مستقبل الصحافة يتقرر اليوم

قضايا إعلامية

2017-03-09 -
المصدر : الخليج الإماراتية

جميل مطر

«نحن فواعل التاريخ، ما نفعل وما نقول هو الحقيقة. نخلق الجديد كل يوم، بل كل ساعة. نحن نفعل وأنتم تكتبون أو تذيعون وتبثّون». هذه العبارة المنقولة من مقابلة أجراها صحفي معروف مع مسؤول في دولة كبيرة تحمل عديد المعاني لمفهوم الصحافة عند بعض المسؤولين من ذوى الميول اليمينية. تحمل أولاً معنى أن ما يقوله الزعماء ومساعدوهم من المسؤولين حقائق لا تقبل التشكيك أو التدقيق، علماً بأنهما الوظيفتان اللتان لا تقوم صحافة بدونهما. تحمل ثانياً معنى أن الصحافة، بكل أنواعها التقليدية والعصرية، لم تكن لتوجد لو لم يكن هناك زعيم ومسؤولون آخرون يفعلون ويقولون. بدونهم لن يجد الصحفيون ما يفعلونه، بدونهم لا معنى ولا ضرورة لوجود صحف وصحفيين. تحمل ثالثاً معنى أن لا شيء أو كائناً آخر في الدولة يصنع «حقيقة» إلا الزعيم ومن يساعده من الموظفين الكبار، لا اعتبار لمجتمع أو مؤسسات أو أفكار، ولا «حقيقة» إلا ما يصدر عن الدولة ممثلة في حكومتها رئيساً ووزراء ومساعدين، ما يصدر من خلالهم أو بسببهم. هم الذين يصنعون الواقع وواجب الصحفي التبشير بهذا الواقع الجديد والتعامل معه كحقيقة.

جرت هذه المقابلة في دولة ديمقراطية تزعّمت لعقود عدّة الدعوة لاحترام الحريات ومبادئ الفصل بين السلطات، جرت في الولايات المتحدة في عهد الرئيس بوش الصغير، أجراها الصحفي رون ساسكيند مع مسؤول كبير في البيت الأبيض. وقتها كان المحافظون الجدد يهيمنون على عملية صنع السياسة، أكثرهم نشأوا في مرحلة صعود اليمين في عقد السبعينات ثم في أحضان رئاسة دونالد ريغان. ساد الظن بعدها أن هذا التيار كان يمثل أقصى ما يمكن أن يصل إليه التطرف اليميني في الولايات المتحدة، ساد الظن أيضاً بأنه بسبب الفشل المريع الذي لحق بالتدخل العسكري الأمريكي في العراق، فإنه، أي هذا التيار، سوف ينسحب من دائرة الحكم وينحسر من السياسة الأمريكية عموماً، وقد حدث. حدث فعلاً أنه انسحب مع عودة الليبراليين إلى الحكم في عهد الرئيس باراك أوباما وانحسر نفوذه في مؤسسات الدولة. انسحب وانحسر ولكن ليحل محله، ويكاد يهيمن، يمين أشد تطرفاً وتعصباً حمل إلى الحكم في واشنطن الرئيس دونالد ترامب وجماعاته، ومن بينها أو على رأسها الجماعة المنتسبة إلى بريتبارت، الصحيفة الإلكترونية الشهيرة.

كان متوقعاً منذ اليوم الأول في الحملة الانتخابية أن الصحافة الأمريكية، وأقصد بالصحافة كافة أجهزة الإعلام، أن تهتم بتغطية أخبار المرشح دونالد ترامب، هذا الرجل الدخيل على الحياة السياسية، وبخاصة بعد أن تنكر له الحزبان الجمهوري والديمقراطي، وسخر منه عديد أفراد النخبة الحاكمة في أمريكا. أدرك ترامب منذ البداية أن الصحافة سوف تكون عدوّه اللدود في الحملة الانتخابية وأن انتصاره الحقيقي في النهاية لن يقتصر على فوزه في الانتخابات، فمعركته مع الصحافة سوف تستمر شرسة حتى وهو رئيس للدولة.

