مستقبل الصحافة يتقرر اليوم

قضايا إعلامية

2017-03-09 -
المصدر : الخليج الإماراتية

جميل مطر

«نحن فواعل التاريخ، ما نفعل وما نقول هو الحقيقة. نخلق الجديد كل يوم، بل كل ساعة. نحن نفعل وأنتم تكتبون أو تذيعون وتبثّون». هذه العبارة المنقولة من مقابلة أجراها صحفي معروف مع مسؤول في دولة كبيرة تحمل عديد المعاني لمفهوم الصحافة عند بعض المسؤولين من ذوى الميول اليمينية. تحمل أولاً معنى أن ما يقوله الزعماء ومساعدوهم من المسؤولين حقائق لا تقبل التشكيك أو التدقيق، علماً بأنهما الوظيفتان اللتان لا تقوم صحافة بدونهما. تحمل ثانياً معنى أن الصحافة، بكل أنواعها التقليدية والعصرية، لم تكن لتوجد لو لم يكن هناك زعيم ومسؤولون آخرون يفعلون ويقولون. بدونهم لن يجد الصحفيون ما يفعلونه، بدونهم لا معنى ولا ضرورة لوجود صحف وصحفيين. تحمل ثالثاً معنى أن لا شيء أو كائناً آخر في الدولة يصنع «حقيقة» إلا الزعيم ومن يساعده من الموظفين الكبار، لا اعتبار لمجتمع أو مؤسسات أو أفكار، ولا «حقيقة» إلا ما يصدر عن الدولة ممثلة في حكومتها رئيساً ووزراء ومساعدين، ما يصدر من خلالهم أو بسببهم. هم الذين يصنعون الواقع وواجب الصحفي التبشير بهذا الواقع الجديد والتعامل معه كحقيقة.

جرت هذه المقابلة في دولة ديمقراطية تزعّمت لعقود عدّة الدعوة لاحترام الحريات ومبادئ الفصل بين السلطات، جرت في الولايات المتحدة في عهد الرئيس بوش الصغير، أجراها الصحفي رون ساسكيند مع مسؤول كبير في البيت الأبيض. وقتها كان المحافظون الجدد يهيمنون على عملية صنع السياسة، أكثرهم نشأوا في مرحلة صعود اليمين في عقد السبعينات ثم في أحضان رئاسة دونالد ريغان. ساد الظن بعدها أن هذا التيار كان يمثل أقصى ما يمكن أن يصل إليه التطرف اليميني في الولايات المتحدة، ساد الظن أيضاً بأنه بسبب الفشل المريع الذي لحق بالتدخل العسكري الأمريكي في العراق، فإنه، أي هذا التيار، سوف ينسحب من دائرة الحكم وينحسر من السياسة الأمريكية عموماً، وقد حدث. حدث فعلاً أنه انسحب مع عودة الليبراليين إلى الحكم في عهد الرئيس باراك أوباما وانحسر نفوذه في مؤسسات الدولة. انسحب وانحسر ولكن ليحل محله، ويكاد يهيمن، يمين أشد تطرفاً وتعصباً حمل إلى الحكم في واشنطن الرئيس دونالد ترامب وجماعاته، ومن بينها أو على رأسها الجماعة المنتسبة إلى بريتبارت، الصحيفة الإلكترونية الشهيرة.

كان متوقعاً منذ اليوم الأول في الحملة الانتخابية أن الصحافة الأمريكية، وأقصد بالصحافة كافة أجهزة الإعلام، أن تهتم بتغطية أخبار المرشح دونالد ترامب، هذا الرجل الدخيل على الحياة السياسية، وبخاصة بعد أن تنكر له الحزبان الجمهوري والديمقراطي، وسخر منه عديد أفراد النخبة الحاكمة في أمريكا. أدرك ترامب منذ البداية أن الصحافة سوف تكون عدوّه اللدود في الحملة الانتخابية وأن انتصاره الحقيقي في النهاية لن يقتصر على فوزه في الانتخابات، فمعركته مع الصحافة سوف تستمر شرسة حتى وهو رئيس للدولة.

أعتقد أن تاريخ الصحافة كمهنة سوف يتوقف عند هذه المرحلة باعتبارها واحدة من أهم مراحل التحوّل في تاريخها. هي المرحلة التي اجتمعت فيها جملة تطورات من داخل المهنة مع جملة تحولات سياسية في شتى أنحاء العالم مع لحظة صدام عنيف مع رئيس أكبر دولة ديمقراطية. هو في الحقيقة صدام يستحق وصفه بمعركة تكسير عظام وفي رأي كاتب هذه السطور هو الصدام الذي سوف تحدد نتيجته مصير هذه المهنة ليس فقط في أمريكا بل في العالم كله. أذكر كيف أن محللين أمريكيين عديدين قرّروا خلال الحملة الانتخابية الأمريكية أن المرشح ترامب لن يفوز، ليس لكونه أمياً في السياسة الدولية، أو على الأقل غير ملم بمجاريها وقضاياها، وليس لكونه يمثل الفئة الأسوأ سمعة في قطاع رجال الأعمال، وهو قطاع المراهنات والقمار وتجارة النساء والصفقات المشبوهة في الداخل والخارج والمتهرّبين من دفع الضرائب، وليس لكونه لا ينتمي لحزب من الحزبين الرئيسيين أو لأنه لم يتولَّ منصباً سياسياً في حياته، وليس لكونه غير معتمد على تمويل مالي كبير من جماعات ضغط أو قوى مالية نافذة، إنما قرر هذا البعض من المحللين أنه لن يفوز لأنهم تأكدوا من حقيقة أن أكثر من 360 صحيفة أمريكية أعلنت تأييدها للمرشحة هيلاري كلينتون، بينما لم تؤيد المرشح ترامب على امتداد الولايات المتحدة طولاً وعرضاً سوى إحدى عشرة صحيفة لا أكثر.

