراتيجية الكبرى الحاصلة في سورية. فمن وجهة نظر بوتين الاستراتيجية، يجب على اسرائيل ان تكتفي في هذه المرحلة بأن تكون الخطوات العسكرية الأمريكية – الروسية – الكردية شمال سورية، ضد "تنظيم الدولة، كفيلة بقطع الطريق امام جهود الايرانيين لاقامة جسر بري شمال العراق وسورية.

في المحصلة، يمكن القول انه في حال اقتنع الايرانيون بأن ترامب لن يسمح لهم بتنفيذ خطتهم هذه، فمن المحتمل ان يتوصلوا الى نتيجة مفادها انه من الافضل لهم سحب قواتهم من سورية، والاكتفاء عوضا عن ذلك بالتواصل مع سورية عبر الطائرات والسفن التي ستكون مكشوفة للهجمات الاسرائيلية. وبناء على ذلك يمكن ان يكون قول نتنياهو ان بوتين تفهم الرسالة الاسرائيلية، صحيحا. بمعنى ان بوتين تفهم، لكنه لم يوافق على مضمون الرسالة التي اعلنت اسرائيل فيها انها ستهاجم القوات الايرانية وقوات حزب الله في سورية، في حال لم يكن اماها خيار آخر. لكن بوتين يدرك ان اسرائيل ستكون بحاجة، قبل تنفيذ تهديداتها، لضوء اخضر من ترامب وليس من بوتين شخصيا. الاّ في حال قرر نتنياهو العمل بصورة مستقلة.

موقع /تيك ديبكا/ العبري

ترجمة: غسان محمد

عدد الزيارات
147
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

مدرب منتخب سورية لكرة القدم: مواجهة أوزبكستان اليوم بوابة العبور نحو المنافسة على إحدى بطاقات التأهل لمونديال روسيا

يلتقي منتخب سورية لكرة القدم نظيره الأوزبكي عند الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم على ملعب هانغ جيبات بمدينة ملاكا الماليزية في افتتاح إياب التصفيات…
2017-03-23 -

الكشف عن وجود خلافات بين نتنياهو وادارة ترامب حول البناء الاستيطاني

كشف المراسل السياسي في القناة الثانية العبرية أودي سيغل، عن وجود خلافات كبيرة وعميقة بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال…
2017-03-23 -

محلل اسرائيلي: هل تتحول الهجمات في سورية الى خطر استراتيجي على اسرائيل..؟

قال المحلل عاموس هرئيل، ان إصرار إسرائيل على مواصلة هجماتها في سورية، بذريعة منع إقامة قواعد عسكرية، لحزب الله وحرس الثورة الإيراني، قد يحول الهجمات…
2017-03-22 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 23 آذار

الحمل أنت تنعم بسعادة على صعيد الأمور العاطفية فالأمور إيجابية والفلك يعدك بأوقات جميلة وسعيدة برفقة من تحب ووسط مناسبات اجتماعية واعدة ومسلية والمحيط حولك متعاطف الثور ربما تعاني من تراجع معنوي أو رفض داخلي لكل ما هو موجود ولكن عدم رضاك عن الواقع لا يعني رفضه بل يعني بذل…
2017-03-22 -

حركة الكواكب يوم 23 آذار

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتراجع في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج الحمل مما يحذر برج السرطان عائليا والجدي مهنيا المريخ كوكب الحديد والنار يتقدم في الثور مما يحذر مواليد…
2017-03-22 -
2017-03-23 -

مدرب منتخب سورية لكرة القدم: مواجهة أوزبكستان اليوم بوابة العبور نحو المنافسة على إحدى بطاقات التأهل لمونديال روسيا

يلتقي منتخب سورية لكرة القدم نظيره الأوزبكي عند الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم على ملعب هانغ جيبات بمدينة ملاكا الماليزية في افتتاح إياب التصفيات… !

2017-03-23 -

تقرير الـsns: قادروف ينوي زيارة سورية.. لافروف: حققنا تقدما "هشا" في التسوية..؟!

ينوي الرئيس الشيشاني رمضان قادروف زيارة دمشق، حسب أحد أعضاء الوفد النيابي الروسي الأوروبي الذي يقوم بجولة في سوريا. وقال النائب آدم ديليمخانوف الذي يمثل… !

2017-03-22 -

جورج كلوني يحقق حلم سيدة في عيدها الـ 87!

حقق الممثل جورج كلوني حلم معجبة تدعى بات آدامز، وفاجأها في عيد ميلادها الـ87، إذ زارها في دار رعاية للمسنين، حيث تمكث وقدّم لها باقة… !

2017-03-23 -

وحدات الجيش تقضي على عدد من الإرهابيين في منطقة المعامل شمال حي جوبر وتدك خطوط إمدادهم وتجمعاتهم في عمق الغوطة الشرقية

نفذت وحدات من الجيش العربي السوري عمليات مكثفة على مواقع انتشار إرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات التكفيرية التابعة له شمال حي جوبر وغوطة دمشق الشرقية. وأفاد… !

2017-03-23 -

التعليم العالي تعلن عن تقديم منح دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في جامعة هونغ كونغ

أعلنت وزارة التعليم العالي اليوم عن تقديم منح دراسية للمرحلة الجامعية الأولى “للإناث فقط” للدراسة بجامعة هونغ كونغ في اختصاصات الطب البشري وطب الأسنان والهندسة… !

2017-03-23 -

سامسونغ تكشف عن ميزة غير متوقعة في غالاكسي S8

أكدت سامسنوغ أن هاتفها القادم، غالاكسي S8، سيأتي مع مساعد صوتي جديد يمكن أن يقضي على مساعد آبل، سيري، ومساعد غوغل الذكي. وقام فريق البحث… !

2017-02-05 -

مرسوم تشريعي يقضي بتمديد العفو عمّن يسلم نفسه من حملة السلاح

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد المرسوم التشريعي رقم 11 لعام 2017 القاضي بتمديد العمل بأحكام المرسوم التشريعي رقم 15 الصادر بتاريخ 28-7-2016 حتى تاريخ 30-6-2017.… !

2017-03-23 -

استطلاع: ماكرون سيفوز بانتخابات الرئاسة الفرنسية

أظهر استطلاع أجرته مؤسسة "هاريس إنتر أكتيف"، اليوم الخميس، أن مرشح تيار الوسط إيمانويل ماكرون سيفوز في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية المقررة الشهر… !

2017-03-22 -

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

افتتح وزير الإعلام محمد رامز ترجمان في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق، المعرض الدولي الثالث عشر للكاريكاتور الذي تحمل دورته اسم الفنان الراحل ممتاز البحرة… !

2017-03-22 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 آذار

الحمل أنت تنعم بسعادة على صعيد الأمور العاطفية فالأمور إيجابية والفلك يعدك بأوقات جميلة وسعيدة برفقة من تحب ووسط مناسبات اجتماعية واعدة ومسلية والمحيط حولك متعاطف الثور ربما تعاني من تراجع معنوي أو رفض داخلي…

2017-03-22 -

تقرير الـsns: موسكو: رهان إسقاط النظام لا يزال قائماً: «فصائل أستانة» إلى الميدان.. وصول رتل عسكري روسي إلى عفرين.. وكافة…

تخوض «هيئة تحرير الشام» معارك في عدد من جبهات الميدان، تترافق وحملات إعلامية ضخمة تحقق «مكاسب» افتراضية لا تعكس ما يجري على أرض الواقع. ومع استمرار الاشتباكات في أطراف جوبر والقابون، دون نجاح المسلحين في…