أعتقد أن تاريخ الصحافة كمهنة سوف يتوقف عند هذه المرحلة باعتبارها واحدة من أهم مراحل التحوّل في تاريخها. هي المرحلة التي اجتمعت فيها جملة تطورات من داخل المهنة مع جملة تحولات سياسية في شتى أنحاء العالم مع لحظة صدام عنيف مع رئيس أكبر دولة ديمقراطية. هو في الحقيقة صدام يستحق وصفه بمعركة تكسير عظام وفي رأي كاتب هذه السطور هو الصدام الذي سوف تحدد نتيجته مصير هذه المهنة ليس فقط في أمريكا بل في العالم كله. أذكر كيف أن محللين أمريكيين عديدين قرّروا خلال الحملة الانتخابية الأمريكية أن المرشح ترامب لن يفوز، ليس لكونه أمياً في السياسة الدولية، أو على الأقل غير ملم بمجاريها وقضاياها، وليس لكونه يمثل الفئة الأسوأ سمعة في قطاع رجال الأعمال، وهو قطاع المراهنات والقمار وتجارة النساء والصفقات المشبوهة في الداخل والخارج والمتهرّبين من دفع الضرائب، وليس لكونه لا ينتمي لحزب من الحزبين الرئيسيين أو لأنه لم يتولَّ منصباً سياسياً في حياته، وليس لكونه غير معتمد على تمويل مالي كبير من جماعات ضغط أو قوى مالية نافذة، إنما قرر هذا البعض من المحللين أنه لن يفوز لأنهم تأكدوا من حقيقة أن أكثر من 360 صحيفة أمريكية أعلنت تأييدها للمرشحة هيلاري كلينتون، بينما لم تؤيد المرشح ترامب على امتداد الولايات المتحدة طولاً وعرضاً سوى إحدى عشرة صحيفة لا أكثر.

لم يكن متصوراً أن مرشحاً في دولة تقوم فيها الصحافة، مقروءة كانت أم مرئية أم مسموعة، بدور رئيسي في صنع وتوجيه الرأي العام يفقد ثقة هذه الصحافة، ورغم ذلك يفوز في الانتخابات. لا شك أن نية مختلف الأجهزة الإعلامية كانت قد استقرت على تجاهله. ولا شك، أن دونالد ترامب نجح باستخدام أساليب تميزت بإبداع وقدرة على الابتكار ليجبر الصحافة على التعامل معه وتغطية حملته الانتخابية بحماسة تفوق تغطيتها حملات بقية المرشحين.

استخدم أيضاً الكذب، ولكن بإبداع وطلاقة. لا شك عندي في أن خبرته في تلفزيون الواقع وفي عقد الصفقات، ساعدته على اكتساب القدرة على المراوغة والخداع دون الشعور بأي درجة أو نوع من الحرج أو الخجل. قيل إن كذبه يجبر المستمع أو المشاهد على أن يفكر مرتين، ويجبر كل صحفي يحترم مهنته أن يترك ما في يده من قضايا أخرى ملحّة، ليلجأ لمصادر يدقق عندها قبل النشر في صحة أو زيف ما صدر عن ترامب، وقبل أن ينتهي الصحفي المحترم من تدقيقه أو قبل أن يعود لينتبه لعمله في مكان آخر أو في قضية أخرى، يكون ترامب قد ألقى بقذيفة أخرى، أقصد كذبة أخرى.

استخدم سلاحاً لم تتقن استخدامه بعد الصحافة الأمريكية خاصة والعالمية عامة. استخدم الرسائل القصيرة المعروفة بالتغريدات كقنابل متفجرة يستيقظ على دويها الرأي العام وأجهزة الإعلام، كلهم معاً وفي وقت واحد. هكذا احتفظ بالمبادرة في صراعه مع الصحف. عرف أن الصحف لا تقوى على الرد في لحظتها، وغير مؤهلة للرد بمثل هذا الإيجاز، وغير مزودة بالأعداد الكافية من المحررين الجاهزين لمهمات التحقق والتدقيق في هذه الرسائل القصيرة المتلاحقة.

استخدم، منذ بداية الحملة الانتخابية، قضية كان يعرف أن الصحافة أهملتها، وهي قضية عمال الصناعات الثقيلة. خلف إهمال الصحافة ضغينة لدى هؤلاء العمال العاطلين عن العمل، إما بسبب انتقال صناعات إلى المكسيك ودول أخرى أو بسبب التحوّل العام نحو استخدام الإنسان الآلي وتكنولوجيات أخرى حديثة.

أكرر هنا اقتناعي بأن الدائر في أمريكا حالياً هو حرب تكسير عظام بين ترامب شخصياً وجماعته من جهة والصحافة بمعناها الواسع من جهة أخرى. أكرر اقتناعاً آخر، وهو أن هذه الحرب لن تنتهي بفوز ساحق لطرف على الآخر.

-
عدد الزيارات
860
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

أخبار قصيرة من فلسطين

الرئيس سيعين مسؤولاً جديداً عن ملف المخيمات في سورية أكدت مصادر فلسطينية مُطّلعة أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيعين قريباً مسؤولاً عن ملف المخيمات في…
2017-04-24 -

اتصالات ولقاءات لإضاعة الوقت فقط

ذكرت مصادر فلسطينية مُطّلعة أن المفاوضات والاتصالات بين حركتي "حماس" و"فتح" تراوح مكانها. وان اجتماع وفد فتح بعضوية روحي فتوح واحمد حلس مع قادة حركة…
2017-04-24 -

اخبار اسرائيلية قصيرة:

وزير الحرب الاسرائيلي السابق: "داعش" اعتذر بعد أطلاق عناصره النار باتجاه مواقع اسرائيلية كشف وزير الحرب الاسرائيلي السابق موشيه يعلون، ان تنظيم "داعش " اعتذر…
2017-04-24 -

