الصحافة والصحف !

قضايا إعلامية

2017-03-09 -
المصدر : الأهرام

د. عبد المنعم سعيد

لا بد مما ليس منه بد، وهو التمييز ما بين «الصحافة» كعملية لاستقصاء «الحقيقة»، وتحليلها بالربط بين الفاعلين فيها حتى تتكون المعرفة اللازمة للمجتمع الحديث؛

والصحف التى هى المنتج النهائى لتلك العملية الصحفية. الصحافة واحدة من عمليات «الحداثة» التى بدونها تصبغ المجتمعات بالتخلف؛ والصحف هى الصناعة التى عرفناها وشاركنا فيها. وحجتنا فى هذا المقام أن «الصحافة» ليست فقط مستمرة كمهنة وعملية زمنية للحصول على المعارف، ولكن أيضا هى آخذة فى الاتساع والتوغل حتى باتت جزءا مهما من المجتمع الحديث، قيل عنها يوما أنها «السلطة الرابعة»، والمؤكد الآن أن السلطات الثلاث الأخرى التنفيذية والتشريعية والقضائية-ـ باتت تتحسب لها حسدا مرة وغضبا مرة أخري؛ وتحاول كسبها أحيانا، وتظهر لها العين الحمراء أحيانا أخري. الصحف مسألة أخرى تماما، فالمطبوعة منها، ومعذرة لجميع الزملاء، فى طريقها إلى زوال ليس فى مصر فقط وإنما فى الأغلبية الساحقة من دول العالم مع استثناءات قليلة مثل اليابان. والمعلومات عن ذلك متوافرة فى غالبية عواصم العالم التى شهدت إفلاس عشرات الصحف اليومية، والتى لحقت بتلك الأسبوعية، ومعهما المسائية.

 

التكنولوجيا وزوال الحواجز بين «الصحافة» وميادين المعرفة الأخرى من «أكاديميا» و«إعلام» أعطاها اتساعا فى النطاق وعمقا فى المعرفة وقدرة على التواصل مع الملايين من القراء والمشاهدين. وببساطة انفك الارتباط بين «الصحافة» و«الصحف» المطبوعة نتيجة ظهور الكومبيوتر الشخصى والإنترنت، فباتت الأخبار والحقائق والتحليلات والمعرفة فى عمومها معروفة على مدى الساعة، وأكثر من ذلك أنها لم تعد فقط مكتوبة، وإنما مصورة، وليس صورا ثابتة فقط، بل باتت متحركة، وملونة، وذات أبعاد متعددة. أصبحت الصحافة أقرب إلى «الحقيقة» من أى وقت مضى فى التاريخ، وأقرب إلى الإنسان (On Time) من أى زمن مضي. الصحف هى الأخرى تغيرت عن طبيعتها التى نعرفها، فقد باتت اختيارية، وقتية، مفصلة على المزاج الفردى الخاص، الذى انتقلت إليه «الطباعة» من المطابع إلى الطابعة الشخصية التى تجعل الإنسان قادرا يوميا على تشكيل صحيفته الخاصة للغاية التى يحصل عليها مثل الأفلام القديمة (الأبيض والأسود) أو الملونة. ما حدث لم يكن انخفاضا فى استهلاك ورق الصحف، وإنما كان انتقالا فى نوعية الطباعة من مقاسات الصحف الكبيرة، إلى ما هو معروف بحجم A 4. لم تعد تقسيمات الصحف الشهيرة بين السياسة والاقتصاد والرياضة والثقافة وغيرهم مفروضة على القراء، فكما أن مشاهد التليفزيون يستطيع التنقل بين المحطات المختلفة، كما يمكنه أن يقرر ما سوف يشاهده «حسب الطلب» On Demand، فإن القارئ الكريم ليس عليه بالضرورة متابعة تغيير نادى الزمالك لمدربيه، أو متابعة تعديلات وزارية لا يعرف حكمتها أو أهميتها؛ طالما أنه يستطيع التحديد وبدقة لما يهمه ولا يهمه، ويبحث عن معلومات ومعرفة تخصه فى المقام الأول.