لم يكن متصوراً أن مرشحاً في دولة تقوم فيها الصحافة، مقروءة كانت أم مرئية أم مسموعة، بدور رئيسي في صنع وتوجيه الرأي العام يفقد ثقة هذه الصحافة، ورغم ذلك يفوز في الانتخابات. لا شك أن نية مختلف الأجهزة الإعلامية كانت قد استقرت على تجاهله. ولا شك، أن دونالد ترامب نجح باستخدام أساليب تميزت بإبداع وقدرة على الابتكار ليجبر الصحافة على التعامل معه وتغطية حملته الانتخابية بحماسة تفوق تغطيتها حملات بقية المرشحين.

استخدم أيضاً الكذب، ولكن بإبداع وطلاقة. لا شك عندي في أن خبرته في تلفزيون الواقع وفي عقد الصفقات، ساعدته على اكتساب القدرة على المراوغة والخداع دون الشعور بأي درجة أو نوع من الحرج أو الخجل. قيل إن كذبه يجبر المستمع أو المشاهد على أن يفكر مرتين، ويجبر كل صحفي يحترم مهنته أن يترك ما في يده من قضايا أخرى ملحّة، ليلجأ لمصادر يدقق عندها قبل النشر في صحة أو زيف ما صدر عن ترامب، وقبل أن ينتهي الصحفي المحترم من تدقيقه أو قبل أن يعود لينتبه لعمله في مكان آخر أو في قضية أخرى، يكون ترامب قد ألقى بقذيفة أخرى، أقصد كذبة أخرى.

استخدم سلاحاً لم تتقن استخدامه بعد الصحافة الأمريكية خاصة والعالمية عامة. استخدم الرسائل القصيرة المعروفة بالتغريدات كقنابل متفجرة يستيقظ على دويها الرأي العام وأجهزة الإعلام، كلهم معاً وفي وقت واحد. هكذا احتفظ بالمبادرة في صراعه مع الصحف. عرف أن الصحف لا تقوى على الرد في لحظتها، وغير مؤهلة للرد بمثل هذا الإيجاز، وغير مزودة بالأعداد الكافية من المحررين الجاهزين لمهمات التحقق والتدقيق في هذه الرسائل القصيرة المتلاحقة.

استخدم، منذ بداية الحملة الانتخابية، قضية كان يعرف أن الصحافة أهملتها، وهي قضية عمال الصناعات الثقيلة. خلف إهمال الصحافة ضغينة لدى هؤلاء العمال العاطلين عن العمل، إما بسبب انتقال صناعات إلى المكسيك ودول أخرى أو بسبب التحوّل العام نحو استخدام الإنسان الآلي وتكنولوجيات أخرى حديثة.

أكرر هنا اقتناعي بأن الدائر في أمريكا حالياً هو حرب تكسير عظام بين ترامب شخصياً وجماعته من جهة والصحافة بمعناها الواسع من جهة أخرى. أكرر اقتناعاً آخر، وهو أن هذه الحرب لن تنتهي بفوز ساحق لطرف على الآخر.

-
عدد الزيارات
975
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: كشفت أسباب فشل مفاوضات "جنيف 8": موسكو: التطورات تمهد لحوار سياسي على أساس القرار 2254.. ولم يعد هناك…

أعلن سيرغي لافروف أن دحر الإرهابيين في سورية وخلق مناطق خفض التصعيد يمهدان للتسوية السياسية في البلاد على أساس القرار الأممي رقم 2254. وقال لافروف…
2017-12-16 -

العراق يخطط لمد شبكة أنابيب لنقل المشتقات النفطية محليا وخارجيا

قال وزير النفط العراقي جبار اللعيبي إن بلاده تخطط لبناء منظومة خطوط أنابيب لنقل المشتقات النفطية لكافة أنحاء البلاد والدول المجاورة . وأضاف اللعيبي في…
2017-12-16 -

الدفاع الروسية تكشف عن مخطط أمريكي لإنشاء "الجيش السوري الجديد" من بقايا الإرهابيين