إقرأ أيضا

حظوظ يوم 24 نيسان

الحمل اليوم تعرف متى تركب التيار لتكون في المقدمة ومتى تتوقف لأن الريح ليست مواتية فأطلق إمكاناتك في مواجهة كل الظروف ومحاربتها للوصول بوضعك للأفضل لأنك تتحمل مسؤولياتك في كل الظروف للدفاع عن نفسك وتقدم مواهبك الثور تكتشف اليوم بعض الخيانات أو بعض الأشخاص الغير أكفاء وربما تخسر صديق فلا…
2017-04-24 -

حركة الكواكب يوم 24 نيسان

المشتريكوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتراجع في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة عطارد كوكب السفر والأوراق يتراجع في برج الحمل مما يحذر برج الأسد ماليا و الجوزاء عائليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج الجوزاء مما يحذر…
2017-04-24 -
2017-04-23 -

فوز الوحدة على النواعير في مباراة مؤجلة من الدوري الممتاز لكرة القدم

فاز فريق الوحدة على النواعير بثلاثة أهداف دون رد في مباراة مؤجلة من الجولة الرابعة عشرة في الدوري الممتاز لكرة القدم جمعتهما اليوم على ملعب… !

2017-04-24 -

تقرير الـsns: الأمين العام للأمم المتحدة يهنئ الرئيس الأسد.. وديمقراطيون في الكونغرس يطالبون ترامب بتوضيح استراتيجيته في سورية..؟!

هنأ الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الرئيس بشار الأسد، بمناسبة عيد الجلاء الذي يوافق 17 نيسان من كل عام. ونشرت رئاسة الجمهورية العربية السورية،… !

2017-04-23 -

لمن أهدت نجوى كرم أغنيتها الجديدة "تعا بورد بقلبي"؟!

نشرت الفنّانة نجوى كرم صورة تجمعها مع ابن شقيقها الرّاحل نقولا كرم. وأرفقتها بعبارة "تعا بورد بقلبي" وهي عنوان أغنيتها الجديدة التي أهدتها الى روح… !

2017-04-24 -

"الذهب» يعود إلى أحياء حلب الشرقية

تحسنت الأحوال المعيشية والأمنية في الأحياء الشرقية من حلب، والتي تطهرت بشكل كامل من الميليشيات في 22 كانون الأول الماضي، لدرجة أن أصحاب محال المشغولات… !

2017-04-13 -

جامعة دمشق: إن استمر رفض الطلاب سنعود عن قرار إلغاء دوام السبت في الاعلام

أكد مدير المكتب الإعلامي بجامعة دمشق والأستاذ في كلية الإعلام محمد العمر لميلودي إف إم أنه "بحال وجود رفض من قبل طلاب كلية الإعلام في… !

2017-04-21 -

"آبل" تخطط لإنتاج هواتفها من النفايات

تعتزم شركة "آبل" إنتاج القطع التي تستخدمها في صناعتها الإلكترونية من مواد معاد تدويرها. حيث تعتمد الشركة على استيراد الكثير من القطع التي تستخدمها في… !

2017-04-23 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا بإلغاء القانون رقم 33 لعام 1975 المتضمن إحداث الاتحاد العام النسائي

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 16 لعام 2017 القاضي بإلغاء القانون رقم 33 لعام 1975 والمعدل بالمرسوم التشريعي رقم 3 لعام… !

2017-04-24 -

بينهم قادة..ضربة موجعة لقوات هادي بصاروخ "قاهر m2" بالجوف شرق اليمن

مصدر عسكري يمني يفيد الميادين بمقتل وجرح عدد من الجنود السعوديين إثر تدمير آليتهم العسكرية شمالي موقع المعايين، بالتزامن مع مقتل جنديين سعوديين برصاص قناصة… !

2017-04-24 -

الصحافة الورقية .. قراءة جديدة في المشهد العالمي!

عزت ابراهيم هذا حديث عن مهنة يقول البعض أنها مهددة وربما تنقرض بينما مؤشرات الواقع تبدو مختلفة.. في مقال بصحيفة «صنداي تليجراف» البريطانية في مارس… !

2017-04-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 نيسان

الحمل أحذرك من التصورات الخاطئة والأحكام السريعة ولا تلتزم بوعود قد لا تنجزها و انتبه من أوهام ومخاوف غير حقيقية قلل من كلامك وكن سريا فاليوم للشائعات الثور تبحث عن أسس واضحة في حياتك العاطفية…

2017-04-24 -

حظوظ يوم 24 نيسان

الحمل اليوم تعرف متى تركب التيار لتكون في المقدمة ومتى تتوقف لأن الريح ليست مواتية فأطلق إمكاناتك في مواجهة كل الظروف ومحاربتها للوصول بوضعك للأفضل لأنك تتحمل مسؤولياتك في كل الظروف للدفاع عن نفسك وتقدم…