 

مناسبة حديثنا هذا هى انتخابات نقابة الصحفيين وما تثيره من مهام المرحلة الحالية بالنسبة للصحافة والصحف فى مصر. وبالطبع فإن كل الانتخابات تثير قضايا متعددة، وفى تلك النقابية فإن «المهنة» وما جرى فيها من متغيرات تصبح فى قلب المعركة، وربما سوف يتوقف عليها اختيار «النقيب» وأعضاء مجلس النقابة أيضا، وكلاهما لن يستطيع تجاهل المتغيرات التى جرت. ففى عام 1990، أى منذ أكثر، وصدق أو لا تصدق إذا كنت من جيلي، من ربع قرن، فإن توزيع الصحف المصرية كان يصل إلى ثلاثة ملايين ونصف مليون نسخة. الآن، ولا داعى للشعور بالفجيعة، فإن التوزيع لا يتعدى نصف مليون. حدث هذا بينما زاد عدد السكان من 50 مليونا إلى قرابة 93 مليونا، وزاد عدد الصحف اليومية من خمس صحف إلى 21 صحيفة. لا تغضب فإن عدد القراء لم يقل بالضرورة لأن قراء الصحف الإلكترونية زاد زيادة فلكية بحكم وجود 45 مليون نسمة على الإنترنت، وأكثر من هذا العدد يدخل عليه من خلال الهاتف الجوال. فالأخبار والتحليلات والمباريات والمسابقات وحركة الطيران وأحوال الطقس متاحة على مدى الساعة. هى صحافة من نوع آخر، وفيها صحف جديدة ومختلفة ومتنوعة بقدر تنوع البشر واختلاف أذواقهم، وميولهم، واهتماماتهم، والأهم من كل ذلك مصالحهم (السياسية والاقتصادية بالطبع).

 

هل تغير الصحافة، وتغير المنتج الصحفي، يستوجب تغيرا مماثلا فى البنية المؤسسية للإنتاج الصحفي، وهل سيترتب على هذا التغير إذا حدث نتائج مهنية ووظيفية؟ الإجابة بالقطع نعم، ولمثل هذا التغير وجدت النقابات التى يتجمع فيها أهل المهنة للبحث والاجتهاد فيما يخص التحديات الكبرى الوجودية لمصائرهم، ودورهم فى المجتمع. وفى مطلع العقد الراهن من القرن الحادى والعشرين، وبالتحديد فى عام 2009 تنبه مجلس إدارة مؤسسة الأهرام الغراء لهذه المتغيرات الكبري، وفى مواجهتها وضعت استراتيجية كاملة للدخول إلى عالم «الصحافة» الخاصة بالقرن الجديد بكل ما يعنيه ذلك من تغييرات فى تدريب الصحفيين على دنيا جديدة، بل وتغيرات أخرى فى البنية المعمارية للمؤسسة، وما فيها من قطاعات فرعية. وعندما ذهبت إلى إدارة « المصرى اليوم « الغراء فى 2013 وجدت أن فكر التحديث للصحافة ذائع، وأظن أن ذلك كان حالا فى المؤسسات الصحفية الأخري. ولكن المعضلة الكبرى التى كانت هنا وهناك كانت أن الأحداث الكبرى التى مر بها الوطن طبعت بطابعها مصير ومستقبل المهنة الصحفية. غلب النضال السياسى على الكفاح المهني، وفاز الحزب على النقابة، وانتصر الشعار على الحرفة. الآن لم يعد هناك بد من بناء المهنة وفق ما جرى من تغير فى العصر، ولن يحل المعضلة صيحات الصائحين أن الصحافة المطبوعة مستمرة مهما يكن فيها من علل، ومهما تنفصل عن التطورات الجارية فى العالم. مناقشة ذلك فى أصله وفصله، ربما يشكل قصة أخري، وموعدا آخر!.

-
عدد الزيارات
800
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

محاولة اغتيال رئيس وزراء إثيوبيا الجديد

أفادت وكالة رويترز بوقوع انفجار استهدف تجمعا مؤيدا لرئيس الوزراء الإثيوبي الجديد آبي أحمد، في العاصمة أديس ابابا اليوم السبت. وظهر آبي في كلمة تلفزيونية…
2018-06-23 -

صفات مولود 24 حزيران..ليونيل ميسي

جذاب .. حيوي .. يجذب الآخرين إليه كالمغناطيس .. يحب دائماً أن يحترمه الناس ويقدروه .. عنيد وحساس . يحب أن تعطيه حريته في التحرك…
2018-06-23 -

أخبار وتقارير اسرائيلية :نتنياهو التقى ولي العهد السعودي في عمان

معاريف الالكتروني: نتنياهو التقى ولي العهد السعودي في عمان كشف موقع صحيفة "معاريف" العبرية الالكتروني، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اجتمع سرا بولي العهد…
2018-06-23 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 25 حزيران