أكد المركز الروسي للمصالحة في سوريا أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لا يزال يواصل تعاونه مع بقايا الإرهابيين في سوريا. وقال المركز في بيان…
2017-12-16 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحمل حاول أن ترفع رصيدك عند أصدقائك بتفعيل علاقاتك باتصال أو بدعوة أو سؤال أو شرح وجهة نظرك بهدوء فأنت تستطيع معالجة مشاكلك المتراكمة والتخلص من كل ما كان يزعجك الثور أنت اليوم تتمتع بجاذبية و طاقة وقدرة على التعاطف مع الآخرين والتفاهم معهم وقد تقابل أو تتعرف على شخص…
2017-12-17 -

تقرير الـsns: ماتيس يعترف بدور الجيش السوري في القضاء على "داعش".. و الدفاع الروسية تكشف عن مخطط أمريكي لإنشاء جيش جديد من بقايا الإرهابيين:

قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس إن تنظيم داعش يهزم في سورية، مضيفا في الوقت نفسه أن الحرب ضده لم تنته بعد ولم تتم تصفيته نهائيا: "من الواضح اليوم أن داعش يهزم. أعتقد أن مكافحة "داعش" لم تنته بعد. ولا تثقوا عندما يقول أحد إنه تم القضاء على "داعش". ونحن…
2017-12-17 -
2017-12-15 -

استعدادا لنهائيات آسيا.. منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يبدأ غدا معسكرا داخليا

يبدأ منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم معسكرا تدريبيا داخليا غدا يستمر سبعة أيام استعدادا للمشاركة في نهائيات آسيا تحت 23 عاما المقررة في الصين… !

2017-12-17 -

الأناضول: تحركات عسكرية إيرانية بدأت تظهر بين طهران والبحر المتوسط

نقلت وكالة أنباء الأناضول، الأحد، عن مصادر سورية محلية قولها إن إيران بدأت باستخدام الخط البري الواصل بين العراق وسورية لأغراض عسكرية. وذكرت الوكالة أن… !

2017-12-17 -

التحرش الجنسي يدمر مستقبل شخصيات أمريكية مشهورة

تسبب التحرش الجنسي بضرر كبير لشخصيتين أمريكييتين بارزتين، هما عضو الكونغرس الأمريكي روبن كيون، والطاهي الشهير ماريو باتالي. وأعلن عضو الكونغرس روبن كيون، أمس السبت،… !

2017-12-17 -

المهندس خميس: مؤشرات نوعية لتقييم عمل معاوني الوزراء وإقالة من تثبت عدم كفاءته

خلص الاجتماع الدوري برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء مع معاوني الوزراء إلى تشكيل منظومات عمل من معاوني الوزراء تكون بمثابةرديف لمجموعات العمل… !

2017-12-13 -

وزير التعليم العالي: الموارد متوافرة لإنجاز أي بحث علمي مهما بلغت تكلفته

نظمت الهيئة العليا للبحث العلمي في قاعة رضا سعيد للمؤتمرات بجامعة دمشق اليوم ورشة عمل بعنوان “آليات تنفيذية للترابط بين الجهات العلمية البحثية والقطاعات… !

2017-12-17 -

انطلاق الطاقم الجديد للمحطة الفضائية الدولية بنجاح من بايكونور

انطلقت سفينة "سويوز ام اس – 07" الفضائية الروسية وعلى متنها الطاقم الجديد لمحطة الفضاء الدولية، صباح اليوم الأحد من قاعدة بايكونور الفضائية الروسية في… !

2017-12-10 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ إجمالي 3187 مليار ليرة سورية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 43 لعام 2017 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ إجمالي قدره 3187… !

2017-12-17 -

مصادر أمنية تكشف عن إحباط خطة لاغتيال أردوغان في أثينا

ذكرت مصادر أمنية يونانية أن 9 موقوفين منتنظيم "جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري" أوقفتهم الشرطة اليونانية في وقت سابق كانوا يخططون لاغتيال الرئيس التركي، رجب… !

2017-12-17 -

تشكيل لجنة لصياغة ميثاق الشرف الإعلامي.. ترجمان: اتحاد الصحفيين أحد الأجنحة الرئيسية للعمل الإعلامي الوطني

قرر المشاركون في اجتماع مجلس اتحاد الصحفيين الثالث في دورته السادسة تشكيل لجنة من أعضاء المجلس لصياغة ميثاق الشرف الصحفي ليصار إلى تقديمه في… !

2017-12-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الأول

الحمل   تظهر لأصدقائك بثوب القائد والمتفائل والدبلوماسي والمتمالك لأعصابه وهدوئه  فمن حولك يحترمونك و مقتنعون بمواهبك ويدعمون آراءك ويؤيدون مواقفك وتبادر للنقاش أو الحوار الثور  تواصلك مع الآخرين يدعم إنجازاتك و ربما تسمع اليوم كلام…

2017-12-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحمل   حاول أن ترفع رصيدك عند أصدقائك بتفعيل علاقاتك باتصال أو بدعوة أو سؤال أو شرح وجهة نظرك بهدوء فأنت تستطيع معالجة مشاكلك المتراكمة والتخلص من كل ما كان يزعجك الثور  أنت اليوم تتمتع بجاذبية…