الحمل تتبدل أوضاعك المهنية أو علاقاتك الإنسانية وقد تقرر القيام بخطوة جديدة أو تتخذ قرارات جديدة وسليمة وتبدو في أحسن حالاتك وقد تسعدك الأخبار الثور حاول أن تقترب من أشخاص متفائلين يستطيعون مساعدتك على تخطي أي مشكلة فأنت تظهر نقاطك الايجابية للعلن وتنال الكثير من الدعم أو المحبة والتشجيع فإنجازك…
2018-06-25 -

حركة الكواكب يوم 25 حزيران

المشتري كوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحد و هو كوكب الحظوظ السعيدة يتراجع في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب المستندات…
2018-06-25 -
2018-06-24 -

السباح السوري فراس معلا يحرز ذهبية بطولة روسيا الاتحادية لفئة الماسترز

حقق السباح العالمي فراس معلا المركز الأول والميدالية الذهبية في بطولة روسيا الاتحادية للسباحة في المياه المفتوحة لفئة الماسترز التي أقيمت على شواطئ البحر الأسود… !

2018-06-25 -

طالب زيفا : في سورية لا يوجد بيئة حاضنة لللإرهاب لكن يوجد أفراد قد يشتري اعداء سورية ذممهم بالدولار

أكد المحلل السياسي طالب زيفا لـ ميلودي إف إم أنه "مهما اختلف الشعب السوري الا أن سورية غير قابلة للتقسيم، لأن أبنائها بكل مكوناتهم وقومياتهم… !

2018-06-24 -

ميغان ماركل ربما تكون حاملاً!

ترددت العديد من الأخبار في وسائل إعلامية بريطانية وتفيد بأن ميغان ماركل حامل، وان حملها كان السبب بارتدائها لفستان واسع. وافادت هذه الوسائل ان والد… !

2018-06-24 -

مجلس الوزراء يطلب من الوزارات إنجاز برنامجها لتبسيط الإجراءات بما يتماشى مع مشروع الإصلاح الإداري

كلف مجلس الوزراء وزارات الاقتصاد والتجارة الخارجية والمالية وهيئة التخطيط والتعاون الدولي تكثيف التواصل مع الدول الصديقة لتوسيع التعاون الاقتصادي والاستثماري والسياحي ووضع الأسس لهذا… !

2018-06-24 -

سورية تحرز ميداليتين برونزيتين بمنافسات أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للرياضيات

أحرزت سورية ميداليتين برونزيتين وأربع شهادات تقدير في منافسات أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للرياضيات الذي نظمته المكسيك عبر الانترنت في 13-3- 2018 وبمشاركة أكثر من… !

2018-06-24 -

يوتيوب يوفر خدمة تمكنك من الربح عبر موقعه!

ذكر موقع "The Verge" أن القائمين على موقع يوتيوب سيضيفون تعديلات عليه تسمح لبعض المدونين بالربح عن طريقه. ووفقا للموقع، سيتمكن المدون الذي يملك على… !

2018-06-24 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد السادس عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحلية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 214 لعام 2018 القاضي بتحديد السادس عشر من أيلول المقبل موعدا لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحلية. وفيما… !

2018-06-24 -

زاخاروفا: الغرب يحضر لسيناريو جديد في سوريا يخدم مصالحه

أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، بأن سيناريو جديدا يجري التحضير له في سوريا لإيجاد أساس قانوني يخدم آيدلوجية الدول الغربية. وقالت زاخاروفا، في… !

2018-06-23 -

الغارديان: لا تصدقوا الضجيج الحقود حول RT

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية على موقعها الإلكتروني، مقالا حول الكيفية التي تغطي بها قناة RT مباريات كأس العالم لكرة القدم في روسيا، لكنها ما لبثت… !

2018-06-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 24 حزيران

الحمل  يوم مبشر بالمساعدات والدعم لتأخذ حقوقك التي تستحقها والتي طال انتظارها  فالحظوظ مساعدة لتساعد نفسك بالهدوء والقرار السليم الذي يفرحك هذا اليوم لأنك تستطيع الاعتماد على صداقاتك وعلاقاتك بمن تحب وقد تشعر بالحب يتدفق…

2018-06-25 -

حظوظ الأبراج ليوم 25 حزيران

الحمل  تتبدل أوضاعك المهنية أو علاقاتك الإنسانية وقد تقرر القيام بخطوة جديدة أو تتخذ قرارات جديدة وسليمة وتبدو في أحسن حالاتك وقد تسعدك الأخبار الثور  حاول أن تقترب من أشخاص متفائلين يستطيعون مساعدتك على تخطي…